مقاسات الدراجات الهوائية حسب العمر والطول

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 31 مايو 2021 , 23:52

الدراجة الهوائية

تُعرف الدراجة بأنّها آلة يمكن توجيهها عبر مقود وعجلتين، وتتم الحركة فيها عن طريق تحريك القدم ين على الدواستين، حيث تنقل بدالتان الطاقة البشرية الناتجة عن القدم بالضغط على مجموعة من السلاسل الحلقية المرتبطة بسلسلة النقل وطاقة السلسلة الثانية الموجودة في العجلة الخلفية، وتعتمد هذه العملية على توليد الطاقة الحركية التي تدفع الدراجة للأمام.

كما أنّ قيادة الدراجة لا تتطلب الكثير من الجهد في التعلم وأثبتت أنّها أكثر الوسائل فعالية في تحويل الطاقة البشرية إلى طاقة حركية، ويمكن للإنسان أن يقطع مسافة 16 إلى 24 كيلومترًا في الساعة باستخدامها، فهي بديل لا غنى عنه في عالم النقل والترفيه والرياضة.

أجزاء الدراجة الهوائية

مرّت الدراجة بمراحل مختلفة من التطور بمرور الوقت ، وأنتجت كل مرحلة دراجات مختلفة في الشكل والحجم وسهولة القيادة، ويتطلب ذلك العديد من النماذج والتطورات لتحقيق شكلها الحالي الذي نعرفه اليوم ومن خلال مراجعة أجزائها الرئيسية نجد أنّ الدراجة الهوائية تتكون مما يلي:

  • الهيكل: يمثل جسم الدراجة ويتكون من عدة أنابيب مختلفة، يؤدي كل منها وظيفة توصيل أجزاء أخرى من الدراجة.
  • نظام القيادة: يبدأ بدواسات تدفع المسار المثبت على المحور الذي ينقل الطاقة إلى محور العجلة الخلفية.
  • المقود: يسمى المقبض بالمقبض اليدوي وهو الجزء المتصل بالعجلة الأمامية الذي يتحكم في اتجاه الدراجة ودورانها.
  • المقعد: الجزء المرتبط بالأنبوب المركزي من الهيكل الذي تجلس عليه لركوب الدراجة.
  • المكابح: هي جزئين مركبين على إطار عجلة معدني دائري وهذه الأجزاء مصنوعة بالاحتكاك مع هذا الإطار لإيقاف الدراجة.
  • العجلات: يتم توصيل العجلات بالهيكل بواسطة جزء يسمى شوكة ويبلغ سمكها 18-64 مم حسب الغرض من الاستخدام.

طريقة معرفة مقاس الدراجة

يختلف حجم الدراجة أو حجم إطار الدراجة من دراجة إلى أخرى، ولكن يمكن تحديد مقاس الدراجة من خلال حجم الإطار بناءً على الراكب وطول الساق بالداخل، نظرًا لاختلاف حجم الجسم من شخص إلى آخر، وقد لا توجد مقاييس أخرى للجسم، وبالنسبة للأطفال، من المستحسن اختيار دراجات متوسطة الحجم، بحيث لا تكون كبيرة جدًا ولا صغيرة جدًا بحيث يمكن ركوبها بأمان وتتبيّن مقاس الدراجة الهوائية للكبار في الجدول التالي:

بينما مقاس الدراجة الهوائية للأطفال يتمثل فيما يلي:

مقاسات الدراجات الهوائية

يمكن تقسيم أحجام الدراجات إلى ثلاثة أجزاء رئيسية على النحو التالي:

  • الأحجام الصغيرة: وهي مخصصة للدراجات الهوائية للأطفال والشباب من مختلف الأعمار، وتضم هذه المجموعة دراجات صغيرة من أصغر الأحجام والأحجام التالية: 14 – 16 – 20 وهي مقاسات مناسبة للأطفال وحتى عمر 14 سنة وما عليك سوى اختيار التصميم المناسب بين هذه الأحجام.
  • الأحجام المتوسطة: هذه أحجام الدراجات للشباب والمراهقين من مختلف الأعمار، ويشمل هذا الحجم أيضًا معظم أنواع الدراجات الرياضية، بالإضافة إلى دراجات السباق والدراجات السريعة، وهي الأحجام الأكثر شيوعًا لذلك يُعد هذا الحجم مناسب لكل من الرياضيين ومحبي الرياضة والدراجات الجبلية.
  • الأحجام الكبيرة: تشمل المقاسات الكبيرة التي تزيد من المتوسط ​، وهو الحجم المناسب للكبار، وكذلك للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة ويعانون من زيادة الوزن ويرغبون في ركوب الدراجة، كما يساعدهم على إنقاص الوزن بشكل فعال، فهذه الأحجام أكثر ملاءمة وراحة لكبار السن.
  • تتكون قياسات إطارات الدراجات من مكونين، الرقم الأكبر هو قطر الإطار بالبوصة، والرقم الأصغر هو عرض الإطار بالبوصة، ويتراوح قطر الإطارات عادةً من 12 إلى 26 بوصة، ويتراوح عرض الإطارات عادةً من 1.75 إلى 2.215 بوصة.
  • طورت “ISO” نظامًا آخر لقياس إطارات الدراجات يستخدم الملليمترات لقياس عرض الإطار والقطر الداخلي، ويسمى أيضًا قطر مقعد الخرزة.
  • يختلف حجم دراجات الأطفال حسب عمر الطفل، فالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-7 سنوات مناسبين لإطار مقاس 12 بوصة ومع ذلك، فإنّ الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 10 سنوات سيكون لديهم إطار أكبر حجمًا يبلغ 20 بوصة نسبيًا، والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 10 سنوات وما فوق تناسبهم إطارات من 24 إلى 26 بوصة قريبة من إطارات البالغين.[1]

المواصفات العامة الفنية للدراجة

بمجرد تحديد نوع الدراجة ، يتم أخذ المواصفات العامة للدراجة في الاعتبار وتتمثل فيما يلي:

  • الهيكل العام للدراجة: تصنع معظم أنواع الدراجات من الألمنيوم، والأسيتيل وألياف الكربون هي أيضًا مواد شائعة في إنتاج الهيكل العام للدراجات، فكل مادة لها مزاياها وعيوبها، لذلك يجب على كل شخص اختيار المادة التي صنع منها إطار الدراجة حسب أولوياته.
  • الألومنيوم (Aluminum): يعتبر مادة خفيفة الوزن وقوية ويمكن الوصول إليها، على الرغم من أنه من المواد التي قد لا تمتص الصدمات جيدًا ومع ذلك، فإن طرق الإنتاج الحديثة جعلت الألومنيوم مادة تمتص الصدمات بشكل أفضل من ذي قبل.
  • الصلب: أثقل من الألمنيوم، لكن قوته ومرونته تجعل ركوب الدراجة أكثر سلاسة.
  • الألياف الكربونيه: أخف من الألمنيوم وأقوى من الفولاذ ولكنها أغلى منهم، وبسبب ارتفاع سعرها ينتج منها أجزاء من الدراجة وليس الجسم كله مما يعطي الدراجة خفة وصلابة في نفس الوقت.
  • الفرامل (Brakes): يوجد ثلاثة أنواع الفرامل الدراجات وهي كالآتي:
  1. المكابح المحيطية، والتي تعمل بالضغط على الحافة بين وسادات الفرامل، ومن بين مزاياها أنّها اقتصادية ومن السهل أن تتلف وساداتها ويمكن استبدالها بسهولة، ومن بين العيوب أنّها قابل للتآكل، لذلك تتطلب استبدال الإطارات وغير فعاله على الطرق الموحلة.
  2. الفرامل القرصية، وتعمل بالضغط على قرص مركب على محور بين وسادتي فرامل، وهناك نوعان من الفرامل الهيدروليكية والفرامل الميكانيكية، ومن مميزاتها أنّها تعمل على جميع الطرق والظروف وتتطلب جهد، ومن عيوبها صعوبه ملاحظة وتغير الألواح، كما أن أجزاء المكابح الهيدروليكية أغلى.
  3. مكابح أسطوانية، ومن مميزاتها مقاومتها للظروف الجوية ولا تتطلب سوى القليل من الصيانة، ولكن في حالة تلف الاسطوانة يجب تغيير المحور والعجلة.

كما تتعدد أنواع مقبض الدراجة ومنها ما يلي:

  • شريط الإسقاط Drop bar: ويوجد في جميع أنواع دراجات الطرق، ويتميز بخفته ويعد من الخيارات الصحيحة إذا أراد الشخص ركوب الدراجة بسرعة ويمكنه تغيير وضع يديه، وبسبب اتجاه المقبض لأسفل يتطلب من الشخص ثني ظهره، مما يزيد من الضغط عليه.
  • شريط المستقيم Flat bar: يتوفر هذا النوع من المقود على الطريق والدراجات الهجينة والجبلية، ولكنه أثقل قليلاً ويمكن للشخص الجلوس على مقعد الدراجة في وضع مستقيم ومريح، مما يقلل الضغط على الظهر والكتفين والذراعين والمفاصل، ويوفر رؤية أفضل للشارع والطرق.
  • شريط المرتفع Riser bar: حيث توجد دراجات جبلية يمكن رفعها قليلًا في اتجاه راكب الدراجة، وهذا يسمح لراكب الدراجة بالجلوس منتصبًا والخلف للحصول على رؤية واضحة للطريق الممتد أمامه وفي نفس الوقت يسمح بركوب الدراجات القادر مع تحكم كبير.
  • شوارب Moustache bar: يشبه المقبض المعلق لأسفل بالشوارب، ولكنه أكثر ميلًا ، مما يسمح لأيدي السائق بالتحرك في أوضاع مختلفة، ولكن مع وضع الجلوس في وضع أكثر صحة من النوع السابق، ويوجد هذا النوع من المقابض في الدراجات الهجينة والدراجات البرية.
  • مقبض BMKS: تم تصميم هذا المقبض ليكون قويًا ويتحمل أنواعًا مختلفة من القيادة.

إرشادات هامة ينبغي إتباعها عند ركوب الدراجة

  • يجب إرتداء الخوذة لأنّها تعتبر وسيلة الحماية الأساسية حسب نوع الاستخدام ونوع الدراجة المختارة.
  • إرتداء قفازات للأيدي لحمايتها من الخدوش وأيضاً لحماية الركبتين.
  • إرتداء سترة فسفورية حتى يلاحظ الآخرون أن الشخص يركب دراجة في الشارع، والحماية الأساسية هي ركوب الدراجة ليلاً أو في حالات الضباب أو ضعف البصر لأي سبب.
  • يجب أن تكون الدراجة مرتفعة بما يكفي عن الأرض لضمان قيادة مريحة وثابتة في نفس الوقت.
  • يجب أن تكون المقاود بعيدة بما يكفي عن قدميك حتى لا تؤذيك أثناء الركوب أو تتداخل مع ركوب الدراجة والدوران.
  • عليك أن تختار الحجم المناسب حسب مقاسك حتى تتمكن من المشي والتحرك بسهولة على الطرق والمنحنيات.
  • لكي تكون الدراجة سريعة وذات إطارات عالية، يجب عليك اختيار دراجة تناسب مقاسك بالنسبة للإطارات.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق