أيهما أفضل كأس الحيض أم الفوط الصحية

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 09 يونيو 2021 , 05:12

أيهما أفضل كأس الحيض أم الفوط الصحية؟ ربما يراود هذا السؤال الكثير من السيدات خلال فترة الدورة الشهرية لتقع في حيرة الأفضل بينهما لكن الأمر ليس بهذه الصعوبة فيجب أولاً معرفة مميزات وعيوب كلاً منهما وبالتالي الإجابة عن أيهما أفضل كأس الحيض أم الفوط الصحية ؟.

الدورة الشهرية

الحيض أو الدورة الشهرية يمكن تبسيط شرحها كالتالي، هي دورة تأتي وتعيد نفسها كل شهر وبالتحديد من 21 حتى 35 يوم، تحدث نتيجة استعداد بطانة الرحم للحمل حيث تعد البطانة نفسها لتصبح أكثر سماكة وأكثر ثراء في الأوعية الدم وية فإن لم يحدث حمل تتساقط بطانة الرحم لتكون مصحوبة بنزيف يستمر لمدة تتراوح من 3 حتى 8 أيام، والجدير بالذكر أيضاً أن الدورة الشهرية لا تأتي إلا للإناث اللواتي وصلن لسن البلوغ وتبدأ في الانقطاع مع بلوغهن سن اليأس، وخلال هذه المرحلة تستخدم السيدات بعض الوسائل المُصنعة خصيصًا لتمتص النزيف الناتج عن وصول الدورة الشهرية حيث تمتلئ المتاجر بأنواع مختلفة وبدائل كثيرة لكلاً منها مميزاتها وعيوبها. [1]

الفوط الصحية

الفوط الصحية والتي تُعرف أيضًا بـ فوط الحيض، تعتبر أول الأنواع التي عرفتها السيدات واستخدمتها فترة طويلة حتى الآن، فهي عبارة عن فوطة رقيقة مصنوعة من مادة ماصة تعمل على امتصاص الدم الناتج عن الدورة الشهرية من ثم يتم التخلص منها عند انتهاء الغرض منها، مع العلم أنها مخصصة للاستخدام الفردي فقط.

تأتي الفوط الصحية بأشكال وأحجام مختلفة مع اختلاف قدرتها أيضًا على الامتصاص لنزيف الحيض الغزير والخفيف، لكن معظم المتوفر في المتاجر يكون مصنوع من مناديل يمكنك التخلص منها، أما النوع الآخر والمتداول أيضًا هي الفوط الصحية المصنوعة من القماش وهي المفضلة لعدد كبير من السيدات حيث يمكن إعادة استخدامها عدة مرات وذلك بعد غسلها والتأكد من نظافتها جيدًا وتجفيفها، بالتأكيد تحتاج معظم السيدات تجربة عدة أنواع حتى تستقر على ما يناسبها.

– الجدير بالذكر هنا أن اختيار الفوط الصحية بأنواعها المختلفة يعتمد على أسلوب حياة كل سيدة ومهنتها وعدد الساعات التي تقضيها خارج المنزل، فمن أنواع الفوط الصحية الآتي: 

  • فوط صحية رفيعة للغاية
  • فوط صحية ماكسي سميكة
  • فوط صحية ناعمة جدًا وخفيفة
  • فوط صحية ليلية
  • فوط صحية بلاتينية
  • فوط صحية من القماش

كأس الحيض

كأس الحيض أو كما يُعرف بـ كأس الدورة الشهرية، هو واحد من منتجات العناية النسائية المخصص لفترة الحيض، في الواقع يعد كأس الحيض من المنتجات الجديدة في الأسواق مقارنةً بـ الفوط الصحية البدائية حيث يتميز هذا الكأس بصغر حجمه ومرونته كونه مصنوع من المطاط أو السيليكون ويعاد استخدامه مرة أخرى، يتم استخدام كأس الحيض عن طريق إدخاله في المهبل لتجميع سوائل الدورة الشهرية، من الواضح أنه تم صنعه للمتزوجات فقط”.

يمكن ارتداء كأس الحيض لمدة تصل إلى 12 ساعة ، ويختلف بالطبع مثل الفوط الصحية في أنواعه وأشكاله فمنه ما يستخدم مرة واحدة والآخر يستخدم عدة مرات، حيث يتوقف اختياره ومناسبة حجمه حسب عدة عوامل منها:

  • طول عنق الرحم
  • العمر
  • صلابة ومرونة الكأس
  • سعة الكأس
  • قوة عضلات قاع الحوض
  • إذا خضعتِ للولادة الطبيعية من قبل

– الجدير بالذكر هنا أيضًا أن الأطباء يوصون عادةً باستخدام كأس الحيض الأصغر حجمًا للنساء الأصغر من 30 عام اللائي لم يلدن عن طريق المهبل من قبل، كما يُنصح بمقاسات أكبر من كأس الحيض للنساء اللائي تجاوزن الـ 30 عام من العمر أو خضعن للولادة عن طريق المهبل. 

أيهما أفضل كأس الحيض أم الفوط الصحية

بالطبع لاتزال الرؤية مشوشة لديكِ، إذن ليتم الحكم على كلاً منهما يجب معرفة العيوب والمميزات لـ كأس الحيض والفوط الصحية.

– مميزات الفوط الصحية
  • يمكن استخدامها بأمان دون تسريب
  • تكون أكثر أمنًا في حالات النزيف لأنها أفضل في الامتصاص
  • تمتص البول اللاإرادي عند الضحك أو العطس
  • توفر حماية من إفرازات ما بعد الولادة
– عيوب الفوط الصحية
  • تمنع الفوط الصحية الجلد من التنفس
  • قد تؤدي إلى تهيج الجلد أو تدهور التهاب المهبل إذا تم استخدامها لمدة طويلة.
  • تراكم الإفرازات فيها يؤدي للإصابة بفطريات المهبل
– مميزات كأس الحيض
  • يمكن استخدام كأس الحيض عدة مرات
  • بسبب جودته القابلة لإعادة الاستخدام اصبح هناك قدر أقل من النفايات النسائية
  • يعد الخيار الأفضل أثناء السفر حيث يظل مدة طويلة دون ضرر
  • يقضي على رائحة الحيض المحرجة حيث يمنع تعرض الدم للهواء
– عيوب كأس الحيض
  • تشمل عيوب استخدام كأس الدورة الشهرية صعوبة إدخال الكأس وإزالته بشكل صحيح
  • التعقيم الجيد جدًا كل مرة عند إعادة استخدام نفس الكأس حتى لا يسبب الإصابة بالعدوى البكتيرية
  • بالنسبة للنساء المصابات بأورام ليفية فقد يواجهن انخفاض في عنق الرحم فلا يكون الكأس مناسبًا وثابتًا في مكانه بشكل صحيح
  • غير مناسب تمامًا للفتيات العذراء حتى لا يتسبب في فض غشاء البكارة، فهو مخصص للمتزوجات فقط
  • يعتبر باهظ الثمن عند مقارنته بالمنتجات النسائية الأخرى

في النهاية لكلاً منهما عيوبه ومميزاته لذلك يعود الاختيار بينهما إلى تفضيلات كل سيدة وما يناسبها أكثر وتشعر فيه بالراحة، فإن تفضيل منتج على آخر من منتجات الدورة الشهرية هو اختيار شخصي وطالما يتم استخدام كل منتج حسب التوجيهات لتجنب عيوبه فسوف يكون مناسب وفعال، على سبيل المثال إذا كنتِ تسبحين بانتظام فسيكون كأس الحيض  الخيار الأفضل من الفوط الصحية، ومن ناحية أخرى لا تتسبب الفوط الصحية في أي مخاطر طالما تم التخلص منها واستخدامها فترة محدودة لتجنب الالتهابات والفطريات. [2][3]

بدائل الفوط الصحية

يبحث البعض عن بدائل للفوط الصحية حيث تعد سببًا في تلوث البيئة لأنها لا تتحلل أبدًا، فقد تستغرق الفوطة الصحية الواحدة من 500 إلى 800 عام لتتحلل وذلك لأنها مصنوعة من البلاستيك الذي لا يتحلل بيولوجيًا ويشكل أيضًا خطرًا على الصحة، لذلك خاضت بعض الشركات المختصة بالمنتجات النسائية تجربة صناعة بعض البدائل للفوط الصحية.

  • كأس الحيض

كما ذكرنا أن كأس الحيض انتشر في الفترة الأخيرة وأصبح منافسًا للفوط الصحية، ويُقال أنه يمكن استخدام كأس واحد لمدة 10 سنوات تقريبًا مما جعله عنصر اقتصادي وصديق للبيئة.

  • فوط القماش

لا تختلف آلية الفوط القماشية عن الفوط الصحية البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة، لكن الأولى تكون مصنوعة من طبقات قطنية مغلفة بنسيج مقاوم للماء فيمكن غسلها وإعادة استخدامها عدة مرات بأمان، فهي مريحة وغير باهظة الثمن بجانب أنها صديقة للبيئة، لذلك تعد أحد البدائل الصحية لأنها لا تسبب خطر الإصابة بمتلازمة الصدمة السامة (TSS) التي يمكن أن يسببها كأس الحيض.

  • سراويل الدورة الشهرية

تم صُنع ما يُعرف بالسراويل الداخلية للحيض لتكون بديل آمن للفوط الصحية، ولحماية مدمجة أثناء الدورة فيمكن ارتداؤها كسروال داخلي عادي لذلك تكون مريحة جدًا حتى أنكِ لا تشعرين بها، كما أنها صديقة للبيئة ومصنوعة من طبقات عديدة لمنع التسرب، وبالتالي فهي الخيار الأفضل للنساء ذوات النزيف الكثيف، فضلاً عن مميزاتها الأخرى كإعادة استخدامها وقابليتها للغسل وتأتي في مجموعة واسعة من الأنماط والأحجام والأقمشة وقدرة التخزين.

  • إسفنج الحيض

تُعرف بـ Sea Sponge Tampons، تم صنعها من موارد طبيعي ة متجددة فيمكن استخدامها كبديل للسدادات القطنية، وهي عبارة عن إسفنج طبيعي مصدره المحيط ويمكن إعادة استخدامه لمدة تصل إلى ستة أشهر، وأكثر ما يميزها أنها خالية من المواد الكيميائية والأصباغ والكلور والعطور والتبييض والمواد الاصطناعية.

  • قرص الحيض

على غرار كأس الحيض يتم إدخال قرص الحيض أيضًا في المهبل لتجميع دم الدورة الشهرية ولكنه يختلف في الشكل والموضع حيث تستقر كؤوس الحيض والسدادات القطنية في القناة المهبلية لكنه يستقر عند القبو المهبلي “الجزء العلوي من المهبل” وهو أعمق في القناة المهبلية ويوفر ما يصل إلى 12 ساعة من الحماية ويجمع من دم الحيض ما تحمله خمسة سدادات قطنية.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق