ما مدة تحلل الجثة بعد الدفن ؟.. ومراحل التحلل بالترتيب

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 05 يوليو 2021 , 04:21

ماذا يحدث لأجسادنا بعد الموت

بعد سماع خبر وفاة أحد معارفك أو جيرانك بالطبع سرعان ما يأتي في بالك عما سوف يحدث لأجسادنا بعد الموت، ويعتبر ذلك الفكر مخيف ومرعب لبعض الناس.

فيستطيع ذلك التفكير الفضولي لمعرفة عما سوف يحدث لجسدك بعد الموت، أن يغير من فكرك عن الحياة ويجعلك تنظر للحياه من منظوراً آخر، ومن ثم تعلم أن الدنيا هيّنة إلى حداٍ كبير، فهي حقاً دار الفناء، ولا تفكر فقط  إلا في أعمالك التي سوف تبقى لكَ في النهاية.

فجسدك الذي تذهب به إلى كل مكان وتتباهى به أمام الآخرين، وترتكب به المعاصي والذنوب لا يساوي شيئاً في نهاية الأمر،  فبعيدًا عن “الموت”، فإن الجثة المتعفنة تعج بالحياة، فقد يرى عدد متزايد من العلماء أن الجثة المتعفنة هي حجر الزاوية لنظام بيئي واسع ومعقد، ومنه يظهر بعد الموت بفترة وجيزة ويزدهر ويتطور مع استمرار التحلل.

وعلى الرغم من أن الكثير منا قد يفكر في التحلل على أنه مرادف للتعفن، إلا أنه ليس كذلك ففي الواقع، تعتبر عملية تحلل جسم الإنسان عملية تحتوي على مراحل عديدة، ويكون التعفن جزءًا واحدًا منها فقط.

فالتحلل هو ظاهرة تنفصل من خلالها المكونات العضوية المعقدة لكائن حي سابقًا بشكل تدريجي إلى عناصر أبسط من أي وقت مضى.

على حد تعبير علماء الطب الشرعي، فهي “عملية مستمرة، تبدأ من نقطة الموت وتنتهي عندما يتحول الجسم إلى هيكل عظمي.”

وترجع  النقطة التي يصبح فيها جسد الشخص المتوفى شاحبًا جدًا، أو شاحبًا بعد الموت بفترة وجيزة هي فقدان الدورة الدم وية بسبب توقف القلب عن النبض.

ويوضح علماء آخرون أن  الدم يبدأ في الاستقرار عن طريق الجاذبية، في الأجزاء السفلية من الجسم”، مما يتسبب في تغير لون الجلد ، وقد تبدأ هذه العملية بعد حوالي ساعة من الوفاة ويمكن أن تستمر في التطور حتى مرور من 9 إلى 12 ساعة بعد الوفاة.

أما في حالة تيبس الموتى، يصبح الجسم صلبًا وغير مرن تمامًا، حيث تتوتر جميع العضلات بسبب التغيرات التي تحدث فيها على المستوى الخلوي  وقد تصبح العضلات ضعيفة ومرنة مرة أخرى. [2] [1] [3]

ما هي مدة تحلل الجثة بعد الدفن

في بداية الأمر لابد لك وأن تعلم أن الوقت الذي يستغرقه الجسم ليتحلل يعتمد إلى حداً كبير على المنطقة الجغرافية التي يوجد فيها الجسم ومن ثم تفاعل الظروف البيئية.

حيث تؤثر درجات الحرارة على سرعة تحلل الجثة، والجدير بالذكر أن درجة حرارة الجسم سوف تتطابق مع درجة حرارة المكان، فكلما كانت درجة الحرارة مرتفعة كان التحلل أسرع، والعكس صحيح.

وذلك يرجع لوجود عملية أخرى مبكرة تسمى عملية algor mortis، وهي عملية تحدث عندما يبرد الجسم لأنه “يتوقف عن تنظيم درجة حرارته الداخلية “وتعتمد درجة برودة الجسم إلى حد كبير على درجة حرارته المحيطة، والتي تتطابق بشكل طبيعي في غضون 18-20 ساعة بعد الوفاة.

ومن ثم سوف يبدأ الجسد بالتحلل بعد عدة دقائق من الموت بعملية تسمى التحلل الذاتي أو الهضم الذاتي، فبعد فترة وجيزة من توقف القلب عن النبض، من الطبيعي أن تحرم الخلايا من الأكسجين، وتزداد حموضتها مع بدء تراكم المنتجات الثانوية السامة للتفاعلات الكيميائية داخلها.

وايضا تبدأ الإنزيمات في هضم أغشية الخلايا ثم تتسرب مع تكسير الخلايا، وفي العادة يحدث ذلك في الكبد الغني بالإنزيمات وفي الدماغ الذي يحتوي على نسبة عالية من الماء.

وفي النهاية، تبدأ جميع الأنسجة والأعضاء الأخرى في الانهيار بهذه الطريقة، وتبدأ خلايا الدم التالفة في التسرب من الأوعية المكسورة، بمساعدة الجاذبية على حداً سواء وتستقر في الشعيرات الدموية والأوردة الصغيرة، مما يؤدي إلى تغيير لون الجلد.[2] [3]

ما هي مراحل تحلل الجثة

 تتكون مراحل تحلل الجثث بعد الموت من خمس مراحل أساسية، فالتحلل البشري بصفة عامة يبدأ بعد حوالي أربع دقائق من وفاة الشخص.

فبعد معرفة مراحل تحلل الجسم البشري ستدرك أنه من رحمة الله علينا أن أنعم على البني آدم بالدفن بعد الموت في التراب حتى لا نرى بأعيننا ما يحدث ولا نتضرر ممن سبقونا للدار الآخرة .

المرحلة الأولى: المرحلة الجديدة

تشير المرحلة الجديدة إلى الجسد بعد الموت مباشرة، حيث تظهر علامات قليلة من التحلل، فبعض العمليات التي قد تبدأ في هذه المرحلة تشمل تلون باللون الأصفر أو  الأخضر

فقد تصل أيضًا بعض الحشرات عادةً الذباب في هذه المرحلة، لوضع البيض الذي تفقس منه اليرقات لاحقًا، مما يساهم في تجريد الهيكل العظمي للأنسجة الرخوة المحيطة.

وقد أوضح بعض العلماء أن الذباب البياض الذي ينجذب إلى الجثث “هو عبارة عن ذبابات زرقاء من جنس Calliphora” ، والتي ستضع البيض على الفتحات أو الجروح فقط لأن اليرقات الصغيرة جدًا تحتاج إلى أكل اللحم المتحلل ولكن لا يمكنها ذلك.

المرحلة الثانية: التحلل الذاتي

تبدأ مرحلة التحلل الذاتي أو الهضم الذاتي فور الموت، فبمجرد توقف الدورة الدموية والتنفس، لا يستطيع الجسم الحصول على الأكسجين أو التخلص من الفضلات، علاوة على ذلك قد يسبب ثاني أكسيد الكربون الزائد بيئة حمضية، مما يؤدي إلى تمزق أغشية الخلايا، ومن ثم تطلق الأغشية الإنزيمات التي تبدأ في أكل الخلايا من الداخل إلى الخارج.

يحدث تصلب في العضلات، حيث تبدأ البثور الصغيرة المليئة بسائل غني بالمغذيات في الظهور على الأعضاء الداخلية وسطح الجلد، وسيظهر لمعان الجسم بسبب تلك البثور الممزقة، وستبدأ الطبقة العلوية من الجلد في الارتخاء تدريجياً.

كيف يتلون الجسم باللون الأخضر في تلك المرحلة ؟

في بداية الأمر ستجد أن الخلايا تدمر نفسها بنفسها، وعلى ذلك سوف تبدأ عملية أكثر إثارة للقلق في القناة الهضمية، فلم يعد بإمكان نظام المناعة لديك العمل الآن والذي في الطبيعي كان يحتوي على تريليونات الميكروبات الجائعة التي تساعد عادةً على هضم الطعام الذي تتناوله.

فينتقلون من الأمعاء السفلية عبر الأنسجة والأوردة والشرايين وفي غضون ساعات، تصل المواد المغذية إلى الكبد والمرارة، والتي تحتوي على صفراء باللون الأصفر والأخضر وهي تكون مخصصة لتفتيت الدهون، ذلك كل يحدث عندما تكون على قيد الحياة.

ولكن بعد الموت، وبعد أن تأكل الميكروبات تلك الأعضاء، تبدأ تلك العصارة الصفراوية في إغراق الجسم بالكامل، وتلوينه باللون الأصفر والأخضر.

المرحلة الثالثة: المرحلة المتضخمة

في حوالي اليوم الثاني إلى الرابع، سنجد الميكروبات موجودة في كل مكان، وهم بالفعل  ينتجون غازات سامة، مثل غاز الأمونيا وكبريتيد الهيدروجين، ويتسبب ليس فقط في انتفاخ الجسم، ولكن الرائحة الكريهة.

ومن ناحية أخرى تبدأ الإنزيمات المتسربة من المرحلة الأولى في إنتاج العديد من الغازات، فقد تتسبب المركبات المحتوية على الكبريت التي تطلقها البكتيريا أيضًا في تغير لون الجلد بسبب الغازات، فيمكن لجسم الإنسان أن يتضاعف في الحجم.

المرحلة الرابعة: الاضمحلال النشط أو مرحلة التسوس

بعد ما يقارب من ثلاثة أو أربعة أشهر، يتحول لون بشرتك المصفر والأخضر إلى اللون البني المائل إلى الأسود لأن الأوعية الدموية في تلك المرحلى قد تدهورت إلى درجة انسكاب الحديد بداخلها.

ومن ثم فقد أصبح لونها بني مائل إلى السواد أثناء تأكسدها، وفي نفس الوقت أيضًا، تتفكك الهياكل الجزيئية التي تربط الخلايا معًا، فتنهار أنسجتك بالكامل وتتحول إلى هريسة مائية.

وينكسر الجلد بسبب ذلك التعفن وعمل اليرقات، مما يسمح للغازات المتراكمة بالخروج، لهذا السبب جزئيًا، يحدث هذا عندما تنبعث من الجسم روائح قوية ومميزة.

وبالتالي سوف تشير السوائل المنبعثة من الفتحات إلى بداية الاضمحلال النشط حيث تصبح الأعضاء والعضلات والجلد سائلًا عندما تتحلل جميع الأنسجة الرخوة في الجسم

ويبقى الشعر والعظام والغضاريف وغيرها من المنتجات الثانوية للتسوس وفي تلك المرحلة تفقد الجثة أكبر قدر من الكتلة.

المرحلة الرابعة: الهيكل العظمي

نظرًا لأن الهيكل العظمي لديه معدل تحلل يعتمد على فقدان المكونات العضوية  مثل (الكولاجين) وغير العضوية، فلا يوجد إطار زمني محدد عند حدوث الهيكل العظمي. [3] [2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق