دواعي استعمال دواء KATARİN .. وأفضل طريقة لإستخدامه

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 23 يوليو 2021 , 03:50

ما هو دواء KATARIN

يعتبر هذا الدواء مركب يتكون من أربع مكونات رئيسية نشطة وهي سترات أوكولامين (100مجم) يساهم هذا المكون النشط في التقليل من الإفرازات التي تفرز مع السعال بالإضافة إلى تذويب البلغم، والمكون النشط الثاني هو باراسيتامول (250 مجم) الذي يعتبر أهم المسكنات وخافضات الحرارة، والمكون الثالث لهذا الدواء هو كلورفينيرامين مالت (2 مجم)

يعمل هذا المكون كأحد مضادة الهستامين لتقليل من أعراض الحساسية، والمكون الرابع هو سودإيفيدرين هيدروكلوريد (60 مجم) يساعد هذا المكون على التخلص من الاحتقان، يتم توفير هذا العلاج على شكل كبسولات يستخدم هذا الدواء بشكل عام للتنظيم درجة حرارة جسم الإنسان وبعض المشاكل الصحية الأخرى.

دواعي استعمال دواء KATARIN

  • يعمل كمسكن للآلام ويعد هذا الاستعمال هو الأهم والأكثر شيوعاً واستخداماً.
  • يعمل على خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة بواسطة العمل على مركز تنظيم درجة الحرارة في الدم اغ .
  • يخلص من البلغم ويعمل على التخلص من نوبات السعال المستمرة.
  • يساعد على التخلص من الحساسية من خلال تثبيط تأثيرات الهستامين (مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في جسم الإنسان) على الجسم، كما يقلل من أعراض الحساسية المزعجة مثل الحكة وتهيج واحمرار الجلد وتهيجه ودموع العينين والعطس والوذمة.
  • يعمل على فتح المجاري الهوائية في الرئتين.
  • يعالج التهاب القصبات الهوائية.
  • يعالج التهاب اللوزتين.
  • يعالج التهاب الجيوب الأنف ية.
  • يعالج التهاب البلعوم.
  • يساعد على التخلص من آلم المفاصل الذي ينجم بفعل ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يعالج الجسم من حمى القش ونزلات البرد التي ترافقها يعالج مشكلة سيلان الأنف أو انغلاق الأنف.

الآثار الجانبية لدواء KATARIN

يوجد بعض الآثار الجانبية لهذا الدواء، ومن هذه الآثار:

  • ألم المعدة .
  • عسر الهضم واضطراب في الجهاز الهضمي.
  • النعاس والرغبة المستمرة في النوم.
  • أوجاع في البطن.
  • تهيج الجلد.
  • الأرق واضطرابات في النوم.
  • إمساك.
  • انتفاخ في البطن.
  • العطش وجفاف الفم

إذا واجهت الأعراض الجانبية التالية يجب عليك زيارة الطبيب فوراً:

  • صعوبة في التنفس.
  • وجود انتفاخات في اللسان والحلق.
  • حرقة في الفم.
  • الشعور بحرقة أثناء التبول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الهلوسة.
  • عدم وضوح الرؤية وحساسية العينين تجاه الضوء.
  • وجع وطنين في أحد الأذنين.

أفضل طريقة لإستخدام دواء KATARIN

  • يتم أخذا هذا النوع من العلاج عن طريق بلع الكبسولة مع الماء.
  • يمنع أخذ هذا العلاج على بطن فارغة.
  • إذا لاحظت وجود أحد الآثار الجانبية يجب التوقف عن أخذ هذا العلاج فوراً واستشارة طبيب مختص.
  • حاول الابتعاد عن قيادة السيارة لفترات طويلة بعد أخذ هذا العلاج لأنه قد يسبب لك النعاس أثناء القيادة.
  • يجب الامتناع عن تناول أي نوع من الكحول أثناء الفترة التي تقوم خلالها بتناول هذا العلاج، لأن امتزاج الكحول مع العلاج في الدم يؤدي إلى الإصابة بأحد المشاكل الصحية الخطيرة.
  • قبل أن تقوم المرأة الحامل بتناول هذا العلاج يجب أن تستشير طبيبها الخاص لكي يقوم بإعطائها الطريقة الأفضل والأسلم لتناول هذا العلاج، ويمنع تناوله للنساء المرضعات.
  • يمنع إعطاء الكبسول من هذا العلاج للأطفال دون سن 12 عام، وينصح الأطباء بإعطاء هذا الدواء للأطفال في هذا السن كشراب.
  • في حال نسيت بأخذ هذا العلاج بالوقت المحدد، لا تقوم بأخذ جرعة مضاعفة لتفادي نسيانك لأخذه، تستطيع أن تتناول الكبسولة في الموعد التالي للعلاج.

قبل أن تقوم بأخذ هذا العلاج يجب أن تستشير طبيبك المختص وبالأخص إذا كنت تقوم بأخذ علاجات لأمراض أخرى مثل الأدوية المستخدمة لعلاج تخثر الدم، والأدوية المستخدمة للتخلص من الاكتئاب والاضطرابات النفسية، الأدوية التي تعمل كمضادات حيوية، الأدوية التي تساعد على النوم، والأدوية التي تعمل على تفريغ المعدة في حال الإصابة بفساد أو تسمم في المعدة من هذه الأدوية دواء ميتوكلوبراميد

والأدوية التي تعمل على تحفيز أنزيمات الكبد، حيث يؤدي تناول دواء KATARIN مع هذه الأدوية إلى آثار جانبية خطيرة.

شراب KATARIN

يتم إعطاء هذا الدواء كشراب للأطفال الذين دون سن 12 عام ويمنع إعطاء للأطفال الذين لا يتجاوز سنهم 6 سنوات ويتكون من ثلاث مكونات فعالة (كلورفينيرامين ماليات) الذي يعمل على التخفيف من أعراض الحساسية مثل تهيج الجلد والحكة وسيلان الأنف، و(باراسيتامول) الذي يعمل على تخفيض درجة حرارة الجسم وتسكين الألم ، و(أوكسولامين سترات).

يتوفر هذا الدواء على شكل شراب وردي اللون ويتم بيعه بعبوات تبلغ سعتها 100 ملم، ويعالج أمراض الحساسية والتخفيف من أعراض التهابات الجهاز التنفسي، والحمى، وتسكين الألم، والتهاب الحلق، والتهاب الجيوب الأنفية، والتهاب القصبات الهوائية، ارتفاع درجة حرارة الجسم.

معلومات طبية مهمة عن شراب KATARIN للأطفال

  1. أولا: يمنع إعطاء هذا الشراب إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه المواد الفعالة الموجودة في الدواء (باراسيتامول، سترات أوكسولامين، كلورفينيرامين ماليات).
  2. ثانياً: في حال استمرار الطفل في تناول هذا الشراب لمدة تتراوح من ثلاث إلى خمسة أيام ولم يحدث أي انخفاض ملحوظ في درجة الحرارة أو في تسكين الألم فهذا يعني أن الدواء غير فعال في جسم الطفل ويجب الابتعاد عن تناوله، واستشارة الطبيب المختص لكي يقوم بوصف دواء أخر.
  3. ثالثاً: يحتوي شراب KATARIN على عدة خصائص تساهم في التخلص من نوبات السعال الجافة، وإذابة البلغم في البلعوم، كما يمنع من تأثير مادة الهستامين الكيميائية في الجسم.
  4. رابعاً: يمنع إعطاء هذا الشراب إذا كان الطفل يقوم بتناول أدوية أخرى تحتوي على الباراسيتامول والأدوية التي تحتوي على مواد تعمل كمضادة لمادة الهستامين، والأدوية التي تعمل على تسكين الألم.
  5. خامساً: يمنع إعطاء هذا الشراب للأطفال الذين يعانون من الأمراض التالية: فشل في عمل الكلى والكبد، أو اضطراب في عمل الأمعاء والمثانة، أو الأمراض التي تصيب الرئتين مثل الربو، أو مرض ضغط العينين، أو الصرع، أو ارتفاع في ضغط الدم، أو اضطرابات في عمل الغدة الدرقية، أو فشل في عمل الغدة الكظرية، أو بعض أنواع السرطانات، أو المرارة، أو مرض السكري بأنواعه، أو اليرقان، أو فقر الدم، أو مرض الجلوكوما، أو مشاكل في المجاري البولية.
  6. سادساً: إذا كان الطفل يعاني من مشاكل نفسية ويتناول العلاجات المضادة للاكتئاب مثل المثبطات التي تنتمي إلى مجموعة MAO، فيجب أن يكون مبتعد عن تناول هذه الأدوية لمدة أربعة عشر يوم على الأقل لكي يستطيع أن يقوم بتناول شراب KATARIN، وعكس ذلك قد يؤدي إلى مشاكل خطرة قد تؤدي إلى إنهاء حياة الفرد.
  7. سابعاً: قد يؤدي الاستخدام الخاطئ لهذا الشراب أو بجرعات أكبر من الموصى بها إلى التسبب بضرر يأخذ أعضاء الجسم.
  8. ثامناً: قبل أن يتم إعطاء هذا الشراب إلى الأطفال يجب أن يتم رج العبوة بشكل صحيح ويتم تناوله بالملعقة الموجودة مع الدواء لكي يتم تناوله بجرعات صحيحة، ويمنع تناوله بملاعق الطعام الكبيرة.
  9. تاسعاً: الأطفال الذين يتراوح سنهم ما بين 6 سنوات إلى 12 سنوات يجب أن يتم إعطائهم هذا الشراب كل ثمانية أو ست ساعات وبكمية لا تتجاوز ملعقة القياس والنصف أو ملعقة واحدة، أما إذا كان الطفل فوق سن 12 عاماً فينصح الأطباء بإعطائه ملعقتين قياس كل ثمانية أو ست ساعات على مدار اليوم.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى