أشهر الفواكه الصينية

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 09 يونيو 2021 , 14:35

الفواكه المشهورة في الصين

إن الفاكهة عنصر حيوي في أي نظام غذائي وهي تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة الإنسان وتعزيز المناعة ، ونظراً لأن الصين لها درجات حرارة متفاوتة تتراوح من الاستوائية إلى المعتدلة لهذا فتنمو ثمار مختلفة في مناطق الصين وخاصة جنوب الصين فهي أراض مشهورة بالزراعة وحصاد الفاكهة ومن الفواكه المشهورة في الصين هي:

  • الأناناس

ويرزع في المناطق المناخية الاستوائية من العالم ، وإن فاكهة الأناناس هي ثالث فاكهة شائعة في الصين بعد المانجو والموز، وتعد مدينة قوانغدونغ موطناً لحوالي ستين بالمائة من الأناناس المزروع في البلاد، وإن ثمرة الأناناس لها فوائد كثيرة منها:

  • فهي غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة .
  • وغنية بالأنزيمات .
  • بالإضافة إلى أنها تساعد على تعزيز المناعة.
  • تقوية العظام وتساعد على الهضم.

وتستخدم فاكهة الأناناس في وصفات رئيسية مثل كعك الأناناس والأرز المقلي بالأناناس والدجاج الصيني والأناناس والجمبري وغيرها.

  • فاكهة الجاكفرويت

وتعرف باسم جاك وتنمو هذه الفاكهة بمناخ استوائي وتستخدم في أطباق لذيذة جداً، وإنها ضخمة وتنمو على واحدة من أكبر أشجار الفاكهة في العالم، لديها جلد خارجي شائك ويكون إما أخضر اللون أو أصفر، ولديها مذاق حلو وقد لوحظ أن طعمه يشبه خليط الأناناس مع التفاح والموز والمانجو، وهي فاكهة يستخدمها النباتيون بدلاً من أكل اللحوم لما فيها من فوائد غذائية كثيرة ومنها:

  • في مليئة بالعناصر الغذائية التي تعمل على توازن مستوى السكر .
  • تعزز المناعة في الجسم .
  • تساعد في الحفاظ على صحة القلب.
  • وتستخدم في الكثير من الوصفات والأطباق الغذائية.

  • فاكهة ليتشي

وهي أيضاً من أنواع الفاكهة الاستوائية وموطنها جنوب الصين، وإن اسمها يعني هدية الحياة السعيدة، فهي ترمز إلى الرومانسية والحب، وتعتبر فاكهة الليتشي مفيدة جداً لأنها:

  • تحتوي على الألياف.
  • تحتوي على مضاد للأكسدة.
  • تحمل البوتاسيوم الصروري لخلايا الجسم.
  • تساعد على تنظيم ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • يحمي الجسم من السكتة الدماغية.

إن الليتشي تؤكل كفاكهة ناضجة أو ممكن أن تُعصر وتستخدم في بعض الوصفات الغذائية الصينية مثل ليتشي يوان شياو، و ليتشي فيش، وأيضاً توضع في طبق ليتشي دجاج شرقي وليتشي دروب دونات، بالإضافة إلى استخداماته في المشروبات والحلويات والسلطات.

  • فاكهة كومكوات

وهي فاكهة صغيرة تكون شبيهة بالبرتقال وموطنها هو جنوب آسيا والمحيط الهادئ، وهي تعتبر من الثمار الحمضية، وتكون قشرتها ذو مذاق مر ولكن القشر الخام يكون طعمه حلو، علاوة على ذلك تمتلك نكهة حادة على الرغم من احتوائها على عصير أقل إذا أردنا مقارنتها بالفواكه الحمضية الأخرى، وإن لونها مائل للون البرتقالي من الداخل والخارج، ولها فوائد صحية كثيرة منها:

  • تساعد على تنظيم الهضم.
  • تعزز جهاز مناعة الجسم.
  • تقوي العظام.
  • تعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الجسم.

وتستخدم في الكثير من الأطباق الصينية مثل طاجن الكمكوات وأيضاً في طبق شرائح اللحم المتبلة والمشوية مع صلصة الحمضيات، وتوضع بجانب أسياخ الجمبري والبلطي مع صلصة الكمكوات الحارة وهذه كلها أطباق صينية.

  • فاكهة بوميلو

وهي واحدة من أكبر ثمار الحمضيات المتواجدة في جنوب شرق آسيا، ويكون لونها الخارجي عندما تنضج أخضر باهت مائل إلى الأصفر، أما يكون لونها من الداخل أبيض وأحياناً يميل إلى اللون الوردي أو البرتقالي ومذاق هذه الفاكهة مثل مذاق الجريب فروت، وإن هذه الفاكهة تستخدم في صنع السلطات بالإضافة إلى صنع العصائر، ويتم تحضير سلطة البوميلو الصيفية والبوميلو التايلاندي مع سلطة الدجاج وغيرها من الأطباق.

  • فاكهة بوذا اليدوية

تعتبر هذه الفاكهة من الحمضيات الطبيعية وتكون ذات أقسام وتشبه الأصابع وقد تم اكتشافه بداية في الهند ثم انتقل إلى الصين عن طريق الرهبان البوذيين لهذا قد سمي باسمهم، وترمز هذه الفاكهة إلى السعادة وطول العمر، وقد قُدمت في المعابد لسنوات عديدة، تحتوي هذه الفاكهة على قشور صفراء وتكون خالية من لب وبذور وأيضاً من العصير، وتستخدم في أي طبق ممكن أن تستخدم الليمون فيه فنستطيع أن نستعيض بها عن الليمون بما في ذلك تتبيلات السلطة والمعكرونة.

  • فاكهة التنين

وتسمى أيضاً بفاكهة pitaya وإن موطنها الأصلي هي المناطق ذو المناخات الاستوائية، وهذه الثمرة تنمو على أنواع معينة من نباتات الصبار وقد سميت باسم التنين بسبب منظرها الشرس، وعلى الرغم من أن في بادئ الأمر تم استيراد هذه الفاكهة من الفيتنام وتايلاند ولكن فيما بعد تم العثور على فاكهة التنين الصينية في مقاطعة خبي المتواجدة في شمال الصين، بالإضافة إلى جزيرة هاينان ومقاطعة قوانغشي، وإن هذه الفاكهة شبيهة قليلاً بفاكهة الكيوي وتتواجد بثلاثة أصناف وهي:

  • الصنف الأول يكون ذو جلد وردي ومن الداخل لونها أبيض وبذورها سوداء.
  • الصنف الثاني يكون ذو جلد وردي ومن الداخل لونها أحمر وبذور سوداء.
  • أما الصنف الثالث فيكون ذو قشرة صفراء ومن الداخل لونها أبيض وبذور سوداء.

وتستخدم هذه الفاكهة لصنع عصير فاكهة التنين ويُصنع منه السلطة وصلصة غمس التنين بالإضافة إلى صناعة حلوى التنين وغيرها من المأكوت.

  • فاكهة غوجي التوت

وقد تم استخدام هذه الفاكهة في الصين لأغراض روحية وطبية لأكثر من ستمائة عام، وإن مركز تواجدها هو مقاطعة تشونغنينغ في الصين، وتستخدم عن طريق تجفيفها ثم تحويلها إلى مسحوق وهي تشبه طماطم روما وتكون على شكل حبة، ويكون مذاقها مثل مزيج من التوت البري والشيري، وتستخدم هذه الفاكهة في الكثير من الأطباق الحلوة والمالحة بالإضافة إلى استخدامها في المعجنات، وأيضاً يمكن أن تستخدم لصنع أرز ومخفوق البروتين النباتي الذي يقوم على تعزيز الطاقة.

  • فاكهة كابوسو

هي من الحمضيات وتنمو بشكل طبيعي في الصين، وتحتوي على قشرة ذو لون أخضروطعمها يشبيه طعم الليمون وعند نضوجها يتحول لون قشرتها إلى اللون الأصفر الباهت، وإن قشرتها الناعمة هي ما يميزها عن الحمضيات الأخرى، وتستخدم في الكثير من الأطباق الغذائية الرئيسية مثل الباذنجان مع صلصة بونزو بالسمسم وتمبورا الدجاج وغيرها.[1]

أضرار فاكهة الليتشي

على الرغم من فوائد فاكهة الليتشي التي تم ذكرها سابقاً في هذا المقال فهي آمنة عند استخدامها كغذاء ولكن لا يوجد معلومات موثوقة لمعرفة إذا كانت فاكهة الليتشي آمنة لاستخدامها كدواء  فمن الممكن أن تسبب:

  • عند بعض الأشخاص ممكن أن تسبب ردود فعل تحسسية مثل احمرار الجلد وحكة بالإضافة إلى ضيق التنفس.
  • ولا توجد معلومات موثوقة لمعرفة إذا كانت آمنة لاستخدام أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • ويتسبب الليتشي في زيادة نشاط جهاز المناعة حيث أنه في هذه الحالة يعمل على زيادة أعراض أمراض المناعة الذاتية، فإذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من حالة مناعة ذاتية فمن الأفضل أن تستخدم فاكهة الليتشي بحذر.
  • تسبب الليتشي حساسية للأشخاص الذين يكون لديهم حساسية من خشب البتولا بالإضافة إلى بذور عباد الشمس ونباتات أخرى بحيث تكون هذه النباتات جميعها من نفس العائلة.
  • تقوم فاكهة الليتشي على خفض مستويات السكر في الدم فإذا كنت تعاني من مرض السكري يجب عليك مراقبة مستويات السكر عندما تأكل فاكهة الليتشي.[2]

فاكهة استوائية غزت حياة الصينيين

إن في فترة الثورة الثقافية في الصين سجلت جمهورية الصين الشعبية حدثاً غريباً خلال القرن العشرين حيث أنهم اتجهوا إلى تقديس فاكهة المانغو بشكل جنوني وهستيري، وقد أثار هذا الحدث ذهول العالم بأسره وكان هذا التقديس لفاكهة المانغو بناء على رغبة ماو تسي تونغ الذي كان قائداً للثورة الثقافية في ذلك الوقت، وإن في شهر أب عام 1968 جاء وزير الخارجية الباكستاني في زيارة رسمية إلى الصين وقد قام بتقديم هدية رمزية للرئيس الصيني وكانت عبارة عن سلة تحتوي على أربعين حبة من فاكهة المانغو، وقد قام ماو تسي تونغ إلى استخدام هذه الهدية ليزيد من حماس العمال وقد تم إرسال ثمرات المانغو إلى مجموعة من العمال الأوفياء بجامعة تسينغهوا والذي قاموا بتوزيعها على عدد من أكبر مصانع عاصمة الصين بكين، وبعد فترة وجيزة أصبحت فاكهة المانغو من الأشياء المقدسة التي يحصلوا عليها من عالم آخر.

أغرب وأغلى أنواع الفاكهة حول العالم

إن الأسواق الشرقية والغربية لا تخلو من أصناف الفاكهة اللذيذة التي تكون بمتناولنا ولكن نجد أن هناك أنواع نادرة من الفاكهة وتكون غالية الثمن حيث أن شرق وجنوب قارة آسيا تعد موطناً للكثير من الفواكه النادرة والثمينة وإن هذه الفواكه النادرة تكون غالية الثمن فبعضها يبلغ ثمن القطعة الواحدة حوالي 23000دولاراً مثل شمام يوباري الأجمل وهو من أسرة الكنتالوب، ومن الفاكهة التي تعتبر صنف من الأصناف النادرة هي :

  • فاكهة رامبوتان.
  • فاكهة جاك فروت.
  • فاكهة باشن فروت.
  • فاكهة الليتشي.
  • فاكهة النجمة.
  • فاكهة مانغوستين.
  • فاكهة دوريان.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق