لماذا يكره الجن زيت الزيتون ؟. وماتأثيرة على المس

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 11 يونيو 2021 , 06:02

تأثير زيت الزيتون على المس

الجن هو مخلوق من مخلوقات الله سبحانه وتعالى، وقد خلق الجن قبل خلق الإنسان، ومن الجن ما يستخدمه الإنسان للإيذاء، وَأَنَّهُۥ كَانَ رِجَالࣱ مِّنَ ٱلۡإِنسِ یَعُوذُونَ بِرِجَالࣲ مِّنَ ٱلۡجِنِّ فَزَادُوهُمۡ رَهَقࣰا ۝6﴾ [الجن 6].

اما الزيتون وزيته، فقد ورد فيه العديد من الأيات والأحاديث التي تشير إلى قيمته، ومنها كان، ( وَٱلتِّینِ وَٱلزَّیۡتُونِ ) [التين 1]، وهناك حديث، فقد روى الترمذي وابن ماجه عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة. ورواه أحمد والترمذي أيضاً من طريق أبي سيد رضي الله عنه، والحديث صححه الألباني رحمه الله بمجموع طرقه.

الزيتون يأتي من شجرة قيل عنها أنها شجرة مباركة، ويقول الشيخ ابن باز أنه يُعالَج به ما جُرِّب فيه أنه ينفع، ويعني بذلك أن كل ما تم تجربة الزيتون به ونفع فهو نافع، وهو فيه كل خير، ويعتبر بحسب ما ورد عن الشيخ أنه دواء طيب ويُعالج به ما جرب أنه ينفع فيه.

والسؤال هنا هل يُدْهَن به ويُشرب منه، حتى تحصل الفائدة، ويؤثر على الجن او المس، ويجيب هنا العلماء أنه، كله طيب، الدهن منه يعد طيب والشرب منه كذلك يعد طيب، كله بدون تفصيل طيب، وهو زيت مبارك، ثم يأتي السؤال هل سواء قرئ فيه أم لم يقرأ، يرى العلماء أنه كله واحد، لا فرق.

تأثير زيت الزيتون باعتباره من شجرة مباركة على المس أو على الجن هو انه يؤذيه، ويتضرر بسببه، وقد يساعد على صرفه بشرط أن يعلم الإنسان أن لا زيت الزيتون ولا غيره له نفع أو قدرة إلا بإذن الله والتوكل على الله والاستعانة بالله وغير ذلك لا يمكن لزيت الزيتون أو لغيره ان يفيد، وذلك لأن من جعل تلك الشجرة مباركة هو الله، فالأمر كله مرجعه لله، وحده سبحانه وتعالى.

وبذلك تكون خلاصة القول، حيث يقال في شأن كره الجن لزيت الزيتون أن السبب في ذلك أنه بسبب مباركته من الله سبحانه وتعالى، ويتأثر الجن بزيت الزيتون كونه يقلل من تأثير شره على الممسوس ويؤذي الجن نفسه. [1]

هل شرب زيت الزيتون مكروه للجن

يرى القائمين على الرقية الشرعية ، ومن لديهم الخبرة في رقية الممسوس، أن الرقية الشرعية ليس لزامًا أن يتم الانتفاع بها أن تكون قرأت على زيت الزيتون، ولكن الزيت لكونه مبارك فله تأثير على الجن وخاصة السئ منه، حيث أن البركة تؤثر على أي كائن بالسلب أو بالإيجاب، ولما كان الجن السئ يتأثر بالبركة التي يمنحها الزيت لمن يستخدمه كان من الطبيعي أن يكره الجن هذا النبات، وزيته. 

والزيت قد يترك أثر على الشخص كما تترك على الجن أثر ليكرهه، واستعمال الرقية الشرعية مع زيت الزيتون قد تكون فائدته أكبر، وذلك عن طريق قراءة الرقية على الماء ويشرب الماء، او مضاف له زيت الزيتون، ويمكن أن يتم الاغتسال به في مكان أخر غير الحمام، حتى لا ينزل هذا الماء في أماكن النجاسة، وبإمكان الشخص أن يقرأ الرقية في يده وينفث فيها، ويمسح بذلك الجسد، فيتأذى بذلك الجن لأنه يكره زيت الزيتون نظرا لأن به بركة.

ومما سبق يتضح سبب كره أن لزيت الزيتون، لما شمله الله من بركة لشجرته، والمقصود بالجن الذي يكره زيت الزيتون هو الجن الذي يؤذي الناس، فهو بالاخص الذي قد يكره زيت الزيتون، لكن على أي حال فإن عالم الجن، والشياطين بشكل عام عالم خفي عن بني البشر لا يعلمون عنه الكثير، ومن يتعاملون فيه قلة ومنهم الدجالون والمشعوذون والقليل منهم فقط الصادق، وهؤلاء لا يعيدون امر الجن إلى زيت الزيتون ولا إلى غيره بل يردوه إلى الله سبحانه وتعالى.

ومما يدل على كره الجن لزيت الزيتون وهو أمر ليس مؤكد لكنه جائز أن من يجد في نفسه مس أو مرض، يقرأ في ماء وزيت زيتون بعض من الأيات والسور القرآنية لتكون له معين، وسبيل، ومنها أول سورة الصافات وسورة الدخان مع أيضاً الاستعاذة بالله ويمكن قول :أعوذ بالله بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة. 

أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاثة مرات لكل ذكر ثم ينفث أي ينفخ مع خروج رذاذ خفيف في الماء وزيت الزيتون، وله أن ويشرب الماء ويدلك من يشك في وجود جن به بزيت الزيتون وهذا العلاج متوقفة فائدته على الاعتقاد بأن الشفاء من عند الله وحده  وأنه علاج نافع بمشيئة الله وحده، أما من يتناوله أو عمل به على أساس التجربة فلا يعتقد الانتفاع به.

أفضل طريقة لعلاج المس من الجن وبدون معالج

ينتاب البعض مخاوف من أن يكون الشخص قد تعرض لمس أو جن او تم عمل سحر له، وهو أمر وارد بحسب ما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وأحيانا يصادق هذا الظن بعض العلامات والظواهر التي تؤكده، ويصبح لزام على الشخص أن يتأكد من حقيقة ذلك، وإذا تمكن من التأكد تأتي مهمة كيفية التخلص من الجن والمس.

وتكون ثاني عقبة تواجه من لديه شك في إصابته أو أحد من بيته بالمس أن يجد راقي صادق أمين، وليس دجال أو مشعوذ يتلاعب به، ويمتص أمواله، ويكون سبب في تحصيل السييات عليه، وقد لا يهتدي الفرد لمثل أولئك الرقاة الصادقين، ويبحث عن طريقة تساعده في التوصل إلى حل بدون الحاجة لذخص أخر، وبدون معالج، ويمكن ذلك بالنصائح القادمة.

  • التأكد من أن قوة الله ليس مثلها شئ، وأن قوة الإنسان التي وضعها الله فيه أكبر من الشياطين والجن، والاعتماد على الله وحده، والاستعانة به.
  • اعتماد الأشرطة التي تحتوي على الرقية الشرعية، والتسجيلات الصوتية والاستعانة بها في البيت، وكذلك سورة البقرة.
  • الاستعانة بسورة البقرة، والرقية طوال اليوم بالبيت دون توقف على مدار اليوم وفي خلال فترة وجيزة ستظهر علامات الشفاء، وتكون المدة حوالي أسبوعين.

هل الشخص الممسوس يؤذي من حوله

يرى بعض العلماء أن الشخص الممسوس قد لا يسأل عن أفعاله وذلك لأن الجن قد يتحدث بدلاً منه ويتصرف عنه، وذلك من باب الأذى، وهو في الغالب لا يحدث إلا من جن غير مسلم، ولكن العلماء يؤكدون أن الأمر في أغلبه يتوقف على قوة إيمان الشخص الممسوس له وقدرته نفسه على التحصن واللجوء إلى الله.

وفي ذلك قال سبحانه وتعالى ( إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ ) النحل/ 99- 100.

ويعتبر العلماء من به مس إذا أساء لنفسه أو لغيره وهو في حالة تسلط الجن عليه، او لحظات الجنون وفقدان العقل، فهو لا يسأل عن أفعاله ولا يحاسب عليها مع ضرورة علاجه، على أن لا تتخذ تلك ذريعة للتصرفات الغير سوية، مع العلم أن الجن قد يطارد الشخص بأفكار محرمة، أو مرفوضة، ويوعز بالشر. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى