هل تخصص تصميم أزياء له مستقبل ؟.. والجامعات المتوفر بها

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 22 يونيو 2021 , 19:21

تخصص تصميم الأزياء 

يمكن تعريف تصميم الأزياء باعتباره فن من الفنون التي تختص بالتصميم الموجه للأزياء، بحيث يجعل الأزياء أكثر جمال، في داخل إطار ثقافي، تحكمه التقاليد، والعادات، وللزمان والمكان علاقة أيضاً بتحديد التصميمات في الأزياء، و لمساتها الجمالية.

وعملية تصميم الأزياء عملية متعددة المراحل تبدأ بمعرفة الموضة، وصيحاتها، والتعاطي مع المقاس، والتعامل مع الأقمشة، وقصها، ثم إيجاد التصميم، وتركيبه على أجهزة الكمبيوتر.

في العادة يتم التقديم لهذا التخصص من خلال عمل اختبار لمعرفة مستوى المتقدم، وقدراته، لذلك يحتاج كل من يريد التقدم لهذا التخصص أن يحصل على دورات والكورسات أو أي أسلوب من أساليب تحسين قدرات التصميم قبل التقدم للالتحاق بالتخصص.

من المعلوم أن هذه الصناعة الهامة تشمل الكثير من الرعاية وتحوز على الاهتمام في الفترات الأخيرة، وهو أحد أسباب جعلها تحت بؤرة الضوء والرعاية والاهتمام، ويزداد الراغبين في الانتساب لها بشكل ملحوظ، والمحبين لهذا المجال يسعون لتطوير قدراتهم عن طريق التعلم والاهتمام بالرسم والموهبة.

حيث تبدأ الفكرة بالرأس لتتحول إلى تصميم ويتم تطبيقها، هنا تصنف بأنها فنون تطبيقية، بحيث ينقل الفنان المصمم ما في رأسه من تخيل أو أفكار إلى الواقع في شكل تصميم، وكلما قدم الجديد والمبدع والمبتكر كان دليل على مواكبته، وموهبته، وقدراته.

يعد مجال تصميم الأزياء في العالم وبشكل خاص في أوروبا صاحب رعاية واهتمام كبير، والصيحات العالمية تخرج منه تنتشر في باقي أنحاء العالم، ويحتاج تخصص تصميم الأزياء لبعض المهارات الهامة منها:

  • أن يكون الشخص لديه مهارات وأهمها الرعاية لأدق التفاصيل.
  • القدرة على تنظيم وقته وإدارة الضغوط.
  • مهارة استخدام واستغلال الأدوات الحديثة، مثل أجهزة الكمبيوتر، وبرامج التصميم.
  • المرونة في قبول الاختلاف، حيث أن الفكرة التي تتحول لتصميم حي قد تعجب شخص ويرفضها الآخر، وفكرة الأذواق هي حاكم هذا الأمر، لذا فإن المرونة في تقبل اختلاف الأذواق أمر هام.
  • التعرف على كل ما هو جديد ومميز في المجال.
  • قدرات عالية على الرسم والتصميم بشكل عام.
  • القدرة على التعاون مع الغير، والعمل بروح الفريق، حيث يدخل في إخراج المنتج النهائي إلى التعامل مع أكثر من شخص في التعامل.

الانتساب لهذا التخصص من أجل الدراسة قد لا يحتاج إلى الاختيار لتخصص أخر فرعي بداخله، فهو في حد ذاته تخصص، لكن على من يختاره في بعض الأحيان أن يحدد لنفسه المجال الأنسب، بحيث يرى في نفسه أن يتخصص في زي معين، مثل ملابس الصغار، أو ملابس المحجبات، وغيرها من الأنواع التي قد يرغب في الاهتمام بها عن غيرها، لكنها لا تحتاج منه دراسة محددة مختصة بهذا النوع من الملابس.

تعتبر مما يدخل في مجال تصميم الأزياء الاعتناء ببعض المواد وتعلمها، كلها تصب في المجال، من حيث التصميمات، والحياكة، والمنسوجات، وتعلم مبادئ التصميم، والرسم، وغيرها، ومن المواد التي تدخل في تلك الدراسة أيضاً:

  • صناعة الملابس.
  • المنسوجات.
  • ملابس أطفال
  • أنواع الأقمشة
  • أحدث الصيحات
  • تاريخ التصميمات
  • كيفية احتراف التصميم

مستقبل تصميم الأزياء

مع بداية التقديم للجامعات والبحث عن اختيار المجال المناسب، والمجال الأكثر احتياجًا في سوق العمل، تتعدد الخيارات أمام الطالب، وتختلف بحسب هواياته، وقدراته، ومجموعة، وبالطبع ميوله، ولكن حين يختار الكلية الأنسب تضيق حلقة الاختيارات أكثر أمامه في مرحلة اختيار التخصص، من التخصصات التي أصبح لها اهتمام وعليها اقبال الآن هو تخصص تصميم الأزياء.

ويعد تخصص تصميم الازياء تخصص مهم جداً في الوقت الحاضر، مع تصارع الموضة، وتنوعها، والرغبة في كل جديد، وجميل في نفس الوقت، والخروج عن التقليد تصبح الحاجة أكثر لمصممي الأزياء، ويصبح مجال تصميم الأزياء مجال له مستقبل واعد ومن أسباب ذلك ما يلي

  • هو مجال فيه من الربح الكثير، وخاصة مع فكرة القطعة الواحدة التي تقدم كنوع فريد من الملابس، ما قد يوفر الربح الكبير.
  • هذا المجال واسع المساحة للعاملين فيه، والمهتمين به حيث أن العمل به لا يتوقف الحاجة لا ولا يمكن الاستغناء عنه.
  • مجال يستغل القدرات والإبداعات، ويعمل على توسيع الأفق، مع تنمية الخيال.
  • مجال يوفر عدة مجالات للعمل.
  • العمل في دور الأزياء المنتشرة في بلاد الدارس أو في مختلف أنحاء العالم.
  • العمل بشكل فردي وخاص وتطبيق التصاميم في الاتيليه.
  • الالتحاق بالعمل في مصنع ملابس.
  • العمل في مجال المعارض الخاصة بعروض الأزياء.
  • تقديم التصميمات على برامج متخصصة، وإعادة بيعها.

الجامعات التي توفر تصميم الأزياء عالمياً وعربياً

بعد الاستعراض مجال تصميم الأزياء، وتوضيح مستقبله، يتبقى معرفة الجامعات التي توفر مجال تصميم الأزياء لتعلمه بها، لطالما اجتذب تصميم الأزياء المهتمين والمغامرين، يمكن للطلاب صقل مهاراتهم وجعل أحلامهم على المدرج حقيقة واقعة من خلال الحصول على شهادة في المدارس المدرجة في هذه القائمة:

  • كلية أولبرايت (ريدينغ ، بنسلفانيا)
  • جامعة الملك عبد العزيز كلية التصاميم
  • كلية كولومبيا شيكاغو (شيكاغو ، إلينوي)
  • كلية التصميم والأزياء في الإمارات
  •  جامعة كورنيل (إيثاكا ، نيويورك)
  •  جامعة الدومينيكان (ريفر فورست ، إلينوي)
  • الجامعة اللبنانية الأمريكية
  •  جامعة دريكسيل (فيلادلفيا ، بنسلفانيا)
  • كلية الاقتصاد المنزلي جامعة حلوان
  •  جامعة شرق كارولينا (غرينفيل ، نورث كارولاينا)
  •  جامعة بايلور (واكو ، تكساس)
  •  جامعة بولينج جرين ستيت (بولينج جرين ، أوهايو)
  •  كلية كاليفورنيا للفنون (سان فرانسيسكو ، كاليفورنيا)
  •  كلية كازينوفيا (كازينوفيا ، نيويورك)
  • جامعة جورجيا الجنوبية (ستايتسبورو ، جورجيا)
  •  كلية مجتمع هيوستن (هيوستن ، تكساس)
  •  جامعة إنديانا بلومنجتون (بلومنقتون ، إنديانا)
  •  جامعة ولاية أيوا (أميس ، أيوا)
  •  جامعة ولاية كينت (كنت ، أوهايو) [1]

الجامعات المتوفر بها تخصص أزياء بالسعودية

  • جامعة الأميرة نورة
  • جامعة الملك خالد
  • جامعة دار الحكمة

أهمية تصميم الأزياء

السبب الرئيسي لحدوث زيادة في عدد مدارس الأزياء او الاهتمام بها، هو أنها تقدم تدريبًا رسميًا وتوجيهًا من الخبراء، والمختصين، الغرض الأساسي منها هو مساعدة الطلاب على الاستغلال الحقيقي لأقصى إمكاناتهم، بالإضافة إلى التعليمات المباشرة والتدريب العملي المقدم في مثل هذه المدارس، اكتسبت مدارس الأزياء عبر الإنترنت أيضًا شعبية في هذه الصناعة، وفيما يلي بعض الفوائد الإضافية للالتحاق بمدارس تصميم الأزياء، أو أهمية تصميم الأزياء:

  • مجال مربح للاقتصاد.
  • طريقة للتعبير الشعوب عن شخصيتها.
  • نوع من أنواع التعارف بين البلدان.
  •  يعلم الطالب عن تاريخ تصميم الأزياء، ويقدم صورة المجتمع وعاداته وتقاليده.
  •  تمكن الطلاب من تعزيز مواهبهم الإبداعية، وإخراج تصميمات مبدعة، تثري الفن.
  •  يساعد الطلاب على تنمية حس الأسلوب، ويقدم للمجتمع مهارات متقدمة.
  •  يسمح للطلاب بالتواصل مع مجموعات مختلفة من الناس، ويعزز علاقات أفراد الدراسة والعمل.
  •  يغرس أخلاقيات العمل الجيدة في نفوس العاملين.
  •  يعلم الطلاب ممارسات تجارية مجدية مفيدة في صناعة الأزياء.
  • يعبر عن المجتمعات المختلفة.
  • يرضي الذوق العام.

 ومع ذلك ، كطالب أنهى للتو دراسته للأزياء، واستطاع تعليم تصميم الإزياء ، يجب ألا يتوقع إنتاج إبداعات عالية الجودة على الفور، بدلاً من ذلك، يجب التركيز على إبراز إبداعات الفرد في تصميمات بسيطة بناءً على مفاهيمه الفريدة، والمتميزة، كما لابد من تذكر أن كل مصمم أزياء تقريبًا كان عليه أن يجعل علامته التجارية مشهورة في الصناعة لبعض الوقت، لا يمكن تحقيق ذلك إلا بعد إنتاج قطع إبداعية تتماشى مع اتجاهات الموضة الحالية، مع الحفاظ على أصالتها وتميزها عن العلامات التجارية الأخرى. [2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق