ترتيب استخدام الساونا والبخار والجاكوزي

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 20 يوليو 2021 , 07:32

ترتيب استخدام الساونا والبخار والجاكوزي

يفضل الكثير من النّاس استخدام الساونا أو حمام البخار أو الجاكوزي بعد الجيم وممارسة الرياضة، كما أنّ معرفة كيفية استخدام هذه الغرف بشكل صحيح يساعد على الاستفادة من جلسات التعرق وفوائدها الصحية، ولكن قد لا يعرف بعض الأشخاص أهم الإرشادات الأساسية التي تضمن تحقيق أقصى استفادة من تطهير الجسم من السموم وحرق المزيد من الدهون، ويتمثل أبرزها فيما يلي:

  • شرب دائمًا الكثير من الماء قبل الدخول وبعد استخدام أي من هذه الغرف لتجنب الجفاف، لذا يُنصح أيضًا بإحضار زجاجة ماء أثناء الجلسة حتى تتمكن من شرب الماء عند الشعور بالعطش.
  • أخذ حمامًا خفيفًا لغسل الجسم من العرق والأوساخ وتجفيفه جيدًا قبل دخول غرفة البخار، كما يُمكن للأوساخ أن تمنع امتصاص المزيد من الحرارة والبخار وتزيل السموم بكفاءة أكبر، ولا ينبغي البقاء في الساونا وغرفة البخار لفترة طويلة عند عدم تحمل الحرارة والرطوبة الإضافية.
  • يمكن الحصول على جلسة في الساونا لمدة 15 إلى 20 دقيقة أو حمام بخار لمدة 10 إلى 15 دقيقة بعد جلسة التعرق هذه، ثُم يتم القيام بالتبريد عن طريق الغمس في الماء البارد أو الاستحمام لتسريع الدورة الدم وية في الجسم وتقليل فقدان الحرارة.
  • كما يُوصى بعمل هذه الدورة مرتين أو ثلاث مرات لتحقيق الفوائد الصحية، ولكن بالنسبة للمبتدئين يمكنك الحصول عليها مرة واحدة وزيادة عدد المرات تدريجيًا لتجنب حدوث صدمة للجسم، وإذا كان استخدام الماء البارد أمرًا صعبًا، فينبغي شطف الجسم بالماء الفاتر حتى تعتاد على الاستحمام البارد.
  • في غضون ذلك ينبغي تدليك المعدة في غرفة البخار ووضع قناع الشعر قبل دخول الغرفة، حيث يساعد البخار الناتج عن الزيوت والمرطبات على اختراق فروة الرأس والشعر بشكل أفضل مع تحفيز نمو الشعر، حيث أنّه يزيد الدورة الدموية داخل فروة الرأس.

استخدامات الساونا

تعتبر حمامات الساونا طريقة رائعة للاسترخاء وتخفيف آلام العضلات وتحسين الأداء الرياضي وتخفيف أعراض البرد مؤقتًا، وكذلك تعمل على تقليل الإجهاد والتعب، كما تتمثل أبرز الخطوات الأساسية لاستخدام الساونا فيما يلي:

  • قراءة التعليمات: حيث تقع والإرشادات الأساسية والتعليمات لاستخدام الساونا بجوار الباب مباشرة، كما يوجد أيضًا بعض التحذيرات التي يجب أخذها على محمل الجد.
  • استخدم الساونا تدريجيًا: لا يجب أبدًا البقاء في الساونا لأكثر من 10 إلى 15 دقيقة، خاصة عند استخدامها لأول مرة وبمرور الوقت يمكن زيادة الوقت تدريجيًا عند الشعور بالراحة، وتعتبر أفضل وقت لتحقيق جميع فوائد الساونا حوالي 30 إلى 40 دقيقة.
  • تجنب تناول الطعام : لا يمكن الشعور بفوائد الساونا إذا كانت المعدة ممتلئة، حيث يمكن أن يتدفق الدم إلى الجهاز الهضمي بعد الوجبة لتحسين عملية الهضم بدلاً من الدوران في الجسم، لذلك يُنصح بالانتظار قليلاً بعد الوجبة بما في ذلك الوجبات الخفيفة قبل دخول الساونا، كما يُنصح بتناول الطعام في نهاية الجلسة وليس قبلها.
  • ارتداء الملابس المناسبة.
  • كما تكمن المشكلة في أنّ نسيج ملابس السباحة عازل وقد تشعر بعدم الارتياح بعد قضاء بعض الوقت في الحرارة، ويوصى أيضًا بتجنب البدلات ذات الأجزاء المعدنية لمنعها من التسخين وحرق الجلد ويمكن أيضًا استخدام منشفة قطنية تمتص العرق بفاعلية لتغليف الجسم والاستمتاع بالحرارة.
  • يفضل البعض استخدام اللوف لتنظيف الجلد الميت أثناء الساونا، ولا ينبغي ارتداء ملابس ضيقة أو متسخة في الساونا، ويمكن أن تشكل بدلات القماش البلاستيكية خطراً على الصحة، لأنّها تمنع الجلد من التنفس كما أنّها عرضة للذوبان والإفرازات السامة والأبخرة.
  • عدم ارتداء المجوهرات: يجب بإزالة المجوهرات والإكسسوارات قبل دخول الساونا، حيث أنّ الأجزاء المعدنية يمكن أن تصبح ساخنة، مما يعرض الجلد للحروق أيضًا، ولا يجب حمل الهاتف أو الكتب فقد تتلف.
  • تجنب الكريمات ومستحضرات التجميل: لا يجب وضع أي كريم أو مكياج للوجه قبل الدخول إلى السونا، فقد يؤدي ذلك إلى انسداد المسام.

استخدامات البخار

يتشابه البخار والساونا في العديد من الخطوات مما يساعد على إزالة السموم من الجسم عن طريق التعرق المفرط، ولكن الاختلاف الوحيد هو أنّ حمامات البخار تنبعث منها حرارة جافة، بينما تنبعث منها حرارة رطبة، ويمكن لكليهما فتح المسام وإرخاء العضلات والمساعدة على الاسترخاء.

يُعد التأثير النهائي للساونا الجافة وغرف البخار هو نفسه تقريبًا، حيث أنّ كلا الجسمين يسخن، ويسبب التعرق ويسرع القلب ولكن هناك اختلافات كافية تجعل الناس يتساءلون عن الساونا أو غرفة البخار و أيهما أفضل، حيث يختلف استنشاق الهواء الجاف في الساونا أو البخار الرطب اختلافًا كبيرًا فيما يتعلق بالجهاز التنفسي، كما أنّ تأثير الرطوبة على الجلد مختلف تمامًا.

يختلف مقدار الوقت المستغرق للحصول على نقود فعالة أيضًا من شخص لآخر، حيث يدرك معظم النّاس أنّ الأمر قد يستغرق من 5 إلى 20 دقيقة قبل حدوث ذلك، ويوصى أيضًا باستخدام البخار في المساء للشعور بالراحة والاسترخاء قبل النوم، ويمكن استخدام زيوت العلاج العطري لتعطير الجسم وتبخره بشكل مثالي، وتتمثل الطريقة الصحيحة لحمام البخار فيما يلي:

  • أخذ حماماً منعشاً قبل حمام البخار ويتم تدليك بشرة الجسم جيداً وتنظفيها.
  • بعد دخول الحمام البخاري يجب ألا تزيد مدة الإقامة فيها عن ربع ساعة أو عشرين دقيقة كحد أقصى.
  • يجب انتعاش الجسم وتبريده دون مفاجأة أو صدمة للجسم بهواء بارد أو ماء فاتر.
  • يجب غسل الجسم بالماء الفاتر عند الشعور بالبرد.
  • عند الشعور بالبرودة في القدم ينبغي غسلها بماء فاتر، كما تكفي جلستين أو ثلاث من البخار في حمام واحد.
  • من الضروري أن يهدأ الجسم من جلسة إلى أخرى لبشرة للحصول على الفائدة لبشرة الجسم.
  • ليس من الضروري الدخول في جلسة جديدة حتى يبرد الجسم بشكل صحيح وطبيعي.
  • إرخاء الجسد بعد الحمام البخاري، لأنّه مفيد جدًا للتغلب على الإجهاد اليومي =، وكذلك لتحسين كفاءة الطاقة العقلية والبدنية.
  • كما ينصح الأطباء مرضى السكر بالابتعاد عن الساونا لأنّ الحرارة يمكن أن تضعف عمل الأنسولين.
  • كما يمكن أن تقلل الساونا من الإجهاد، لكنّها تقوم بإلغاء عمل الأنسولين لدى مرضى السكر

استخدامات الجاكوزي

  • يشبه الحصول على حوض استحمام ساخن مع جاكوزي وجود منتجع صحي في المنزل، ولكن يجب معرفة كيفية استخدامه لتحقيق نتيجة فعالة.
  • الاتصال بالطبيب: يجب على مرضى السكري ومرضى ارتفاع ضغط الدم، وكذلك مرضى أمراض القلب وغيرهم استشارة الطبيب قبل استخدام الجاكوزي.
  • غسل الجسم قبل الجاكوزي: ينبغي الحرص على الاستحمام قبل استخدام الجاكوزي واغسل الجسم بالماء والصابون لتقليل المخاطر الصحية، حيث يمكن أن تتراكم المستحضرات والزيوت في الماء مما يصعب غسله لاحقًا.
  • تحديد وقت نقع الجسم: يجب ألا يزيد وقت استخدام الجاكوزي عن 15 إلى 20 دقيقة، ثُمّ تبريد الجسم والدخول مرة أخرى عند الرغبة في ذلك.
  • المحافظة على التهوية الجيدة: إذا كان الجاكوزي داخليًا ومقدار التهوية غير كافٍ، فقد يعاني المستخدمون من تهيج خفيف في الحلق والعين، لذلك يجب المحافظة على التهوية الطبيعية أو استخدام الغطاءً الكهربائي.
  • ربط الشعر: فإذا كان الشعر طويلًا، ويجب التأكد من ربطه لمنع التساقط أو سحبه في البالوعة.[1]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق