ما هي مبادئ كل فن

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 14 يوليو 2021 , 17:58

إن مبادئ كل فن عشرة 

كل فن وعلم من العلوم له في وجهة نظر العلماء عشرة مبادئ، وقد وضعها في بيت شعر ونظمها، وجعلها مبادئ معروفة وتم نسبه للشيخ محمد بن علي الصبان، أبو العرفان، المصري، الذي توفى في القاهرة سنة ألف ومائتين وست هـجريًا، وهذه المبادئ تم جمعها لبيانها في أبيات شعرية يتعلمها كل طالب علم حتى يستطيع الإلمام بكل جوانب العلم الذي يسعى لإتقانه وهي:

 إن مبادئ كل علــــم عشرة * الحـــد والموضوع ثم الثمرة

ونسبة وفضله والواضــــع * الاسم الاستمداد حكم الشـــارع

مسائل والبعض بالبعض اكتفى * ومن درى الجميع حاز الشرفا

مبادئ كل فن بالتفصيل

  • المبدأ الأول

المبدأ الأول هو الحد وهو التعريف بهذا الفن وكيفية تمييز هذا الفن عن غيره لأن لكل فن مزاياه عن غيره، من رام فناً فليقدم أولاً ** علماً بحده وموضوع تلا وواضع، ونسبة وما استمد ** منه، وفضله، وحكم يعتمد واسم وما أفاد و المسائل ** فتلك عشر للمنى وسائل وبعضهم فيها على البعض اقتصر ** ومن يكن يدري جميعها انتصر.

  • المبدأ الثاني

المبدأ الثاني هو الموضوع، والمقصود بالموضوع هو الموضوع الذي يشمله العلم ويحتويه ويختص به، ويدور في فلكه، بحيث يعرف به، ويكون مختصاً به، معروف عند أهله بأنه موضوع هذا العلم سواء اتسع موضوعه أم ضاق مجاله، المهم أنه معروف به ومعلوم أنه موضوعه.

  • المبدأ الثالث

المبدأ الثالث هو الثمرة، والمقصود بالثمرة، هو الثمرة المرجوة من تعلم العلم، والغرض منه، وقد تكون أكثر من ثمرة، أي عدة ثمرات مرجوة نتاج تعلم هذا العلم ومعرفته، وإجادته، حيث يبتغي المتعلم أن يصل لتلك الثمرات من خلال تعلمه ودراسته.

  • المبدأ الرابع

المبدأ الرابع هو نسبته، نسبة العلم أو إلى أي شئ ينتسب هذا العلم، وإلى ماذا نسبته، فعلم مثل علم النحو مثال ينتمي إلى اللغة العربية الفصحى، أو ينسب لها، ومثلها من باقي العلوم، هناك علم مثل علم الأحياء حيث ينتمي لعلوم الطبيعة، وهناك علم الإحصاء الذي ينتسب لعلوم الرياضيات، ويقاس على ذلك كل علم ينتسب إلى علمه الرئيسي وينسب له كذلك.

  • المبدأ الخامس

المبدأ الخامس هو الفضل، والمعنى من الفضل، هو فضل هذا العلم وما يتحصل من تعلمه، إذا أن دون هذا العلم ستغيب أشياء وأمور هامة، وبوجوده يكن لهذا العلم فضل في تحقق تلك الأمور، فمثلاً من فضل تعلم علوم الطب ينتظر من المتعلم لهذا الفن حيث أنه يعرف فضل ذلك العلم في فهم الأمراض، وجسم الإنسان، بفضل هذا العلم.

  • المبدأ السادس

المبدأ السادس هو الواضع، واضع هذا العلم وسبب وضعه، هو مبدأ من المبادئ الهامة لتعلم كل فن، لمعرفة من وضع أسس ومبادئ هذا العلم، وماذا كان دافعه، وهي أمور قد تكون في بعض العلوم عامة متفرقة بين أكثر من شخص، وقد يختص بها شخص بعينه، وقد يكون لها سبب واضح أو تكون بدون سبب معروف.

  • المبدأ السابع

المبدأ السابع هو الاسم، والاسم معناه اسم هذا العلم الأساسي والرئيسي المعروف به، كما أن لو كان له أسماء أخرى، يجب معرفتها والتعرف عليها، حيث يكون اسم العلم أو اسمائه المتعددة معروفة لطالب العلم، ولا يجب عليه أن يجهلها، فهي جزء من تعلمه، ومن المبادئ الأساسية للتعلم.

  • المبدأ الثامن

المبدأ الثامن هو الاستمداد، وهو مبدأ مهم يعرف منه المتعلم، من أين يستمد هذا العلم مادته، وقواعده، وما هي مصادره، حتى لا يكون الأمر عشوائي، لا ضابط له، متروك للأهواء، غير منظم في شكل له مرجع يعود له العالم والمتعلم للتأكد مما يتعلمه، أو يعلمه.

  • المبدأ التاسع

المبدأ التاسع هو حكم الشارع سبحانه وتعالى، وهذا المبدأ وإن كان تطبيقه ينتمي بوجه أو بآخر للعلوم الشرعية، في الدين الإسلامي، حيث يقصد به الموقف الديني من ذلك العلم هل هو فرض عين أو فرض كفاية، لكن يمكن أيضاً مجازاً تطبيقه على باقي العلوم مع اختلاف بعض التفاصيل بين العلوم الشرعية، والعلوم الدنيوية.

  • المبدأ العاشر

المبدأ العاشر هو مسائل، وهو المبدأ العاشر والأخير من مبادئ كل فن يجب على المتعلم معرفتها جيداً، وهي المسائل التي تتعلق بهذا العلم، وتدخل في نطاقه، أو مجاله، أو تتبع نفس التخصص، حسب نوع الفن الذي يتم تعلمه.

المبادئ العشرة لعلم النحو

  • المبدأ الأول حد علم النحو، وتعريفه في اللغة، وهو يشمل الشبه، والمقدار، والجهة، والقصد، وهو في اصطلاح الفقهاء هو معرفة قواعد أواخر كلمات اللغة العربية.
  • المبدأ الثاني هو موضوع علم النحو، وهو الكلمات العربية من حيث الكلمات الداخلة عليها.
  • المبدأ الثالث وهو الثمرة المرجوة من تعلم علم النحو، وهو فهم القرآن الكريم وإدراكه وصيانة اللسان عن الخطأ.
  • المبدأ الرابع وهو النسب، ونسبة علم النحو إلى اللغة العربية.
  • المبدأ الخامس فضل علم النحو، وهو تمييز الكلام الصحيح، وهو دعامة للغة.
  • المبدأ السادس واضع العلم من هو واضع علم النحو، هو أبو الأسود الدؤلي، وقد وضعه لما خاف على اللغة من دخول الأعاجم في اللغة، وتأثر العرب بهم.
  • المبدأ السابع هو الاسم، واسم علم النحو أيضاً علم الإعراب، وقواعد الإعراب.
  • المبدأ الثامن هو الاستمداد، و استمداد علم النحو هو من القرآن الكريم والسنة النبوية، ولسان العرب في الشعر والنثر.
  • المبدأ التاسع حكم الشارع في تعلمه، وهو فرض كفاية إذا قام به البعض، وفرض عين لو لم يقم به أي شخص.
  • المبدأ العاشر لعلم النحو هو المسائل التي يبحثها علم النحو وهي، الفعل والفاعل، والمبتدأ والخبر والمفعول والحال والظرف، حروف الجر وما بعدها والمجزوم والبناء. [1]

المبادئ العشرة للفقه

  • المبدأ الأول هو الحد والحد في الفقه هو الفهم والإدراك، وفي الاصطلاح هو العلم بالأحكام الشرعية العملية.
  • المبدأ الثاني هو الموضوع هو فعل المسلم المكلَّف من حيث ما يَثبُت له مِن الأحكام الشرعية، التي عليه القيام بها.
  • المبدأ الثالث في علم الفقه هو الثمرة والثمرة في الفقه هي امتثال وتنفيذ أوامر الله ، واجتناب النواهي التي أمر بها الله.
  • المبدأ الرابع هو فضل علم الفقه، وفضله هو اتباع أوامر الله، ورسوله، وقيل من شعر في فضله، إذا ما اعتزَّ ذو عِلمٍ بعلمٍ * فأهلُ الفقه أَولى باعتِزازِ * فكم طِيبٍ يَفوح ولا كَمِسْكٍ * وكم طيرٍ يَطير ولا كَبَازِي
  • المبدأ الخامس نسب علم الفقه وينسب علم الفقه للعلوم الشرعية التي مصدرها الكتاب والسنة.
  • المبدأ السادس واضع علم الفقه، وقد بدأ علم الفقه في عصر النبي صلى الله عليه وسلم.
  • المبدأ السابع هو الاسم ولا اسم لعلم الفقه سوى الفقه.
  • المبدأ الثامن هو الاستمداد ويستمد علم الفقه من كتاب الله، وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، والإجماع والقياس.
  • المبدأ التاسع هو حكم الشارع فيه وهو على سبيل الكفاية فإذا لم تتعلمه الأمة أثمت.
  • المبدأ العاشر هو المسائل التي يتداولها علم الفقه وهي إقامة الشعائر الدينية، وأحكام الأسرة، وأحكام المعاملات المالية، وأحكام الحاكم والرعية، وأحكام المجرمين، وغيرها. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق