قصة فيلم The Maze Runner

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 30 يوليو 2021 , 10:01

قصة فيلم The Maze Runner

تدور أحداث فيلم The Maze Runner حول البطل توماس، حيث يستيقظ توماس (ديلان أوبراين) في مصعد صاعد ومعه حاويات توريد تحمل علامة WCKD، وعندما يصل المصعد إلى القمة يفتح باب فوقه وهو محاط بمجموعة من الرجال الشبان والأولاد “Lord of the Flies” وينطلق توماس في الجري، لكنه يتوقف عندما يدرك أنه في ساحة صغيرة محاطة بجدران ضخمة.

كما يقوم جالي (ويل بولتر) بإخضاع توماس ويمنعه من محاولة الركض إلى متاهة يمكن الوصول إليها من خلال باب في الحائط، ويقوم قائد المجموعة ألبي (عامي أمين) ومستشاره نيوت (توماس برودي سانجستر) بشرح الوضع لتوماس مرة واحدة في الشهر، يأتي المصعد (أو الصندوق كما يسمونه) إلى السطح مع الإمدادات بالإضافة إلى صبي جديد، كما أنّهم جميعًا يعيشون في الفسحة ويطلقون على أنفسهم Gladers.

لا يستطيع أي منهم تذكر أي شيء عن ماضيهم أو سبب إرسالهم إلى هناك، ولكن بعد أيام قليلة تعود أسماؤهم إليهم ويتم إعطاء كل صبي وظيفة مختلفة بعضهم بناة، وبعضهم عدّاء حيث يوجد باب يفتح في الجدار العملاق كل يوم ويغلق كل ليلة، ويؤدي الباب إلى متاهة تحيط بالجليد، والعداؤون يبحثون عن مخرج ولكن المتاهة تتغير كل ليلة وكان Alby أول صبي يصل إلى Glade ولا أحد يعرف سبب وجودهم هناك.

يبدأ توماس في تكوين صداقة مع الطفل الذي جاء قبله بشهر. إنه أحد أصغر أفراد المجموعة سناً. اسمه تشاك (بليك كوبر)، وفي تلك الليلة كان هناك احتفال لتوماس، كان جالي يصارع أحد الأولاد الآخرين ويسأل عما إذا كان توماس يريد أن يذهب، وانتهى بهم الأمر إلى السجال وعندما ضرب توماس رأسه على الأرض تذكر اسمه.

في تلك الليلة حلم توماس إنه مليء بالصور العابرة، يأخذ ألبي توماس في الجوار ليريه المزيد من المواقع وينقش الأولاد أسمائهم على الحائط عند وصولهم وعندما يموت المرء يشطب الاسم ويحاول توماس التأقلم وقد أوكلت إليه مهمة البحث عن السماد من الغابة وأثناء وجوده هناك، هاجمه بن (كريس شيفيلد) أحد العدائين الذي لسعه جريفير وبينما هم يتشاجرون يقول الولد الآخر هذا كله خطأ توماس.

كما أصيب الفتى بما يسمونه التغيير، حيث أن اللدغة ستسبب ألمًا رهيبًا وتجعله عرضة للعنف ولا يوجد علاج لذلك، لذا يجبرون الصبي على الدخول إلى المتاهة ليلا عندما تغلق الأبواب، ويشعر الجميع بالقلق من حدوث هجوم من نوع Griever خلال النهار، وفي تلك الليلة كان لدى توماس حلم آخر حيث كانت سيدة موجودة في الحلم تؤكد له السيدة أن Wicked جيد، لكنه الآن يتذكر نفسه أيضًا وفتاة في نفس العمر تجلس على الجانب الآخر في محطات العمل وتجري التشخيص.

في اليوم التالي، ذهب Alby إلى المتاهة لتتبع مسار Ben لمعرفة ما حدث والوقت يتأخر وAlby لم يعد، ويتجمع كل الأولاد حول مدخل المتاهة مثلما كانت الأبواب على وشك الإغلاق، وظهر العداء الرئيسي المسمى مينهو (كي هونغ لي) مع ألبي المصاب بشدة ويندفع توماس إلى المتاهة لمساعدتهم، لكن الباب يُغلق خلفه.

يستخدم Minho و Thomas الكروم لتعليق جسد Alby ومحاولة إبقائه في مأمن من Grievers ولُقِحَ Alby أثناء وجوده داخل المتاهة ويظهر أحد آل جريفيرز ويلاحق توماس ويبدو The Grievers مثل بق الفراش العملاق بأرجل الروبوت وذيول العقرب ثم يركض توماس والجريفر حولهما قليلاً بينما تتغير الجدران في المتاهة وأصبح توماس قادرًا على إغراء Griever بين جدارين ويتصادمان.

كما يدعو غالي في اليوم التالي إلى اجتماع Gladers ومعظمهم متحمسون لأن توماس قتل جريفير وعلى الرغم من ذلك  هناك مجموعة أخرى، بقيادة جالي الذين يشعرون أن القواعد التي وضعوها في مكانها للحفاظ على سلامة الجميع، ومنذ وصول توماس تغيرت الأمور مثل هجوم جريفيرز خلال النهار وأثناء الحديث عن الأشياء المتغيرة يصل المصعد.

يتفقد الأولاد المصعد للتحقق فيما جلبه فلا توجد إمدادات في الداخل فقط فتاة صغيرة (كايا سكوديلاريو)، تنظر إلى الأعلى وتقول توماس قبل أن يغمى عليها وفي يدها ملاحظة نصها: أنّها الأخيرة على الإطلاق، ويدعو غالي إلى معاقبة توماس لأنه يُسمح لغير العدائين بالتواجد في المتاهة وأنه لا يحب حقيقة أن الفتاة كانت تعرف من يكون توماس.

كان غالي خائف من أنّ المصعد لم يتراجع منذ أن أخرجوا الفتاة، ويُبيّن نيوت أنّه يمكن حب س توماس بين عشية وضحاها دون أي طعام، ولكن غالي كان غاضبًا من تساهله، ويعود بعض الأولاد إلى المتاهة لإلقاء نظرة على جثة Griever، الأمر الذي يزعج غالي أكثر وجدوا بداخل Griever جهازًا غريبًا به شاشة إلكترونية تقرأ الرقم 7 والجهاز أيضًا يحمل علامة WCKD.

يدرك الأولاد أن من يرسل لهم الإمدادات هو الذي يصنع Griever أيضًا، ويُظهر مينهو لتوماس خريطة للمتاهة ويتبيّن أنّ الأقسام الخارجية مختلفة.[1]

مخرج فيلم The Maze Runner

يُعد مارتي بوين هو أحد مؤسسي شركة الإنتاج التلفزيوني والأفلام ومقرها ويست هوليود، تيمبل هيل إنترتينمنت، وفي عام 2012 بدأ تمبل هيل صفقة شاملة جديدة مع شركة 20th Century Fox، وأحدث إصدار لهم هو فيلم Fox 2000 The Longest Ride استنادًا إلى رواية نيكولاس سباركس الأكثر مبيعًا والتي تحمل الاسم نفسه.

كما تشمل أحدث إصدارات Temple Hill فيلم Fox 2000  The Longest Ride  استنادًا إلى رواية نيكولاس سباركس الأكثر مبيعًا والتي تحمل الاسم نفسه  The Maze Runner، استنادًا إلى سلسلة كتب YA الأكثر مبيعًا من تأليف James Dashner  و The Fault In Our Stars، استنادًا إلى John Green’s.

كما حقق The Fault In Our Stars بطولة أنسيل إلغورت وشايلين وودلي 50 مليون دولًار محليًا في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية في التلفزيون، كما تقوم الشركة حاليًا بالإنتاج في برنامج Fox Show Rosewood الذي  أنشأه Todd Harthan وبطولة Morris Chestnut.

كما أنتج تيمبل هيل أيضًا قصة حب خيالية من إخراج كاثرين هاردويك وتوايلايت، استنادًا إلى سلسلة كتب لستيفاني ماير، ويعتبر هذا الفيلم هو الأول في عمل ناجح للغاية من شأنه أن يصل إلى أكثر من 3.2 مليار دولار في جميع أنحاء العالم، وفي عام 2011، دخلت الشركة في مجال التلفزيون بعرضها الأول Revenge، الذي أنشأه مايك كيلي وبطولة إميلي فان كامب ومادلين ستو.

بدأ مارتي بوين وهو من مواطني تكساس مسيرته المهنية في برنامج UTA للمتدربين وشق طريقه حتى وصل إلى الوكيل والشريك في النهاية في ربيع عام 2006، وترك بوين منصبه في UTA ودخل في شراكة مع المنتج المخضرم ويك جودفري لإنشاء شركة الإنتاج Temple Hill Entertainment.

كما حصلوا على صفقة مع New Line Cinema ودخلوا على الفور في إنتاج فيلمهم الأول قصة المهد، من المخرجة كاثرين هاردويك، ويقيم بوين في لوس أنجلوس مع زوجته وأطفاله الثلاثة.

طاقم عمل فيلم The Maze Runner

  • ويل بولتر: جالي.
  • كايا: سكوديلاريو.
  • توماس برودي سانجستير.
  • باتريشيا كلاركسون.
  • ديلان اوبراين: توماس.
  • كريس شيفلد
  • ألبي: عامي أمين.
  • ديكستر داردين.
  • جيمس داشنير (فني معمل).
  • كي كونغ لي.
  • تشاك: بليك كوبر.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق