سلبيات وإيجابيات عمليات التجميل

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 28 يونيو 2021 , 17:39

سلبيات عمليات التجميل

ينفق الناس أموال طائلة في مجال التجميل وأكثر ما يلجأ اليه السيدات هو عمليات تجميل الثدي والأنف، بالإضافة إلى جراحة الجفن، وازداد الإقبال على هذه العمليات من أجل تغيير مظهرنا أو تغيير ما لا يعجبنا في أشكالنا، ولكن بالتأكيد بالرغم من الإيجابيات الكثيرة لعمليات التجميل، فإنّ سلبيات عمليات التجميل منها مايلي:

  • التكلفة المرتفعة 

تعتبر الجراحة التجميلية من أعلى تكاليف الجراحة الموجودة، ويمكن أن ينتهي بك الأمر إلى إنفاق الكثير من المال في حال فكرت في أي إجراء تجميلي.

قد يكون من الصعب ادخار المال من أجل جراحات التجميل وغالبا ما يقترض الناس، مما قد يؤدي إلى الديون، ومع ذلك هناك خيارات مالية بديلة يجب أن تفكر فيها بالتأكيد إذا كنت مهتمًا بإجراء جراحة تجميلية.

  • فرصة للإدمان

من أكثر السلبيات التي يعاني منها كل من يُقدم على إجراء عملية تجميل هو الإدمان على المزيد من عمليات التجميل، حيث أنّها تؤثر بشكل كبير على الصورة الذهنية للمرضى، فيبدأون يكتشفون مشاكل جديدة بعد كل عملية تجميل ويرون أنّهم بحاجة لها.

هناك عواقب وخيمة على أولئك الذين يدمنون عمليات التجميل ويستمرون في الخضوع لمثل هذه الإجراءات، وتشمل الأخطار الشائعة حقيقة أنّه يمكن أن يتسبب في تلف عضلات وجلد الفرد بشكل دائم.

في بعض الأحيان يبني الأشخاص الذين يلجأون لعمليات التجميل آمال كبيرة على نتائج تأتي بغير الحسبان أو ليس كما أرادوا، حيث النتائج ليست مضمونة دائمًا وقد لا تلقى رضا المريض .

من الممكن أنّ هذه التغييرات التي تم القيام بها والنتائج التي حصلت عيلها على وجهك أو جسدك تكون مقبولة وتتوافق مع ما كان المريض يطلبه، ولكن قد لا تناسب وجهك وبقية ملامحك، وهنا سيشعر المريض بالندم خاصةً لو كان لا يمكن العودة إلى الشكل الأساسي.

ومن عيوب الجراحة التجميلية أنه في بعض الأحيان يستغرق الأمر وقتًا للتكيف مع التغييرات الجديدة التي تم إجراؤها على مظهرك.
وقد لا يكون الأمر أنك لا تحب نفسك الجديدة، لكنك ببساطة لست معتادًا عليها ، الأمر الذي قد يكون في بعض الأحيان مقلقًا ويسبب مزيدًا من عدم الأمان أكثر مما بدأت به.

  • رد فعل الآخرين

في حال كانت آراء الآخرين مهمة بالنسبة لك، فقد لا يناسبك القيام بأي عملية تجميلية وخاصةً لو كانت التغيرات ملحوظة بشكل كبير، حيث أنّك ستجد الكثير من التعليقات السلبية أو السيئة التي تؤثر على نفسيتك.

وهذه حقيقة مزعجة بالنسبة لبعض الذين يقدرون آراء الآخرين ولكنهم عالقون في شعورهم الغريزي بشأن الخضوع لعملية جراحية لتحسين مظهرهم.

على الرغم من أن هذا ليس شائعًا، إلا أنه يمكن أن يحدث أثناء الجراحة أو بعدها، وفي معظم الحالات يحدث هذا بسبب رد الفعل على التخدير أو بسبب تاريخك الصحي، ومن المرجح أن يعاني الشخص المصاب بصحة سيئة من مضاعفات أثناء الجراحة أكثر من أولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة.

لذلك يوصى بشدة أن تأخذ هذا العامل في الاعتبار ، وعلى الرغم من أنه غير مرجح، يمكن أن يحدث، مما يجعل هذا خطرًا كبيرًا جدًا من الجراحة التجميلية.

  • حدوث أخطاء أثناء الجراحة

هناك خطر رئيسي آخر لا ينبغي التغاضي عنه وهو أنّ العمليات التجميلية يمكن أن تسوء، وهذا أكثر شيوعًا من خطر الموت ولكنه لا يزال غير شائع بسبب التقدم التكنولوجي.
ومع ذلك لا تزال الأخطاء أثناء الجراحة تحدث، وعلى سبيل المثال يمكن أن يؤدي شد الوجه إلى تلف دائم في الأعصاب يؤدي إلى شلل في الوجه. هذه بلا شك نتيجة مدمرة ، يجب أخذها في الاعتبار قبل الخضوع لعملية جراحية. هذه الأنواع من الأخطاء في الجراحة ستقلل من ثقتك بنفسك أكثر مما كانت عليه قبل الجراحة. في الحالات القصوى ، هذه الأخطاء لا رجعة فيها ولا يمكن إصلاحها.

  • تحتاج وقت للتعافي

عامل آخر لا يجب تجاهله، ويجب أن تضعه في اعتبارك هو أنه بعد الجراحة، يمكن أن تستمر فترة التعافي لفترة طويلة، كما يمكن أن تستمر هذه الفترة حتى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، حسب نوع الإجراء.

هذا يعني أن حياتك، بعد الجراحة مباشرة قد توقفت لأنك بحاجة إلى وقت للتعافي، لذلك لن تتمكن من متابعة حياتك اليومية كما تفعل عادةً بعد العملية مباشرة.

هذا أمر مرهق ومتعب للعديد من الذين لديهم وظائف وسيحتاجون إلى أخذ قدر كبير من الوقت للقيام بذلك.
كما أن الألم يظهر خلال فترة الشفاء مما قد يجعل بعض الأفراد يعتمدون على مسكنات الآلام، والتي من الواضح أنها نتيجة سلبية بعد الجراحة.

وكما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك دائمًا خطر حدوث مخاطر، وتعتبر مخاطر عمليات التجميل، مثل تلف العضلات والأنسجة والتندب والالتهابات هذه ك لها مضاعفات يمكن أن تحدث عند إجراء الجراحة.
في حين أن هناك العديد من الأسباب الجيدة والسيئة لإجراء الجراحة التجميلية، فإن القرار يقع في داخلك، ويمكن أن تساعدك معرفة الآثار الجيدة والسيئة في اتخاذ قرار أكثر تناسبًا لك، حيث يجب أن تكون صحتك دائمًا أولوية قصوى عندما يتعلق الأمر بالتفكير في الجراحة التجميلية.

  • ورم دموي

الورم الدم وي عبارة عن بقعة من الدم تشبه الكدمة الكبيرة المؤلمة، ويحدث في 1%  من عمليات تكبير الثدي، كما أنّه من أكثر المضاعفات شيوعًا بعد عملية شد الوجه، ويحدث في المتوسط ​​بنسبة 1% من المرضى، ويحدث بشكل شائع عند الذكور أكثر من الإناث.

يعتبر الورم الدموي خطرًا في جميع العمليات الجراحية تقريبًا، ويشمل العلاج أحيانًا عمليات إضافية لتصريف الدم إذا كان تجمع الدم كبيرًا أو يزداد بسرعة، وقد يتطلب ذلك إجراءً آخر في غرفة العمليات وفي بعض الأحيان تخديرًا إضافيًا. [1]

ايجابيات عمليات التجميل

يمكن لمصطلح الجراحة التجميلية أن يغطي أي شيء من تصحيح تشوهات الوجه إلى إزالة الشعر والجلد والأسنان وحتى لون البشرة، ويمكن لبعض إجراءات الجراحة التجميلية أن تغير حياتك حرفيًا وتجعلك تتخذ موقفًا إيجابيًا جديدًا تمامًا للحياة من خلال تصحيح مناطق الجسد الذي لم تكن راضيًا عنه.

إذا كنت تجري جراحة تجميل لتغيير منطقة من جسمك لم تكن راضيًا عنها بنسبة 100٪، فأنْت بحاجة إلى موازنة إيجابيات وسلبيات الجراحة التجميلية قبل تحديد موعد.

بعض الإجراءات التجميلية ضرورية لأسباب طبية أو صحية، على سبيل المثال لتخفيف الانزعاج، ولكن معظم هذه الإجراءات طوعية وتختارها بنفسك، ويمكن أن يساعد الفهم الجيد لإيجابيات وسلبيات الجراحة التجميلية المريض في اتخاذ قرار مستنير بشأن الإجراءات التي قد تكون أفضل بالنسبة له.

ومن ايجابيات عمليات التجميل ما يلي:

  1. كثير من الناس يستخدمون الجراحة التجميلية لتحسين مظهرهم، سواء كان ذلك لشد الجلد المترهل أو تنعيم خطوط التجاعيد، فإن القليل من التجميل والثني يمكن أن يغير وجهك.
  2. كثير من الناس يعانون من مشاكل الثقة بسبب مظهرهم، ومع القليل من الجراحة التجميلية، يكون معظم الناس أكثر سعادة بمظهرهم وأكثر ثقة في العالم من حولهم بسبب هذا المظهر الجديد.
  3. أظهرت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يجرون جراحة تجميلية ولديهم ثقة كبيرة لديهم أيضًا علاقات أفضل مع شركائهم ومع الآخرين، كما ويعتقد معظمهم أنّ السبب في ذلك هو أنهم ليسوا قلقين للغاية بشأن الطريقة التي يراها الناس ويشعرون بأنّهم أقل حكم عليهم.
  4. أولئك الذين يستخدمون الجراحة التجميلية لأسباب طبية قد يجدون أنّ الجراحة كانت الحل لمشاكلهم، وأحد الأمثلة الأكثر شيوعًا هو شد العينين وحول الجبهة لتقليل آلام العين والصداع. [2]

أهمية عمليات التجميل

تشير الجراحة التجميلية إلى أي نوع من العمليات التي تحسن مظهرك وتغيره، ويمكن أن يغير مظهرك بشكل دائم، لذلك يجب أن تفكر مليًا قبل أن تقرر إجراء جراحة تجميلية، ولكن بشكل عام هناك أهمية واضحة تدفع بالكثيرين للجوء أو حتّى التفكير في الإقدام على عمليات التجميل، ومن اهميتها ما يأتي:

  • تعزيز مظهرك الخارجي

السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يقررون الحصول على حقنة البوتوكس هو رغبتهم في تحسين مظهرهم، بما أنّنا نحن نعيش في مجتمع سطحي، ويتم الحكم على الناس من خلال مظهرهم، ولهذا السبب إذا أعجبك ما تراه في المرآة، فمن المحتمل أن تشعر بتحسن تجاه نفسك.

  • تحسين صحتك الجسدية

على الرغم من أنّ الأشخاص يخضعون لجراحة تجميلية في المقام الأول لأسباب جمالية، إلا أنه يمكنك تحسين صحتك عن طريق إجراء جراحة تجميلية.

على سبيل المثال إذا أجريت عملية تجميل للأنف فقد تتمكن من تحسين تنفسك، وإذا أجريت عملية شفط للدهون، فسيكون من الأسهل عليك ممارسة النشاط البدني في يومك، ويمكن أن يساعدك ذلك في خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

بالإضافة إلى ذلك، إذا حصلت على تصغير للثدي، يمكنك تقليل آلام الظهر، وسيسهل عليك ذلك إكمال أنشطة حياتك اليومية.

  • حسّن ثقتك بنفسك

تؤثر الثقة في كل جانب من جوانب حياتك، وإذا كنت أكثر ثقة فسوف تحصل على مزيد من الحياة، كما ويمكن أن يكون للطريقة التي تنظر بها تأثير إيجابي أو سلبي على ثقتك بنفسك.

لذلك إذا قمت بتحسين مظهرك من خلال إجراء جراحة تجميلية، فيمكنك تحسين ثقتك بنفسك، ويمكن أن تساعدك هذه الثقة المحسنة في الحصول على الوظيفة التي تريدها، أو أنْ تكون سببًأ لحصولك على على الرفيق الذي تريده. [3]

نصائح عن عمليات التجميل

في أيامنا هذه أصبحت الكثير من إجراءات الجراحة التجميلية أقل انتشارًا، لكن الجراحة التجميلية لا تزال عملية جراحية وحتى الإجراءات البسيطة نسبيًا مثل شد الوجه غالبًا ما تتطلب فترات نقاهة وشفاء.

لمساعدتك على فهم عملية التعافي من الجراحة التجميلية بشكل أفضل، عليك باتباع هذه النصائح والاعتماد عليها بهدف التعافي بسرعة أكبر والعودة إلى حياتك الطبيعية، وهي:

  • اتبع تعليمات طبيبك

من المرجح أن تحدث الآثار الجانبية المحتملة بعد العملية مباشرة، ولهذا السبب من المهم جدًا اتباع جميع تعليمات الجراح بعد الجراحة.
سيتم تزويدك بحزمة شاملة من تعليمات ما بعد الجراحة، فقط تأكد من اتباع هذه التعليمات لضمان التعافي الصحي والقضاء على المخاطر المحتملة، ولا تتردد أبدًا في طرح أسئلة محددة على جراح التجميل حول عملية الشفاء.

  • جهّز نظام الدعم الخاص بك

لن تحتاج إلى المساعدة بعد الجراحة فحسب ، بل ستحتاج أيضًا إلى مشرف ليأخذك من وإلى الإجراء الخاص بك حيث لن تكون قادرًا على القيادة.

وستحتاج إلى الأشخاص الذين يمكنهم مساعدتك في الطهي والتنظيف والقيام بمهام أخرى نظرًا لأنك قد تكون محدودًا في مقدار النشاط المسموح به خلال فترة التعافي.

  • كن على استعداد لأخذ إجازة من العمل

من المحتمل أن تضطر إلى التوقف عن العمل لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد الإجراء، هذا يعني أنه قد يتعين عليك التخطيط لجراحة التجميل الخاصة بك في أيام العطلة المتاحة.

  • الاسترخاء وتقليل النشاط

عندما تتعافى من الجراحة التجميلية، من المهم أن تحد من النشاط والاسترخاء، وإذا حاولت الاستعجال في الأمور فقد يستغرق التعافي وقتًا أطول.

  • حافظ على نظام غذائي صحي

نظرًا للنشاط المحدود، قد لا تتمكن من الذهاب إلى متجر البقالة وطهي وجبة كبيرة لنفسك لفترة قصيرة، لذا استعد مسبقًا. وتذكر أنّ اتباع نظام غذائي مغذي وعالي السعرات الحرارية يساعد في تسريع عملية الشفاء.

  • تجنب التمرين أو الإجهاد

تجنب إرهاق نفسك أو ممارسة التمارين الرياضية المكثفة، حيث يتضمن التعافي بعد الجراحة التجميلية الكثير من الشفاء من الغرز والشقوق، ويمكن أن تتسبب التمارين المفرطة في تلف الجروح التي لا تزال تلتئم.

يعتبر الترطيب الكافي ضروريًا للعناية بعد الجراحة التجميلية، ويساعد شرب الكثير من الماء على تعويض السوائل المفقودة أثناء الجراحة.

  • تجنب التعرض المفرط للشمس

قلل من تعرضك للشمس، حيث أنّك تريد تجنب أي ضرر ناتج عن أشعة الشمس لجلدك أو أنسجة الندب عن طريق تقليل التعرض لأشعة الشمس، واستعمال واقٍ من الشمس، وارتداء الملابس المناسبة للحماية من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى