اشياء تبطل مفعول لقاح كورونا

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 22 يوليو 2021 , 07:16

لقاح كورونا

يبحث الكثير عن طرق للمساعدة في منع الإصابة بفيروس “كورونا” منذ انتشاره مؤخرًا، حيث انتشر سريعًا من شخص إلى آخر، كما تُعد أفضل طريقة للوقاية من الإصابة بهذه العدوى هي أخذ لقاح فيروس “كورونا”، حيث أنّ هذه اللقاحات تعمل على تحفيز المناعة على منع الإصابة بالفيروس بعد دخوله الجسم ، وبالتالي منع أي أعراض أو مضاعفات خطيرة.

كما أنّ لقاح فيروس “كورونا” يُعتبر مثل اللقاحات الأخرى حيث تمنع الإصابة بالفيروسات، لأنّ اللقاحات تعمل من خلال تحفيز وتنشيط جهاز المناعة في جسم الإنسان في محاربة الفيروس عند دخوله الجسم ومهاجمته قبل ظهور الأعراض.

كما أنّ لقاح “كورونا” يُعتبر من أهم أنواع اللقاحات التي ظهرت مؤخرًا،ومن أبرز لقاحاته لقاح فايزر، ولقاح أسترازينيكا، ولقاح موديرنا، وكذلك لقاح جونسون وجونسون، وكذلك لقاح سينوفارما الصيني، ولقاح تركي وأنواع عديدة أخرى من اللقاحات، وعلى الرغم من اختلاف هذه اللقاحات في حالتها، إلا أنّها تعمل جميعًا على تحفيز جهاز المناعة على محاربة الفيروس بمجرد دخوله الجسم، وبالتالي منع أي أعراض خطيرة.

طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

كما توجد عدة طرق للوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا”، ويتمثل أبرزها فيما يلي:

  • ارتداء الكمامة بمجرد مغادرة المنزل، خاصةً عند التواجد في المناطق المزدحمة والأماكن العامة.
  • يجب التأكد من وضع مسافة مناسبة عند التواصل مع الآخرين حفاظًا على السلامة العامة.
  • يجب غسل اليد ين بشكل متكرر بالماء والصابون.
  • يجب أن يتم الاستحمام بانتظام.
  • يجب غسل اليدين بشكل متكرر وتعقيمها بشكل متكرر بالكحول.
  • يجب تطهير الأسطح والأشياء التي نتعامل معها باستخدام الكحول والمعقمات.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي والزنك ومضادات الأكسدة، لأنّها تقوي جهاز المناعة.
  • تجنب الاختلاط مع أي شخص تظهر عليه أعراض فيروس “كورونا”.
  • تجنب ملامسة اليد للعينين والفم والأنف عند التواجد بالخارج.
  • كما يجب البعد عن الأماكن المزدحمة.
  • لا يجب مغادرة المنزل حال ظهور أعراض الإصابة بالوباء.
  • تعمل اللقاحات أيضًا عن طريق توليد استجابة مناعية في الجسم لمسببات الأمراض، مما ينتج عنه بعض الآثار الجانبية ، والتي غالبًا ما تحاكي العدوى نفسها، حيث تعتبر بعض الآثار الجانبية علامة على وجود تفاعل التهابي في الجسم وتختفي من تلقاء نفسها، لكن بعض الأشخاص يفضل تناول المسكنات للمساعدة ومعالجة الآثار الجانبية للقاح بعد تناوله في اليوم الأول.

اشياء تبطل مفعول لقاح كورونا

يوجد العديد من الأمور التي تلغي مفعول لقاح “كورونا”، ومن أبرزها ما يلي:

  • تناول أي نوع من الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAID) مثل الإيبوبروفين، حيث يُعد دواء شائع لالتهاب المفاصل أو الأسيتامينوفين وعادة ما يتم تناوله لعلاج الحمى والألم قبل تلقى لقاح فيروس “كورونا”.
  • يمكن لهذه الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أيضًا تغيير تأثيرات لقاحات فيروس “كورونا” وقد لا يكون لها تأثير حاسم على اللقاح، وتستخدم هذه الأدوية بشكل شائع لعلاج الالتهابات والصداع الطبيعي وتشنجات الدورة الشهرية، وكذلك نزلات البرد والإنفلونزا.
  • كما أنّ تناول المسكنات يبطل مفعول لقاح “كورونا”، لأنّ خبراء الصحة ينصحون معظم الناس بعدم تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسبرين والأسيتامينوفين، مثل تايلينول، وإيبوبروفين، وموترين، وأدفيل قبل تلقي لقاح “كورونا”.
  • يوجد احتمال، يقول أن تثبط أدوية الاستجابة المناعية للقاح يقلل من قدرة الجسم على بناء دفاع ضد الوياء المستجد، وفي هذه الحالات تسبب الأدوية مشاكل غير مرغوب بها.
  • يمكن لأي شخص يعاني من أعراض تجعله غير مرتاح بعد تلقي التطعيم أن يأخذ مسكنات الألم طالما أنّه يلتزم بالجرعات الصحيحة على النحو الموصى به من قبل الطبيب.
  • كما يُؤدي الاستخدام المسبق للمسكنات قبل التطعيم إلى إضعاف استجابة الجسم المناعية.
  • يعمل العلاج الذي تسبقه مجموعة من الأدوية الخافضة للحرارة مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين، على تقليل استجابة الجسم المضاد للجرعة الأولى من اللقاح المضاد للوباء المستجد.
  • يمكن لبعض الأدوية مثل مميعات الدم ، أن تقلل من فعالية بعض اللقاحات، لذلك يحذر الكثير من الناس من الاعتماد عليها وكذلك المسكنات.
  • شرب الكحول والتبغ وقلة النوم قبل التطعيم.
  • كما أن الأمراض العقلية والحالات العصبية والنفسية، تبطل مفعول اللقاح أيضًا بما في ذلك اضطرابات النوم، حيث أنها تعمل على تقليل الاستجابة المناعية الخاصة بالجسم وبناءً على ذلك، فإنّ مرضى الاكتئاب الشديد قد يظهرون استجابة بطيئة بعد التطعيم من لُقاح الوباء المستجد.
  • كما أظهرت الأبحاث أيضًا أنّ تناول عقاقير منع تجلط الدم مثل الوارفارين يؤدي إلى فقدان الدم بغزارة، والطفح الجلدي، وفي بعض الحالات، تورم غير مرغوب فيه يستغرق أيضًا وقتًا أطول للشفاء.

لماذا لا يجب تناول الأدوية قبل أخذ اللقاح

يمكن للأدوية أن تثبط جهاز المناعة في الجسم، وبالتالي تغير فاعلية اللقاح، لأنّ الجسم ينتج أجسامًا مضادة فورًا ويبدأ في محاربة فيروس “كورونا” بمجرد إعطاء اللقاح، ويحتاج الجسم أيضًا إلى وقت لبناء الحماية بعد تلقي اللقاح، حيث أنّ الأدوية المضادة للالتهابات قبل التطعيم تقلل من فاعلية اللقاح عن طريق تكوين العدد المطلوب من الأجسام المضادة للقاح فيروس “كورونا”.

كما أن تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية يثبط الاستجابة المناعية للجسم، وحتى عندما تحصل على لقاح “كورونا” ينتهي الأمر إلى تكوين أجسام مضادة أقل فاعلية، ويقترح خبراء الصحة أنّ تجنب الشخص تناول جميع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية قبل وبعد تناول لقاح “كورونا”، كما يمكن تناول لقاح الفيروس والباراسيتامول لتقليل درجة حرارة الجسم والألم، ويعتبر مسكنًا وخافضًا للحرارة، ويمكن تناوله بعد أخذ لقاح فيروس “كورونا”.

كيف يعمل لقاح كورونا

يعمل لقاح الوباء المستجد، عندما يتم تطعيم الشخص بالقاح المضاد الذي يحتوي على mRNA من الفيروس المسبب للوباء، وعيه فإن اللقاح يقوم بتوجيه الخلايا لصنع بروتين غير ضار فريد من نوعه للفيروس، ثم تقوم الخلايا بعمل نسخ من البروتينات التي تدمر المادة الوراثية للوباء المستجد.

الآثار الجانبية المحتملة للقاح كورونا

تتمثل أهم الآثار الجانبية المحتملة للقاح فيروس “كورونا” فيما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بالغضب والصداع.
  • وجود آلام في المفاصل والعضلات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • وجود تورم واحمرار في موقع الحقن .
  • حدوث تورم في الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الإصابة بالإسهال في بعض الأحيان.

كيفية علاج الآثار الجانبية للقاح كورونا

  • إذا تفاقمت الأعراض والألم المصاحبة فمن الجيد إدارة الحالة بشكل طبيعي بدون دواء، حيث أنّ معظم الآثار الجانبية خفيفة أو معتدلة بطبيعتها، كما يُمكن علاجها بتقنيات طبيعية شاملة.
  • استخدم قطعة قماش مبللة باردة لخفض درجة الحرارة عند الشعور بالحرارة، وشرب السوائل والماء، وتناول الأطعمة الصحية والمغذية.
  • كما أنّ الحصول على قسط كافٍ من الراحة يمكن أن يكون أفضل حل للمشاكل مع آلام العضلات والتعب.
  • يمكن أيضًا إدارة الأعراض عن طريق ممارسة الرياضة أو تحريك الذراع أو تبريد موقع الحقن المتورم. [1]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق