قصة السلطانة هوري جيهان الحقيقية

كتابة: menna samir آخر تحديث: 08 أغسطس 2021 , 16:21

قصة السلطانة هوري جيهان

من المعروف أن هوري جيهان huricihan sultan هي الشخصية التي جسدتها البطلة التركية بورجو أوزبرك Borgo Osberk في مسلسل حريم السلطان أو كما هو متدوال عند الأتراك بمسلسل (القرن العظيم Magnificent Century) ذلك المسلسل الذي شاهده الملايين وحقق نجاحاً كبيراً حيث كان يلعب الأدوار مجموعة من النجوم التركية والشباب الصاعدين الذين أصبحوا نجوماً الآن بفضل هذا المسلسل.

السلطانة هوري جيهان سلطانة من سلطانات الدولة العثمانية المعلومات شحيحة عنها جداً في وسائل التواصل الإجتماعي ولكن وفقاً لأحداث مسلسل حريم السلطان أنها ابنة هاتيس سلطان أو ما تعرف بالسلطانة خديجة أيضاً وابنة إبراهيم باشا حيث عانت السلطانة هوري جيهان في حياتها كثيراً كوالدتها وعانت أكثر من حب ها مع بيازيد ابن السلطانة هويام (ألكسندرا ليسوفسكا) حيث أخفت حبها له في بداية الأمر ولكن بعد كثير من الأحداث استطاعت أن تتزوجه.

كانت شخصية السلطانة هوري جيهان هادئة كانت تحب العزف على الكمان وكان الأمير بيازيد يحب الاستماع إليها كثيراً يذكر أن الكمان الخاص بها كسر ذات مرة وحزنت كثيراً ولكن الأمير قام بشراء آخر لها لكي يثبت لها حبه حيث كانت لا تستطيع الخروج من القصر لشراء واحد آخر فقام الامير بيازيد باختلاق قصة وجعلها ترتدي وشاح حتى لا يستطيع أحد التعرف عليها وحينما كان يريد أن يراها كان يذهب بالسر لفعل ذلك بعدما وجد رفض شديد من قبل والده السلطان سليمان باشا على تلك العلاقة.

هوري جيهان وبيازيد

حيث بدأت الأحداث عندما جاءت السلطانة هاتيس إلى القصر مع السلطانة فاطمة شقيقة السلطان سليمان وسرعان ما وقع السلطان بايزيد في حبها ولكن السلطان سليمان لو يوافق على ذلك وأثناء حبهما الأسطوري كان السلطان سليمان غاضباً من السلطانة هويام ويقوم بعمل الدسائس ضدها والمؤمرات وتبعث السلطانة فاطمة شقيقة السلطان سليم جارية مرة أخرى

إلى القصر ويقع في حبها ويتزوجها بالخفاء حيث كانت تدعي فاليريا أو نازنين بعد زواجهما السري أنجبت له ابنة ولكن السلطانة هويام غضبت كثيراً لأنها أصبحت عاقر على الرغم من أنها أخفت ذلك السر ولم يعلم به أحد وأثناء ذلك السلطانة هوري جيهان تقابل الأمير بيازيد في الخفاء حتى لا يعلم أحد ويقوم بتفرقيهما عن بعضهما حيث قامت السلطانة هويام باغتيال الجارية فاليريا أو نازنينو حينما علم السلطان بايزيد بذلك سار على نهج والده وقرر الزواج من حبه الأسطوري هوري جيهان بالخفاء ووافقت على ذلك وتزوجا.

بعد إخفاء حبهما وزاجهما عن السلطان على الرغم من معرفة الجميع كان السلطان سليمان الأول يريد إرسال السلطانة هوري جيهان ولكنها رغبت في أن تعترف له بذلك ولكنها تنصدم بأن السلطان سليمان الأول يعرف ذلك ويذكر ان الجارية جيهان جارية السلطانة نوربانو زوجة السلطان سليم الثاني شقيق السلطان بيازيد هي من أشاعت خبر زواج هوري جيهان والسلطان بيازيد.

من المعروف أن الأمير بيازيد أعدم هو الآخر مثل إبراهيم باشا حينما قاد جيش التمرد على شقيقه السلطان سليم وبعدما علم أن زوجة السلطان سليم الثاني هي السبب في موت هوري جيهان ليموت الآخر ولم يكمل السبعة والثلاثون عاماً.

ما هي قصة السلطانة خديجة

هاتيس سلطان (بالعثماني: خدیجه سلطان) هي ابنة السلطان العثماني يافوز سلطان سليم وعائشة حفصة سلطان وهي أخت سليمان القانوني السلطان العثماني العاشر على الرغم من أن تاريخ ميلاد هاتيس غير معروف فمن المقدر أنها ولدت قبل عام 1494 وتشير التقديرات إلى أنها تزوجت من اسكندر باشا الحاكم العثماني عام 1509.

بعد فترة أصبحت أرملة بإعدام إسكندر باشا كان يعتقد أن هاتيس سلطان التي لم تتزوج لفترة طويلة تزوجت فيما بعد الصدر الأعظم بارجالي إبراهيم باشا ومع ذلك كشفت الأبحاث التي أجراها المؤرخ إبرو توران في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين أن هذا الادعاء لم يكن قائماً على أدلة قوية وأنه لم يحدث مثل هذا الزواج بالفعل بينهما نتيجة لذلك يقبل المؤرخون الآن أن بارجالي إبراهيم باشا تزوج امرأة أخرى محسن خاتون وليس خديجة.

تم تصوير قصة السلطانة خديجة الحقيقية أو ما تعرف بهاتيس سلطان من قبل الممثلة التركية من أصل ألماني (سلمى ارجيك) في سلسلة القرن العظيم المنشورة بين 2011-2014 حيث كان المسلسل يسرد حياة السلطان العثماني سليمان ولكن خاصةً حياته العاطفية وأوضح المسلسل دور هاتيس سلطان المؤثر في حياته حيث لم يجسد أحد دورها من قبل وكان يقتصر ذكرها لدى المؤرخين.

سبب موت السلطانة خديجة

سرد المؤرخين أنها توفت في عام 1538 والبعض الآخر يقول 1582 ومزار السلطانة متواجد إلى الآن في جامع السلطان سليم في مدينة إسطنبول بتركيا وهناك الكثير من الأحداث التي لم يتم ذكرها عبر وسائل التواصل الإجتماعي بل اقتصر الأمر على المؤرخين ليخفوا أحداث تلك الحقبة التاريخ ية حيث عاشت السلطانة خديجة حزناً شديداً بعد وفاة زوجها وإعدامه إبراهيم باشا.

كانت تعاني السلطانة من حزن شديد وكانت تنسب موت زوجها إبراهيم باشا إلى السلطان سليم وكانت تعتقد أنه السبب الرئيسي في ذلك حيث ظهرت الأحداث في مسلسل القرن العظيم قبل وفاتها أنها كانت تعاتب السلطان سليم بعد اختطافها للسلطانة هويام لكي تعذب السلطان سليم وقامت بتناول دواء قاتل وصعدت أنفاسها الأخيرة على يد السلطان سليم.

السلطانة هوري جيهان ابنة السلطانة خديجة

بعد زواج السلطانة خديجة من السلطان إبراهيم باشا أنجبت السلطانة هوري جيهان كما سُردت الأحداث وفقاً لمسلسل القرن العظيم أو حريم السلطان وحسب أقاويل الكثير من الباحثين في التاريخ ولكن هناك أبحاث أخرى يُقال فيها ان السلطانة خديجة لم تتزوج في الأساس من السلطان إبراهيم باشا حيث كان السلطان سليم يعترض كثيراً على زواجهما وما جاء في المسلسل ما هو إلا سرد أحداث من وحي خيال المؤلف ومن الممكن أن تكون صحيحة بنسبة 70% فليس هناك معلومات دقيقة حيال ذلك.

هوري جيهان ابنة ابراهيم باشا

إن قصة حب إبراهيم باشا والسلطانة خديجة قد جابت الآفاق فقد أنجبت السلطانة خديجة من إبراهيم الأمير محمد والأمير عثمان والأميرة هورجيهان فقد عاش الزوجان حياة سعيدة لم يعكر صفوها سوى خرم زوجة السلطان سليمان وأم أبناؤه محمد و مهرماه و سليم و بايزيد و جيهانكير وكان كل سعيها حول تولى أحد أبنائها الحكم بعد السلطان سليم الأول بدلاً من مصطفى

فبدأت في حياكة المؤامرات للتخلص من إبراهيم وسرعان ما استغلت خطأ السلطان إبراهيم أثناء الحرب مع الدولة الصفوية حين وقّع بعض القرارات بإسم (سر عسكر سلطان) حيث قالت للسلطان سليمان الأول أن إبراهيم يسعى للاستيلاء على الملك وانتهى الامر بإعدام إبراهيم سنة 1536 بغرفة نومه في قصر توبكابي شنقاً.

موت السلطانة هوري جيهان

الابنة مثل حظ أمها ماتت هي الأخرى وهي صغيرة ولكن على يد نوربانو زوجة السلطان سليم الثاني شقيق السلطان بيازيد حيث اشتعلت النيران بينهما وقامت السلطانة نوربانو بتوجيه الكلمات الحادة لها وقالت لها أنها تشعر بالغيرة تجاهها هي وزوجها سليم الثاني لأنها لم تنجب ولد إلى الأمير بيازيد وقام صراع بينهما انتهى بأن تفقد الأميرة هوري جيهان الوعي وتلفظ أنفاسها الأخيرة على يد حبيبها بيازيد وسط مشهد مؤثر حزن فيه الجميع عليها وجن جنون الأمير بعد موت زوجته.

هوري جيهان اسمها الحقيقي

من المعورف أن الممثلة التركية بورجو أوزبيرك Borgo Osberk هي من جسدت أحداث مسلسل حريم السلطان حيث قامت بالدور بإتقان عظيم ظهرت فيه الشخصية بجانبيها الهادئ والمفتعل ومن المعروف إن بورجو من مواليد عام 1989 حيث اشتهرت بعد ذلك المسلسل وشاركت في العديد من المسلسلات التركية وأشهرهم مسلسل بنات الشمس وكما لعبت دور البطولة في أكثر من مسلسل مثل العشق الفاخر والعريس الرائع والطفولة وآخرهم مسلسل حب منطق انتقام.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق