متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله

كتابة: Rahma Ahmed آخر تحديث: 26 يوليو 2021 , 09:30

ما هو الكبتاجون

الكبتاجون هو اسم العلامة التجارية للحبوب المصنوعة من الفينيثيلين، تم إنتاج هذه المادة الكيميائية في عام 1961 لعلاج الأطفال المصابين بفرط الحركة أو ما يُعرف اليوم باسم ADHD (اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط) كما تم استخدامه لعلاج للأشخاص الذين يعانون من التغفيق والاكتئاب الدواء لا يسبب ارتفاع ضغط الدم مما جعله بديلاً مناسبًا لعقاقير الأمفيتامين في علاج هذه الأمراض.

في عام 1981 تم إدراجه كعقار من الجدول الأول في الولايات المتحدة وأصبح عقارًا غير قانوني في معظم البلدان من قبل منظمة الصحة العالمية بحلول عام 1986 وقد أدى هذا الوضع غير القانوني إلى حدوث مضاعفات في إنتاج الدواء تدعي بعض التقديرات أن هناك القليل من الفينيثيلين المتاح في حبوب الكبتاجون اليوم، قد تحتوي الحبوب على الأمفيتامينات الأخرى التي تخفف الفينيثيلين بالداخل.

ينتج الكبتاجون الامفيتامين والثيوفيلين وهو عقار منشط لقد تم استخدامه في الشرق الأوسط كدواء في زمن الحرب على سبيل المثال تم استخدامه من قبل المقاتلين على جانبي الحرب الأهلية السورية مكنتهم خصائصه المنشطة من الاستمرار في القتال لمدة أطول.

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله

تُعرف حبوب الكبتاجون بالستيرويدات الابتنائية أو المنشطات لأنها تسبب زيادة النشاط والحركة المتكررة وعدم الشعور بالتعب أو الجوع،إنه أيضًا مشتق من مادة الأمفيتامين وهناك العديد من الأسماء الشائعة لحبوب الكبتاجون مثل:

(أبيض – داتسون – طباشير – جليد – خلسة – طائرة – بالون – بيتهوفن – قلعة بوذا – هندي – طاحونة هوائية – برج العقرب – حبوب الكونغو).

بعد مرور فترة قصيرة من تناول حبوب كبتاجون يبدأ مدمن الكبتاجون بفقدان عقله خاصًة إذا استمر في تناوله بجرعات كبيرة، تستهدف حبوب الكبتاجون الجهاز العصبي المركزي وتؤثر عليه فإنها تتحكم في العقل بشكل كبير ويبدأ الشخص بالدخول في حالة لا وعي يبدأ المدمن يعاني  من هلوسات سمعية وبصرية واضطراب في الحواس وتخيل أشياء غير واقعية

حيث يؤدي الاستخدام المفرط والإدمان إلى حالة من الوهم يشعر فيها المدمن بوجود حشرات تتحرك على جلده وهذا يعني أن المدمن بدء يفقد عقله، يعاني بعض المدمنين من أعراض تشبه حالات الفصام أو جنون العظمة وأيضاً  الشعور بالاضطهاد والبكاء بلا سبب والشك في الآخرين، وعند الاستخدام المفرط يحدث نقص في خلايا الدم البيضاء مما يضعف مقاومة الأمراض وكذلك الأنيميا ويؤدي إدمان الكبتاجون إلى سوء التغذية.

أعراض وعلامات مدمن حبوب الكبتاجون

  • كثرة الحركة و كثرة الكلام  فرك الأسنان ببعضها البعض والتدخين المستمر  جفاف اللعاب وتشقق الشفتين واستخدام اللسان لتنظيفها.
  • الأرق المتكرر والحساسية المتأخرة للضوء خاصة أشعة الشمس بسبب اتساع قزحية العين.
  • حك الأنف بشكل متكرر ورائحة كريهة وزيادة التعرق نتيجة ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب شحوب الوجه وظهور سواد حول العين وقلة الرغبة الجنسية.
  • حالة من الشك حيث يشعر مدمن الكبتاجون أن هناك حشرات تتحرك على جلده مثل حالات الفصام أو جنون العظمة وتصبح مشبوهة للغاية في الآخرين.
  • عند حقن جرعات كبيرة في الوريد يتسبب في تلف الشرايين مثل الالتهاب والنخر والفشل الكلوي وتدمير الأوعية الدموية في الكلى وانسداد الأوعية الدموية بالمخ ونزيف في المخ مما قد يؤدي إلى الوفاة.
  • استخدام الحقن الملوثة يسبب عدة أمراض خطيرة مثل (الإيدز والتهاب الكبد من النوع ب).[1]

مدة بقاء الكبتاجون في الجسم

يبلغ مفعول حبوب الكبتاجون 10 ساعات مما يعني أن نصف الجرعة المبتلعة تستغرق هذا الوقت حتى يتم استقلابه والتخلص من مجرى الدم، عندما يؤخذ عن طريق الفم يصل الكبتاجون إلى ذروته في 12 ساعة، إذا تم تناوله عن طريق الوريد فإن تأثيره يكون حوالي 12.2 ساعة، تختلف فترة الإدمان و الحالة الصحية والنفسية للمدمن والعمر والوزن ومعدل حرق الجسم والجرعة التي يأخذها المدمن كل هذه الحالات تختلف من شخص إلى أخر ويترتب عليها مدة بقاء الكبتاجون في الجسم.

  • البول: يمكن اكتشاف الكبتاجون في اختبار البول لمدة يومين إلى خمسة أيام منذ آخر جرعة.
  • الدم: يمكن لاختبارات الدم الخاصة بـ الكبتاجون والتي تُجرى عادةً في المستشفى الكشف عن العقار لمدة تصل إلى يومين.
  • اللعاب: اختبار اللعاب الذي يستخدم جهازًا خاصًا لاستخراج عينة من اللعاب وترسبه في أنبوب يمكنه الكشف عن الكبتاجون لمدة يوم إلى خمسة أيام منذ آخر استخدام.
  • الشعر: يمكن اكتشاف الكبتاجون مثل الكثير من أنواع المخدرات الأخرى من خلال اختبار عقار بصيلات الشعر لمدة تصل إلى 90 يومًا.[2]

علاج ادمان الكبتاجون

  • المرحلة الأولى من علاج ادمان الكبتاجون

تُسمى هذه بمرحلة الانسحاب لأن الجسم يبدأ بتخليص من سموم الكبتاجون المخدرة ويتم إيقاف المدمن عن حبوب الكبتاجون بشكل تدريجي وهذا يعمل علي تقليل كمية الكبتاجون في الجسم وتبدأ ظهور أعراض الانسحاب على الشخص  مثل العصبية الزائدة الشعور بعدم النشاط   واضطرابات النوم.

تختلف فترة الإنسحاب من شخص إلى أخر ولكن على الأغلب تبدأ بعد يومين إلى أربعة أيام وتتلاشى تمامًا في نهاية اليوم السادس والأخير من المرحلة الأولى من علاج ادمان الكبتاجون.

تحدث الكثير من الآلام الناتجة عن إيقاف الكبتاجون لذلك يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية للمريض لتساعده على تخفيف الآلام ويصف بعض من الأدوية التي تقوم بتعويض الجسم عن السوائل التي فقدها في هذه المرحلة ومن أهم مراحل علاج ادمان الكبتاجون مرحلة الانسحاب.

  • المرحلة الثانية من علاج ادمان الكبتاجون

العلاج النفسي هذه المرحلة هي من أهم مراحل علاج مدمن الكبتاجون وتتميز تعمل هذه على حل المشاكل النفسية والتي تكون السبب الرئيسي التي كانت هي سبب دفع المريض ادمان الكبتاجون ويتم منح فرصة أخرى للمريض للتخلص من التوتر والاستجابة للنوم الصحي والتفكير السليم وهذا من أجل ضمان حل فعال وصحيح للمشكلات النفسية في علاج إدمان الكبتاجون، يشمل أيضًا العلاج في هذه المرحلة من علاج الإدمان على علاج الكبتاجون الرياضي لمحاولة استعادة المدمن قوته ونشاطه مرة أخرى.

علاج الكبتاجون في المنزل

من الصعب علاج مدمن حبوب الكبتاجون دون التوجه إلى مصحة علاج ادمان متخصصة أو مستشفى متخصص لأنه يجب تشخيص المدمن من قبل طبيب متخصص ويستطيع الطبيب تحديد كمية المخدر التي يتناولها المدمن ومدة تعاطي المخدر وحتى إذا كانت الجرعة التي يتناولها المدمن من حبوب الكبتاجون صغيرة فإن العلاج في المنزل أمر صعب جداً.

إزالة تأثير الكبتاجون من الجسم

يساعد الأطباء المدمنين على إزالة مفعول الكبتاجون من أجسامهم  وتطهير أجسامهم من جميع السموم والأدوية، من الممكن أيضًا إزالة تأثير الكبتاجون والتخلص منه عن طريق البول ومن المهم شرب كميات كبيرة من الماء والعصائر ومدرات البول للمساعدة في التخلص من الكبتاجون عن طريق البول، كما يمكن إزالة تأثير الكبتاجون عن طريق شرب الحليب كما يعمل على تحييد أي مادة سامة وتقليل تأثير أي مخدر.[3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق