كيف اعرف أن العظم التأم

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 27 مايو 2021 , 03:22

تكوين العظام

كما نعلم أن العظام لها العديد من الوظائف الهامة ، حيث تدعم جسم الإنسان وتمكينه من الحركة ، كما أنها تعمل كحافظات للأعضاء الداخلية حيث تحيط بها من كل جانب لتحميها ، كما تخزن العظام المعادن الهامة ، والأساسية التي يحتاجها الإنسان وتقوم بإطلاقها وقت الحاجة ، ويتم أيضا تخزين خلايا الدم في العظام بعد تصنيعها ، وكل هذا يسمى الوظائف الداخلية للعظام ، أما الوظائف الخارجية ، فتعد العظام بمثابة القشرة الخارجية لجسم الإنسان والتي يكسوها الجلد كما تلتصق كل من العضلات والأربطة معا في العظام لتسمح للإنسان بمرونة الحركة ، ويوجد داخل العظام مادة دهنية تسمى بالنخاع ، ويعد النخاع مركز العظام الإسفنجي ، ويتم فيه إنتاج أعداد كبيرة من كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية .

وكما نعلم وظائف كريات الدم الحمراء الهامة التي أبرزها هو نقل الأكسجين إلى كل من الرئتين وباقي أنسجة جسم الإنسان ، وكريات الدم البيضاء التي تساعد الإنسان في مكافحة العدوى ، وتعمل الصفائح الدموية على الحد من النزيف أثناء الجرح ، مما يساعد على تعزيز صحة الإنسان ، وتكون الخلايا السرطانية أخطر ما يكون عند انتشارها في العظام .

ما الذي يسبب كسر العظام

تكسر عظام الإنسان بطرق شتى ، من سحق الإصابة الرياضية إلى السقوط العرضي ، كما نعلم أن عظام الإنسان قوية ، وليس من السهل كسرها ولكن هناك إصابات تفوق قدرة تحملها ، ويمكنهم حتى أن ينزفوا بعد انقطاع خطير ، ومن أخطر العوامل التي تسهل من كسر العظام ، وتجعلها ضعيفة ، ويسهل كسرها بأبسط الطرق هي الإصابة بسرطانات العظام أو هشاشتها .

أنواع الكسور

تشمل الأنواع الشائعة من فترات الراحة ما يلي :

  • كسر مستعرض : ويكون الكسر في العظام بشكل مستقيم .
  • كسر الإجهاد : ويكون عبارة عن صدع رقيق للغاية ، يسمى أيضا كسر شعري .
  • كسر مائل : ويكون حينما تنكسر العظام بزاوية .
  • Greenstick : ويكون عندما ينكسر العظم من جانب ، وينحني على الجانب الآخر ، مثل عندما ينمو فرع جديد في شجرة .
  • كسر مفتت : وفيه يتفتت العظم ، وينكسر إلى ثلاث قطع ، أو أكثر .

وهناك أنواع أخرى أيضا مثل الكسور الانضغاطية ، والتي تحدث غالبًا في العمود الفقري ، والكسور الحلزونية ، والكسور القلعية ، عندما يزيل الوتر أو الرباط قطعة من العظم .[1]

إصلاح العظام والتئامها

  • يجب أن يبدأ إصلاح العظام في غضون ساعات قليلة من الإصابة ، ومن أعراض الكسر رؤية انتفاخ حول العظم المكسور ، وهذا عرض صحي لا بأس منه ، ولكن واجب فور رؤية الانتفاع الذهاب إلى الطبيب ، حيث يتسبب الكسر في تكون جلطة دموية ، حيث يرسل جهاز المناعة للكسر خلايا تكون بمثابة جامعي القمامة يقومون بالتخلص من قطع العظام الصغيرة ، ويقتلون أي جراثيم ناتجة عن الإصابة ، كما تقوم بتنمية الأوعية الدموية في منطقة الكسر لتعزيز عملية الشفاء ، قد تستمر هذه الخطوة أسبوعا ، أو أسبوعين .
  • خلال 21 التي تليها سوف يحصل الإنسان على مادة ناعمة حول العظام تنتج عن تحرك الكولاجين ، مما يؤدي إلى تقليل الجلطة الدموية ببطء ، وتسمى هذه المادة بالكلس ، ويعتبر الكلس أكثر صلابة من الجلطة ، ولكنه ليس بقوة العظام ، وهذا السبب الذي يجعل الطبيب يلجأ إلى تركيب الجبيرة لتثبيت العظام في مكانها الطبيعي .
  • وبعد مرور أسبوعين من الكسر ، تبدأ الخلايا المسئولة عن بناء العظم بالبناء ليكونوا انسجة جديدة للعظام ، كما تقوم تلك الخلايا بإضافة المعادن إلى الأنسجة لتجعل العظام المكونة صلبة وقوية ، لتقوم بتوصيل القطع المفتتة ببعضها ، هذه المرحلة تسمى الكلس الصلب ، وعادة ما ينتهي بعد 6-12 أسبوعًا من الفاصل .
  • ثم مرحلة ما بعد الذهاب للمنزل ، تبدأ مرحلة إعادة تشكيل العظام ، وتسمى هذه الخلايا بناقضات العظام .
  • إعادة تشكيل العظام هنا ، وتقوم ببعض الضبط الدقيق ، حيث أنها تقوم بكسر العظام الإضافية المتكونة لتظل عظامك بشكلها الطبيعي ، وعندما يضل المصاب إلى هذه المرحلة ، فمن الواجب العودة إلى الأنشطة الطبيعية ، حيث أنها تساعد بالفعل على الشفاء ، وقد تستمر هذه الخطوة لفترة طويلة بعد أن يشعر الشخص بالتحسن ، وقد تستمر أحيانًا حتى 9 سنوات .

علاج الفواصل الأساسية

يتم علاج الاستراحات والفواصل الأساسية على ثلاث خطوات :

  • يجب جعل العظام تصطف في مكانها المناسب .
  • يجب منعها من الحركة حتى تلتئم .
  • يجب التحكم في الألم .

وفي بعض الأحيان قد يضطر الطبيب إلى كسر العظام عمدا لإعادتها مرة ثانية في شكلها الطبيعي ، ولتجنب أعراض التئام العظام بشكل خاطئ ، ومن ثم يقوم بتركيب دعامة ، أو جبيرة ، لدعم العظم ومنعه من الحركة ، وهناك أدوية أيضا تساعد على الالتئام سريعا .

علاج الكسور المعقدة

في بعض الأحيان يحتاج المريض لإجراء عملية جراحية ، يضطر حينها الطبيب لتركيب الشرائح ، والمسامير لتدعيم العظام ، وتثبيتها في المكان الصحيح لها لتساعدها على التعافي بشكل سريع ، وبعد التئام العظام قد يقوم الطبيب بإخراج هذه الشرائح ، والمسامير ، والدعامات أو قد يتركها ، في حالات نادرة قد تحتاج إلى الجر ، ونظام من البكرات والأوزان حول سرير المستشفى الخاص بك الذي يبقي عظامك في الموضع الصحيح .

علامات التئام العظام

في الغالب يستغرق التئام العظم في المتوسط ​​من 6 إلى 8 أسابيع ولكن يمكن أن يختلف بناء على العظام ، ونوع الكسر ، وموقع الكسر ، وعمر الإنسان وتاريخه المرضى ، وفي خلال الأسبوعين الأولين ، يحتاج المصاب إلى الصبر والرعاية الذاتية ، وإتباع بعض التعليمات التي يوصي بها الطبيب ، وتناول جرعة الدواء كاملة و إتباع الآتي :

  • الابتعاد عن التدخين حيث انه يعتبر من أهم أسباب فشل التئام العظام بعد الجبس .
  • ممارسة التمارين التي يوصي بها الطبيب .
  • اتباع نمط غذائي صحي .
  • الراحة قدر الإمكان واستقرار الكسر بأقصى ما يمكن .

تستغرق فترة النقاهة في الغالب من 3-5 أسابيع ، وتعتبر الجبيرة من أهم الطرق التي تساعد على الالتئام ، ولكن بعد أسابيع قليلة من عدم الحركة ، تبدأ العضلات بالضعف والتصلب ، وغالبا ما يكون هذا هو الوقت الذي يجب فيه البدء بممارسة بعض التمارين الأساسية جدا ، أو العلاج الطبيعي المبكر يساعد في تخفيف التصلب ، وبناء العضلات ، وتحطيم النسيج الندبي ، ويتعجب البعض من كيف يجبر العظم بسرعة ، ولكنهم لا يعلمون كم الإجراءات التي يقوم بها الجسم لتلتئم العظام .

كما يعرف المصاب أن كسرة قد التئام حين يختفي كل من تصبغ لون الجلد باللون الأزرق ، وذهاب الانتفاع ، والمشي عليها دون الم وهذا يعتبر من علامات التئام كسر العظام . [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق