بماذا تشتهر ألبانيا ؟.. وأبرز معالمها السياحية

كتابة: samah osman آخر تحديث: 22 يونيو 2021 , 09:59

ألبانيا

ألبانيا هي دولة تقع في جنوب أوروبا وبالتحديد تقع في الجزء الغربي من شبه جزيرة البلقان على مضيق أوترانتو وهو المدخل الجنوبي للبحر الأدرياتيكي، وعاصمة ألبانيا هي تيرانا، ويشير الألبان إلى أنفسهم باسم shqiptarë (الألبانية) وغالبًا ما يؤخذون على أنفسهم أنهم “أبناء النسور” ويطلقون على بلدهم أرض النسور كما أنهم يتميزون بأرتباطهم باللغة shqip أي اللغة الألبانية

كما يعتبرون أنفسهم عمومًا من نسل الإيليريين القدماء الذين عاشوا في وسط أوروبا وهاجروا جنوبًا إلى أراضي ألبانيا في بداية العصر البرونزي حوالي 2000 قبل الميلاد، لقد عاشوا في عزلة وغموض نسبي خلال معظم تاريخهم الصعب ويرجع ذلك جزئيًا إلى التضاريس الوعرة في أراضيهم الجبلية ولكن أيضًا بسبب مجموعة من العوامل التاريخ ية والثقافية والاجتماعية.[1]

ألبانيا تعتبر بلد صغير في البلقان وتشترك في الحدود مع اليونان ومقدونيا الشمالية وكوسوفو والجبل الأسود، وألبانيا تتميز بالعديد من الأشياء ومن هذه الأشياء أن لديهم:

  • شواطئ غير ملوثة
  • مناظر طبيعي ة جبلية
  • مأكولات تقليدية
  • مصنوعات أثرية
  • تقاليد فريدة
  • أسعار منخفضة
  • أجواء ريفية برية

كما تمتلك البلاد تراثًا أثريًا واسعًا، وذلك لأنها كانت جزءًا من اليونان القديمة والإمبراطورية الرومانية والإمبراطورية العثمانية حتى إعلان استقلالها الأول في عام 1912 وهي واحدة من الدول الإسلامية التقليدية القليلة في أوروبا.[2]

وتبلغ مساحة ألبانيا 11100 ميل مربع أي ما يعادل (28748 كيلومترًا مربعًا) ويبلغ إجمالي عدد سكانها أقل من ثلاثة ملايين نسمة، وقد تكون ألبانيا صغيرة لكنها بالتأكيد لا تفتقر إلى الأشياء التي يمكن القيام بها ورؤيتها من شواطئ الريفيرا الألبانية المذهلة إلى المواقع الأثرية الرائعة، لذلك ألبانيا من البلاد الرائعه الغنية بالمعالم السياحية والأماكن التي يجب زيارتها.

أهم المعالم السياحية

الريفيرا الألبانية

الريفيرا الألبانية تقع في العاصمة تيرانا وهي المكان الأكثر شعبية داخل البلاد والسبب هو أنه مكان مذهل يتمتع بالشواطئ الرملية الطويلة والمليئة بالمياه الفيروزية، وبالإضافة أنها مكان ساحلي جميل ويوجد أيضاً بها العديد من الكنائس الأرثوذكسية الصغيرة وشوارع مرصوفة بالحصى والزهور في جميع الأماكن وأفضل الأماكن للزيارة هي Dhërmi وشاطئ Drymades و Vuno و Qeparo ومدينة هيمارا الساحلية.

BunkArt في تيرانا

هو معرض ومتحف للفنون في تيرانا وهي واحدة من أكثر الأماكن الحيوية في شبه جزيرة البلقان وتحتوي على الكثير من المتاحف والمعارض الفنية التي تستحق الزيارة، كما أنها ملجأ مهيب حيث تم بناؤه في ضواحي المدينة في السبعينيات من قبل الدكتاتور السابق إنفر خوجا، وذلك لإنه المكان المثالي للزيارة إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن التاريخ الشيوعي لألبانيا.

مدينة جيروكاستر التابعة لليونسكو

تعد مدينة جيروكاستر واحدة من أكثر الوجهات المذهلة الموجودة داخل ألبانيا والبلقان، حيث تقع هذه المدينة في جنوب البلاد وبفضل الهندسة المعمارية العثمانية الفريدة تم إدراجها في مواقع التراث من قبل اليونسكو، كما تعد مدينة جيروكاستر موطنًا لواحدة من أجمل القلاع في البلاد والتي توفر مناظر خلابة مطلة على المدينة.

بيرات مدينة الألف نافذة

تقع مدينة بيرات في وسط ألبانيا وهي واحدة من أقدم المدن في ألبانيا، تعرف أيضًا بأسم مدينة الألف نافذة بسبب النوافذ العديدة على واجهات المباني، مدينة بيرات هي جزء من مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 2008 ليس فقط بسبب جمالها ولكن أيضًا لأن المدينة هي مثال فريد للتسامح الديني.

مدينة كروجا القديمة

تقع مدينة كروجا على بعد 40 دقيقة بالحافلة من العاصمة تيرانا وهي موطن للمتحف الإثنوغرافي الوطني الذي يقع داخل قلعة، وهي واحدة من أشهر مناطق الجذب السياحي في ألبانيا والتي توفر مناظر خلابة على البحر الأدرياتيكي من القلعة، كما دافع البطل الألباني جورج كاستريوتي سكاندربج عن البلاد من الغزو العثماني لما يقرب من ثلاثة عقود.

قلعة بورتو باليرمو

توجد قلعة بورتو باليرمو بالقرب من بلدة هيمارا الساحلية وهي واحدة من أجمل القلاع الموجودة داخل ألبانيا، والتي يعرفها السكان المحليون بأسم علي باشا تيبلينا، حيث يقال أن الحاكم الألباني لوانينا وهو (علي باشا تيبلينا) الذي قام ببناء القلعة لتكريم زوجته وتوفر القلعة إطلالات رائعة على البحر الأيوني والجبال المحيطة.

ساراندا

ساراندا هي واحدة من أشهر المواقع السياحية في ألبانيا حيث تشتهر في الغالب بشواطئها الرائعة والحياة الليلية النابضة بالحياة، كما تقع ساراندا بالقرب من جزيرة كورفو اليونانية ويمكن الوصول إليها برحلة بالقارب لمدة 40 دقيقة، كما أنها واحدة من مواقع بوترينت للتراث العالمي لليونسكو وتحتوي على أهم حديقة أثرية في ألبانيا.

ممر لوغارا

يعد ممر لوغارا أحد أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في ألبانيا وهو ممر جبلي يقع بين Vlora و Palase وهو أول شاطئ في ريفيرا الألبانية، ويعتبر الطريق خطير للغاية لذلك يجب أن تنتبه وتتأكد من إحضار الكاميرا معك لالتقاط صور مذهلة

مدينة سيراناديس في كورتشا

كورتشا هي واحدة من المراكز الثقافية الرئيسية الموجودة داخل ألبانيا وتقع في الجنوب الشرقي بالقرب من الحدود المقدونية، كما تشتهر المدينة بالبازار القديم الذي تم تجديده مؤخرًا وأكبر كنيسة أرثوذكسية في البلاد وفيلاتها القديمة ومتحف التعليم الذي يقع في المبنى السابق حيث افتتحت المدرسة الألبانية الأولى في عام 1887، وتعتبر كورتشا معروفة أيضًا بلأغاني المحلية التي تعد من أشهر الأغاني في البلقان.

سيري أي كالتر

تقع مدينة سيري أي كالتر بين مدينتي Saranda و Gjirokastër وهي واحدة من أروع المناطق الطبيعية في ألبانيا، حيث إنها منبع طبيعي للمناظر الطبيعية ويبلغ عمقها أكثر من 50 مترًا حيث يسبح السكان المحليون فيها أيام الصيف الحارة.

حديقة وادي فالبونا الوطنية

وتعتبر هذه الحديقة مخبأة بين جبال الألب الألبانية، فالبونا هي حديقة وطنية تنتشر فيها المناظر الخلابة والمناظر الطبيعية لجبال الألب والأنهار الجليدية والصخور والغابات والشلالات والمحميات الطبيعية والتي تشكل نظامًا بيئيًا فريدًا لم يمسه أحد.

حديقة بوترينت الأثرية

كانت حديقة بوترينت الأثرية مأهولة بالسكان منذ عصور ما قبل التاريخ حيث كانت حديقة بورتينت ذات يوم مستعمرة يونانية ومستعمرة رومانية وأسقفية، كما إنها تتميز بانها أكبر وأشهر حديقة أثرية في ألبانيا وموقع تراث عالمي لليونسكو، ومن الأماكن البارزة والشهيرة داخل حديقة بوترينت هي المسرح والمعمودية والبازيليكا، وهي توجد في الجزء العلوي من المدينة كما يوجد داخل الحديقة أيضًا متحف به قطع أثرية تم العثور عليها في المنطقة القديمة.

شكودرا العاصمة الثقافية لألبانيا

غالبًا ما يعتبر السكان المحليون داخل ألبانيا بأن شكودرا هي العاصمة الثقافية للبلاد بسبب أحداثها المتعددة ومتحف التصوير الفوتوغرافي والمسرح والقلعة التاريخية وأسلوب الحياة، بالإضافة إلى أنها أكبر مدينة في شمال ألبانيا وعادة ما تستخدم كقاعدة لزيارة الجبال المحيطة

أكبر مدرج في البلقان

من المعروف أن دوريس هي الميناء الرئيسي للبلاد لكنها أيضًا واحدة من أقدم المدن في ألبانيا، كما تعتبر دوريس هي موطن لأكبر مدرج في البلقان وتقع خلف الميناء، وتستضيف المدينة أيضًا متحفًا أثريًا مثيرًا للاهتمام مع القطع الأثرية الموجودة في محيط المسرح.

مدينة أبولونيا

مدينة أبولونيا تقع بالقرب من مدينة فيير الصناعية، وهي مدينة تقع بين تيرانا وفلورا، وكانت تعتبر أبولونيا التي كانت ذات يوم واحدة من أهم المدن في أوروبا والتي يجب زيارتها لكل مسافر إلى ألبانيا، حيث أن أبولونيا هي أيضًا المكان الذي درس فيه أوكتافيان أوغسطس قبل أن يصبح إمبراطورًا رومانيًا.

بحيرة كومان

بحيرة كومان هي واحدة من أكثر البحيرات ذات المناظر الخلابة في شبه جزيرة البلقان، والرحلة على متن العبارة هي واحدة من رحلات القوارب الرائعة في أوروبا وتنقل المسافرين من السد الكهرومائي في كومان مباشرة إلى ميناء فييرزا، كما أنها قريبة من قرية جبلية صغيرة.[3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق