كم معدل السكر الطبيعي بعد الأكل ؟ .. حسب الساعات

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 14 يونيو 2021 , 07:30

معدل السكر الطبيعي في الدم

يتراوح المعدل الطبيعي لسكر الدم العشوائي ما بين 120: 126، وإذا كان معدل القياس العشوائي للجلوكوز مع الامتناع عن الطعام لمدة 8 ساعات أعلى من تلك السرعة أو يزيد بعد تناول وجبة تزيد عن 200، فمن الممكن أن يعاني من مرض السكر ي، ويعتبر سكر الدم الطبيعي مؤشرًا مهمًا لمراقبة صحة الأشخاص المختلفين، وليس فقط المصابين بداء السكر، ويختلف مستوى السكر في الدم على مدار اليوم ويتغير عدة مرات.
يكون معدل سكر الدم عند أدنى مستوى له في ساعات الصباح الباكر أو بعد فترة من الصيام، بينما يرتفع مستوى السكر في الدم أثناء وبعد الوجبات، حيث أنّ الجسم يهضم الطعام وبالتالي يزداد المعدل، وأظهرت العديد من الدراسات الطبية العامة أنّ مستويات السكر في الدم الثابتة التي تقل عن 140 مجم/ديسيلتر هي المستوى الطبيعي لمستويات السكر في الدم في حين أنّ مستويات السكر في الدم من 140 إلى 199 مجم/ديسيلتر هي مقدمة لمرض السكري .

تختلف مستويات السكر في الدم باختلاف النظام الغذائي من عدمه قبل وجبات الطعام كما يلي:

  • يختلف مستوي السكر الطبيعي للأشخاص الأصحاء في الدم عن مستوى السكر لدى الأشخاص المصابين به قبل الوجبات حيث يكون 72-99 مجم/ديسيلتر.
  • بينما يكون معدل السكر لدى مرضى السكر في الدم قبل الوجبات ما بين 80-130 مجم/ديسيلتر.

معدل السكر الطبيعي بعد الأكل

تختلف مستويات السكر في الدم الطبيعية لدى الأشخاص الأصحاء غير المصابين بالسكري بعد تناول الطعام وفقًا لجمعية السكري الأمريكية، على النحو التالي:

  • يصل مستوى السكر بعد ساعة واحدة من الوجبة لدى الأشخاص الأصحاء نحو: 90-130 مجم/ديسيلتر، ويصل مستوى السكر بعد الاكل بساعتين من الوجبة نحو: 90-110 مجم/ديسيلتر 5 ساعات أو أكثر بعد الأكل : 70 إلى 90 مجم/ديسيلتر.
  • بينما يصل مستواه لدى مرضى السكر في الدم بعد الأكل أقل من 180 مجم/ديسيلتر.

معدل السكر الطبيعي للصائم

يتم قياس نسبة السكر في الدم عند الصيام الطبيعي باختبار يسمى صيام سكر الدم أو جلوكوز الدم، ويتم الفحص بعد الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل، ويمتنع خلالها الشخص عن الطعام والشراب غير الماء وتحرك معدل السكر في الدم بشكل طبيعي لشخص غير مصاب بالسكر ما بين 70 و 130 مجم/ديسيلتر، بينما تتراوح مستويات السكر في الدم لمرضى السكري بين 80 و 130 مجم/ديسيلتر.

معدل السكر الطبيعي قبل الأكل بساعتين

يُعرَّف تركيز السكر أو الجلوكوز بعد الأكل في الدم بتركيز يتراوح قيمته الطبيعية لمستويات الجلوكوز في الدم عند الصيام لمدة 8-10 ساعات بين 70-110 مجم/ديسيلتر، على خلاف الأشخاص الغير المصابين بداء السكر، حيث تبدأ هذه التركيزات في الارتفاع بعد حوالي 10 دقائق من تناول الطعام نتيجة امتصاص الجسم للكربوهيدرات، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب حول نتائج اختبار السكر بعد الأكل.

ظهور نتائج الفحص لا يُعني مشكلة صحية يعاني منها الشخص في بعض الحالات، لأنّه على الرغم من عودة مستوى السكر في الدم إلى مستواه أثناء الصيام بعد 3 ساعات من الأكل، فإن امتصاص الكربوهيدرات يستمر لمدة 5-6 ساعات على الأقل بعد الأكل، علمًا بأنّ النسبة طبيعية تختلف في الدم بعد الأكل بين الأفراد بناءً على عدة عوامل مثل الجنس والتاريخ الطبي للشخص وطريقة الفحص المستخدمة والعمر، ويتبيّن ذلك فيما يلي:

  • حديثو الولادة حتى سن الخمسين: يصل معدل السكر في الدم لأقل من 140.
  • 60-50 سنة: يكون معدل السكر أقل من 150.
  • 60 سنة وما فوق: يكون معدل السكر أقل من 160.

كما توصي جمعية السكري الأمريكية أو ADA بقياس نسبة السكر في الدم عن طريق أخذ عينة من الدم من الإصبع قبل وجبات الطعام ومرة ​​أخرى بعد ساعة إلى ساعتين من الوجبات، حيث  حددت جمعية السكري الأمريكية النسبة بعد ساعة إلى ساعتين من تناول الوجبة، وتكونالنسبة أقل من 180 مجم/ديسيلتر.

معدل السكر الطبيعي بعد الأكل بثلاث ساعات

يتراوح معدل السكر الطبيعي في الدم بعد الأكل ما بين 180 إلى 150 مجم/ديسيلتر لمرضى السكر، ويصل لأقل من 150 لغير المرضى.

معدل السكر الطبيعي بعد الأكل بأربع ساعات

يتراوح مستوى السكر في الدم عند الشخص الغير مصاب بالسكر ما بين 160 و 140 مجم/ديسيلتر، بينما يتراوح معدل السكر في الدم لدى مرضى السكر ما بين 130 و 140 مجم/ديسيلتر.

معدل السكر الطبيعي قبل الأكل في الصباح

يكون معدل السكر في الدم في الساعات الأولى من الصباح لدى الأشخاص الأصحاء أقل مستوى للسكر في الدم، وخاصة قبل تناول أي طعام، حيث يتراوح ما بين 70 إلى 130 مجم/ديسيلتر، ويتراوح ما بين 80 و 130 مجم/ديسيلتر بالنسبة لدى مرضى السكر.

أسباب ارتفاع السكر في الدم

تتمثل أسباب ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى ما يلي:

  • يتسبب تناول الفاكهة في ارتفاع نسبة السكر في الدم، لأنّها تحتوي على نوع من السكر يسمى الفركتوز ويرفع نسبة السكر في الدم، إلا أنّ الفاكهة الطازجة أفضل من العصير.
  • تناول الأطعمة الدهنية التي تحتوي على دهون وكربوهيدرات، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة فورية في نسبة السكر في الدم، لكن الدهون والبروتينات لن تؤثر على السكريات إلا بعد مرور ساعات.
  • يؤثر شرب العصائر والمشروبات الغازية والقهوة الحلوة على نسبة السكر في الدم، لذلك عليك حساب كمية الكربوهيدرات في هذه المشروبات.
  • يؤدي شرب الكحول إلى ارتفاع فوري في نسبة السكر في الدم.
  • عدم ممارسة التمرينات الرياضية.
  • يعتبر العلاج المفرط لانخفاض نسبة السكر في الدم أحد أسباب ارتفاع نسبة السكر في الدم، ولهذا السبب يجب أن تتحدث مع طبيبك حول ما يجب عليك فعله عند انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم، وذلك لتجنب التقلبات الجماعية في مستويات الجلوكوز في الدم.

أسباب انخفاض السكر في الدم

  • يعتبر انخفاض نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام بأربع ساعات أمر ليس طبيعيًا.
  • إذا كنت مصابًا بداء السكر، فمن المحتمل أنك تناولت الكثير من الأنسولين أو دواء آخر لمرض السكري. سواء كنت مصابًا بداء السكري أم لا، يمكن أن يعني انخفاض سكر الدم المزمن أنك لا تأكل ما يكفي.
  • كما يمكن أن يكون انخفاض مستويات الجلوكوز علامة على خلل في وظيفة الغدة النخامية أو خمول في الغدة الدرقية أو نوع نادر من الأورام في البنكرياس، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الأنسولين.[1]

نصائح الحفاظ على معدل السكر الطبيعي

  • يجب التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية.
  • الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي.
  • تجنب الضيق العاطفي والضغط العصبي.
  • الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم.
  • الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي.
  • تناول طعامًا صحيًا، حيث يحتوي على المزيد من الفاكهة والخضروات.
  • شرب كمية كافية من الماء يوميًا.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم ، على الأقل 8 ساعات يوميًا.
  • هم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري.
  • الامتناع عن التدخين، لأنّه يضر بصحة القلب ويؤدي إلى خلل في إفراز الهرمونات مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري.

ما هي الفحوصات الأخرى التي يمكن إجرائها إلى جانب هذا الفحص

قد يطلب الطبيب اختبارات أخرى لتشخيص مرض السكر أو تقييم حالة المريض، وتشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • اختبار جلوكوز الدم الصائم، وهو اختبار يقيس تركيز السكر في الدم بعد صيام معين.
  • اختبار الهيموجلوبين الغليكوزيلاتي: HbA1C المعروف أيضًا باسم اختبار الجلوكوز التراكمي، وهو اختبار يظهر تركيز السكر في الدم خلال شهرين أو ثلاثة قبل الفحص.
  • اختبار تحمل الجلوكوز: يقيس هذا الاختبار قدرة الجسم على التفاعل مع الجلوكوز بعد أن يشرب الشخص مشروبًا يحتوي على كمية معينة من السكر.

لماذا علينا أن نراقب مستويات السكر في الدم

يكمن السبب في متابعه معدل السكر في الدم إلى وجود الجلوكوز في الدم لفترات طويلة، حيث يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تشمل ما يلي:

  • مرض الكلية.
  • تلف الأعصاب
  • مرض الشبكية.
  • أمراض القلب.
  • السكتة الدماغية.

قد تبدو قائمة الأمراض هذه شاقة ، ولكن الشيء الرئيسي الذي يجب التركيز عليه هو أنه يمكن تقليل مخاطر هذه الأمراض عن طريق التحكم الجيد في نسبة الجلوكوز في الدم، ويمكن أن تحدث التحسينات الصغيرة فرقًا كبيرًا إذا بقيت ملتزمًا وحافظت على تلك التحسينات بمرور الوقت.[2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق