هل الكيس الدهني يسبب ألم ؟… ومتى يكون خطير يجب إزالتة

كتابة: Hadwa Khalid آخر تحديث: 20 يوليو 2021 , 19:42

ما هو الكيس الدهني

من السهل أن يصاب الشخص بالذعر عند ملاحظة وجود كتلة على الجلد ، وقد يتساءل البعض عما إذا كان سرطان الجلد أو نوعًا آخر من سرطان الجلد، ولكن التكيسات الدهنية هي نتوءات بطيئة النمو تحت الجلد يمكن أن تظهر على الأذنين أو فروة الرأس أو الوجه أو الجذع أو الظهر أو منطقة الفخذ وعادة ما تكون غير ضارة، وعلى الرغم من أنها قد تكون مزعجة (أو قبيحة المظهر)، إلا أنها ليست سرطانية، ومصطلح “الكيس الدهني” غالبًا ما يستخدم لوصف ما هو في الواقع كيس بشري ويتم استخدام المصطلحات بالتبادل. 

وتحدث الخراجات الدهنية الحقيقية بسبب الغدد التي تفرز المادة الدهنية (الزهم) التي تساعد على تليين البشرة والشعر، وهي ليست شائعة مثل الأكياس البشروية، والتي تحدث عندما تتراكم خلايا الجلد تحت الجلد بدلاً من أن تتساقط من سطحه. 

هل الكيس الدهني مؤلم

الكيس الدهني من الممكن أن يظهر في أي مكان في الجسم ، ومن الممكن أن يتسبب في ألم حاد للأشخاص المصابين به عند نمو الكيس الدهني بالقرب من العصب.

متي يكون الكيس الدهني خطير

يكون الكيس الدهني خطيراً إذا كان ينمو بشكل سريع جداً، أو كان سريع الإلتهاب، أو إذا نما الكيس الدهنى في بعض الأماكن الغير اعتيادية، أو إمتد الكيس الدهني خلال أنسجة الجسم

أعراض ظهور الكيس الدهني 

في حين أن الأكياس الدهنية ليست خطيرة إلا أن بعض الأعراض تظهر نفسها، ومن تلك الأعراض ما يلي: 

  • ظهور منطقة مرتفعة ناعمة وثابتة على الجلد 
  • احمرار على الكتلة أو حولها 
  • ناز مادة برتقالية مصفرة وشبه صلبة 
  • ألم حول المنطقة المرتفعة 

هذه الأعراض بشكل عام ليست خطيرة ولكنها قد تكون غير مريحة، وذلك في بعض الأحيان، ومن الممكن أن تصاب الأكياس الدهنية بالعدوى، وإذا حدث هذا، فهناك حاجة إلى العلاج.  

بعد تركها دون علاج لبعض الوقت ، قد يتصلب الزهم الموجود داخل كيس دهني في مادة شبه صلبة تشبه الجبن يمكن أن تتسرب من قشرة الجلد لتخفيف الضغط، وتميل هذه المادة الشمعية إلى أن تكون إما برتقالية أو صفراء أو بيضاء وقد تنبعث منها رائحة كريهة تشبه رائحة القدم.  

أسباب ظهور الكيس الدهني 

السبب المباشر للكيس الدهني هو انسداد الغدد الدهنية بواسطة خلايا الجلد الدهنية، ولكن يمكن أن يكون هذا نتيجة عوامل متعددة، والأسباب الكامنة الأكثر شيوعًا لتكوين الكيس الدهني هي: 

  • تمزق بصيلات الشعر بسبب حب الشباب  السابق 
  • غدة دهنية مشكلة بشكل غير صحيح 
  • الأضرار التي لحقت بالمنطقة المحيطة 
  • من الممكن أيضًا أن تتشكل الأكياس الدهنية دون أي سبب أساسي واضح.

الأشخاص الأكثر عرضه لظهور الكيس الدهني بشكل متكرر

تعتبر الأكياس الدهنية شائعة بين جميع الأشخاص، ولكنها تظهر بشكل متكرر عند الرجال أكثر من النساء، وغالبًا ما تظهر في مناطق الجسم التي تحتوي على معظم الغدد الدهنية والشعرية، حيث تحتوي هذه المناطق على أكثر الغدد الدهنية. 

تشخيص الكيس الدهني

يكون الفحص البدني البسيط الذي يجريه الطبيب هو كل ما هو مطلوب لتشخيص التكيس الدهني، ومع ذلك، قد يأخذ الطبيب مزرعة جلدية أو عينة من الأنسجة (خزعة) إذا بدا أن الكيس مصاب بالعدوى. 

علاج الكيس الدهني 

تعد العدوى السبب الأكثر إلحاحًا لعلاج الكيس الدهني، لكن الألم أو الاحمرار أو المخاوف التجميلية قد تشكل أيضًا حاجة إلى العلاج والتمزق هو السبب الأكثر شيوعًا للعدوى. 

تزول التكيسات الدهنية أحيانًا من تلقاء نفسها، لكنها قد تبقى إلى أجل غير مسمى إذا بقي أحدهم لأكثر من أسبوعين وشعرت أنه بحاجة إلى العلاج، من المهم التحدث إلى الطبيب، وفي بعض الأحيان قد يظهر الكيس الدهني مرة أخرى في نفس المكان بعد معالجته.  

إذا كان الكيس الدهني يحتاج إلى علاج، فقد يحقنه الطبيب بالستيرويدات لتقليل الالتهاب حول المنطقة، وإذا كان مصابًا بالعدوى، فقد يعطى الطبيب مضادًا حيويًا أيضًا، وإذا استمر التورم والاحمرار، فقد يحتاج الطبيب إلى فتح الكيس، ويتم ذلك عن طريق ثقب الثقوب في الكيس لإزالة أي سائل متراكم أو خلايا الجلد بالداخل وتقليل الالتهاب.  

إذا عاد الكيس الدهني مرة أخرى بعد استئصاله، فقد يحتاج إلى إزالته جراحيًا، وللقيام بذلك، يقوم الطبيب بقطع الكيس بعد وضع مخدر بسيط ويعتبر الإجراء بشكل عام خفيفًا جدًا ويتم إجراؤه في العيادة الخارجية، ولكن إذا كان الكيس أحمر أو ملتهبًا قبل الإجراء، فقد تكون هذه علامة على الإصابة، وقد يؤجل الطبيب الجراحة حتى يزول التورم. 

الآثار الجانبية لعلاج الكيس الدهني 

لا توجد آثار جانبية معروفة لعلاج الكيس الدهني على الرغم من أنها قد تبدو مقلقة للوهلة الأولى، إلا أن الأكياس الدهنية تمثل خطرًا ضئيلًا، ويمكن أن تكون مؤلمة ومزعجة، ولكن يمكن علاجها بسهولة.  

وفي أغلب الأحيان، سيعالج الطبيب التكيس بالستيرويدات أو المضادات الحيوية إذا أصيب بالعدوى، وفي بعض الأحيان، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية بسيطة على الرغم من أن التكيس قد يعود في المستقبل. [1]

متى يجب إزالة الكيس الدهني

في معظم الحالات، لا يحتاج الكيس الدهني إلى إزالته إلا إذا كان يسبب الألم أو عدم الراحة أو مشاكل الثقة، فعلى سبيل المثال، إذا كان هناك كيس على فروة الرأس وكانت الفرشاة تزعجه باستمرار وتسبب الألم، فمن المفيد التحدث مع الطبيب حول إزالته، وهو نفس المبدأ الذي ينطبق على ما إذا كان الشخص يبحث عن علاج حب الشباب أم لا، وبالنسبة لحب الشباب الكيسي، يمكن لأدوية حب الشباب في كثير من الأحيان أن تنظف البشرة دون الحاجة إلى إجراء عملية جسدية على أي من التكيسات. 

ومن أكبر أسباب الحاجة إلى إزالة الكيس هي احتوائه على أنسجة خبيثة أو عدوى، وفي هذه الحالات، غالبًا ما يكون من الضروري جدًا إزالة التكيس الجلدي في أسرع وقت ممكن لتجنب المزيد من المضاعفات وفي الغالبية العظمى من الحالات الأخرى، فإن إزالة الكيس ليس ضروريًا حقًا إلا إذا كان الشخص يواجه مشكلات في ذلك. 

ماذا يحدث إذا انفجر الكيس الدهني تحت الجلد

يعرف معظم الناس عندما يكون لديهم نتوء تحت الجلد ولم يزعجهم وجوده، ثم يبدأ في النمو وقد يبدأ في تسريب كميات صغيرة من الرائحة الكريهة، في هذا الوقت يعرف أن الكيس قد انفجر عندما يصبح مؤلمًا ويؤلم ويزداد سوءًا يوميًا. 

ما يحدث إذا انفجر كيس تحت الجلد هو أن الجسم يتعرف على الخلايا التي تسربت لا تنتمي إلى هناك، وبينما يعمل الجسم على محاربة الخلايا ودفعها للخارج، يصبح الجلد فوق الكيس رقيقًا وأحمر اللون وملتهبًا تبدأ المحتويات في الخروج من المسام في محاولة للجسم لدفع كرة خلايا الجلد إلى الخارج، وهذا يجعل الجلد مؤلمًا للغاية عند لمسه حتى عند لمسه بالملابس. 

كيف يتم التحقق مما إذا كان الكيس الدهني مصابًا

عندما يتمزق الكيس الدهني تحت الجلد، فإنه لا يصاب عادة بالعدوى، وفي معظم الحالات، يحتاج إلى التصريف من قبل الطبيب الذي يمكنه شق الكيس، وقد يصف بعض الأطباء المضادات الحيوية لتهدئة المنطقة الحمراء المؤلمة من الالتهاب، ومع ذلك، فإن هذه الأدوية ليست فعالة، وقد يتفاعل الجسم مع خلايا الجلد الميتة المحبوسة تحت الجلد وليس البكتيريا وبمجرد أن يتمزق الكيس الدهني، يجب أن يتم استئصاله، وليس علاجه بالأدوية. 

هل يزول الكيس الدهني من تلقاء نفسه

لا يشفى الكيس حتى يتم سحبه وتجفيفه أو استئصاله جراحيًا بدون علاج، تتمزق الأكياس في النهاية وتستنزف جزئيًا، وقد يستغرق الأمر شهورًا (أو سنوات) حتى تزول، وبمجرد تمزقها، من المحتمل أن يعود الكيس الدهني المؤلم إذا لم تتم إزالة بطانة الجيب بالكامل، ولمنع التكرار والمشاكل المستمرة، من الأفضل علاج الأكياس الدهنية لإزالة المشكلة. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق