أسباب اصفرار العين .. ومتى يكون خطير ؟”

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 09 يونيو 2021 , 23:52

أسباب اصفرار العين

يُطلق على بياض عينيك اسم الصلبة ومن المفترض أن يكون لونه أبيض، ولكن مع ذلك فإنّ لون هذا الجزء من عينيك هو مؤشر على الصحة.

ومن المشاكل الملاحظة والتي تدل بوضوح على وجود مشكلة في العين هو تحول اللون الأبيض إلى اللون الأصفر، والذي يطلق عليه اسم اليرقان.

يرجع السبب في تحول اللون الأبيض في العين إلى الأصفر لمجموعة من الأسباب المتعلقة بداخل الجسم وأعضاءه مثل البنكرياس والكبد والمرارة، والتي تكون مسؤولة بشكل مباشر عن طرد السموم من الجسم، وعندما تتراكم مادة البيليروبين في الدم لوجود مشاكل في أعضاء الجسم ينعكس ذلك على لون العين فيصبح باللون الأصفر، ما يستدعي استشارة الطبيب لأخذ العلاج المطلوب حسب حالة الشخص.

ومن الأسباب الأكثر شيوعًا  لاصفرار العين ما يلي:

يحدث التهاب الكبد نتيجة فيروس يصيب خلايا الكبد، وتختلف مدة الإصابة بهذا الفيروس فقد تكون قصيرة الأجل أو مزمنة تصل إلى 6 أشهر وأكثر.

يضر التهاب الكبد بالكبد لذلك لا يمكنه تصفية البيليروبين أيضًا، وهذا يمكن أن يؤدي إلى اليرقان وهو الحالة التي يكون فيها لون العين أصفر.

في بعض الأحيان يمكن أن تسبب العقاقير أو أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم جهاز المناعة جسمك التهاب الكبد. [1]

مخاطر اصفرار العين

يعتبر اصفرار العين خطيرًا في حال كانت الحالة بسبب مشاكل في الكبد، كما أنّه قد يكون نتيجة تراكم البيليروبين في الدم وهو صبغة صفراء اللون تنتج عن تحلل خلايا الدم الحمراء القديمة.
تتم معالجة البيليروبين عادةً عن طريق الكبد ويتم إطلاقه في الأمعاء في صورة الصفراء قبل طرحه من الجسم عن طريق البراز .

  • اصفرار العين عند حديثي الولادة

كما أنّ اصفرار العين يعتبر مقلقًا عند عند الأطفال حديثي الولادة، حيث أنّه ليس من غير المعتاد أن يعاني الأطفال حديثي الولادة من اصفرار الجلد والعينين بسبب حالة تسمى يرقان الأطفال حديثي الولادة.

يُعد اليرقان عند حديثي الولادة أمرًا شائعًا، وفي كثير من الحالات لا يكون سببًا للقلق ولا يحتاج إلى علاج، ومع ذلك من المهم إخطار مقدم الرعاية الصحية لطفلك على الفور إذا لاحظت اصفرار العينين أو الجلد في طفلك حتى يمكن تقييم حالة طفلك ومستويات البيليروبين ومراقبتها وعلاجها إذا لزم الأمر.

يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة أو المتزايدة من البيليروبين بسرعة عند الأطفال حديثي الولادة إلى مضاعفات خطيرة أو مهددة للحياة، مثل الشلل الدماغي وتلف الدماغ.
لذلك يتوجب على والدي الطفل طلب رعاية طبية فورية في حال لاحظا أنّ الطفل يعاني من اصفرار في العينين أو الجلد، وتقلل المراقبة والعلاج المبكر لمستويات البيليروبين المرتفعة من خطر حدوث مضاعفات.

ومن الأعراض المصاحبة لاصفرار العينين عند الأطفال حديثي الولادة ما يلي:

  1. عدم القدرة على الرضاعة، وعدم الاستجابة.
  2. نقص الحفاضات الرطبة أو المتسخة.
  3. والجسم المتيبس أو العرج.
  4. حركات العين الغريبة.
  5. اليرقان الشديد.
  6. وجود مشكلة في الاستيقاظ والنوم.
  • اصفرار العين عند البالغين

عند الأطفال والبالغين يحدث اصفرار العين، وكذلك يرقان الجلد عندما يتراكم البيليروبين بسبب أمراض وحالات خطيرة تؤدي إلى تلف الكبد أو خلل وظيفي، أو انسداد القنوات الصفراوية.
تنقل القنوات الصفراوية الصفراء إلى الجهاز الهضمي لخلطها مع البراز، ويمكن أن تتسبب حالات معينة في المرارة أو البنكرياس، مثل التهاب البنكرياس أو حصوات المرارة، في انسداد القنوات الصفراوية، مما يؤدي إلى اليرقان واصفرار العينين.

تشمل أمراض الكبد الخطيرة التهاب الكبد وتليف الكبد، ويمكن أن تسبب بعض اضطرابات الدم، مثل فقر الدم الانحلالي، واصفرار العين بسبب التدمير غير الطبيعي لخلايا الدم الحمراء وزيادة إنتاج البيليروبين، ويتم علاج اصفرار العين واليرقان عند الأطفال والبالغين عن طريق تشخيص السبب الأساسي وعلاجه.

ومن الأعراض الشائعة المصاحبة لاصفرار العين لدى البالغين ما يلي:

  1. الخمول.
  2. عدم الاستجابة أو الارتباك.
  3. صعوبة التنفس.
  4. تغير في الوعي أو اليقظة.
  5. وجع بطن.
  6. البول الداكن أو البني.
  7. أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، تشمل التعب والحمى والتهاب الحلق والصداع والسعال والأوجاع والآلام.
  8. حكة في الجلد.
  9. الشعور بالضيق أو الشعور بالمرض بشكل عام.
  10. الغثيان والقيء والإسهال.
  11. ضعف الشهية.
  12. فقدان الوزن غير المبرر

قد يصاحب اصفرار العين أعراض أخرى  والتي تختلف تبعًا للمرض أو الاضطراب أو الحالة الأساسية، وغالبًا ما يعاني الأطفال والبالغون الذين يعانون من اصفرار العيون بسبب اليرقان من أعراض أخرى لمرض كامن.

ومن الأعراض التي قد تشير إلى حالة خطيرة أو مهددة للحياة:

  1. النزيف، مثل تقيؤ الدم أو نزيف المستقيم الشديد.
  2. تغير في مستوى الوعي أو اليقظة مثل الإغماء.
  3. تغير في الحالة العقلية أو تغير مفاجئ في السلوك مثل الارتباك.
  4. صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس.
  5. ضعف شديد.
  6. عدم القدرة على الاستيقاظ بسهولة.
  7. قلة البراز أو البول.
  8. مشاكل الرضاعة الخطيرة أو عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية. [2]

درجات اصفرار العين

تختلف درجة حالة اصفرار العين عند البعض، ويختلف الاصفرار حسب نوعه ولكل نوع العلاج الخاص به، ويمكن للطبيب تحديد نوع الاصفرار بعد عمل التحليل اللازم لك.

ينقسم اليرقان إلى فئات مختلفة حسب السبب، وتشمل أنواع اليرقان وعلاجاتها ما يلي:

  • اليرقان الكبدي

مع هذا النوع من اليرقان، لا يكون الكبد تضرر بعد، ويمكن أن ينتج اليرقان قبل الكبدي عن عدوى، مثل الملاريا.

الأدوية لعلاج الشرط الأساسي كافية في مثل هذه الحالات، وإذا كان ناتجًا عن اضطراب دم وراثي مثل فقر الدم المنجلي، فقد يكون نقل الدم ضروريًا لاستبدال خلايا الدم الحمراء المفقودة.

هناك حالة أخرى وهي متلازمة جيلبرت، لا تسبب اليرقان الخطير ولا تتطلب علاجًا في العادة.

  • اليرقان داخل الكبد

يصاب الكبد ببعض التلف بسبب هذا النوع من اليرقان، ويمكن أن يحدث بسبب أنواع أخرى من العدوى، مثل التهاب الكبد الفيروسي، وفي هذه الحالات يمكن للأدوية المضادة للفيروسات أن تمنع المزيد من تلف الكبد وتعالج اليرقان.

إذا كان تلف الكبد ناتجًا عن تعاطي الكحول أو التعرض للسموم، فإن الإقلال من استخدام الكحول أو إيقافه وتجنب السموم يمكن أن يمنع المزيد من الضرر، ومع ذلك في حالات مرض الكبد الحاد، قد تكون عملية زرع الكبد ضرورية.

  • اليرقان اللاحق للكبد

تحدث حالات اليرقان هذه بسبب انسداد القناة الصفراوية، والجراحة هي العلاج الضروري، وأثناء الجراحة قد يحتاج الأطباء إلى إزالة المرارة وجزء من نظام القناة الصفراوية وجزء من البنكرياس.

  • اليرقان الوليدي

في بعض الأحيان يولد الأطفال مصابون باليرقان لأن أنظمة إزالة البيليروبين من أجسامهم لم يتم تطويرها بشكل كامل.

علاج اصفرار العين

لدى الناس في جميع أنحاء العالم علاجات عشبية خاصة بهم لعلاج اصفرار العيون، وغالبًا ما تتضمن العلاجات العشبية الشائعة مكونات مثل الليمون أو الجزر أو البابونج.
ويعتقد البعض أن هذه المكونات تعزز وظائف المرارة والكبد والبنكرياس، مما يحسن اليرقان، ومع ذلك لم يتمكن العلماء من إثبات قدرة هذه العلاجات الطبيعية على التخلص من اصفرار العيون؛ لذلك من المهم أن ترى طبيبك لتحديد السبب الكامن وراء اصفرار عينيك حتى تتلقى العلاج الطبي الصحيح.

ولكن إذا كان لديك الكثير من البيليروبين في الدم أو إذا كان الكبد لا يستطيع التخلص منه بالسرعة الكافية، فإنه يتراكم في جسمك ويمكن أن يتحول لون عينيك إلى اللون الأصفر، وهذا هو اليرقان. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق