متى تفك خيوط العملية القيصرية ؟.. وهل إزالتها تؤلم

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 26 يوليو 2021 , 11:28

متى تذوب خيوط الولادة الطبيعية

الولادة من التجارب التي يمر بها عدد كبير من النساء ، وهناك نوعان من الولادة ولادة قيصرية وولادة طبيعية، وتختلف كل منها عن الأخرى، ويقوم الطبيب أو الممرضة بإعادة لم الجرح   عن طريق القيام بخياطة الجرح حتى يتم إغلاقه، وقد تكون  لون الفرز أسود أو يستخدم أي لون آخر أو تكون أكثر وضوحا، وقد ترى المرأة ذلك الغرز إذا نظرت بين فتحة الشرج والفرج، وهناك نوع من الخيوط يسمى الخيوط القابلة للامتصاص أو الخيوط القابلة للذوبان يتم استخدامه في عملية غلق الجرح.

وهذا النوع من الغرز يذوب تلقائيا دون تدخل من الطبيب، ففي غضون مدة تتراوح بين أسبوع إلى 4 أسابيع ستذوب الفرز بشكل تلقائي، وفي الغالب لا يوجد أي مضاعفات تتعلق باستخدام تلك الغرز، إلا في بعض الحالات النادرة جدا، الجرح الذي قام بعمله الطبيب سيلتئم، والخدمات ستتحسن في بعض من الأيام القليلة، والفرز تأخذ مدة لن تزيد عن 4 أسابيع حتى تذوب.

وقد تلاحظ المرأة قطع من تلك الغرز التي قد تظهر على هيئة بقع سوداء على ورق التواليت إذا قامت بتجفيف نفسها، ومن الجدير بالذكر أنه يكون هناك ألم حتى بعد ذوبان الغرز، وسيستمر الألم لمدة شهريين كحد أقصى من ولادة الطفل، ويعتمد وقت الشفاء من هذا الألم على شدة التمزق أو الجرح الذي تعرضت له المرأة في أثناء عملية الولادة.

متى تفك خيوط العملية القيصرية

يوجد بعض الأطباء لا يستخدمون الخيوط القابلة للذوبان واستخدام غرو أخرى وهنا يتطلب تدخل من الطبيب من أجل إزالة تلك الفترة بعد أسبوع من الولادة، في أثناء عملية الولادة القيصرية سيكون هناك جرح في بطن المرأة على هيئة ندبة في النهاية، وطولها قد يتراوح بين 10 إلى 20 سنتيمتر إذا كانت الندبة أفقية.

وتوجد تلك الندبة أسفل خط البكيني، وفي بعض من الحالات النادرة قد يكون هناك ندبة عمودية، وتوجد أسفل منقطة السرة مباشرة، وفي البداية تلك الندبة تكون واضحة إلى حد كبير ولونها يكون أحمر، ومع مرور الوقت تتلاشى ويحق نوعها، وإذا كانت بشرة المرأة داكنة فإن النسيج التدبير قد يتلاشى تماما، ولكنه سيترك مكانه علامة لونها بني أو أبيض، من الجدير بالذكر أن الطبيب قد يقوم بفك تلك الغرز بعد الولادة لمدة تتراوح بين أسبوع حتى شهر، وقد تشعر المرأة بألم بسيط في أثناء إزالة تلك الغرز.

كيفية العناية بجرح الولادة

بعد الانتهاء من عملية الولادة سيتعين على الطبيب تقديم بعض النصائح للمرأة من أجل الاعتناء بالجرح، من بين تلك النصائح ما يلي:

  • تنظيف الجرح كل يوم برفق وتجفيفه
  • ارتداء ملابس مريحة ويفضل استعمال ملابس داخلية من القطن.
  • في حالة كان الجرح مؤلم يمكن تناول مسكن للألم، ويمكن تناول الباراسيتامول أو الأيبوروفين حتى في أثناء فترة الرضاعة فلن يؤثر على حليب الأم أو الطفل.
  • يجب الحرص من التعرض لأي من علامات العدوى المختلفة.

العناية بجرح الولادة الطبيعية

قد تلد المرأة بصورة طبيعية ويكون هناك جرح كذلك، ويمكن الاعتناء بذلك الجرح بناء على ما يلي:

  • بعد الخروج من المستشفى والعودة إلى المنزل مرة أخرى ستشعر المرأة بألم في منطقة العجان، مع إحساس مستمر بالخفقان أو ألم مستمر، ويمكن اللجوء إلى كيس ثلج من أجل التقليل من الألم أو التقليل من هذا الشعور، ويظل استخدامه طيلة تورم الجرح واستمرار احمراره.
  • والشيء الأهم نظافة منطقة العجان، يمكن استخدام زجاجة بخاخ تحتوي بداخلها على ماء دافئ من أجل تنظيف المنطقة.
  • يجب أن يتم تنظيف تلك المنطقة بعد كل مرة تستخدم فيها المرأة الحمام، وبدلا من المسح يمكن تجفيف المنطقة بالتربيت، من أجل منع شد الغرز.
  • يجب الابتعاد عن السدادات القطنية وذلك في أول 6 أسابيع بعد الانتهاء من الولادة.
  • يمكن استخدام حمام المقعدة وذلك من أجل نقع الغرز فذلك يعمل على تنظيفها جيدا والتخفيف من الألم.
  • يجب العلم أن استخدام الماء الدافئ لتنظيف المنطقة يجب ألا يحدث إلا بعد انقضاء 24 ساعة من الولادة.
  • يفضل تغيير الفوطة كل 2 ساعة أو كل 4 ساعات.
  • يمكن الحصول على بخاخات مخدرة وهي مصنعة بشكل خاص للأمهات الجديدة، وتتوافر تلك البخاخات في الصيدلية، ويمكن استخدام جل الليدوكاين.
  • يجب أن تتجنب المرأة حالات الإمساك بعد الولادة، ويمكن عمل ذلك عن طريق تناول كمية كبيرة من الماء والألياف.
  • استخدام مطهر يكون مضاد للبكتيريا على اليدين قبل البدء في عملية التنظيف.
  • يمكن الاستغناء عن ورق التواليت بدلا من استخدام مناديل الأطفال، من أجل تجنب التهيج الذي قد يحدث بسبب الاحتكاك.
  • في حالة استخدام مجفف الشعر يجب أن يكون على مستوى منخفض في حالة وجود مشكلة في أثناء تجفيف الجرح والمسح يبدأ من الأمام إلى الخلف.

متى يجب الاتصال بالطبيب

هناك حالات أو بعض الأعراض التي إذا حدثت يجب أن يتم التواصل مع الطبيب مباشرة، ومن بين تلك الأشياء ما يلي.

  • إذا شعرت المرأة بألم حاد أو تسرب في البول.
  • الشعور بألم في أثناء التبول.
  • إذا كان الجرح مؤلم ومتورم إلى حد كبير.
  • حدوث نزيف حاد داخل المهبل.
  • وجود إفرازات أو صديد أو سائل رائحته كريهة.
  • الشعور بضيق في التنفس أو سعال.
  • حدوث تورم للساق من الأسفل أو الشعور بألم بها.
  • ومن الجدير بالذكر أن تلك الأعراض قد تؤدي إلى حدوث جلطة أو عدوى لذلك يجب التوجه إلى الطبيب فورا.

الفرق بين الخياطه والكبس في العمليه القيصرية

تشعر معظم النساء المقبلين على الحمل بمخاوف كبيرة من عملية الولادة والجرح الناتج عنها، وهذا أمر طبيعي، وفي السطور التالية سنوضح الفرق بين الخياطه والكبس في العمليه القيصريه عن طريق شرح كل منهما على حِدَةٍ.

الخياطة العادية للجرح

في الطبيعي ذلك النوع من الخياطة يتم استخدامه في علاج الجروح العادية التي تصيب مناطق الجسم المختلفة الغير حساسة، أو يتم استخدامها في المناطق الغير ظاهرة من الجسم، وبالتأكيد منطقة البطن ليست ظاهرة ولكن المرأة تريد بصورة مستمرة أن تظل جميلة، ولهذا السبب عدد كبير من الأطباء يستغنى عن تلك الخيوط في وقتنا الحالي، وذلك لأنها تعمل على ترك أثر مزعج وتعمل على تشويه منطقة البطن، وتلك الخيوط عبارة عن سلك طبي، عن طريق استخدامه يتم تقريب طرفي الجرح بعد الولادة القيصرية.

الكبس

هو عبارة عن خياطة أن طريق استخدام الدباسة الكلية، وتعمل تلك الطريقة على تقريب طرفي الجرح وذلك من أجل أن يلتئم، تلك التقنية هي تقنية حديثة ورغم ذلك تم استخدامها منذ عدد من السنوات، وهي أفضل من الخياطة العادية لعدة أسباب مختلفة.

من الجدير بالذكر أنه عن طريق تلك التقنية يقترب طرفي الجرح من بعضهما البعض ويلتئم الجرح بعد فترة قصيرة من استخدام تلك التنقية، والجميل في الأمر أن تلك الدبابيس تذوب في الجلد مع مرور الوقت بعد التئام الجرح، والآثار تحتفي بشكل تدريجي.

يجب العلم أن الدبابيس اخذ ما يقارب من 15 يوم من أجل الذوبان في الجلد، ولا يكون هناك أي آثار مزعجة مثل الخياطة العادية، ولكن في بعض الحالات النادرة تترك تلك الدبابيس علامات بسيطة جدا في منطقة الجرح ولكنها ستختفي ولكن بعد وقت أطول.[1][2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق