اعراض فقدان غشاء البكارة .. ” فقدان العذرية “

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 28 يوليو 2021 , 21:20

ما هو غشاء البكارة

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء رقيق يكون ممددًا عبر المهبل ، وله شكل مميز يشبه الحلقة مع وجود فتحة صغيرة لخروج دم الدورة الشهرية ، وفي واقع الأمر لا يوجد غرض طبي حقيقي لوجود غشاء البكارة ولكن البعض يقول أنه موجودًا لحماية المهبل من أي عدوى خارجية.

وعند البحث عن علامات تدل على وجود غشاء بكارة لا نجد في الحقيقة سوى الفحص، ومن  المثير للاهتمام مدى أهمية غشاء البكارة للكثير من الثقافات، حيث تقيس بعض الثقافات عذرية الفتاة بغشاء البكارة دون أن يستوعبوا أن هناك أنواع من غشاء البكارة لا ينتج عنه نزول قطرات من الدم ، أو ببساطة لا تولد الفتاة بغشاء بكارة من الأساس على الرغم من أنها عذراء. [1]

ما هي أنواع غشاء البكارة

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى فض غشاء البكارة بما فيهم النشاط الجنسي، ومن الضروري أن تكون على علم بأنواع غشاء البكارة لكي تستوعب الأمور بشكل أفضل، وفيما يلي بعض أنواع غشاء البكارة:

  • غشاء البكارة الكفافي: هذا النوع من غشاء البكارة يكون موجودًا حول حواف فتحة المهبل، ويكون هناك فتحة صغيرة في منتصفه يتدفق منها دم الحيض وهو يعتبر من الأنواع الشائعة.
  • غشاء البكارة نصف القمر: هذا النوع هو نوع أخر شائع من غشاء البكارة ويأتي على شكل هلال، ويغطي غشاء النصف قمر جزءًا من فتحة المهبل ويختلف في الحجم من فتاة إلى أخرى.
  • غشاء البكارة المنفصل: هذا النوع هو عبارة عن قطعة رقيقة من الأنسجة تكون موجودة في منتصف فتحة المهبل، وهذا يخلق ما يشبه وجود فتحتين وليست فتحة واحدة، والفتاة صاحبة هذا الغشاء يكون لديها فترات دورة شهرية منتظمة.
  • غشاء البكارة الغير مثقوب: هذا النوع من غشاء البكارة يأتي لكي يغطي فتحة المهبل بالكامل، وهذا النوع هو نادر الحدوث، ولا تعيش الفتاة حياة طبيعي ة كباقي الفتيات حيث تتأخر لديها الدورة الشهرية وتشعر بأعراض كثيرة غير مريحة، ومع هذا النوع يوصي الاطباء بإجراء عملية جراحية بسيطة لإزالة غشاء البكارة.
  • غشاء البكارة ذو الثقوب الدقيقة (ميكروبيرفورات): هذا النوع يغطي معظم فتحة المهبل ويترك فتحة صغيرة جدًا والتي قد يتدفق من خلالها دم الحيض.
  • غشاء البكارة كريبيفورم: هذا النوع من غشاء البكارة يغطي فتحة المهبل ويوجد به عدة ثقوب صغيرة، ويسمح لأن يتدفق دم الحيض من المهبل. [2]

أعراض غشاء البكارة غير المثقوب

تولد حالات نادرة من الفتيات بغشاء بكارة غير مثقوب، ولا تعلم الفتاة أنها تمتلك هذا النوع من الغشاء حتى تصل إلى سن البلوغ، حيث تبدأ الأعراض في الظهور والتي تشمل:

  • آلام وانتفاخات في البطن تستمر لأيام كثيرة.
  • قلة الدورة الشهرية وينتج عنها تراكم دم الحيض المحتجز في المهبل.
  • وجود ألم في الظهر.
  • التبول المؤلم أو عدم التبول على الإطلاق.
  • مشاكل في الأمعاء مثل الإمساك.
  • يظهر لدى بعض الفتيات أيضًا كتلة مؤلمة في البطن. [1]

أعراض فقدان غشاء البكارة ” فقدان العذرية “

قد تختلف أعراض فقدان غشاء البكارة من فتاة لأخرى، فهناك بعض الفتيات اللاتي قد تشعر بالألم وهناك من يشعرون بالرضا، ولكن في العموم قد يكون هناك بعض الألم ونزيف طفيف في المرة الأولى من ممارسة الجنس المهبلي، وكما ذكرنا أنه في حالات نادرة، قد تحتاج الفتاة لعملية استئصال غشاء البكارة عن طريق الجراحة.

ومن أعراض فقدان غشاء البكارة:

  • ظهور بقع خفيفة من الدم أو نزيف طفيف.
  • الشعور بانزعاج طفيف أو بألم حول فتحة المهبل.
  • الشعور بجلد ممزق ويكون غشاء البكارة الذي يكون موجودة على حوالي 1-2 سم داخل فتحة المهبل.

وقد تشعر بعض الفتيات بتهيج جلدي أثناء ممارسة الجنس لأول مرة وذلك بسبب أن المهبل لا يكون رطب بالدرجة الكافية، حيث يستغرق المهبل بعض الوقت حتى يعتاد على دخول القضيب، لذا سيكون من الجيد استخدام بعض المزلقات في البداية لجعل ممارسة العلاقة الحميمية أكثر راحة. [3]

وسوف تلاحظ الفتاة أيضًا بعد فقدان غشاء البكارة بعض التغيرات المهبلية، حيث أصبح هناك نشاط جديد على المهبل ليس معتادًا عليه، وسوف يصبح الثدي أكثر ثباتًا وخاصة أثناء ممارسة الجنس وبعده، وذلك بسبب انتفاخ أنسجة الثدي وتوسع الأوعية الدموية فيه وستصبح الحلمات حساسة بشكل كبير، وسوف تلاحظ الفتاة تأخير في فترات الدورة الشهرية وذلك بسبب التغيير في الهرمونات. [4]

هل يمكن إستعادة غشاء البكارة بعد ممارسة الجنس

في الواقع لا، لا يمكن لغشاء البكارة أن ينمو مرة أخرى بعد القيام بفضه سواء عن طريق الأصابع أو العلاقة الجنسية أو حتى عن طريق بعض الأدوات كالسدادات القطنية أو وضع أي شئ في المهبل، وهناك بعض الرياضات التي يمكن أن تؤثر على غشاء البكارة مثل ركوب الدراجة أو ممارسة رياضة الجمباز أو أشياء أخرى كثيرة، وهناك بعض الفتيات تولد بأنسجة قليلة عن غيرها من الفتيات ولا يوجد شئ محدد يساعد في إعادة غشاء البكارة. [5]

حقائق هامة يجب معرفتها عن غشاء البكارة

  • لا يكون غشاء البكارة متشابهًا عند كل الفتيات، فقد يختلف في الشكل والسمك والحجم، وعادة ما يكون غشاء البكارة الهلالي هو الشائع، وهناك بعضهن يولدون بدون غشاء بكارة .
  • حتى الآن لا يوجد لغشاء البكارة هدف طبي معروف، حيث أنه لا يوجد له وظيفة فسيولوجية محددة وبذلك يكون مثله مثل أي جزء من الجسم، وهناك العديد من النظريات التي تقول أنه تطور لكي يحمي المهبل من أي عدوى بكتيرية.
  • هناك بعض الفتيات لديهن غشاء بكارة يسد فتحة المهبل ولا تستطيع دماء الحيض الخروج مما يجعلها تتراكم وفي هذه الحالة يجب فض غشاء البكارة عن طريق عملية جراحية لكي يتم إزالة أي أنسجة تعمل على أنسداد المهبل لكي تعيش الفتاة حياة طبيعية.
  • قد تعاني الفتاة من ألم ونزيف عند الجماع الأول، قد لا تشعر جميع الفتيات بفض غشاء البكارة ففي احيان كثيرة لا يوجد اي اعراض لفقدان غشاء البكارة، فمن الممكن أن يتمزق دون حدوث أي ضجة حيث يكون في هذه الحالة غشاء البكارة أكثر سمكًا وصلابة مما يجعله أقل تمددًا.
  • قد تشعر الفتاة بالألم في الجماع الأول ولكن عادةً ما يكون بسبب أشياء أخرى غير فض غشاء البكارة، وهذا طبيعي حيث تكون ممارسة الجنس للمرة الأولى مليئة بالقلق والخوف ونقص الخبرة مما ينتج عنها بعض الألم، حتى أنه في بعض الأحيان يحدث النزيف من جدار المهبل نفسه وليس من غشاء البكارة. [6]

وفي النهاية، قد تكون تجربة فقدان غشاء البكارة تجربة فريدة من نوعها، ويكون هناك الكثير من التساؤلات والقلق والذي يكون طبيعيًا في هذه المرحلة، ويمكن أن يساهم فهم بعض الأشياء في المساعدة على البقاء أمنًا وتخفيف أي مخاوف موجودة، وهناك بعض الفتيات اللاتي لن تلاحظ أيًا من اعراض فقدان غشاء البكارة التي تحدثنا عنها على الرغم من تمزق غشاء البكارة حيث من الطبيعي أن يتآكل غشاء البكارة بشكل طبيعي مع مرور الوقت. [7]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق