حركة الجنين في الشهر الثامن كثيرة وقوية .. ماذا تدل ؟

كتابة: samah osman آخر تحديث: 28 يونيو 2021 , 13:40

حركة الطفل في الشهر الثامن من الحمل

قد تجدين أنك تشعرين بحركة أقل لطفلك حيث يملأ طفلك الآن جزءًا أكبر من الرحم ولديه مساحة أقل للتمدد، وقد يكون هذا مرهقًا إذا كنت معتادًا على الشعور بهذه الحركات ولكن الطفل لا ينبغي في الواقع أن يتحرك أقل

كما يمكن أن تكون الحركات التي تشعرين بها أكثر حيث يتمدد الطفل على أضلاعك وأعضائك وهذه الحركات الآن قوية جدًا لدرجة أنها قد تكون مرئية من الخارج وتدل على أن الطفل ينمو بشكل سليم، وإذا كنتِ قلقة بشأن أنواع الحركات التي تشعرين بها أو أنك لا تشعر بحركة كافية فتحدث مع طبيبك، حيث قد يقترحون جدولًا معدلًا لعدد الركلات أو إجراء بعض الاختبارات التشخيصية لتهدئة عقلك.[1]

قد أوضحت بعض الدراسات إلى أن الحركة الكثيرة للجنين خلال الشهر الثامن من الحمل تدل على أن الجنين قد كون عظامه وأتم نموه بشكل صحي كما تدل على تكوين ونمو الغضاريف، وحركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل سوف تشعرين أن طفلك يتحرك بسرعة وقوة وقد تلاحظين أن طفلك يتحرك أكثر في أوقات معينة من اليوم على سبيل المثال عندما تكون نشطًا قد تشعر بحركة أقل مما تشعر به عندما تجلس بهدوء. وقد تصبح الحركة كثيرة وقوية أثناء ساعات النهار لأن الجنين يشعر بحركات الأم و النشاط والضوضاء لذلك غالبًا ما ينامون أثناء النهار ويستيقظون في الليل.

مع استمرار الحمل قد تشعرين ببعض التغييرات في حركة طفلك، في الأسبوع 22 إلى الأسبوع 26 من الحمل قد تشعرين أن طفلك بدأ في الركل وقد تلاحظين أيضاً أن طفلك يقوم بعمل أقل في الدوران والالتواء والمزيد من الارتعاش أو الرجيج، وفي حوالي 28 أسبوعًا قد تشعرين أن طفلك يتحرك من رأسه لأسفل إلى قدميه لأسفل أو حتى جانبًا.

وابتداءً من حوالي الأسبوع 30 إلى 32 أسبوعًا يجب أن تشعري بطفلك يتحرك عدة مرات في اليوم، حيث أصبح طفلك الآن أقل في الدوران والركلات والضربات، وينام من 20 إلى 45 دقيقة في المرة الواحدة ثم يصبح أكثر نشاطًا في أوقات معينة من اليوم، وفي الأسبوع 40 يكبر طفلك ويكون ليس لديه مساحة كبيرة للتنقل وربما ستلاحظ حركة أقل من ذي قبل.[2]

الأعراض التي قد تظهر في عمر 8 أشهر

إذا عانيتي من غثيان الصباح وحصلت على توهج الثلث الثاني من الحمل والآن لديك قائمة طويلة من المهام قبل أن تقابل طفلك، في الواقع قد يكون الحمل في الشهر الثامن مختلفًا تمامًا عن الشهر السابع، وعندما تبدأ في الإعداد النهائي قبل الترحيب بطفلك الصغير هناك بعض الأعراض والنمو وعلامات التحذير التي يجب الانتباه إليها خلال الشهر الثامن من الحمل لتتأكدي من معرفة ما قد يأتي

في هذه المرحلة من الحمل أي في الثلث الثاني من الحمل ربما تعتاد على بعض الأوجاع والآلام التي تتضمن بعض الأشياء المعينة التي يجب الانتباه إليها خلال الشهر الثامن وهي ما يلي

ضيق في التنفس

حيث كلما كبر رحمك تضيق المساحة في البطن أثناء النمو وقد يضغط رحمك على معدتك مقابل رئتيك مما قد يجعل التنفس صعبًا، حيث يمكن أن يساعدك الوقوف والجلوس بشكل مستقيم في الحصول على بعض الأنفاس العميقة عندما تحتاج إليها.

زيادة التبول

عندما يتحرك طفلك للأسفل قد يزيد الضغط على المثانة وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الذهاب إلى الحمام.

ضغط الحوض

أيضًا عندما ينخفض ​​طفلك إلى أسفل قد تبدأ في الشعور بالضغط في منطقة الحوض.

شد الجلد

مع استمرار بطنك في التوسع قد تلاحظ ظهور علامات التمدد، وإذا كنت تأمل في تجنب ذلك فإن الاستخدام المنتظم للمستحضرات والكريمات يمكن أن يساعدك.

مخاض كاذب

ربما تكون قد شعرت ببعض انقباضات في وقت مبكر من الحمل ولكن مع اقتراب موعد ولادتك قد تصبح أكثر تكرارًا.

توسع الأوردة

يمكن أن تؤدي زيادة الدورة الدم وية إلى تضخم الأوردة التي تسبب الحكة أو حتى تكون مؤلمة، وتظهر الدوالي بشكل شائع في الساقين ويمكنك تجربة أنواع مختلفة من الجوارب الضاغطة أو الجوارب للمساعدة في علاجها.

البواسير

عندما تحدث الدوالي في منطقة المستقيم فإنها تسمى البواسير، يمكن أن يساعد تناول الكثير من الألياف والبقاء رطبًا في منع ذلك، وفي حال إذا ظهرت قد ترغب في تجربة كيس ثلج أو حمام دافئ للحصول على بعض الراحة.

الدوخة

يمكن أن يساعدك قضاء وقتك في الوقوف والتأكد من أنك تتناول الطعام بشكل متكرر للحفاظ على مستويات السكر في الدم في حل هذه الشكوى الشائعة في الشهر الثامن.

الإعياء

ليس فقط أنك تحملين المزيد من وزن الطفل ولكن أيضاً كلما طالت فترة حملك أصبح من الصعب العثور على وضع مريح للنوم فيه أثناء الليل وربما قد تساعد وسائد الحمل في هذه الفترة.

تطور الجنين في الشهر الثامن من الحمل

قد تتطور أعضاء الطفل بسرعة خلال هذا الشهر، أحد وأكبر الأعضاء التي تتطور حقًا هو الدماغ حيث يبدأ في الحصول على موجات دماغية بالإضافة إلى كل النمو الذي يحدث خلال هذه الفترة ربما ليس من المستغرب معرفة أنه حتى أظافر طفلك تطول بحلول نهاية الشهر الثامن وفي نهاية هذا الشهر قد يبلغ طول طفلك إلى 18 بوصة أي ما يعادل حوالي 4 إلى 6 أرطال

بل ويمكنك توقع اكتساب حوالي رطل أسبوعيًا خلال الشهر الثامن من الحمل، ومع ذلك من المهم أن تضع في اعتبارك أن أن زيادة الوزن أثناء الحمل تختلف من شخص لآخر ومن حمل إلى حمل، كما تدخل العديد من العوامل في تحديد مقدار الوزن المناسب لاكتسابه أثناء الحمل فإن عوامل مثل الطول وقوة عضلات البطن يمكن أن تؤثر على كيفية حملك لطفلك.

وضعية الطفل في الشهر الثامن من الحمل

عندما تقترب أكثر فأكثر من الولادة سيبدأ طفلك في الاستقرار في حوضك وتحديداً أثناء تحركهم لأسفل قد تلاحظ أن بطنك يبدأ بالتدلي قليلاً، وقد يوفر هذا بعض الراحة من الحموضة المعوية أثناء الحمل، وبحلول نهاية هذا الشهر من المحتمل أن يكون رأس طفلك لأسفل ولكن إذا لم ينقلب طفلك قبل 36 أسبوعًا فقد يبدأ طبيبك في اقتراح بعض الطرق للمساعدة في قلب طفلك.

نظامك الغذائي في الشهر الثامن من الحمل

سترغب في التأكد من أنك سوف تستمر في تناول نظام غذائي متوازن من الفواكه وأطعمة قليلة الدسم والخضروات واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة خلال هذا الشهر حتى تحصل على العناصر الغذائية اللازمة لمساعدة طفلك على النمو كمكافأة إضافية، كما يمكن أن يساعدك تناول الطعام الجيد أيضًا على منحك الطاقة مع تقدم حملك وتشعرين بمزيد من التعب.

حتى لو اقتربت من نهاية الحمل يجب أن تستمر في تجنب أي أطعمة مثل الأسماك النيئة والأجبان الطرية التي ينصح طبيبك بعدم تناولها خلال هذه الفترة، إذا كانت لديك ظروف خاصة مثل سكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم فأعمل مع طبيبك على أي تعديلات لازمة.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق