نتائج الهايفو قبل وبعد بالصور

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 26 يوليو 2021 , 11:38

ما هو الهايفو

بالطبع قد سمعنا من قبل عن قيام السيدات بالعديد من عمليات التجميل لإجراء بعض التعديلات على أشكالهن، ومما لاشك فيه أن الهايفو يعتبر من بين تلك العمليات الغير جراحية التي تُجرى من أجل شد الوجه.

فيمثل الهايفو الموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة (HIFU)، فهو يعتبر علاج تجميلي جديد نسبيًا لشد الجلد ، فيعتبره البعض بديلاً غير جراحي وغير مؤلم لشد الوجه، فيستخدم طاقة الموجات فوق الصوتية لتشجيع إنتاج الكولاجين الذي ينتج عنه بشرة أكثر تماسكًا وأكثر جمالاً.

ويشتهر HIFU على نطاق واسع من خلال استخدامه في علاج الأورام ويعتبر أول استخدام تم الإبلاغ عنه لـ HIFU للاستخدام الجمالي كان في عام 2008.

فقد تمت الموافقة على HIFU بعد ذلك من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) في عام 2009 لشد الحواجب، وقد تمت إزالة الجهاز أيضًا من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2014 لتحسين الخطوط والتجاعيد في منطقة أعلى الصدر وخط العنق في (منطقة الصدر).

ولقد أثبتت العديد من التجارب السريرية الصغيرة أن HIFU يعتبر آمن وفعال لشد الوجه وتنقية التجاعيد، وكانت الناس قادرة على رؤية النتائج في غضون بضعة أشهر بعد العلاج ذلك دون المخاطر المرتبطة بالجراحة.

أما إذا اتجهنا إلى أنه في حين أن الإجراء يستخدم أيضًا لتجديد شباب الوجه بشكل عام، ورفع، وشد، ونحت الجسم ، فإن هذه تعتبر استخدامات “خارج التسمية” لـ HIFU ، مما يعني أن إدارة الغذاء والدواء لم توافق بعد على HIFU لهذه الأغراض.

وبالتالي فإن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لمعرفة من هو الأنسب لهذا النوع من الإجراءات، حتى الآن، وقد تم العثور على HIFU كعلاج واعد يمكن أن يحل محل شد الوجه، خاصة عند الشباب الذين لا يريدون المخاطر ووقت التعافي المرتبط بالجراحة وبالمثل لن يعمل HIFU أيضًا للأشخاص الذين يعانون من حالات ترهلات الجلد الشديدة. [1]

كم عدد علاجات HIFU التي تحتاجها لرؤية النتيجة

تكمن الاجابة على ذلك السؤال في أن  تشعر وترى تحسن جودة بشرتك ودرجة ترهلها، وهذا يعتبر صحيح لكل من أنواع علاجات شد الجلد وشد الوجه، وبالتالي يعتمد ايضاً على نوع النتيجة التي تريدها من علاجات الوجه بالهايفو.

إلى أي مدى تصل نتائج الهايفو

في المعتاد يبدأ الأطباء عادةً في تجديد شباب الوجه وذلك من خلال استخدام تقنية تسمى HIFU عن طريق تنظيف المنطقة المختارة من الوجه وتطبيق مادة هلامية عليها،  وبعد ذلك يستخدمون جهازًا يدويًا يُصدر الموجات فوق الصوتية على دفعات قصيرة تستغرق كل جلسة عادةً 30-90 دقيقة.

أبلغ بعض الأشخاص عن إزعاج خفيف أثناء العلاج، وبعضهم يشعر بألم بعد ذلك، لذلك سوف يستخدم الأطباء مخدرًا موضعيًا قبل الإجراء للمساعدة في منع هذا الألم ، وقد تساعد أيضًا مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تايلينول) أو إيبوبروفين (أدفيل).

على عكس بعض الإجراءات التجميلية الأخرى بما في ذلك إزالة الشعر بالليزر، وفي الواقع لا تتطلب علاجات الوجه HIFU أي تحضير،  فعندما تنتهي الجلسة لا يوجد أيضًا وقت للشفاء بعد ذلك، مما يعني أنه يمكن للأشخاص متابعة أنشطتهم اليومية بعد تلقي علاج HIFU، قد يحتاج الأشخاص ما بين جلسة إلى ست جلسات ، اعتمادًا على النتائج التي يرغبون في تحقيقها، كما هو موضح بالصورة. [2]

كم من الوقت يستغرق لنرى النتائج

عند النظر إلى الصور السابقة في شد الجلد باستخدام طبقة واحدة فقط من الطاقة الكلية، فالمريض يحتاج فقط إلى علاج واحد ليشعر بنتيجة شد الجلد،  والنتيجة تكون فورية، ويعتبر علاج HIFU لشد الوجه  علاج أولي عندما  يكون هناك انتفاخ مبدئي وشعور بالضيق، لكن الشد سوف يستغرق وقتًا.

وبالطبع سوف تتقلص طبقة الطاقة الدقيقة العميقة الموجودة في الأدمة طبقة smas والتي قد تسبب الاستجابة الالتهابية، فعليك الانتظار حتى يتفاعل جهازك المناعي وينتج الخلايا الليفية التي تحصد في إنتاج الكولاجين والإيلاستين.

وبالطبع قد يستغرق هذا من 3 أشهر إلى 6 أشهر حتى يظهر على سطح الجلد، ومع ذلك في خلال تلك الفترة سوف تشعر بالصلابة من الطبقة الوسطى من الكولاجين والإيلاستين من 4 إلى 6 أسابيع، ولكن قد يكمن الشعور المنظم بالثبات وقتًا أطول قليلاً مما تريد.[3]

إلى متى تستمر النتائج

بدءًا من شد الجلد الفوري قد يستغرق الأمر الوقت الذي تستغرقه بشرتك حتى تتقدم في العمر ويحدث تحطيم كامل للكولاجين الذي تم إنشاؤه بسبب تحفيز الكولاجين.

فإذا كان عمرك أقل من 30 عامًا، فإن الكولاجين الخاص بك لا يتحلل بالسرعة التي يحدث بها عندما يكون عمرك 40 أو 50 أو 60 عامًا.

ونعلم جميعًا أنه مع تقدمنا ​​في العمر، سوف يتحلل الكولاجين بنسبة  تصل إلى1 ٪ سنويًا ويبدأ في النمو بسرعة إذا لم يكن يحتوي على جميع المكونات والتحفيز الذي يحتاجه للاستمرار في التجدد.

لكن خذ لحظة لتفكر في شخص يبلغ من العمر 50 عامًا، وصحة بشرته  تكون 9 من أصل 10، فهي رطبة، وتحتوي على نظام غذائي جيد ولا تدخن  ولا تخرج في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس. [3]

ما مدى سرعة انخفاض الكولاجين الخاص بها؟

ربما بنفس سرعة الثلاثين عامًا تقريبًا! فبشكل عام، تكمن الإجابة على ذلك  السؤال عن المدة التي تستغرقها النتيجة لشد الجلد HIFU الفوري ألت وهي ما بين 4 و 6 أسابيع.

بماذا قيمت الدراسات نتائج الهايفو

قد تشير العديد من التقارير إلى أن علاجات HIFU للوجه تعمل بشكلا جيد، حيث نظرت مراجعة في عام 2018 في 231 دراسة حول استخدام تكنولوجيا الموجات فوق الصوتية، وبعد تحليل الدراسات التي تضمنت استخدام الموجات فوق الصوتية لعلاج شد الجلد وشد الجسم وتقليل السيلوليت، وخلص الباحثون إلى أن هذه التقنية آمنة وفعالة.

يقول المجلس الأمريكي لجراحة التجميل أن شد الجلد بالموجات فوق الصوتية عادة ما ينتج عنه نتائج إيجابية في غضون 2-3 أشهر وأن العناية الجيدة بالبشرة يمكن أن تساعد في الحفاظ على هذه النتائج لمدة تصل إلى عام واحد. [3]

وقد وجدت دراسة موثوقة حول فعالية علاجات الوجه HIFU في بعض الكوريين، على أن الإجراء يعمل بشكل أفضل لتحسين مظهر التجاعيد حول الفكين والخدين والفم،  وقد قارن الباحثون الصور المعيارية للمشاركين قبل العلاج مع الصور من 3 و 6 أشهر بعد العلاج.

قامت دراسة أخرى بتقييم فعالية HIFU للوجه بعد  حوالي 7 أيام و 4 أسابيع و 12 أسبوعً، وبعد حوالي 12 أسبوعًا، وقد تحسنت مرونة جلد المشاركين بشكل ملحوظ في جميع المناطق المعالجة.

درس باحثون آخرون تجربة على 73 امرأة ورجلين خضعوا لعلاجات HIFU للوجه، حيث أفاد الأطباء الذين قاموا بتقييم النتائج بتحسن بنسبة حوالي 80٪ في بشرة الوجه والرقبة، بينما كانت نسبة الرضا بين المشاركين حوالي 78٪.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق