فوائد موية الخس ” ماء الخس المغلي ”  

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 24 يونيو 2021 , 01:38

فوائد ماء الخس المغلي “موية الخس”

  • تناول مشروب موية الخس الساخن بالأخص الأخضر، يساعد على التخلص من الأرق والمساعدة على النوم العميق لأنه يحتوي على نسبة أعلى من اللاكتوسين واللاكتوكوبيكرين مقارنة بالخضراوات الأخرى.
  • يحتوي ماء الخس على مادة تسمى lactucarium، والتي لها فعالية في التأثير المهدئ والمسكن للأعصاب وبالتالي يساعد ذلك على التخلص من الأرق والنوم بعمق.

طريقة تحضير  موية الخس المغلية

  • غسل أوراق الخس جيداً.
  • وضع الجزء المركزي وساق الخس في إناء به ماء على النار على درجة حرارة متوسطة لمدة 5 دقائق حتى يصل لمرحلة الغليان.
  • ثم يتم رفع منقوع الخس عن النار وتركها حوالي 10 دقائق حتى تبرد.
  • ثم تصفية المنقوع من الخس جيداً.
  • ثم تناول كوب من شاي الخس أو مغلي الخس الذي سبق تحضيره قبل 20 دقيقة من النوم.

فوائد نبات الخس

  • يتميز الخس بأنه يحتوي على القليل من السعرات الحرارية، وأنه أيضاً خالى من الدهون، لذلك يمكن تناوله بين الوجبات عند الإحساس بالجوع لأنه لا يسبب أي زيادة في الوزن.
  • يحتوي الخس على كميات كبيرة من الألياف الطبيعية والسيلولوز، التي من شأنها أن تجعل الشخص يشعر بالشبع.
  • يحتوى الخس على الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل فيتامين “K” وفيتامين “C” وفيتامين “A” إلى جانب احتوائه على حمض الفوليك والمنجنيز والبوتاسيوم والثيامين والكالسيوم.
  • كما يتميز الخس بأنه لا يرفع مستوى سكر الدم ، كما أنه يساهم أيضاً في خفض ضغط الدم وسبب ذلك يرجع إلى أنه غني بمركبات النترات.
  • يساعد في تعزيز عملية الهضم.
  • يعمل على خفض مستويات الكولسترول بالدم.
  • يساهم فى تعزيز صحة القلب وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على فيتامين C والبيتا كاروتين، اللذان لهما دور هام في منع أكسدة الكولسترول، وبالتالي يقل معدل تراكمه على الشرايين.
  • يحتوى على أحماض الأوميجا-3 والأوميجا-6، التي تقلل من الالتهابات ولها دور هام في تعزيز المخ.
  • يعتبر نبات الخس مصدر غني بالبروتين.
  • يحتوي الخس على مادة تسمى لاكتوكاريوم lactucarium، والتي لها فعالية في التأثير المهدئ والمسكن للأعصاب وبالتالي يساعد ذلك على التخلص من الأرق والنوم بعمق.
  • يحتوي الخس على عدة معادن تساعد في التخلص من السموم بالجسم، كما أنه له عدة خواص قلوية تعمل على خفض مستوى الحموضة بالدم.
  • تعزيز الجهاز المناعي وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل فيتامين “K” وفيتامين “C” وفيتامين “A” إلى جانب احتوائه على حمض الفوليك والمنجنيز والبوتاسيوم والثيامين والكالسيوم.
  • دعم صحة القلب والأوعية الدموية، وسبب ذلك يرجع إلى احتواء الخس على كمية عالية من البوتاسيوم.
  • الحفاظ على صحة العيون وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على فيتامين أ الذي له دور هام في حماية العيون والوقاية من أمراض العين مثل إعتام عدسة العين المتعلق بكبر السن.
  • يعمل على ترطيب البشرة والجلد والجسم حيث يحتوي على حوالي 95% من الماء في مكوناته.
  • يحمي تناول الخس الجسم من الإصابة بمرض هشاشة العظام وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على فيتامين ك الذي يعمل على تقوية العظام.
  • يؤدي إلى الوقاية من الإصابة بالشيخوخة المبكرة لأنه يحتوي على عناصر غذائية تعمل على مكافحة ظهور الشيخوخة وتبطئ منها.
  • يعمل كمدر للبول لأنه يعمل على تخليص الجسم من السموم عن طريق البول، بالإضافة إلى أنه يتخلص من ألم المثانة.
  • كما أنه له فعالية كبيرة في التخلص من السمنة المفرطة والتقليل من معدل السيلوليت بشكل كبير من الجسم.[3]

فوائد الخس للقولون

  • يعمل الخس على الوقاية من الإصابة بسرطان القولون، وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على مادة اللوتين وهي المادة المسؤولة عن منح الخضروات اللون الأصفر أو البرتقالي، وهي أحد عائلة الكاروتينويد المضادة للأكسدة التي تساعد في القضاء على الجذور المسببة لسرطان القولون.
  • يساهم في تنظيف القولون بشكل صحي وسليم.
  • يساعد على التخلص من الإمساك، حيث أنه يعمل على تحسين حركة الأمعاء وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على نسبة عالية من الألياف.[4]

أضرار تناول الخس

  • الإصابة بالعدوى عند عدم غسله بشكل جيد قبل تناوله، لأن العديد من المزارعين يقوم بري النباتات بماء ملوث الذي يتسبب في تلوث الخس بالبكتيريا، مثل بكتيريا السالمونيلا.
  • يعمل الخس على امتصاص العديد من المعادن الثقيلة من التربة التي من شأنها أن تؤثر سلبياً على صحة الإنسان عند تناوله بكثرة.

العلاقة بين ماء الخس والنوم

يقول العديد من الخبراء أن هناك عدة فوائد لـ ماء الخس وانتشر شراب ماء الخس المغلي المعروف بـ شاي الخس مؤخراً على أنه يعمل على الاسترخاء، والنوم براحة والشعور بالنعاس الشديد.[1]

أثبتت بعض الدراسات التي تمت عام 2017 في مجلة Food Science and Biotechnology ، التي أجراها بعض من الباحثين في كوريا، وأثبتت تلك الدراسة أن الخس يحتوي على مادة تسمى lactucarium، والتي لها فعالية في التأثير المهدئ والمسكن للأعصاب وبالتالي يساعد ذلك على التخلص من الأرق والنوم بعمق.

وقام الطبيب ستايسي جيه ستيفنسون، دي سي ومؤلف كتاب Vibrant: A Groundbreaking Program To Get Energized ، Own Your Health and Glow ، بعدة تجارب على الفئران باستخدام مركبات نباتية معزولة وهي المركبات التي تحتوي عليها ماء الخس حيث ذكر

“وفقًا للعلم الفعلي، يبدو أن اللاكتوسين واللاكتوكوبيكرين ( وهي مواد الكيميائية النباتية أو المركبات التي توجد في النباتات وبالأخص نبات الشخص)، حيث تعتبر مكونات نشطة، لأن لها تأثيراً مسكناً (مسكناً للألم) مشابهاً لـ إيبوبروفين، بالإضافة إلى تأثير مهدئ، عند تناول جرعات من المستخلصات المحتوية على اللاكتوسين، تنام الفئران بشكل ملحوظ في وقت مبكر ونوم أطول بكثير من الضوابط ، “أخبر ستيفنسون mpg بعد البحث في البحث، ومع ذلك، أضاف، “هذه الفئران، وليس البشر!”.

توضح أيضاً أخصائية التغذية آبي كانون ، جيه دي، آر دي، كدن، حيث تقول “من غير المحتمل أن تصل المركبات التي توجد داخل شاي الخس إلى مستويات المستخلصات المستخدمة في الدراسات البحثية”، لكن غير معروف ما إذا كانت هذه المركبات تدخل الماء أو تظل في الخس، أو إذا كانت تتغير تلك المستخلصات عند تعرضها للحرارة.

كما يذكر ستيفنسون أن تلك الأبحاث أجريت فقط على الفئران وليس البشر، كما وجد أن عند مزج مستخلص الخس مع عدة أعشاب أخرى من الممكن أن يزيد الوقت الذي يقضيه في نوم حركة العين السريعة، ومن الجدير بالذكر أن زيت بذور الخس قد تم استخدامه منذ فترة طويلة كمساعد للنوم في كوريا.[2]

الوسوم
0 0 أصوات
Article Rating
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق