كيف اهدي نبضات القلب ؟ .. والتخفيف من سرعتها

كتابة: Manar El Azab آخر تحديث: 07 أغسطس 2021 , 06:35

ضربات القلب السريعة

كثيرًا ما تكون جالسًا ولا تبذل أي مجهود بدني وتشعر بخفقان سريع في القلب ، هل لاحظت ذلك الأمر من قبل؟ “ضربات قلبك السريعة أثناء الراحة”، تُرى ما المقصود بخفقان القلب؟ وما هي تلك الأسباب المسؤولة عن تسارع نبضاته؟ هل دقات القلب السريعة خطيرة مما يستدعي القلق ومن ثم الذهاب إلى الطبيب المختص؟ وماذا عن الطرق التي يمكن من خلالها تهدئة نبضات القلب والتخفيف من سرعتها؟ كل تلك التساؤلات سنتناول الإجابة عنها تفصيليًا خلال ذلك المقال.

إذا كان يراودك الشعور بخفقان القلب أو نبضات قلبك تتسارع كثيرًا ولا سيما في وقت الراحة، فذلك يعني أن جسدك يريد أن يخبرك شيئًا ما عن صحتك، حيث يشير ارتفاع معدل نبضات القلب وقت جلوسك أو نومك بدون القيام بأي حركة أو مجهود بدني

ويزيد معدل النبضات في ذلك الوقت عن 100 نبضة في الدقيقة إلى أن قلبك يعمل بجهد أكبر وذلك لضخ الدم في الجسم، وقد يؤدي ذلك المجهود الإضافي الذي يقوم به القلب إلى الكثير من المخاطر الصحية أنت في غنى عنها، تتمثل أبرز تلك المخاطر في الشعور بالدوخة والدوار والإرهاق العام، وجلطات الدم وفشل القلب، وهناك بعض الحالات التي تعاني من تسارع نبضات القلب قد يصل بها الأمر إلى الموت المفاجيء.

جدير بالذكر أن ما سبق عن نبضات القلب السريعة يُقصد به تلك النبضات التي تستمر لأكثر من بضع ثوان، بالإضافة إلى تكرارها كثيرًا وليس مرة واحدة أو اثنين، حيث يتراوح معدل ضربات القلب بشكل طبيعي بين 60 – 100 نبضة في الدقيقة، ولاختبار مدى سرعة ضربات قلبك أثناء فترة الراحة أو الخمول قم بوضع الإصبع الأوسط بجانب القلب، بالإضافة إلى ذلك ضع إصبع الإبهام على معصمك للشعور بالنبض، في ذلك الوقت احسب عدد النبضات لمدة دقيقة، تمثل نتيجة ذلك معدل ضربات قلبك أثناء الراحة.

يجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الأمور أو العوامل التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمعدل ضربات القلب أثناء الراحة، ومن أبرز تلك العوامل العمر والجينات الوراثية ونمط الحياة، ومن ثم هناك بعض الطرق أو الإجراءات التي يجب القيام بها بهدف التخفيف من ضربات القلب السريعة لدى هؤلاء الأشخاص الذين يرتفع معدل ضربات القلب لديهم بصورة أعلى من المعدل الطبيعي.

ما الذي يهدئ ضربات القلب

تتمثل الطرق التي يمكن اتباعها للحد من ارتفاع معدل ضربات القلب أثناء فترة الراحة في الآتي:

البقاء بعيدًا عن الحرارة

كلما ارتفعت درجة الحرارة ولا سيما في فصل الصيف، زاد معها تسارع دقات القلب ، حيث أنه في تلك الحالة يعمل القلب بسرعة وذلك من أجل ضخ الدم ووصوله إلى سطح الجلد وبالتالي إفراز العرق وتهدئة الجسم، حتى تتأكد أن نبضات قلبك ليست سريعة بصورة مفرطة، لا تجلس في أماكن درجة حرارتها عالية، بل اذهب إلى أماكن باردة بقدر المستطاع، إذا ذهبت إفي رحلة إلى شاطيء البحر ليكن معك مظلة لحمايتك من الشمس، بالإضافة إلى ذلك قم بالمحافظة على رطوبة جسمك دائمًا.

ممارسة الرياضة بصورة دورية

تتمثل مهمة التمارين الرياضية في الحفاظ على المعدل الطبيعي لـ ضربات القلب أثناء فترات الراحة، ذلك بالرغم من أنه أثناء ممارسة الرياضة يرتفع معدل ضربات قلبك ولكن في تلك الحالة يكون الأمر مثالي، لأن في كل مرة تسعى فيها أداء التمارين أو المجهود البدني تدريب للقلب حتى يُصبح أقوى وأكثر كفاءة في ضخ الدم، وبالتالي عندما تكون جالسًا أو نائمًا يستطيع قلبك أن يحافظ على المعدل الطبيعي لنبضاته.

تناول المزيد من الأسماك

إن تناول الأسماك ثلاث مرات أسبوعيًا يساهم في انخفاض معدل ضربات القلب المتسارعة إلى حد كبير أثناء وقت الراحة، وذلك وفقًا لنتائج أحد الدراسات التي أجريت في جمعية القلب الأمريكية، إذا كنت لا تحب طعم السمك ولا تقبل على تناوله يُمكنك استشارة الطبيب حول إمكانية تناول مكملات زيت السمك التي قد تساعد في عملية خفض معدل نبضات القلب السريعة.

الابتعاد عن القلق والتوتر

أصبحنا في زمن التوتر، إن المهام الكثيرة وظروف العمل والضغوط الحياتية اليومية قد ترفع مستوى التوتر لديك، إن السعي للموازنة بين مهمات العمل والحياة المنزلية قد تجعلك تشعر أنه لا يوجد وقت كافي لإنجاز كل تلك المهمات، وبالتالي   ارتفاع معدل نبضات القلب، ولكن ما رأيك أن تتبع تطبيق عملي يُعتبر أحد التطبيقات السهلة والسريعة للتخلص من آفة التوتر، تتمثل تلك الآلية في تخصيص جزء من اليوم تنفصل فيه عن هاتفك المحمول والأجهزة الإلكترونية الأخرى، إنها دعوة للتحرر من المهمات والاسترخاء بعيدًا عن كل الضغوط، هذا يجعلك أكثر إنتاجية فيما بعد، بالإضافة إلى أنه يمنحك فرصة لإعادة ترتيب الأولويات والمهمات وتهدئة عقلك من الضغط الواقع عليه.

تنفس بعمق

إن التنفس العميق يساهم بفعالية في تهدئة معدل ضربات القلب السريعة، إبدأ بالشهيق أولًا استنشق الهواء ببطء لمدة ثوان معدودة، احتفظ بالهواء في صدرك لمدة ثانية واحدة فقط، ثم انتهي بالزفير ببطء لمدة 10 ثوان، كرر تلك العملية خلال اليوم حيث يمكنك تخصيص خمس دقائق يوميًا للتنفس بعمق، إن التنفس من الأمور الفعالة حقًا في التخلص من العديد من المشاكل الصحية والنفسية على حد سواء.

ابتعد نهائيًا عن التدخين

بالتأكيد يعتبر الابتعاد عن التدخين والتبغ دفعةً واحدة أمرًا مستحيلًا، لذلك إبدأ في ذلك الأمر بشكل تدريجي، قلل كمية السجائر التي تتناولها يوميًا حتى تصل إلى مرحلة متقدمة تتخلص فيها تلك الآفة نهائيًا، ليس بجديد أن تعرف أن التدخين بشكل عام له العديد من المخاطر الصحية التي قد تودي بحياة الإنسان، ومن تلك المخاطر زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغ ية

بالإضافة إلى ذلك فإن منتجات التبغ تساهم بشكل سلبي في زيادة معدل ضربات القلب أثناء الراحة، حينما يستهلك جسم الإنسان كمية كبيرة من النيكوتين، يحدث إنقباض في الأوردة والشرايين، وبالتالي يقوم القلب بمجهود إضافي لضخ الدم، جدير بالذكر أم الإقلاع عن تناول السجائر قد يساعد في خفض معدل ضربات القلب المتسارعة أثناء الراحة خلال 24 ساعة فحسب، سترى النتائج بسرعة عدما تتمكن من التخلص من التبغ تدريحيًا في وقت مبكر.

علاج ضربات القلب السريعة في المنزل

هناك أيضًا المزيد من العلاجات المنزلية دون الحاجة إلى تناول أدوية أو عقاقير طبية لتهدئة نبضات القلب السريعة، تتمثل تلك العلاجات في الآتي:

تطبيق تقنيات الاسترخاء

كما أشرنا فإن الإجهاد أو الضغوط اليومية قد تؤدي إلى الشعور بالتوتر، وبالتالي ارتفاع هرمون الأدرينالين، من هذا المنطلق تقوم تقنيات الاسترخاء المختلفة بمهمة المساهمة في إدارة التوتر، ومن أبرز تلك التقنيات التأمل واليوجا والتنفس بعمق، والسعي إلى النوم العميق.

ركز على الاسترخاء طوال اليوم وليس عند الشعور بالخفقان أو سرعة نبضات قلبك فحسب، استنشق خمسة أنفاس عميقة (شهيق وزفير) كل ساعة إلى ساعتين، التنفس يعمل على تهدئة العقل والبقاء مسترخيًا.

أحضر أيضًا جلسات التأمل الجماعية، أو قم بتشغيل مقطع فيديو به موسيقى تحفزك على التأمل والاسترخاء، أو أحضر تدريبات اليوجا.

القيام بمناورات العصب الحائر أو المبهم

إن العصب المبهم أو الحائر له العديد من الوظائف، من بين تلك الوظائف ربط الدماغ بالقلب، إن مناورات العصب المبهم تساهم بفعالية كبيرة في تنظيم ضربات القلب السريعة، يمكنك أن تحفز العصب المبهم وحدك في المنزل ولكن من الضروري استشارة طبيبك المختص أولاً.

تتمثل أبرز الطرق في تحفيز العصب الحائر منزليًا في الآتي:

  • استحم بماء بارد أو قم بغسل وجهك بالماء البارد، يمكنك أيضًا وضع منشفة أو كيس يحتوي على الثلج على وجهك لمدة تتراوح بين 20 – 30 ثانية، تساهم صدمة الماء البارد أو كمادات الثلج على تحفيز العصب.
  • أحبس أنفاسك أو قم بالنزول للأسفل وكأنك تقضي حاجتك “تتغوط”.
  • إبدأ بالسعال.

من الأفضل تطبيق تلك المناورات أثناء الاستلقاء على ظهرك، كما يمكنك الاستعانة بالطبيب لشرح كيفية القيام بها بصورة صحيحة.

تناول كمية كافية من الماء يوميًا

يؤدي الجفاف الناتج عن عدم شرب كمية كافية من الماء إلى خفقان القلب، حيث يصبح الدم أكثر سمكًا نتيجة نقص الماء، ولذلك يقوم القلب بمجهوج أكبر حتى يستطيع ضخه عبر العروق، وبالتالي زيادة في معدل ضربات القلب وخفقانه.

عند الشعور بارتفاع نبض قلبك وتسارع ضرباته تناول كوب من الماء، بالإضافة إلى ذلك عند ملاحظة أن لون البول أصفر داكن، اشرب المزيد من السوائل والماء للتخفيف من الخفقان.

طرق أخرى تساعد في تهدئة ضربات القلب

هناك أيضًا طرق أخرى تساعد على تهدئة ضربات القلب وتخفيف سرعتها، تشمل تلك الطرق الآتي:

استعادة توازن الكهارل 

تساعد الكهارل أو الإلكتروليتات في تحريك الإشارات الكهربائية في جميع أنحاء الجسم، إن تلك الإشارات الكهربائية مهمة لعمل القلب بصورة طبيعية وسليمة، توجد الكهارل أو الشوارد المفيدة لصحة القلب في البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم، يفضل الحصول على تلك المعاد طبيعيًا من الأطعمة والمواد الغذائية الصحية، الجدول الآتي يوضح بعض مصادر تلك المعادن:

 المعادن الأطعمة التي تحتوي عليها 
البوتاسيوم  يوجد في الأفوكادو والموز والبطاطا الحلوة والسبانخ
الكالسيوم يوجد الكالسيوم في الخضروات الورقية الداكنة ومنتجات الألبان
المغنيسيوم الخضروات الورقية الداكنة، المكسرات والأسماك.
الصوديوم اللحوم الباردة والحساء المعلب

الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات والمواد والأدوية

من المواد الغذائية التي قد تؤدي إلى تسارع نبضات القلب والتي يجب تجنبها من الروتين الغذائي اليومي الآتي:

  • المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين.
  • منتجات التبغ.
  • الكحول بشكل مفرط.
  • أدوية البرد والسعال.
  • مثبطات الشهية.
  • أدوية الأمراض العقلية والعصبية.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • العقاقير المحظورة مثل الكوكايين.

اتباع نظام غذائي صحي

يجدر بك تناول نظام غذائي صحي يتضمن الفواكه والخضروات الطازجة والبروتينات الخالية من الدهون، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح الكامل، يساهم ذلك النظام في الحفاظ على وزن مثالي والوقاية من السمنة والتي لها دور حقيقي في زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب.

مشروبات لعلاج ضربات القلب السريعة

بالإضافة إلى الماء، هناك مشروبات مكونة من الأعشاب تساهم في علاج ضربات القلب السريعة، يتمثل أبرزها في الآتي:

  • مشروب عشبة ذنب الأسد.
  • شاي عشبة الزعرور.
  • شراب عشبة الناردين.
  • مشروب زهرة ملكة الليل.
  • مشروب عشبة جذر الثعبان الهندي.
  • شاي عشبة زنبقة الوادي.

أسباب ضربات القلب السريعة بدون مجهود

هناك أمر ضروري يجب التنويه عنه خلال ذلك المقال ألا وهو ليس كل حالات ضربات القلب السريعة تعني وجود مرض خطير في القلب، حيث تتمثل أسباب الخفقان في أنه يقوم بجهد أكبر في الآتي:

  • الإجهاد والتعب.
  • الجفاف نتيجة ارتفاع الحرارة.
  • ممارسة مجهود بدني أو التمارين الرياضية.
  • الحمل.
  • تناول كمية كبيرة من الكافيين.
  • بعض أنواع الأدوية التي تعالج أمراض أخرى ولا سيما أدوية البرد.
  • تناول المخدرات ومنتجات التبغ والكحول.
  • اتباع نظام غذائي غير متوازن.
  • التقصير في شرب الكمية الكافية من الماء يوميًا.

متى يجب مراجعة الطبيب

متى تكون دقات القلب خطيرة مما يستدعي التوجه إلى الطبيب؟

يجب استشارة الطبيب عند الزيادة المفرطة في ارتفاع معدل نبضات القلب وزيادة خفقانه، في تلك الحالة قد تكون دقات القلب خطيرة، حيث قد يشير ذلك إلى بعض الأمراض التي تستدعي عناية طبية مثل إفراط نشاط الغدة الدرقية وفشل القلب وفقدان الوعي وانخفاض ضغط الدم، والرجفان الأذيني الذي قد يؤدي إلى السكتات الدماغية، وتشمل طرق العلاج الطبي لأمراض القلب بعض الأدوية الكميائية أو الجراحة أو زرع جهاز يعمل على تنظيم ضربات القلب، وخفض نبضاته المتسارعة. [1] [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى