طريقة الاندنوسيات لمعرفة نوع الجنين

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 01 يونيو 2021 , 14:53

ما هي الطريقة الاندونيسية لمعرفة جنس الجنين

لدي المرأة الإندونيسية طريقة لمعرفة نوع الجنين ، ما إذا كان ذكر أو أنثى فهناك بعض الطرق منها :

  • الطريقة الأولى: أول طريقة تعرف بها المرأة الإندونيسية على جنس الجنين هي من خلال لون الحلمة ، فإذا كان لون الحلمة بني فاتح إلى وردي ، فالجنين فتاة ، وإذا كان أسود الجنين ذكر.
  • الطريقة الثانية: الطريقة الثانية هي قياس معدل ضربات قلب الجنين ، فإذا كان معدل ضربات قلب الجنين 140 فهذا يعني أن الجنين ذكر ، وإذا كان معدل ضربات قلبه أقل من هذه القيمة فهذا يعني أن يكون الجنين أنثى.
  • الطريقة الثالثة: تنظر المرأة الإندونيسية أيضًا إلى شكل بطن الحامل ، فإذا كان البطن بيضاويًا فالجنين ذكر ، أما إذا كان البطن متجهًا للأمام فالجنين أنثى.

وجدير بالذكر أن هذه الأساليب لم يتم التحقق منها علميًا ولا يمكن الاعتماد على معرفة جنس الجنين ، وننصحك بالانتظار للشهر الرابع لمعرفة جنس الجنين من المختص الذي سيقوم بإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية.

اصدق تجربة لمعرفة نوع الجنين

هناك الكثير من الطرق الطرق المجربة لمعرفة جنس المولود مثل :

من المتعارف عليه أنه يمكن أن نفترض أن معدل نبضات القلب من أكثر الطرق انتشاراً من حيث التنبؤ الكامل بجنس الجنين ، نظراً لأن عدد النبضات في المعدل الطبيعي هو حوالي 110-160 نبضة في الدقيقة الواحدة ، ولكن في تلك الحالة عندما تكون في هذه الحالة تتراوح ما بين 120 وما بين 140 ، يكون الجنين ذكرًا ، وقد تم استخدام هذه الطريقة لبعض الوقت وأثبتت نجاحها.

  • الشهية

من الأمور الأخري المتعارف عليها أيضاً التي تحدد الجنين هو شهية الام الحامل في تناول أطعمة معينة ، ويعتقد بعض الناس أن هذه الطريقة ليست حقيقة وما هي إلا خرافة وحسب ، لكنها لا تزال فعالة في بعض الحالات ، فعلى سبيل المثال ، يكون الجنين أنثى ، والرغبة في تناول الأطعمة الحلوة ، وإذا كان الجنين ذكراً فإنه يرغب في تناول المزيد من الطعام المالح.

  • الإفرازات المهبلية

لقد أثبتت الكثير من النساء أن جنس الجنين يمكن الحكم عليه من خلال لون الإفرازات المهبلية ، فإذا كانت بيضاء وتميل قليلاً إلى اللون البني فهذا يعني أن جنس الجنين “أنثى” ، أما إذا كانت الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض وتنحدر قليلاً إلى اللون الأصفر ، فهذا يدل على أن جنس الجنين” ذكر “.

  • لون البول

كما يمكن الحكم على جنس الجنين بمجرد الحكم على لون بول المرأة الحامل ، ويكون بوضع بول المرأة الحامل في كوب شفاف. حيث يشير “الضوء” القوي إلى أن جنس الجنين ، فإذا كان لون البول أصفر باهت قليلا فقد يشير إلى أنها أنثي ، أما إذا كان اللون أصفر داكن فقد يشير إلى أن جنس المولود هو ذكر.

طريقة معرفة جنس المولود في المنزل

يمكنك تحديد جنس الجنين في البيت دون مجرد الذهاب إلى الطبيب وهذا يتضمن:

  • علق الخاتم فوق البطن: تتمثل هذه الطريقة في تعليق خاتم الزواج على سلك على بطن المرأة الحامل ومراقبة كيفية تأرجح إذا تأرجح ذهاباً وإياباً وقتها يكون جنس المو٦ ذكر ، أما إذا دخل في دائرة فالجنين أنثى ، وفي الحقيقة هذه الملاحظة ليس لها أساس علمي إطلاقاً.
  • حدس الأم: يدعي بعض الناس أن المرأة يمكن أن تعرف ما إذا كانت حاملاً بأنثي أو ذكرا بناءً على حدسها ، ولا يوجد حقًا بحث يدعم هذه النظرية.
  • متى تحملين: تدعي مخططات الجنس الصينية القديمة أن شهر وعمر حمل المرأة يمكن أن يساعد في التنبؤ بجنس الجنين.
  • اختبار صودا الخبز: يتم إجراء هذا الاختبار عن طريق خلط البول وصودا الخبز فإذا تشكلت فقاعات في الخليط ، فإن الاختبار يشير إلى أن الجنين سيكون ذكر ، ولكن إذا لم يكن هناك استجابة ، فإن الاختبار يشير إلى أن المرأة حامل بأنثي ، وهنا نلاحظ أنه لا يوجد أساس علمي لهذه الملاحظات ، نظراً لأن حموضة البول تتأثر بالعديد من العوامل ، بما في ذلك ماء جسم المرأة الحامل والنظام الغذائي ومستوى النشاط البدني ، فلا يوجد دليل على أن حموضة البول يمكن أن تتغير مع جنس الجنين.
  • الخط الأسود : يسمى الخط الأسود بهذا الإسم ويظهر عند بعض النساء ، وقد يمتد من عظم الحوض ووسط البطن إلى زر البطن ، وقد يمتد إلى المنطقة القريبة من النصف العلوي للضلوع في المنتصف ، وتعتقد النظرية أن هذا الخط يمتد إلى زر البطن للإشارة إلى أن المرأة حامل بأنثي، أما إذا امتد فوق السرة للدلالة على أن المرأة حامل بذكر ، ويجب توضيح أن هذه النظرية ليس لها أساس علمي.

الطريقة الهندية لمعرفة نوع الجنين

في الطريق الهندية لمعرفة نوع الجنين بعض العلامات مثل :

  • يزيد وزن الأم حول البطن فقط ، ويسمى هذا النوع من الحمل بالحمل الكامل للبطن لأنه من الممكن أن تلد جنيناً ذكرا.
  • زيادة وزن الأم على الوركين والخصر والأرداف يعني أن الأم حامل ببنت.
  • بشرة الأم النظيفة والمشرقة والخالية من حب الشباب تعني أن الأم حامل بصبي ، على عكس الفتاة التي يمتلئ جلد أمها بحب الشباب.
  • يشير بول الأم المصفر إلى احتمال أن يكون الجنين ذكرًا ، بينما يشير اللون الأصفر الغامق إلى احتمال أن تكون الأم حاملًا بفتاة.
  • ووفقًا للطريقة الهندية للحكم على جنس الجنين ، فإن الأم تعاني دائمًا من برودة القدم بعد الحمل ، والتي تظهر غالبًا ، مما يعني أنها حامل بصبي.
  • نبضات قلب الأجنة الذكور أقل من نبضات الأجنة الإناث ، حيث يبلغ معدل نبضات قلب الأجنة الإناث 140 نبضة في الدقيقة ، بينما يكون معدل ضربات قلب الأجنة الذكور أقل من هذا العدد ، إلا أن هذه التجربة غير دقيقة رغم أنها هندية مشهورة.
  • زيادة كبيرة في وزن الزوج – نعم ، هذا يعني أن الزوج وليس الزوجة – قد يكون هو احتمال أن تنجب الزوجة ابنًا.

الطريقة الحديثة لمعرفة نوع الجنين

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية

تبدأ الأعضاء التناسلية للطفل في التكون في الأسبوع السابع تقريبًا ومن المتعارف عليه أنه ، قبل الأسبوع الـ 14 من الحمل ، قد يبدو أن الكثير من الأطفال متشابهين جدًا ، وقد لا يعرف الفني الخاص بالموجات فوق الصوتية من التمييز ما إذا كنت حاملاً بصبي أو بفتاة ، حيث تستغرق عمليات الفحص بالموجات فوق الصوتية عادةً من 18 إلى 20 أسبوعًا لإظهار نتائج أكثر دقة ، وإذا كنت تريد التأكد من معرفة جنس المولود وقتها يمكن أن يبحث الفني عن علامات تظهر جنس المولود مثل الانتصاب أو عدم وجود القضيب.

  •  فحص السائل الأمنيوسي

إذا وجد اختبار فحص ما قبل الولادة إيجابيًا نتيجة اضطراب وراثي ، فقد يطلب طبيبك إجراء بزل السلى ، وذلك لتأكيد هذه النتائج والتحقق من الاضطرابات الصبغية (مثل متلازمة تيرنر) أو عيوب الأنبوب العصبي) ، يتم إجراء بزل السلى عادة ما بين الأسبوعين 15 و 20 من الحمل ، ومن خلالها يصبح الطبيب قادرًا أيضًا على تحديد جنس الجنين.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق