قصيدة بندر بن سرور .. ياسخيف الذرعان .. ” مكتوبة + فيديو “

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 23 يوليو 2021 , 22:50

ياسخيف الذرعان واحدة مِنْ قَصَائِدَ بَنْدَر بْنُ سُرُورٍ الْمُتَمَيِّزَة، وكعادته تَمَيَّزَت كُلّ قَصِيدَة مِن قَصائِدَه بِطَابَع خَاصٌّ لَكِنْ كَانَتْ ومازالت قَصِيدَة ياسخيف الذُّرْعَان الْأَفْضَلُ عَلَى الْإِطْلَاقِ لِذَا يُرَدِّدُهَا عَدَدٌ كَبِيرٌ مِنْ عشاقه.

بندر بن سرور

اُشْتُهِر بـ اسْمُه “بندر بْن سرور” لَكِن اسْمُه كاملاً كَان “بندر بْنُ سُرُورٍ بْنُ خُضَيْر القسامي العطاوي الروقي العتيبي” وَهُوَ وَاحِدٌ مِنْ أَعْظَمِ الشُّعَرَاء السعوديين فَمَن رَوْعِه قَصائِدَه وَشَعْرُه وَصْفِه الْأَمِير خَالِد الْفَيْصَل بـ “متنبي الشَّعْر الشعبي”، عُرف عَن بَنْدَر بْنُ سُرُورٍ حَبَّة وانسياقه فِي بَحْرِ المسحوب وَهُوَ بَحْرُ مِنْ بُحورِ الشَّعْرِ النبطي وَأَكْثَرُهُم شيوعًا فَلَمْ يَكُنْ يَفْضُل التَّنْوِيع بَيْن بُحُورِ الشَّعْرِ.

تميز بندر بْن سرور عن سَائِر شُعَرَاء عَصْرِه فَكَان دائمًا مَا يَبْدَأُ قَصائِدَه بِالْوَصْف، عَلَى سَبِيلِ الْمِثَالِ وَصْفٌ القَهْوَة وَذِكْرَ مَحَاسِنهَا وَذَكَر الْقَبِيلَة ومدحها أَوْ هِجَاءُ أعداؤها، لَكِنْ لَمْ تَكُنْ جَمِيعِهَا عَلَى نَفْسِ الْوَتِيرَه حَيْثُ قَدِمَ أَنْوَاعٍ مِنْ الشَّعْرِ الشَّعْبِيّ الْآخَر مُخْتَلَفٌ الْمَضْمُون.

وَلَد بَنْدَر بْن سَرْو عَام 1360هـ بِقَرْيَة القرارة وَهِيَ إحْدَى الْقُرَى التَّابِعَة لِمُحَافَظَة الدوادمي فِي الرِّيَاضِ ، وَاِتّخَذ نَهْج وَالِدَتَه “حصة العتيبي” الَّتِي كَانَتْ تَفْضُل الشَّعْر أيضًا وَتَكْتُب الْقَصَائِد، لَكِنَّهُ لَمْ يَكُنْ محظوظًا فِي حَيَاتِهِ فـ فَقَد أَبِيه مبكرًا وافتقد مَعه حَنَانٌ الْأَب وَمُلِئ الْحُزْن قَلْبِه.

اسم الشهرة بندر بن سرور
الاسم كاملاًبندر بن سرور بن خضير القسامي العطاوي الروقي العتيبي
سنة الميلاد1940م لكن لم يتفق على هذا التاريخ جميع المؤرخون
سنة الوفاة1985م

قصائد بندر بن سرور

كَانَت أَبْرَز قَصَائِد بَنْدَر بْن سرور “ياسخيف الذرعان” لَكِنَّه قَدِم أيضًا مَجْمُوعِه أُخْرَى مُمَيِّزَةٌ مِنْ الْقَصَائِد أَهَمِّهَا قَصِيدَة إلَّا وَا جدوي – قَصِيدَة قُلْتُ وَاللَّهِ – قَصِيدَة أَنَا – قَصِيدَة الْمُنَاجَاة – قَصِيدَة يُوصِي فِيهَا رَشِيد.

فَبَدَأ أَبْيَات قَصِيدَتِه إلَّا وَا وجدوي قائلاً:

إلَّا وَا وُجُودِيٌّ وَجَدَ مَنْ صَكَّ دُونَه بَاب . . بِقُفْل أَعْجَمِيٌّ مغلقات مساميره
عَدَو بِهِ عَلَى اللَّيّ كُنْه النِّسْر بالمرقاب . . عَلَى الجمس الْأَصْفَر كَامِلاَت شراشيره
مَعَه فَرَّت خَمْسَة طَنّ يَأْخُذ مِئَة رِكَاب . . مِنْ الْمَالِ عيّن ينقلنّه تغاييره
دَخَلَ هُوَ وَ حِمله لِلْحُكُومَة بِغَيْرِ حِسَابٍ . . و رَاعِيَةٌ عَشْرَ سِنِينَ و يُعَاد تَقْرِيرِه
عَلَى اللَّيّ كواني كيّة الْعَظْم بالمشهاب . . عَلَى أَقْصَى عراوِ الْقَلْب مَحْمِيّ مناشيره
عشيري وَرَا الكوده وَأَنَا مِنْ وَرَا مِشْعاب . . بَعِيدٌ قَرِيبٌ تَعَيَّب يَا هَوِّن تَيْسِيرِه

كَمَا ذَكَرَ فِي قَصِيدَتِهِ قُلْتُ وَاللَّهِ بَعْضَ الْأَبْيَاتِ الْمُمَيِّزَة قائلاً:

قُلْتُ وَاللَّهِ يرحمونه صانعينه . . قَد زعلت مِنْ اللَّهِيبِ اللَّيّ حَدَانِي
قَالَ مَا ناثق بِمَن هُم متقنينه . . عَن مُشاوَر غَيْر عُرْفِيٌّ قَد كَفَانِي
قَاطِعٌ عَرَقَيْن مادري وين وَيَنْه . . قَدْ وَصَلَتْ الْأَرْضُ وَ أَسْمَعُ صَوْتَ ثَانِي
قُلْت دُوك اللَّفّ خَابُوا شاربينه . . غطّني عَن شُوف شَيّ مَا خفاني
رَاكِبٌ اللَّيّ مُخّ رِجْلَيْه خِنْزِير و هوا . . أَشْهَبُ فِي مُقَدِّمَةِ بَاقِين و عَكْس تَاج
مِتْر فِي مترين مستبرم كُلُّه سُوء . . حايفه حَطّاب مَا سَمْكَرَة رَاعِي الكراج

قصيدة بندر بن سرور .. ياسخيف الذرعان

منذ إلقائه لهذه القصيدة اكتسبت شهرة واسعة في المملكة العربية السعودية وتميزت كلماتها كالآتي:

ياسخيف الذُّرْعَان مانيب مَرْجُوج . . رجتني الدُّنْيَا غَدَر (ن) وَحِيَلِه

يابنت لَوْلَا إلَيّ عَلَى تَاسِعٌ الْفَوْج . . تَرَكْت نَجِد وعزوًه بالقبيله

لاشك حاديني عَلَى نَجْدٍ هيدوج . . مَسْقِيٌّ الْفَيَافِي لَئِن يُدْرَج مَسيلِه

قصيدة ياسخيف الذرعان كاملةً

يمكنك تحميل هذه القصيدة بصوت الشاعر بندر بن سرور رحمه الله خلال هذا الرابط المباشر “هنا“. [1]

ياسخيف الذُّرْعَان مانيب مَرْجُوج . . رجتني الدُّنْيَا غَدَر (ن) وَحِيَلِه

يابنت لَوْلَا إلَيّ عَلَى تَاسِعٌ الْفَوْج . . تَرَكْت نَجِد وعزوًه بالقبيله

لاشك حاديني عَلَى نَجْدٍ هيدوج . . مَسْقِيٌّ الْفَيَافِي لَئِن يُدْرَج مَسيلِه

تُرْكِيّ لَا مِنْ اليالي غَدَن عِوَجٌ . . حَمَل عُتَيْبَة كُلُّهَا ماتشيله

يرسي كَمَا مِينَا الْبَوَاخِر عَلَى الْمَوْج . . ومنين ماصك الْبَحْر ترتكي لَه

مَادَام تُرْكِيّ حَيّ ماودي ادوج . . وَإِنْ غَابَ غِبْت مَع الرجوم الطَّوِيلَة

 

قصيدة ياسخيف الذرعان فيديو 

تمتعت هذه القصيدة بإقبال شديد من قبل محبين الشاعر بندر بن سرور، ويمكنك الاستماع إليها بالضغط على الفيديو التالي:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق