فوائد إزالة شعر الإبط وأضراره

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 25 يونيو 2021 , 10:33

من الطبيعي أن ينمو الشعر في منطقة الإبط لأنه يحافظ بشكل طبيعي على العرق والبكتيريا بعيدًا عن الجلد . ومع ذلك، فإن وجود الشعر في منطقة الإبط قد يجعل الشخص يشعر بالخجل. لحسن الحظ، هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لإزالة شعر الإبط غير المرغوب فيه. تعد إزالة شعر الإبط قرار شخصي لا يحق لأحد التدخل فيه. فقد يفضل بعض الأشخاص عدم إزالة شعر الإبط.

متى يبدأ ظهور شعر الإبط

يبدأ شعر الإبط بالظهور من سن البلوغ. بين سن 10 إلى 12 عند الإناث، و11 إلى 14 عند الذكور، تحفز الغدة النخامية مجموعة من الهرمونات في المبايض والخصيتين. تتسبب هذه الهرمونات في بدء عمل الغدد العرقية المفرزة التي ترتبط ببصيلات الشعر في منطقة العانة والإبط، وبالتالي بدء ظهور الشعر. يفضل العديد من الأشخاص القيام بإزالة شعر الإبط من أجل الناحية الجمالية بالإضافة إلى فوائد أخرى مثل تقليل التعرق والرائحة.

فوائد شعر الإبط

على الرغم من أن شعر الجسم غير مريح في بعض الأحيان، إلا أنه يفيد الجسم بعدة طرق.

  • يقلل الاحتكاك: يمنع شعر الإبط ملامسة الجلد للجلد عند القيام بأنشطة معينة، مثل الجري والمشي.
  • بالإضافة إلى تقليل الاحتكاك، فإن عدم إزالة شعر الإبط يمكن أن يمنع حدوث بعض المشاكل مثل نمو الشعر تحت الجلد، وتهيج الجلد، والبثور تحت الإبط.[1]

فوائد إزالة شعر الإبط

  • التخلص من رائحة الجسم الكريهة

العرق تحت الإبط له ارتباط مباشر برائحة الجسم. تقلل إزالة الشعر تحت الإبط من رائحة الجسم. تساعد إزالة الشعر تحت الإبط أيضًا على امتصاص الصابون والمنظفات بشكل أفضل عبر الجلد.

يهدف شعر الإبط بيولوجيًا إلى حماية البشرة الحساسة في منطقة الإبط. ومع ذلك، في هذه الأيام، تعتبر هذه الحماية بشكل عام غير ضرورية. يحبس الشعر الموجود تحت الإبط رائحة الجسم بداخله، مما يزيد من رائحة الجسم الكريهة خاصًة في الأماكن المزدحمة والأماكن ذات درجة الحرارة المرتفعة. تؤدي إزالة شعر الإبط إلى تقليل رائحة الجسم بشكل كبير.

  • تعرق أقل

أحد الأسباب التي تدفع الكثير من الأشخاص إلى إزالة شعر الإبط هو تقليل التعرق. يحتفظ الشعر بالرطوبة. لهذا السبب يبقى الشعر رطبًا عند حدوث التعرق، مما يؤدي إلى ظهور رائحة جسم غير محببة. كما أن التعرق يزداد عندما يكون الشعر تحت الإبط كثيفًا. يمكن أن تساعد إزالة شعر الإبط في تقليل التعرق لأن الشعر يحتفظ بالرطوبة.

  • المزيد من الثقة

على الرغم من أن شعر الإبط طبيعي، إلا أن معظم الأشخاص يجده غير جذاب. تساعد إزالة شعر الإبط على تعزيز الثقة بالنفس دون أي خوف من الإحراج.

  • نعومة الجلد تحت الإبط

إزالة شعر الإبط تجعل الجلد تحت الإبط ناعمًا جدًا. توفر إزالة شعر الإبط راحة أكبر بالإضافة إلى حرية كاملة أثناء الحركة دون الشعور بالحكة. لذلك تعد أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل العديد من الأشخاص يفضلون إزالة شعر الإبط.[3]

أضرار إزالة شعر الإبط

  • تهيج الجلد

العيب الأساسي لإزالة شعر الإبط هو تهيج الجلد. المشكلة الحقيقية هي أن تهيج الجلد لا يزول سريعًا ويمكن أن يستمر لمدة يوم أو يومين. وهذا يعني أن إزالة شعر الإبط في هذه الحالة لم تحقق الفائدة المرجوة منها (نعومة الجلد تحت الإبط)، بل سببت نتائج عكسية. لذلك من الضروري إزالة شعر الإبط بعناية شديدة وحذر، حيث يسبب انحراف واحد في الحركة أثناء إزالة شعر الإبط إلى تهيج الجلد.

  • حرق الحلاقة

حرق الحلاقة هي مشكلة أخرى يمكن مواجهتها عند إزالة شعر الإبط. في حين أن حرق الحلاقة لا يرجع مباشرًة إلى عملية إزالة الشعر نفسها، إلا أنه يعد أمر شائع عند إزالة شعر الإبط. وهو يرجع إلى نوع ماكينة الحلاقة المستخدمة. يمكن أن ينتج حرق الحلاقة عن ماكينات الحلاقة القديمة والمسدودة.

يمكن أن يحدث حرق الحلاقة أيضًا عند إزالة شعر الإبط بسرعة كبيرة. في هذه الحالة، يمكن أن يسبب أذية في الجلد تحت الإبط.

  • نمو الشعر تحت الجلد

عند إزالة شعر الإبط، لا يمكن التأكد 100% من أن الشعر سينمو للخارج. إذا نما الشعر إلى الداخل، يمكن أن يؤدي إلى التهاب الجلد ويمكن أن يكون مؤلمًا جدًا. يسبب نمو الشعر تحت الجلد حكة مستمرة. وفي حين أن هناك بعض الحلول المتاحة بدون وصفة طبية لمعالجة نمو الشعر تحت الجلد، إلا أنه من المحتمل أن يحتاج الشخص إلى استشارة الطبيب لمعالجة هذه المشكلة.

  • سواد الجلد

يمكن أن يسبب الاستخدام المتكرر لشفرات الحلاقة سواد البشرة. وهذا ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين لديهم بشرة حساسة. بالتالي يجب على الشخص الاستعانة بكريمات تفتيح البشرة والعديد من الحلول الأخرى للتخلص من سواد الجلد وإعادته إلى طبيعته.[2]

أفضل الطرق لإزالة شعر الإبط

الحلاقة

  • تسمح الحلاقة بإزالة الشعر من المناطق الكبيرة في الجسم بسهولة. لهذا السبب، يتم استخدام شفرات الحلاقة بشكل شائع تحت الإبط.
  • وعلى الرغم من أن الحلاقة غير مؤلمة نسبيًا، إلا أنه من الضروري استخدام كريمات الحلاقة المناسبة لتقليل مخاطر الجروح والحروق الناتجة عن الحلاقة.
  • تعتبر الحلاقة أيضًا طريقة غير مكلفة لإزالة الشعر، لأن الشفرات رخيصة الثمن ويمكن إعادة استخدامها.
  • ومع ذلك، تزيل الحلاقة فقط الشعر على مستوى الجلد، لذلك ينمو الشعر مرة أخرى بعد بضعة أيام.

الخيط

  • تستخدم خيوط خاصة لإزالة الشعر غير المرغوب فيه. غالبًا ما يتم إجراء هذه العملية بواسطة متخصصين لأنها تتطلب دقة لتجنب كسر بصيلات الشعر.
  • وعلى الرغم من عدم استخدام الخيط بشكل شائع في إزالة شعر الإبط، فإن العديد من الأشخاص الآن يفضلون استخدام الخيط لأن الشعر سينمو مرة أخرى في حوالي 6 أسابيع. وهي آمنة تمامًا حيث يتم التخلص من الخيط مباشرًة بعد الاستخدام.

الشمع

  • يعتبر الشمع من أكثر الطرق شيوعًا لإزالة الشعر. يزيل الشمع الشعر من الجذور. ويمكن استخدام الشمع لإزالة الشعر من المناطق الكبيرة في الجسم مثل الإبط. يمكن أن تكون إزالة شعر الإبط بالشمع مؤلمة للغاية ولكن الإجراء سريع نسبيًا.

الليزر

  • تقلل إزالة الشعر بالليزر بشكل فعال من شعر الإبط.
  • لكن تعد عملية إزالة الشعر بالليزر مكلفة للغاية لأنها تتطلب حوالي 6 إلى 12 جلسة قبل تحقيق النتائج المثلى.
  • بعد إجراء عملية إزالة شعر الإبط بالليزر، لن ينمو الشعر مرة أخرى لمدة تتراوح من 6 إلى 12 شهرًا.
  • يحتاج الشخص إلى الخضوع إلى جلسات كل عام للتأكد من أن شعر الإبط لا ينمو مرة أخرى بشكل سريع.

التحليل الكهربائي

  • تمت الموافقة على التحليل الكهربائي من قبل FDA.
  • يعد التحليل الكهربائي طريقة آمنة لإزالة شعر الإبط نهائيًا لأنه يدمر جذور الشعر من خلال استخدام التيار الكهربائي.
  • بالتالي، من المستحيل نمو شعر الإبط مرة أخرى. يعد التحليل الكهربائي لشعر الإبط الخيار الأفضل لمن لديهم شعر كثيف أو خشن.[4]

ما سبب عدم نمو شعر الإبط

من المحتمل عدم نمو شعر الإبط نتيجة لأسباب وراثية أو بعض المشاكل الصحية مثل:

  • داء السكري
  • الربو
  • أمراض الكلية
  • تشوهات في الغدة الدرقية والغدة النخامية[1]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق