لماذا لا تتعرض الطيور للأذى عند الوقوف على أسلاك الكهرباء

كتابة: menna samir آخر تحديث: 23 يوليو 2021 , 00:54

الصدمة الكهربائية

تحدث الصدمة الكهربائية عندما يتلامس الشخص مع مصدر طاقة كهربائية حيث تتدفق الطاقة الكهربائية عبر جزء من الجسم مسببة صدمة قد يؤدي التعرض للطاقة الكهربائية إلى عدم حدوث إصابة على الإطلاق أو قد يؤدي إلى أضرار مدمرة أو الوفاة فإذا لم تتعرض الطيور الموصولة بالأسلاك الكهربائية للصعق بالكهرباء فهذا يعني أنها لا تتعرض لصدمة كهربائية يعني هذا في الأساس أن الكهرباء قادرة على المرور عبر الطيور دون إتلافها.

لماذا تجلس الطيور على الأسلاك الكهربائية

رؤية الطيور على خطوط الكهرباء ليس بالأمر الغريب حيث تسمى أنواع الطيور التي نراها على خطوط الكهرباء طيور الجواثم أو الطيور المغردة ويمكن العثور على الطيور المغردة في كل كتلة اليابسة على هذا الكوكب باستثناء القارة القطبية الجنوبية وبعض الجزر المحيطية.

إن الطيور المغردة لها أقدام تتكيف مع الجلوس على الأغصان وأقدامهم لا تحتوي على ريش وإصبع واحد يشير للخلف بينما الآخر بثلاث نقاط للأمام والأوتار المرنة التي تربط ساق الطائر وأصابع قدميه تنثني وتشد تلقائياً عندما يهبط الطائر حيث تجلس الطيور على السلك الكهربائي لتستريح وتنام وتنظف نفسها وتتغذى حيث يمكن للطيور أن تنام على الأغصان وخطوط الكهرباء دون أن تسقط بسبب عمل القفل القوي لأوتارها المثنية.

يساعد الجلوس في أماكن يصعب الوصول إليها للنوم على حماية الطيور من الحيوانات المفترسة عندما تكون معرضة للخطر وبالنسبة للطيور فإن أسلاك التوتر العالي التي يصنعها الإنسان مثل خطوط الكهرباء لها شكل مماثل للتركيبات التي تجلس عليها الطيور بشكل طبيعي.

التيارات الكهربائية

التيارات الكهربائية هي حركة حامل الشحنة من مكان إلى آخر حيث يمكن أن تكون ناقلات الشحن عبارة عن جسيمات دون ذرية أو أيونات أو ثقوب (عيوب إلكترونية) وخطوط الطاقة السلكية تحمل الإلكترونات من مكان إلى آخر حيث تتحرك التيارات الكهربائية على طول المسار الأقل مقاومة من المناطق ذات الإمكانات العالية إلى المناطق ذات الإمكانات المنخفضة على سبيل المثال فكر في التيار الكهربائي على أنه فاكهة على قمة شجرة على تل في اللحظة التي يتم فيها إطلاق الفاكهة ستتبع أسهل مسار وتسقط على الأرض ثم تتدحرج إلى أسفل التل.

كما نعرّف الصعق بالكهرباء على أنه عندما يصاب شيء ما أو يقتل بسبب صدمة كهربائية شديدة حيث يمكن أن يحدث الصعق الكهربائي من التعرض للصاعقة أو ملامسة الفولتية العالية أو المنخفضة والفولتية العالية هي تلك التي تزيد عن 1000 فولت ومن المرجح أن تؤدي إلى الموت بسبب تلف الأنسجة والخلايا ولا تزال الصدمات ذات الجهد المنخفض تحت 1000 فولت تقتل الإنسان ولكن من المرجح أن تؤدي إلى أعراض مثل الحروق الحرارية البسيطة والأحاسيس.

لماذا لا تتكهرب الطيور عند وقوفها على أسلاك الكهرباء

ما هي أسباب عدم تعرض الطيور للصعق بالكهرباء؟ باختصار تعمل الكهرباء عبر إلكترونات تتدفق عبر الموصلات وإذا كانت هناك طيور على سلك كهربائي لا تصدم فهذا يعني أن الطائر ليس موصلاً جيداً للكهرباء هذا يعني أن الطيور لا تسمح للكهرباء بالتدفق من السلك إلى أجسامهم.

الطيور قادرة على الجلوس على خطوط الطاقة الكهربائية لأن التيار الكهربائي يتجاهل بشكل أساسي وجود الطائر ويستمر في السفر عبر السلك بدلاً من جسم الطائر وجسم الطائر ليس موصلاً جيداً للكهرباء ومن ناحية أخرى يتكون الطائر من الخلايا والأنسجة حيث لا تزود هذه الخلايا والأنسجة الكهرباء في السلك بطريق أسهل للتنقل من الذي هو موجود بالفعل نظراً لأن جسم الطائر ليس موصلاً جيداً للكهرباء فإن الكهرباء تتجاهل الطائر الموجود على السلك وتستمر في السفر على طول الأسلاك النحاسية إلى وجهتها.

في حين أن الطيور الموجودة على خطوط الكهرباء آمنة بشكل أساسي وليست في خطر حقيقي فإنها لن تكون محظوظة جداً إذا لامست السلك وبعض الأشياء الأخرى في نفس الوقت فإذا كان الكائن الثاني عبارة عن سلك تأريض كهربائي أو سلك ثانٍ يحمل جهداً آخر فإن فرق الجهد يؤدي إلى تدفق تيار عبر الطائر بين السلكين حيث تنتقل الكهرباء من مكان عالي الجهد إلى جهد منخفض تماماً كما ينتقل الماء من ارتفاع عالٍ إلى ارتفاع منخفض.

الطائر أو أي كائن حي يلامس سلكاً (حيث تنتقل الكهرباء من الجهد العالي إلى الجهد المنخفض) ويلامس أيضاً جسماً معدنياً مؤرضاً (مكان بدون جهد) يخلق مساراً يسمح للكهرباء بالانتقال عبر ذلك الجسم وفي المكان دون جهد وعندما تنتقل الكهرباء عبر الجسم بهذه الطريقة يحدث صعق كهربائي ويمكن أن يموت الطائر سيعتمد مستوى الصعق الكهربائي على خط الطاقة نفسه ومدة تدفق التيار عبر جسم الطائر / الحيوان والجهد الكلي لخط الطاقة.[1][2][3]

الصدمة الكهربائية وتأثيرها على جسم الإنسان

الآن قد تسأل “هل سيؤدي لمس أحد خطوط الكهرباء إلى قتلك؟” الجواب يحتمل نعم حيث يتأذى البشر من خلال لمس التيارات الكهربائية لأن الشخص عادةً ما يلمس الأرض أيضاً والأرض ذات إمكانات منخفضة والأسلاك لديها إمكانات عالية لذلك عندما يلمس شخص السلك فإنه يضع جسراً يسمح للكهرباء بالانتقال إلى الجسم المحتمل السفلي مما يؤدي إلى صعق الشخص على طول الطريق.

وكذلك تتأثر الأعصاب لأنها أنسجة تقدم مقاومة قليلة جداً لمرور التيار الكهربائي فعندما تتأثر الأعصاب بصدمة كهربائية فإن العواقب تشمل الألم أو الوخز أو التنميل أو الضعف أو صعوبة تحريك أحد الأطراف وقد تتضح هذه الآثار مع مرور الوقت أو تكون دائمة حيث يمكن أن تؤثر الإصابة الكهربائية أيضاً على الجهاز العصبي المركزي وعند حدوث صدمة قد يصاب الضحية بالدوار أو قد يعاني من فقدان الذاكرة أو النوبة أو توقف التنفس

يعتمد الضرر طويل المدى للأعصاب والدماغ على مدى الإصابات وقد يتطور بعد عدة أشهر من الصدمة حيث يمكن أن يسبب هذا النوع من الضرر أيضاً اضطرابات نفسية حيث يمكن أن تظهر اضطرابات أخرى في الأسابيع أو الأشهر التي تلي الصدمة اعتماداً على الأعضاء التي يمر بها التيار على سبيل المثال إذا مر التيار عبر العينين فقد يتطور إعتام عدسة العين بمرور الوقت.[5][4]

صعق الحيوانات بالكهرباء

غالباً ما تستخدم الأسلاك الكهربائية لإبعاد الأشخاص والحيوانات أو في مناطق محصورة والحيوانات المختلفة لها مقاومة مختلفة للتيارات الكهربائية حيث يجب تغيير الجهد الذي تم ضبط السياج عليه اعتماداً على نوع الحيوانات التي يتم إعدادها من أجلها على سبيل المثال تحتاج الدببة إلى جهد 5000 لإبقائها بعيداً بسبب فروها العازل السميك بينما تحتاج الخنازير إلى 2000 فولت فقط لأن أنوفها الوردية الخالية من الشعر ستكون أول شيء يلمس الأسلاك.

إن قتل الحيوان عن طريق الصعق بالكهرباء يمنع القلب من ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم (يشار إليها بالسكتة القلبية) وإذا حدث هذا فسيحرم الدماغ من الأكسجين ويموت بسرعة وعندما يمر تيار كهربائي مناسب عبر القلب فإنه ينتقل إلى حالة تعرف باسم الرجفان البطيني وهذا يعني أن ألياف عضلات القلب تنقبض بطريقة سريعة وغير منسقة بدلاً من أن تنقبض بطريقة منتظمة ومنسقة وتتوقف الدورة الدموية وإذا استمرت هذه الحالة فسيحدث الموت قريباً.[6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق