أعراض التئام العظام بشكل خاطئ

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 27 مايو 2021 , 03:22

كيف تحدث كسور العظام

يقوم الهيكل العظمي في دعم الجسم كما إنه يمكنه من الحركة ويحميه أعضاء الجسم ، وقد تحدث كسور العظام عندما تؤثر قوة هائلة على قدرة العظام على التحمل ، والكسر قد يتسبب في خلل في بنية العظام بشكل كبير ، وهذا يتسبب في الشعور بالألم وفقدان العظام لوظيفته ، ومن المعروف عن العظام إنه عبارة عن نسيج ضام مقوى بكل من الكالسيوم وخلايا العظام ، كما إنها تحتوي على نخاع يوجد به الكثير من خلايا الدم .

وهناك العديد من الأنواع التي تخص كسور العظام ، وتختلف كل نوع عن الأخر بمدى شدته ، ويمكن أن تحدث في عدة أماكن كـ الساق والورك ، والرسغ والكاحل، وعلى عدد من العوامل كـ صحة الشخص وعمره ونوع الكسر نفسه ، وقد تكون كسور الحوض من أصعب أنواع كسور العظام ، حيث أنها قد تهدد حياة الشخص ، ويجب التعامل مع هذا النوع من الكسور في أسرع وقت حتى يتم الحصول على نتائج جيدة . [1]

العوامل التي تؤثر على التئام العظام

تعتبر عملية التئام الكسور عملية معقدة ، وتتأثر بالعديد من العوامل بداية من صحة المريض أو عمر الشخص أو طريقة العلاج ، وحتى التئام العظام يحدث بدرجات أثناء عملية الشفاء ، ويعتبر العمر من أهم العوامل التي تؤثر على التئام العظام ، لذا قد نجد أن الأطفال أكثر حظًا من كبار السن ، ونستطيع أن نرى كيف يجبر العظم بسرعة معهم .

كما أن العوامل الهرمونية تعتبر من العوامل التي تؤثر على التئام العظام ، ومن أمثلة هذه الهرمونات: هرمون الأنسولين والغدة الدرقية والكورتيزول ، وغيرهم من الهرمونات ، ويجب ألا ننسى العوامل الغذائية فهي أيضًا لها دور هام في عملية الشفاء ، حيث أن الحصول على كمية كافية من فيتامين د وفيتامين ج من الأشياء الضرورية في التئام العظام .

على الصعيد الأخر قد تؤثر بعض الأمراض مثل مرض السكري من النوع 2 على التئام العظام ، وأيضًا تعاطي الكحول والتدخين ووجود قصور في الغدة الدرقية قد لا يساعدوا كثيرًا في التئام العظام ، وهناك بعض المنشطات قد تؤثر على المدى الطويل وقد تصيب الشخص بـ هشاشة عظام .

هناك أيضًا عوامل علاجية تؤثر بشكل كبير في التئام العظام ، مثل حمل أوزان على الكسر أو تثبيت الكسور بشكل غير مناسب مما يبطئ من عملية الشفاء ، وهذا قد لا يساعد على الالتئام، وهذا يعتبر من أسباب فشل التئام العظام بعد الجبس . [2]

أعراض التئام العظام بشكل خاطئ

الكثير قد يتساءل حول علامات التئام كسر العظام ، في الواقع قد ينقسم التئام العظام عادة لثلاث مراحل وهما عادة ما يكونوا متداخلين فهناك مرحلة التهابية ، وتعويضية وإعادة التشكيل ، وفي الكثير من الأحيان قد تختلف معدلات الشفاء في هذه المراحل بشكل متفاوت ، حيث تتوقف على بعض الأمراض وعمر الشخص . [3]

وفي حالة التئام العظام بشكل خاطئ ، فهناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص ، ومنها :

  • وجود ألم شديد في المنطقة المصابة بالكسر مصاحب بـ تورم ، ولا يستطيع الشخص المصاب بالكسر تحريك منطقة الكسر .
  • ملاحظة تلف في المنطقة التي تحيط بالمنطقة المكسورة ، ولا يستطيع الشخص تحريكها أو حتى تحريك المنطقة المجاورة لمنطقة الكسر .
  • إذا كان الكسر في اليد أو أي من الأطراف السفلية لا يستطيع الشخص استخدام أطرافه على الاطلاق وقتها يكون الالتئام يحدث بشكل خاطئ .
  • حدوث تورم في المنطقة المكسورة مع ألم مستمر لا يتوقف .
  • حدوث خلل واضطراب في المشي إذا كان الكسر في الأطراف السفلية . [4]

علاج التئام العظام بشكل خاطئ

من الضروري إصلاح العظام المكسورة في غضون ساعات من بعد الإصابة حتى لا يحدث مضاعفات ، والكثير منا قد يسأل الكثير من الأسئلة مثل كيف اعرف أن العظم التأم في الواقع قد تحصل على انتفاخ صحي حول الكسر ، فقد تتسبب الجلطة الدموية التي تتكون في ذلك ، وفي ذلك الوقت قد يرسل جهاز المناعة في جسم الإنسان خلايا تقوم بالتخلص من أي عظام صغيرة ، وتقتل أي جراثيم محيطة بالكسر .

وهذه الخلايا تقوم بتحفيز الأوعية الدموية على النمو في المنطقة المصابة ، وهذا يساعد في التئام الكسر بدون شك، وبعد حوالي أسبوعين من حدوث الكسر ، تحفز بعض الخلايا الأخرى تدعى “بانيات العظم” ، وهذه الخلايا تقوم بتشكيل عظام جديدة وقوية وصلبة ، وبعدها تبدأ العظام في العودة لـ شكلها الطبيعي .

أثناء مرحلة العلاج يجب مراقبة أي أعراض لـ التئام العظام بشكل خاطئ ، ويجب الاتصال بالطبيب في حالة ظهور أي من هذه العلامات :

  • لون أزرق غامق في مكان الكسر .
  • عدم إمكانية تحريك مكان الإصابة .
  • ألم مستمر لا يتحسن .
  • تشقق الجبس ، أو الشعور بأنه ضيق ، أو مرتخي بشكل زائد .
  • ظهور أي علامات عدوى كـ صدور رائحة كريهة نتيجة إفرازات أو احمرار .
  • الشعور بـ تنميل ووخز في مكان الإصابة . [5]

أعشاب تساعد على التئام العظام

على مر السنين، تم استخدام الأعشاب للعديد من الأغراض الطبية منها التئام العظام ، حيث تم استخدامها كـ جبيرة للكسر في الطب التقليدي ، وفي السنوات الأخيرة ، تم كانت الأعشاب مصدر رئيسي للمركبات الحيوية في الكثير من الادوية ، وهذا لقيمتها العلاجية الرائعة .

وعلى سبيل المثال يعتبر عشب جانجيونج من الأعشاب التي تم استخدامها على نطاق واسع ولها قيمة علاجية كبيرة في شرق آسيا ، فيما يخص علاج كسور العظام ، ويتم استخدام جميع أجزاء هذا العشب في علاج كسور العظام . [6]ئ

مدة التئام عظام الساق عند الأطفال

عند التحدث عن مدة التئام عظام الساق عند الأطفال ، فيجب أن نتحدث عن استخدام مثبت حتى نضمن منع حركة الطفل لفترة من الوقت وحتى يبقى الطفل مرتاح ولا يواجه أي مشاكل ، أما عن المدة المتوقعة للشفاء فقد تكون من 3 إلى 6 أسابيع ، وبعدها قد يبدأ الطفل في المشي على الساق المصابة ، ولكن قد لا يلتئم عظام الساق تمامًا، وقد تلتئم بعد حوالي عام من حدوث الإصابة . [7]

وفي النهاية، يجب معرفة أن التئام العظام بشكل صحيح من الأمور بالغة الأهمية ، لذا يجب الاعتناء جيدًا بأي كسر قد يحدث عناية طبية جيدة ، حتى لا يواجه الشخص أي مضاعفات خطيرة تؤدي الالتئام بشكل خاطئ .  [7]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق