أقصر عشر روايات عربية

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 03 يونيو 2021 , 14:02

عشرة روايات عربية قصيرة

القصص والروايات القصيرة هي واحدة من ألوان الأدب والفن المعروف على مستوى العالم منذ زمن، والروايات القصيرة تتميز بسرعة الأحداث، وبعدها عن الملل، والإطالة، وكونها تدور حول شخصيات، وأفكار وأحداث أقل بكثير مما تقدمه الرواية الطويلة.

لذلك فالروايات القصيرة تصلح للقراءة في أيام معدودة، وبعضها قد لا يستغرق ساعات، ولا تعني قصر القصص أو الروايات، إهمال الجوانب الفنية فيها، وضياع المتعة بل على العكس من ذلك تماما قد تكون الرواية القصيرة مليئة بالمتعة والجمال نظراً للتركيز في الأحداث، فلا علاقة بجودة الرواية مع حجمها الأمر في النهاية يعود لملكة الكاتب واستخدامه لأدواته، وتقديمه للفن بشكل مميز.

والرواية العربية القصيرة لا تختلف كثيرا عن الروايات العلمية في تميزها، وامتلاك الكاتب لأدواته هو سبيله لإمتاع القارئ، وتقديم وجبة قراءة مميزة تستحق المتعة، وربما كان للغة العربية يد أعلى عن باقي اللغات في تلك النقطة لثراء كلماتها، وكثرة التعبير، والمعاني، والتي تميزها عن غيرها من اللغات الأخرى، وفيما يلي أقصر عشر روايات عربية:

رواية ظل الأفعى 

هذه الرواية القصيرة، للكاتب يوسف زيدان، كاتب مصري شهير، له عدة مؤلفات اشتهرت كما اشتهر هو بجرأة أفكاره، بل وغرابتها، وشذوذها أحياناً، وتحكي هذه الرواية رواية ظل الأفعى عن الأنثى، في عدة صور، ينقلها الكاتب عن رؤيته للمرأة، والرؤية العربية لها منذ زمن الرمز لها قديمًا بالأفعى، حيث يحكي عن امرأة كانت تعيش مع زوجها، ثم تغيرت تجاهه، وأصبحت ترفضه، وتبتعد عنه، وهو يحاول بكل ما استطاع أن يجذبها له، ولا يستطيع، ويتعاون معه جدها، دون جدوى حتى يعرف في النهاية السبب وهو أن أمها هي من يفسد علاقتها، لتدور كل تلك الأحداث في يوم واحد.

رواية حظك اليوم 

هذه الرواية القصيرة الماتعة، للراحل الدكتور أحمد خالد توفيق، الذي جعله الشباب رمزًا لهم بكتاباته، وتعلقوا به، وكانت وفاته صادمة للجميع، يروي هنا رواية عن دجال يدعي أنه يعرف مستقبل الناس من خلال أبراجهم انتشرت صوره، وملأ إسمه المجلات، تعلق به كثير من العامة، ليصبح على حسابهم من الأثرياء، ويعيش في فرنسا، ويصدق خرافاته البسطاء، تتصدى له مجلة ومحرريها ورئيس تحريرها في عملية لفضح هذا الدجل في سلسلة مقالات يوقعه بها المحررون في فخ.

ويفضحه وتتوالى الفضائح الأخلاقية، ليتم القبض عليه وينتحر في السجن، ويجد المحررون الذين فضحوه جملة مرسلة منهم قبل موته إليهم تخبرهم أن موتهم سيكون بواسطة أبراجهم، ليتحقق كلامه بالفعل ويموت كل منهم عن طريق أمر متعلق بالبرج الخاص به، أحدهم مثلا يموت بتسمم من دبوس غرز في كف يده على هيئة حمل، وهكذا، ويؤكد الكاتب أن الأبراج كذب، ودجل لا يعقله عاقل، ومع ذلك قد تنتقم روح شريرة لدجال  ميت من أحياء.

رواية أفراح القبة 

هذه الرواية كتبها الأديب نجيب محفوظ، ولم يكن للرواية حظ كبير في وقتها، وحتى بعدها بفترات، لكن بعد تحويلها إلى عمل درامي، أخذت حظ كبير من الشهرة والاهتمام من الناس، وتحكي الرواية عن فرقة مسرحية يقوم أبطالها بتقديم عرض مسرحي، يكتشفون من خلاله أنه يصور حياتهم وشخصياتهم، وكأن المسرحية تعري الأبطال، فيحاولوا الاعتراض إلا أن المخرج يتمسك بالعرض، ويطالبهم بمواجهة أنفسهم، وأخطائهم.

رواية رجال في الشمس 

الرواية للكاتب غسان كنفاني، كتب غسان هذه الرواية في بداية حياته الأدبية، وهي تحمي عن النضال الفلسطيني متمثلاً في عدة شخصيات، ومراحل، وكيف اضطر رجال لترك أرضهم وبلادهم وما كان للقضية الفلسطينية بعد هزيمة العرب في حرب ٤٨ ليخرج ثلاثة رجال في الشمس ولهيب الصحراء عابري الحدود، بطريقة قد تؤدي للموت عن طريق الاختفاء في خزانات، وهو ماحدث بالفعل حيث يتمكنوا كلما مروا على نقطة تفتيش حدود من تجاوز الشرطة بالاختباء في الخزانات التي كادت تقتلهم حتى وصلوا لآخر محطة والتي يخرجون بعدها من السخان و يتخلصوا من لهيب الشمس إلا أن قدرهم يوقعهم في نقطة حدود بها شرطي ينفق الوقت في الثرثرة، حتى يختنق باقي الرجال في الخزان ويموتوا. [2]

رواية الحرام 

الرواية للكاتب يوسف إدريس، وتحكي عن الطبقة الفقيرة والمهمشين والعمال، وهي الطبقة التي نادر ما يحكي عنها أحد، وكيف تعاني من غياب حقوق العمل والصحة، والحياة الكريمة وخاصة العمال باليومية.

وتحكي عن مأساة زوجة يمرض زوجها بمرض يقعده ويمنعه من كل شئ في الحياة، ويهاجمها شخص في القرية ويغتصبها ويحدث حمل تضطر لإخفاء، لأن القرية كلها تعلم ان زوجها لا يمكن أن ينجب، وتتحمل العمل الشاق حتى تلد، وتحاول وسط صراخ الرضيع إسكاته حتى لا ينفضح، فيموت بين يديها، و تحامل تعود لعملها من أجل أسرتها، وتصاب بحمى النفاس وتموت.

رواية العسكري الأسود 

رواية للكاتب يوسف إدريس، رواية قصيرة لكنها ليست عادية تحكي بقلم يتعرض للسياسة، وللنفس البشرية لينبش فيها بقوة، فترة من حياة مصر السياسية، حيث كان الحكم المطلق، وسلطة الحاكم الأوحد، وغياب الرقابة، واي دور للمعارضة، واستعمال القوة والعنف ضد أي صوت ، كان طالب الطب المقبل على الحياة، يهتم بتفاصيل بلاده، وأحداثها في فترة من فترات الحراك السياسي، ليجد نفسه بلا أي تهمة تحت سطوة العسكري الأسود ، خبير التعذيب، واداة الدولة والمأمور في التنكيل بكل من يخالفهم.

يعرفه السياسيين والضباط، وكل من له علاقة بالحكم، أو بالبحث عن حريته، خطواته تفزع المساجين في نومهم صوته يرهبهم شكله قاتل في نفوسهم، فهو يعذب من أجل التعذيب، لا يتوقف الأمر عنده لمجرد الحصول على معلومة، أو اعتراف بل التعذيب عنده عمل يقوم به وهو مجد في عمله لا يتوانى عنه، يعذب ذلك الطبيب الشاب فيتغير بسببه ليصبح بعد الخروج من المعتقل شخص آخر غير الذي دخل.

ويتخرج من الكلية ليتم تعيينه في عقر دار من ظلموه، في السجون وتأتيه المهمة الأعظم خطاب بتحري حالة العسكري الأسود للوقوف على حالته وتقرير يفيد بعدم صلاحيته للعمل، كذلك هي الدول الاستبدادية، لا تتوقف على أحد رجالها وأدواتها إذا وقع أو اصابه مرض لا يهم علاجه، ولا حالته المهم سرعة التخلص منه، ومن أي عبء مادي، وهنا يصبح واجب الطبيب أن يتواجه مع سجانه، ومعذبه ليراه وهو يقطع جلده ويشرب دمع، ويعذب نفسه بيده كما كان يعذب سجانيه.

رواية الكرنك 

قصة للكاتب نجيب محفوظ، وقد تم تحويلها كذلك إلى عمل درامي، الرواية تحكي عن فترة من فترات القمع السياسي في مصر، حيث كان مجموعة من الطلاب يعيشوا حياة الطالب من مذاكرة، وقصص حب، وكلام في السياسة وغيرها، ليجدوا أنفسهم بلا سبب جنائي في السجن، ويتم التنكيل بهم وتعذيبهم، حتى يتحولوا بعد خروجهم لجثامين تمشي على الارض، وتنتهي علاقتهم بالحياة، يفقدوا شغفهم بها، حتى تمر الأيام ويسقط الطغاة ليبدأوا من جديد محاولة الوقوف مرة اخرى. [1]

رواية صديقي لا تأكل نفسك 

الكاتب عبد الوهاب مطاوع، صاحب بريد الجمعة الشهير، وصاحب القلم الحكيم، كتب الراوي هذا الكتاب في زمن بعيد عن التنمية البشرية التي أصبحت منتشرة في الوقت الحالي، ورغم ذلك فإن الكتاب يحتوي على قصص للتنمية البشرية بالفعل لكن بمذاق ادبي فني حكيم لكاتب متميز لتخرج بشكل يحفز النفس، ويريحها في الطريق الشاق.

رواية العنكبوت 

العنكبوت للدكتور مصطفى محمود، هذه الرواية تتعرض لفكرة أعيد إثارتها في الزمن الحالي بشكل ملفت، على الرغم من قدم الرواية، وهي فكرة أن الشخص يعيش أكثر من مرة وأكثر من حياة، وتسيطر تلك الفكرة على رأسه ويتبني إثبات تلك النظرية بقتل العديد من الناس حتى خطيبته، وفي النهاية يقتل نفسه محاولا التأكد من صحة نظريته.

رواية شرف 

رواية مفتوحة النهاية من عدة فصول للكاتب صنع الله ابراهيم، تناول السجون، والحكم والسياسة في فترات حكم مصر، بداية من عبد الناصر، ووصولا إلى مبارك، تحمي الرواية عن البطل الذي يدخل إلى السجن بسبب الدفاع عن عرضه، ثم في السجن تظهر جرائم الدول الكبرى التي تستغل طبياً الدول النامية عن طريق مسجون من المساجين الذي يروي ذلك ثم أخيراً يحكي عن الجانب الإنساني لمن يقضي كل سنوات عمره بين جدران السجون.

المراجع

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق