سبب نزول قطع لحم مع الدورة للمتزوجات .. وعلى ماذا تدل ؟”

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 08 يونيو 2021 , 17:50

أسباب نزول قطع لحم مع الدورة للمتزوجات

تتعرض الكثير من السيدات إلى نزول قطع لحم مع دورتهن الشهرية، وقد تكون تلك الجلطات خلال الحيض طبيعية نتيجة لعدم توازن الهرمونات مما قد يترتب عليه زيادة سمك بطانة جدار الرحم ، وذلك يمكنه أن يؤدي إلى حدوث نزيف أكثر غزارة وتشكيل جلطات يتراوح حجمها من 5 مم إلى 3-4 سم.

وعلى الرغم من أن الدورة الشهرية المصحوبة بالجلطات من الأمور الطبيعية في غالبية الحالات ولا تحتاج إلى علاج، إلا أنه في بعض الحالات يُمكن أن تكون نتيجة مرض مُعين، وقد تكون قطع اللحم علامة على وجود بعض الالتهابات أو الأمراض مثل الانتباذ البطاني الرحمي، ولذا يكون من الهام استشارة طبيب أمراض النساء حتى يقوم بإجراء اختبار تخثر الدم بعد الحيض أو الموجات فوق الصوتية، وقد تكون أسباب نزول قطع لحم مع الدورة للمتزوجات هي:

  • الإجهاض

قد تكون جلطات الدم في الحيض إشارة على حدوث إجهاض في الثلاثة أشهر الأولى من فترة الحمل ، وبشكل خاص إذا كان لونها مائل إلى الأصفر قليلًا أو الرمادي.

وما ينبغي القيام به حتى يتم التأكد مما إذا كان هناك إجهاض أم لا، فيكون من الهام التوجه إلى استشاري أمراض النساء، أما في حال كان النزيف شديدًا للغاية، فلا بد من الذهاب إلى المستشفى سريعًا حتى يتم بدء العلاج المناسب ومنع خسارة الكثير من الدم، وفي العديد من الحالات يحدث الإجهاض في أول أسابيع من الحمل ويظل النزيف مُستمرًا من يومين إلى ثلاثة أيام فحسب.

  • انتباذ بطانة الرحم

إن الانتباذ البطاني الرحمي يحدث عند نمو أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم، وبالتالي قد يترتب عليه الدورة الشهرية الغزيرة والآلام الشديدة وتكوين الجلطات، وفي حين أن ذلك الاضطراب يكون شائعًا أكثر عند النساء ممن تتراوح أعمارهن بين ثلاثين وأربعين عامًا، إلا أنه قد يحدث  في أي عمر.

وما ينبغي القيام به هو استشارة طبيب أمراض النساء حتى يقوم إجراء الفحوصات مثل الموجات فوق الصوتية أو فحص الدم، للتأكد من التشخيص وبدء العلاج الذي يقوم في الغالب على رغبة المرأة في حدوث الحمل، ومن الممكن العلاج عن طريق استخدام الأدوية، الهرمونات أو الجراحة. [1]

على ماذا يدل نزول قطع لحم مع الدورة للمتزوجات

إن غالبية النساء يحدث لهن نزول قطع لحم أو جلطات الدورة الشهرية في وقت ما من حياتهن، وهي عبارة عن كتلة تشبه الهلام مكونة من الدم والأنسجة والدم المتخثر والتي يتم طردها من الرحم خلال فترة الحيض، وتختلف في لونها من الأحمر الفاتح إلى الأحمر الداكن.

وفي حال كانت الجلطات صغيرة الحجم أي ليست أكبر من ربع سم، ففي الغالب ما لا يكون هناك داعي للخوف والقلق، فهي على خلاف الجلطات التي تتشكل في العروق، ولكن جلطات الدورة الشهرية بحد ذاتها لا تكون خطيرة، فكل ما في الأمر هو أن معظم النساء وهن في عمر الإنجاب تتخلصن من بطانة الرحم كل 28 إلى 35 يومًا تقريبًا.

كما أن بطانة الرحم تزداد سماكة وتنمو على مدار الشهر كاستجابة لهرمون الأستروجين، الذي يكون الغرض منه هو أن يُساعد على دعم البويضة الملقحة، وإذا لم يتم الحمل فإن الهرمونات الأخرى تُشير إلى التخلص من البطانة، وذلك ما يُعرف باسم (الحيض) أو الدورة الشهرية. 

وفي الغالب ما يدل نزول قطع لحم مع الدورة على انسداد الرحم، ومن الممكن أن تؤدي تلك الحالة إلى تضخم الرحم أو احتقانه وبالتالي الضغط الزائد على جدار الرحم، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة نزيف الدورة الشهرية ونزول الجلطات.

ومن الممكن أن تتداخل بعض العوائق كذلك مع مقدرة الرحم على الانقباض، وحينما لا يتقلص الرحم بصورة صحيحة، فقد يتجمع الدم ويتكتل داخل تجويف الرحم، ثم تتشكل في هيئة جلطات يتم نزولها لاحقًا، وقد يكون السبب في انسداد الرحم: [2]

  • بطانة الرحم.
  • العضال الغدي.
  • الأورام الليفية.
  • الأورام السرطانية.

سبب نزول قطع لحم مع الدورة للبنات

قد تُعاني البنات الغير متزوجات كذلك من نزول قطع لحم مع الدورة، وقد تكون الأسباب وراء ذلك ما يلي:

  • الورم العضلي

إن الورم العضلي عبارة عن ورم حميد يوجد على الجدار الداخلي للرحم، وفي الغالب ما ينتج عنه أعراض كألم في الرحم، وغزارة الدورة الشهرية مع وجود جلطات، وقد يحدث نزيف بين فترات الدورة الشهرية.

وما ينبغي القيام به في تلك الحالة هو ضرورة استشارة طبيب أمراض النساء حتى يتم إجراء الموجات فوق الصوتية للحوض والتأكيد من صحة وجود الورم العضلي أم لا، ومن الممكن أن يكون العلاج بالأدوية فقط أو الجراحة للتخلص من الورم الليفي أو الانصمام الليفي.

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد

من المُحتمل أن يكون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد واحد من الأسباب التي تؤدي إلى تكوين تجلطات في الدم، إذ أن نقص الحديد يمكنه أن يُغير سمك الدم وبالتالي يترتب عليه جلطات الدورة الشهرية.

وفي تلك الحالة يكون من الهام الذهاب إلى الطبيب العام وطلب إجراء فحص دم حتى يتم التأكد من فقر الدم، وإذا تم تأكيده فيكون العلاج من خلال مكملات الحديد التي يصفها الطبيب، وتناول الطعام الغني بالحديد كالعدس، البقدونس، الفول واللحوم.

  • أمراض أخرى تصيب بطانة الرحم

هناك بعض الأمراض الأخرى التي قد تُصيب بطانة الرحم، وبدورها تؤدي إلى نزول قطع لحم مع الدورة الشهرية، وتلك الأمراض مثل: (فرط تنسج بطانة الرحم، سلائل بطانة الرحم، نمو الرحم وتكون تجلطات).

وفي تلك الحالة يكون من الأفضل أن يتم زيارة طبيب أمراض النساء الخاص بك حتى يتم تحديد المشكلة بصورة صحيحة، ومن الممكن أن يتم العلاج من خلال القيام بكشط أنسجة بطانة الرحم أو عن طريق استخدام البروجسترون.

  • نقص الفيتامينات والمعادن

إن مشكلة نقص الفيتامينات والمعادن التي تعمل على تنظيم تكوين الجلطات، مثل نقص فيتامين C أو K، قد ينتج عنها تغيير في تجلط الدم، وبالتالي تؤدي إلى تكوين الجلطات خلال فترة الدورة الشهرية.

وفي تلك الحالة يكون من الهام القيام بتناول المزيد من الأطعمة الغنية بتلك العناصر مثل: السبانخ، البرتقال، الفراولة، البروكلي والجزر، وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

نزول قطع لحم مع الدورة بعد النفاس

إن نزول قطع لحم مع الدورة قد يحدث كذلك في الدورة التي تلي فحص أمراض النساء أو نتيجة المضاعفات خلال الولادة، وإذا حدث ذلك ففي الغالب ما سوف تتوقف الدورة الشهرية عن إظهار تلك التكتلات خلال يومين أو ثلاثة أيام، ثم تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها في المرة التالية، أما إذا كانت الجلطات مُستمرة في النزول فيكون من الهام زيارة طبيب أمراض النساء الخاص بك والكشف لتحديد المشكلة والعلاج. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق