ما هو الوقت المناسب لإعلان الحمل

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 13 يونيو 2021 , 18:15

واحدة من الأوقات المثيرة في الحمل هي الحصول على نتيجة اختبار إيجابية. ربما يريد الزوجين إخبار العالم بأسره بموضوع الحمل. لكن ما هو الوقت الأفضل لإعلان الحمل؟

العديد من الآباء ينتظرون حتى حلول نهاية الثلث الأول من الحمل، وهو حوالي الأسبوع 13، من أجل إخبار الأهل والأصدقاء بحدوث الحمل. هناك العديد من العوامل التي تؤدي لانتظار الأشخاص لهذه المدة من أجل مشاركة النتائج.

أسباب تدعو لتأخير إعلان الحمل

خطر الإجهاض

الثلث الأول من الحمل هو الوقت الذي يحدث فيه تطور كبير للجنين وتغير من أجل الأم وطفلها. مع كل هذه التغيرات يمكن أن يكون هناك خطر عدم استمرار الحمل. حوالي 10 إلى 25% من جميع الحمول تنتهي بالإجهاض، وحوالي 80% من الإجهاضات تحدث في الثلث الأول من الحمل. معظم حوادث الإجهاض تحدث دون إرادة الأم. نصف هذه الإجهاضات تكون بسبب شذوذات صبغية. هذا يعني أن الطفل لا يتطور بالشكل الصحيح.

العوامل الأخرى لحدوث الإجهاض في الثلث الأول تتضمن:

  • مرض الأم
  • خلل في الهرمونات
  • التصاقات في الرحم (نسيج يشبه الندبة)

العمر يلعب دورًا أيضًا في حدوث الإجهاض. حيث يزداد خطر الإجهاض مع العمر.

  • النساء دون سن ال35: 15%
  • النساء من سن 35 إلى 45: 20 إلى 35%
  • النساء فوق سن ال45: 50%

إذا عاش الطفل النامي حتى 7 أسابيع مع ضربات قلب، فإن خطر الإجهاض ينخفض ​​إلى 10 بالمائة. في تلك الأسابيع الأولى التي تكون فيها المخاطر أعلى ، قد لا تعرف المرأة أنها حامل إلا إذا أجريت اختبارًا مبكرًا. بعد الأسبوع الثاني عشر ، ينخفض ​​خطر الإجهاض إلى 5 بالمائة لبقية فترة الحمل.

الزيارة الأولى للطبيب

السبب الآخر الذي يدعو بعض الأزواج لتأخير الإعلان عن الحمل هو زيارة الطبيب. قد يتم تحديد أول موعد مع الطبيب في حوالي الاسبوع 8 من الحمل، وأحيانًا بعد ذلك. خلال الزيارة الأولى، يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات من أجل تأكيد الحمل، وتقدير موعد الولادة، والفحص من أجل الإنتانات، وتحديد الصحة العامة للأم وطفلها. من أجل بعض الأزواج، يكون سماع دقة قلب الجنين للمرة الأولى أو التصوير بالإيكو (الأمواج فوق الصوتية) يمثل تأكيد كافي لصحة الجنين ويدفعهم لإعلان الحمل.

فقدان الحمل المتكرر

في حال عانى الزوجين من فقدان للجنين فيما سبق، فإن خطر الإجهاض في الحمل التالي قد يكون مرتفعًا قليلًا، وذلك اعتمادًا على صحة الأم. سوف يقوم الطبيب بفحص المريضة، وطلب الفحوص الدموية، وطلب اختبارات أخرى من أجل تحديد سبب الإجهاض. لكن الخبر الجيد هو أنه من خلال الحصول على علاج جيد، فإن فرص نجاح الحمل سوف تزداد. لكن قد تشعر المرأة بالاطمئنان أكثر عند الانتظار لفترة كافية والتأكد من سلامة الجنين قبل إعلان الحمل.

فوائد الانتظار قبل إعلان الحمل

في حال عانت المرأة من صعوبة في الحمل، أو فقدان الجنين في السابق، أو الإجهاض، فقط ترغب بالانتظار لحوالي 12 أسبوع من أجل مشاركة الحمل. هذا الأمر شخصي بالكامل ويعود للمرأة الحامل وزوجها. على الرغم من أن الإجهاض في الثلث الثاني والثالث من الحمل أكثر ندرةً، إلا أن بعض الأزواج يعاني من القلق حول إمكانية حدوثه. في هذه الحالات، قد يقوم الأزواج بالرغبة بالإخبار عن هذه الأمور:

  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية والتأكد من صحة الطفل
  • معرفة جنس الجنين
  • الوصول إلى نصف الحمل (الأسبوع 20)
  • ظهور علامات الحمل

في بعض الأحيان، إخبار الصديق المقرب أو أفراد العائلة يكون مفيدًا، خاصةً في حال القلق حول صحة الجنين. لكن في حال لم ترغب الأم بذلك، يمكن استشارة الطبيب كي يحيل المريضة إلى مجموعة دعم يمكنها أن تظهر فيها مشاعرها وهي آمنة.

الفوائد المرجوة من تأجيل إعلان الحمل

  • انخفاض خطر الإجهاض في الثلث الأول من الحمل
  • الشعور براحة أكبر بعد إجراء الأمواج فوق الصوتية، سماع ضربات قلب الطفل.

سلبيات تأجيل إعلان الحمل

قد يكون الثلث الأول صعب التحمل من أجل بعض النساء بسبب التعب، الغثيان، القيء أو أعراض أخرى مزعجة. إخبار بعض الأشخاص المقربين يمكن أن يساعد في تخفيف الحمل على المرأة الحامل. وفي حال انتهاء الأمر بالإجهاض، سوف يكون هناك مجموعة داعمة للأم الحامل ولن تكون وحدها.

قد تحتاج المرأة لإخبار مديرها بحدوث الحمل مباشرةً في حال كان العمل يتطلب إجراء مجهود جسدي لأن ذلك قد يكون خطيرًا على صحة الجنين. المخاطر يمكن أن تتضمن:

  • الانحناء بشكل متكرر عند الخصر (أكثر من 20 مرة في اليوم)
  • الوقوف لفترات طويلة من الزمن
  • رفع الأشياء الثقيلة، مثل الصناديق ، أكثر من مرة كل خمس دقائق
  • التعرض للمواد الكيميائية

قد يتطلب عمل المرأة هذه المهام. البيانات ليست كافية حول إذا كانت هذه النشاطات تؤدي إلى الإجهاض، لكن من المهم وضع هذه المخاطر بعين الاعتبار.

سليبات تأجيل إعلان الحمل

  • قد يكون الثلث الأول صعبًا دون دعم
  • قد تتعرض المرأة لمخاطر على صحة الجنين أثناء العمل في حال لم تخبر مديرها
  • قد يدرك الأصدقاء والعائلة بحملك من مصادر أخرى بدلًا من إخبارهم مباشرةً.

كيفية إعلان الحمل للمجموعات المختلفة

  • العائلة

في البداية، يجب إخبار العائلة. سيكون خبر الحمل من أهم الأمور للعائلة، خاصةً في حال كان هذا الطفل هو الحفيد الأول. قد يفكر الزوجين بطريقة ابتكارية في إخبار الحمل للأم، الأب أو الأشقاء. في حال اختار الزوجين إخبار العائلة بوقت مبكر من الحمل، سوف يكون هناك العديد من الأشخاص للاحتفال معهم، ولن يكون هناك حاجة لشرح الأمور مرارً وتكرارًا في حال لم تجري الأمور كما هو مخطط لها.

  • الأصدقاء

قد يحتاج الشخص لإخبار أصدقائه في البداية، ثم يقوم بتوسيع المجموعة مع الوقت، أو إعلان الأمر بشكل عام على وسائل التواصل الاجتماعي. يجب إدراك أن خبر كهذا يمكن أن ينتقل من شخص لآخر حتى لو كان هذا الشخص من أعز الأصدقاء أو الأشقاء. لأن هذه الأمور لا يمكن أن تبقى سرًا.

  • المدير

سوف يتوجب على المرأة إخبار مديرها عاجلًا أم آجلًا، خاصةً في حال الحاجة لأخذ إجازات أمومة من العمل. ومن الأفضل إخبار المدير في حال كانت الوظيفة تتطلب جهدًا جسديًا قد يكون خطيرًا. في حال كان العمل لا يتطلب جهدًا جسديًا، يمكن الانتظار لحين الرغبة وإخبار المدير بالعمل. لكن يجب التأكد من إعطاء المدير مهلة كافية قبل طلب إجازة من أجل التحضير للحمل والولادة.

الوقت الأفضل لإعلان الحمل

يمكن أن تكون بداية الحمل مثيرة ومخيفة بنفس الوقت. يجب محاولة الاسترخاء والاستمتاع برحلة الحمل. العديد من النساء يفضلن الإعلان عن الحمل في نهاية الثلث الأول من الحمل حتى يقل خطر الإجهاض في القلق الأول. الخيار شخصي بالكامل ويتعلق براحة المرأة وزوجها وظروفهم المحيطة.

في حال رغب الزوجين بإخبار من حولهم أم لا، يجب التأكد من إخبار الطبيب مباشرةً في حال الحمل أو التخطيط للحمل. يجب تحديد موعد لزيارة الطبيب، الحرص على تناول الفيتامينات الضرورية، والالتزام بنظام صحي وعادات صحية لممارسة الرياضة. أي يجب التأكد من العناية بصحة الأم وطفلها بغض النظر سواء أراد الزوجين إعلان الحمل بشكل مبكر أم لا. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق