وصفات الحلاوة الطحينية للتسمين

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 10 يوليو 2021 , 19:34

نبذة عن الحلاوة الطحينية

تعتبر الحلاوة الطحينية من الحلويات التقليدية التي تشتهر كل من الشرق الأوسط واليونان والكثير من الدول العربية ، وهي مصنعة من خليط من العسل مع حبوب السمسم أو من طحينة السمسم ومضاف لها سكر ، وهي حلوة مفيدة جداً لأن بذور السمسم غنية ببعض المعادن الأساسية وبالرغم من هذه الفوائد إلا أن الأكثار من تناولها ليس صحي وذلك بسبب مكوناتها الغنية بنسب عالية من السكر .

في أغلب الأوقات لا يعترف بأن الحلاوة الطحينية من الأغذية الصحية للإنسان ، ولكن في واقع الأمر أن 25 جم من الحلاوة الطحينية يعكي للجسم 2 جم من الحديد وهذا بالإضافة إلى بعض فيتامين هـ مع الزنك والكالسيوم الذي يعد المكون الأساسي ، حبوب السمسم التي تختلط مع السكر والجلوكوز هي الطريقة المثلى لعمل الحلاوة الطحينية وهي تعد مشبعة بالدهون ، وكثيرة  السعرات الحرارية ، لكن تعتبر هذه الدهون غير مشبعة ، لذا هي نوعاً ما صحية أكثر بكثير من الدهون المشبعة أو الدهون  الحيوانية ، وهي تعتبر حل صحي لحالات التسمين.[2][4]

وصفات الحلاوة الطحينية للتسمين

الحلاوة الطحينية كما سبق ذكره مزيج من سكر وحوبو السمسم وبالتالي هي تشتمل على نسبة عالية جدًا من السكريات ، لهذا السبب هي تستخدم في التسمين وزيادة الوزن ، كما أنها يحتوي على معدلات عالية من الفيتامينات والسكريات والكالسيوم مما يجعل له فوائد كثيرة للصحة العامة لجسم بشكل عام ، وفيما يلي بعض وصفات الحلاوة الطحينية للتسمين:

  • خليط الحلاوة الطحينية والحليب: هذا الخليط يتم بوضع ست ملاعق كبيرة من الحلاوة الطحينية ويتم تفتتها جيدًا حتى يكون القوام ناعماُ ، ثم يضاف للحلاوة كوب من الحليب الساخن المغلي ، يتم شرب هذا الخليط من مرتين إلى ثلاث مرات خلال الأسبوع.
  • خليط الحلاوة الطحينية واللبن الزبادي : يتم إعداده من أربع ملاعق صغيرة من الحلاوة الطحينية ، ثم يتم وضعها في كوب من الزبادي ويمزجا معاً جيدًا ، ويشرب هذا الخليط مرة يوميًا وتكون المعدة فارغة.
  • خليط الحلاوة الطحينية مع دبس السكر: يتم وضع ملعقتين كبيرتين من دبس السكر مع قطعة متوسطة الحجم من الحلاوة الطحينية ، ويتم مزج هذه المكونات بصورة جيدة ، ويتم شرب هذا الخليط بثلاث إلى أربع مرات على مدار ساعات اليوم المختلفة ، وسيبدأ ملاحظة إكتساب الوزن خلال فترة قصيرة.
  • خليط الحلاوة الطحينية مع الحلبة : يتم عمل الخليط بملعقتين كبيرتين من مسحوق الحلبة ويمزجا جيداً ، ثم يضاف قطعة متوسطة الحجم من الحلاوة الطحينية ، يتم فرك الحلاوة الطحينية بالحلبة المطحونة ، ثم يتم التناول من هذا الخليط من أربع مرات لأكثر خلال اليوم من أجل الوصول إلى النتائج المرجوة وزيادة الوزن في وقت قصير.
  • خليط الحلاوة الطحينية مع الموز وزيت الحلبة: يتم تجهيز ثمرة موزة واحدة ، وتقطع بشكل متوسط الحجم مع  الحلاوة الطحينية ، ويضاف للخليط ملعقة كبيرة من زيت الحلبة ، وتهرس ثمرة الموز جيدًا بالحلاوة الطحينية ، ثم توضع ملعقة كبيرة من زيت الحلبة فوقهم ويخلط هذه المكونات معًا جيدً ، يتم تناول هذا الخليط من ثلاث حتى أربع مرات يومياً ، فيساهم هذا الخليط بزيادة الوزن في فترة زمنية قصيرة.[1]

فوائد الطحينة للتسمين

  • تشتمل الحلاوة الطحينة على العدي من أنواع الزيوت المفيدة ، ويفيد زيت السمسم البشرة ويحميها بسبب أحتوائه على الأحماض الدهنية ، كما أن بذور السمسم ذات الجودة عالية ومفيدة بالأخص للأمراض المزمنة وسرطان القولون والقلب ولأمراض الأوعية الدموية كونها تحتوي على حديد الكالسيوم كما أنها ترفع من تجاوب المناعة في الجسم ، كما أن الحلاوة تمنح طاقة للجسم ، مما يساهم في الحصول على الطاقة اليومية.
  • أيضاً من فوائد الحلاوة الطحينية ، تناولها من لاعبي الرياضة لأنهم يحتاجون لمزيد من الطاقة عند اداء التمارين.
  • كم أن من المعروف عن الحلاوة الطحينية أت لها تأثير على الأمراض المعدية كونها مصدر الجبسوفيلا في الحلاوة الطحينية.
  • أكثر ما ينصح به لتناول الحلاوة الطحينية ، والذي يلعب دورًا أساسياً في تجديد الجسم ، هو أنها لا ترفع معدلات الكوليسترول وتعطي الطاقة ، الحلاوة الطحينية تعطي الجسم القدرة على إبقائه دافئًا وينصح بتناولها أثناء فصل الشتاء ، لها أيضًا مميزات كثيرة فهي مفيدة جداً لمواجهة بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما.
  • فيما يختص بالصحة ، فهي مفيدة في جوانب كثيرة ، مثل عدم الراحة في المعدة ونقص نسبة الكالسيوم ، كما أنه لها خاصية لطرد بلغم الصدر ، كما ينصح بالحلاوة في حالات الرضاعة الطبيعية لأنها غنية بالدهون الصحية وغنية بمجموعة فيتامينات ب و ب1.
  • وبسبب أحتوائها على السكر تعطي الطاقة في الداخل ، من الجائز الحصول على طاقة أكثر من الطاقة العادية خلال اليوم ، جنبًا إلى جنب مع الحلاوة الطحينية ، هؤلاء الذين لهم عملاً جسديًا في أشغالهم ، عند أكل الحلاوة بكثرة ، يكون له تأثير للحفاظ على جسم دافئًا وقويًا ، حيث تحتوي على قيم غذائية أخرى كالبندق أو الفول السوداني أو الجوز أو الكاكاو بالإضافة إلى السكر.
  • الحلاوة الطحينية ، التي لها خصائث من خلالها يمن حماية الجسم من الأمراض المختلفة التي تصيب من شخص لآخر ، وتمنح طاقة الجسم أيضًا لأن الطحينة المصنوعة من السمسم الغني والمفيد يمكنك الحصول على الطاقة التي تحتاجها يوميًا مع الطحينة الحلاوة الطحينية ، كما يمكن تناول الحلاوة الطحينية خلال أتباع حمية غذائية لأن دهونها غير مشبعة ولكن مع مراقبة عدد السعرات الحرارية.
  • لا تنتهي فوائد الحلاوة الطحينية كغذاء أساسي بأي نظام غذائي وأي كان هدفه ، في هذا الصدد ، فينصح بها دوماً للأطفال بالمدارس لأنهم في طور النمو والأمهات المرضعات لكي يكون لديهن جسم قوي عن طريق المأكولات المهمة وزيادة مقاومة الجسم والحصول على أفضل طاقة يومياً [3]

طريقة إعداد الحلاوة الطحينية بالمنزل

المكونات:

  • 1 كوب من حبات الفستق “أختياري”.
  • 1/2 ملعقة صغيرة هيل أو حبهان مطحون “أختياري”.
  • 1/2 ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة.
  • 2 كوب من الماء .
  • 2 كوب من السكر.
  • 1 ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
  • 2 كوب طحينة سمسم.
  • 2 ملاعق كبيرة من ماء الورد .

طريقة الإعداد:

  • داخل  قدر صغير ، يتم غلي الماء ، ثم يضاف السكر ويقلب باستمرار بملعقة خشبية حتى يذاب السكر.
  • تقلل الحرارة إلى هادئة متوسطة تترك حتى ينضج لمدة 30 إلى 40 دقيقة.
  • سيصبح الخليط بشكل شراب سميك ومطاطي القوام ومكرمل يوكون أشبه يالعسل.
  • بع ذلك يضاف عصير الليمون ويترك لمدة دقيقة أخرى.
  • في الخلاط الكهربائي ، يخفق مزيج الطحينة وماء الورد وملعقتين كبيرتين من الشراب لخمس دقائق.
  • ثم يضاف الشراب المتبقي ويمزج لحوالي 15 إلى 20 دقيقة حتى يكون متماسك.
  • يتم وضع المزيج بوعاء ويضاف الفستق والهيل ويخلطوا معاً بملعقة.
  • يصب المعجون في قالب ، ويتم تغطيته بغلاف بلاستيكي وتترك لتجف ثم يضغط لأسفل ليخرج ، وتترك الحلاوة الطحينية في درجة حرارة الغرفة لليلة واحدة ، ثم يرفع الغلاف البلاستيكي وتقدم على طبق.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق