كيفية التعامل مع الآثار الجانبية للدواء .. والتخلص منها

كتابة: samah osman آخر تحديث: 24 يونيو 2021 , 10:33

كيفية التعامل مع الآثار الجانبية للدواء

جميع أنواع الأدوية الموصوفة للمرضى تكون من أجل أن تخفف من الآلام عندما نتألم أو نتأثر وتصيبنا بعض الأمراض طويلة الأمد أو نتحكم في تلك الأمراض، لكن في بعض الأحيان عندما تقوم الأدوية بالوظيفة التي يفترض القيام بها يكون لديها آثار جانبية غير مرحب بها، ولكن على الرغم من ذلك لا تدع هذا يجعلك تستبعد الدواء تلقائيًا خاصةً إذا كانت جزءًا مهمًا في إدارة الحالة الصحية.

كما يمكن أن تحدث الآثار الجانبية مع أي دواء تقريبًا، كما يقول جيم أوين دكتور الصيدلة ونائب رئيس الممارسة والشؤون العلمية في جمعية الصيادلة الأمريكية إنها شائعة في كل شيء بدءاً من حبوب منع الحمل وصولاً إلى أدوية العلاج الكيميائي لمكافحة السرطان.

وهناك العديد من أنواع الأدوية الموصوفة قد تسبب مشاكل في المعدة مثل الغثيان أو الإسهال أو الإمساك لأنها تمر عبر الجهاز الهضمي، والبعض الآخر مثل أدوية مضادات الاكتئاب ومرخيات العضلات أو أدوية ضغط الدم أو أدوية السكر ي قد الشخص بالدوار، وقد يجعلك بعض الأدوية الأخرى أن تشعر بالنعاس أو الاكتئاب أو الانفعال الغير مبرر، وقد يتسبب البعض في زيادة الوزن كما قد يعطل البعض نومك أو قدرتك أو رغبتك في ممارسة الجنس.

عندما يصف الطبيب دواءً جديدًا يجب ان يعرف المريض الآثار الجانبية الشائعة ويقول أوين “يجب أن تعمل أنت وطبيبك والصيدلي معًا حتى يكون لدى الجميع نفس المعلومات، كما يجب أن تعرف جميع الآثار الجانبية الخطيرة وأيها سيختفي من تلقاء نفسه وأي منها يمكن الوقاية منه وما هي الطريقة”

وبمجرد البدء في تناول الدواء اذكر أي أعراض غير متوقعة لطبيبك أو الصيدلي في أسرع وقت ممكن، ويقول ليو إن هذا يشمل التغييرات في حياتك والتي يشعر العديد من المرضى بالحرج أو الخوف من التحدث عنها، وقد تختفي بعض الآثار الجانبية بمرور الوقت حيث يعتاد جسمك على دواء جديد، لذلك قد يوصي طبيبك بالالتزام بخطتك الحالية لفترة أطول قليلاً في حالات أخرى وفي بعض الحالات قد تتمكن من خفض جرعتك أو تجربة دواء مختلف أو إضافة دواء آخر مثل دواء مضاد للغثيان إلى روتينك.[1]

كيفية التعامل مع التأثيرات الجانبية لمضادات الأكتئاب

هناك بعض النصائح لمساعدتك في إدارة بعض الآثار الجانبية الشائعة لمضادات الاكتئاب مثل

  • الإمساك

عند الإصابة بالإمساك كأثر جانبي لبعض الأدوية فيجب أن تتناول الكثير من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الغنية بالألياف مثل التفاح والخوخ والفاصوليا والبروكلي بالإضافة إلى شرب الكثير من السوائل.

  • النعاس أثناء النهار

تزول هذه المشكلة عادة عندما يتكيف جسمك مع الدواء المسبب لذلك، كما يجب أن تسأل طبيبك عما إذا كان يمكنك تناول الدواء في وقت النوم ، ومن الواجب عند الإصابة بهذه الحالة أن لا تقود أو تشغل معدات ثقيلة عندما تشعر بالنعاس.

  • الإسهال

يجب الإكثار من تناول الأطعمة الخفيفة منخفضة الألياف مثل عصير التفاح والأرز والزبادي، ويجب تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والدهون حتى تشعر بتحسن.

  • الدوخة

يجب عند الإصابة بذلك أن تنهض ببطء من الجلوس أو الاستلقاء.

  • الفم الجاف

امضغ علكة خالية من السكر أو أن تقوم بمص حلوى خالية من السكر، وقم بتناول رشفات متكررة من الماء طوال اليوم.

  • الصداع

عادة ما يختفي الصداع عندما يتكيف جسمك مع الدواء، ولكن يجب أن تسأل طبيبك عن الدواء الذي يمكنك تناوله لعلاج الصداع.

  • فقدان الشهية

علاجاً لذلك يجب ان تحاول أن تأكل أكثر وتناول وجبات خفيفة صحية بين الوجبات وقم بتضمين الأطعمة المفضلة في كل وجبة، مع القيام بالمشى قبل أن تأكل وهذا قد يجعلك أكثر جوعًا.

  • الغثيان

تناول عدة وجبات صغيرة في اليوم بدلًا من وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة، وجرب حلوى النعناع أو العلكة، حيث يمكن أن يساعد النعناع على تهدئة معدتك.

  • الشعور بالتوتر

من المحتمل أن يختفي هذا العارض قريبًا أو في وقت قصير ولكن إذا استمر ذلك اسأل طبيبك إذا كان بإمكانك تقليل جرعتك.

  • المشاكل الجنسية

اسأل طبيبك إذا كان بإمكانك تناول جرعة أقل أو إذا كان هناك دواء آخر يمكنك تجربته.

  • مشاكل النوم

يجب تجنب الكافيين والنيكوتين، ولا تمارس الرياضة في وقت متأخر بعد الظهر أو في المساء وحافظ على غرفة نومك هادئة ومظلمة وباردة، ولكن إذا لم تختف هذه الأعراض بمرور الوقت فاسأل طبيبك عن تقليل جرعتك لذلك من الممكن أن تقوم بتغيير الوقت من اليوم الذي تتناول فيه دوائك إلى الصباح.

  • أعراض جانبية خطيرة

الآثار الجانبية الخطيرة لا تحدث في كثير من الأحيان ولكن يجب أن تكون على دراية بها كما يجب أن تتصل بطبيبك على الفور إذا كنت أنت أو أي شخص يتناول مضادات الاكتئاب ويعاني من الآثار الآتية

  • ألم الصدر

من الممكن ان يأتي ألم الصدر في عدة أشكال منها ضيق في التنفس أو صعوبة في البلع أو تورم الشفتين أو علامات أخرى لرد فعل تحسسي خطير من الدواء، كما أن هناك علامات تدل على الانتحار مثل التحدث أو الكتابة عن الموت أو التخلي عن المتعلقات أو الانسحاب من العائلة والأصدقاء، أو السلوك المهووس مثل وجود طاقة عالية جدًا أو النوم أقل من المعتاد أو الاندفاع أو الانزعاج أو القلق.

  • مشاكل صحية أخرى

تأكد من أن تخبر طبيبك حتى يعلم بأي مشاكل صحية أخرى لديك وما إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أي أدوية، وكيف يمكن أن يؤثر ذلك على الدواء الذي يصفه لك طبيبك، ويجب أن تخبر طبيبك عن أي أدوية تتناولها بانتظام بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والفيتامينات والأعشاب حيث يمكن أن يساعدك هذا في تجنب التفاعلات الدوائية الضارة.

لا تتناول أي أدوية أخرى دون التحدث مع طبيبك أولاً حتى الأدوية الشائعة مثل الأسبرين وبعض الفيتامينات والأعشاب يمكن أن تسبب مشاكل إذا كنت تستخدمها أثناء تناول مضادات الاكتئاب.[2]

الأدوية التكميلية تسبب أيضًا آثارًا جانبية

يستخدم حوالي 60 في المائة من إجمالي الأدوية التكميلية من الأستراليين ويستخدمون الأدوية التكميلية مرة واحدة على الأقل في السنة، ويعتقد الكثير من الناس أنهم أكثر أمانًا لأنهم يأتون بأدوية من مصادر طبيعية ولكن هذا ليس صحيحًا دائمًا، حيث تعمل بعض العلاجات العشبية على الجسم بقوة مثل أي دواء تقليدي ويمكن أن تحدث آثار جانبية غير مرغوب فيها، كما تتضمن بعض أمثلة الأدوية التكميلية التي يمكن أن تسبب آثارًا جانبية كما تم الإبلاغ عن أكثر من 20 نوعًا مختلفًا من هذه الأدوية والأثار تتضمن الآتي

نوبات الربو والتورم وآلام العضلات واضطرابات الجهاز الهضمي، كما أنه من الممكن أن يأثر على النساء الحوامل بعض الأعشاب لأنها يمكن أن تؤدي إلى تقلصات الرحم وقد تسبب في حدوث عمليات إجهاض عفوية.

كيفية التخلص من مخاطر الآثار الجانبية

  • خذ جميع الأدوية كما وصفها طبيبك.
  • لا تأخذ أدوية أي شخص آخر.
  • تعرف على أدويتك حيث تحتوي جميع الأدوية الموصوفة على نشرة معلومات يجب على المرضى قراءة هذه النشرة وهذا يعطي معلومات مفصلة عن الدواء بما في ذلك كيفية استخدامه والآثار الجانبية والاحتياطات.
  • تحدث إلى الصيدلي الخاص بك إذا كنت تشتري أدوية بدون وصفة طبية أو تكميلية، حيث يمكنهم تقديم النصح بشأن الآثار الجانبية والتفاعلات مع الأدوية الأخرى التي تتناولها.
  • أخبر طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها بما في ذلك الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية والأدوية التكميلية.
  • قم بإجراء مراجعة سنوية لجميع الأدوية التي تتناولها تحديداً لكبار السن لأنهم أكثر عرضة لتجربة الآثار الجانبية، حيث يمكن إجراء المراجعة في صيدلية أو في المنزل لذلك اسأل طبيبك للحصول على مزيد من المعلومات حول مراجعات الأدوية.
  • اسأل طبيبك عما إذا كان تحسين نمط حياتك قد يمكن أن يقلل من حاجتك إلى الأدوية، وقد يمكن إدارة بعض الحالات بشكل أفضل من خلال التغييرات في نظامك الغذائي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • قم بالتخلص من الأدوية غير المرغوب فيها والتي انتهت صلاحيتها.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق