أضرار بودرة الصراصير على الإنسان .. ومتى ينتهي مفعولها

كتابة: نورهان ناصر آخر تحديث: 09 أغسطس 2021 , 14:51

أضرار مبيد الحشرات على الإنسان

يمكن أن تسبب مبيدات الآفات آثارًا صحية ضارة قصيرة المدى، تسمى التأثيرات الحادة، فضلاً عن الآثار الضارة المزمنة التي يمكن أن تحدث بعد شهور أو سنوات من التعرض، تشمل الأمثلة على الآثار الصحية الحادة تحسس العين والطفح الجلد ي والبثور والعمى والغثيان والدوار والإسهال والموت، ومن الأمثلة على الآثار المزمنة المعروفة: السرطان، والتشوهات الخلقية، والأضرار التناسلية، والسمية المناعية، والسمية العصبية والنمائية، واضطراب جهاز الغدد الصماء.

بعض الناس أكثر عرضة من غيرهم لتأثيرات مبيدات الآفات، مثلاً من المعروف أن الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة من البالغين للتأثيرات السامة لمبيدات الآفات، كما أن عمال المزارع ومستخدمي مبيدات الآفات أكثر عرضة للخطر لأنهم يتلقون تعرضًا أكبر، وبما أن بودرة الصراصير غيرها كباقي المبيدات، فلها أيضا نفس التأثير الضار، لاحتوائها على المادة الفعالة التي تعمل على الجهاز العصبي للحشرة.[1]

الآثار الصحية الفورية لبودرة الصراصير

الآثار الصحية الفورية للتعرض لبودرة الصراصير تشمل تهيج الأنف والحلق والجلد مما يتسبب في حرقان ولذع وحكة بالإضافة إلى الطفح الجلدي والبثور، كما أن الغثيان والدوخة والإسهال من الأعراض الشائعة أيضًا، بالإضافة إلى أنه قد يعاني الأشخاص المصابون بالربو من ردود فعل شديدة جدًا تجاه بعض مبيدات الحشرات.

في كثير من الحالات ، تحاكي أعراض التسمم ببودرة الصراصير أعراض نزلات البرد أو الأنفلونزا، نظرًا لأن الأمراض المرتبطة بمبيدات الآفات تبدو متشابهة أو متطابقة مع أمراض أخرى، فغالبًا ما يتم تشخيص حالات التسمم بالمبيدات بشكل خاطئ والإبلاغ عنها.

الآثار الصحية المزمنة (طويلة المدى) لبودرة الصراصير

تشمل الآثار الصحية المزمنة لبودرة الصراصير السرطان والأورام الأخرى؛ كتلف الدم اغ والجهاز العصبي، وعيوب خلقية؛ كالعقم ومشاكل الإنجاب الأخرى، وتلف الكبد والكلى والرئتين وأعضاء الجسم الأخرى، وقد لا تظهر التأثيرات المزمنة لأسابيع أو شهور أو حتى سنوات بعد التعرض، مما يجعل من الصعب ربط التأثيرات الصحية بمبيدات الآفات.

تم استخدام المبيدات الحشرية بما فيها بودرة الصراصير في الدراسات التي أجريت على البشر حول اللوكيميا والأورام اللمفاوية وسرطانات الدماغ والثدي والبروستاتا والخصيتين والمبيضين، بالإضافة إلى الإجهاض التلقائي والعقم.

من المعروف أن المواد المسببة لاضطرابات الغدد الصماء هي مواد كيميائية، غالبًا بجرعات منخفضة للغاية، تتداخل مع وظائف الجسم المهمة عن طريق محاكاة أو منع الهرمونات (الناقلات الكيميائية التي تدور في الدم وتنظم العديد من عمليات الجسم بما في ذلك التمثيل الغذائي ونمو الدماغ ودورة النوم والاستجابة للتوتر)، تعمل بعض مبيدات الآفات كبودرة الصراصير على إعاقة عمل الغدد الصماء وقد ثبت أنها تسبب أضرارًا جسيمة للحيوانات، بما في ذلك السرطان والعقم ومشاكل النمو، كما ارتبطت تأثيرات مماثلة مع تعرض الإنسان لهذه المواد الكيميائية.

متى ينتهي مفعول بودرة الصراصير

لا يوجد وقت محدد ينتهي فيه مفعول بودرة الصراصير، فكل منتج وله مدة صلاحية معينة، أما اذا تعرض لها شخص ما فإن مفعولها وتأثيرها عليه لا يختفي إلا بعد أخذ التدابير الازمة والإجراءات العلاجية المناسبة من قبل الطبيب المعالج.

أضرار المبيدات الحشرية على الأطفال

الأطفال ليسوا مجرد “بالغين صغار”، بل الأطفال أكثر عرضة للتعرض لمبيدات الآفات لأن أعضائهم وجهازهم العصبي وجهازهم المناعي لا يزالون يتطورون، كما أن الأطفال أقل قدرة على إزالة السموم وإخراج المبيدات الحشرية، لذا يمكن أن يتسبب التعرض خلال فترات نمو مبكرة معينة في حدوث ضرر دائم.

بالإضافة إلى كونهم أكثر عرضة لتسمم مبيدات الآفات، فإن سلوك الأطفال وقدرة وظائفهم تجعلهم أكثر عرضة لتلقي مبيدات الآفات بشكل أكبر من البالغين، ويحدث معظم التعرض لمبيدات الآفات من خلال الجلد ويكون لدى الأطفال سطح جلدي أكبر بالنسبة لحجمهم مقارنة بالبالغين.

الأطفال لديهم معدل تنفس أعلى ولذلك يستنشقون المبيدات الحشرية المحمولة جوًا بمعدل أسرع من البالغين، كما يستهلك الأطفال أيضًا طعامًا وماءً – ومخلفات مبيدات الآفات – أكثر نسبيًا من البالغين، ومع زيادة ملامسة الأطفال للأرضيات والملاعب، يزيد سلوك الأطفال أيضًا من تعرضهم لمبيدات الحشرات.

الآثار الصحية لبعض المبيدات

  • الفوسفات العضوي والكربامات: هذه المبيدات تشبه غاز الأعصاب، فهي تهاجم الدماغ والجهاز العصبي وتتداخل مع نقل الإشارات العصبية، تشمل الأعراض الصداع والغثيان والدوخة والقيء وآلام الصدر والإسهال وآلام العضلات والارتباك، وفي حالات التسمم الحاد، يمكن أن تشمل الأعراض التشنجات وصعوبة التنفس والتبول اللاإرادي والغيبوبة والموت، يؤثر التسمم الحاد للجهاز العصبي بسبب هذه المبيدات خاصة بودرة الصراصير لأنها الأكثر استخداما على مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم كل عام.
  • البيروثرويد: هذه المبيدات الحشرية هي مواد كيميائية اصطناعية تشبه من الناحية الهيكلية المركبات النباتية ولكنها مصممة لتكون أكثر ثباتًا، إنها سامة للجهاز العصبي، وهناك قلق من أن الجنين أثناء الحمل غير قادر على تكسير هذه المواد الكيميائية بكفاءة اذا تعرضت الأم لها، تشمل أعراض التسمم بالبيروثرويد الرعشة، وسيلان اللعاب، والصداع، والتعب، والقيء، وخز وحكة الجلد، والارتعاش اللاإرادي.

الأمراض التي تنقلها الصراصير

يُعتقد أن الصرصور قد يكون خزانًا لمجموعة من البكتيريا بما في ذلك السالمونيلا والمكورات العنقودية والمكورات العقدية، يمكن أن يأوي الصرصور أيضًا فيروسات مثل فيروس شلل الأطفال.

مثل الذباب المنزلي، يأكل الصرصور أي شيء تقريبًا بدءًا من انسكاب الطعام على أرضية المطبخ إلى فضلاته، يمكن أن تعيش البكتيريا التي يتم تناولها في الجهاز الهضمي للصراصير، أحيانًا لأشهر أو حتى سنوات، ويتم تمريرها في فضلاتها، كما تتقيأ الصراصير وتتغوط على الطعام ويعتقد أن المرض قد ينتقل إلى الإنسان عندما يأكل الإنسان طعامًا ملوثًا بالصراصير.

كيفية القضاء على الصراصير بدون مبيدات 

 تتضمن بعض الاقتراحات العامة للتخلص من الصراصير بنفسك ما يلي:

  • نظف المنزل جيدًا على الأقل أسبوعيا.
  • انتبه بشكل خاص للمطبخ ومناطق إعداد الطعام الأخرى.
  • نظف بانتظام أسفل الثلاجة والموقد والمحمصة وغيرها من الأجهزة المتحركة.
  • أفرغ سلة قمامة المطبخ بانتظام.
  • لا تترك طعام الحيوانات الأليفة أو بقايا الطعام في أوعية الحيوانات الأليفة.
  • نظف أي طعام ينسكب على الفور.
  • تأكد من عدم وجود مصادر للمياه، حيث تحتاج الصراصير إلى مصدر مياه ثابت للبقاء على قيد الحياة.
  • قم بتخزين الطعام في عبوات محكمة الغلق.
  • قم بإصلاح أي ثقوب أو شقوق أو فجوات في الجدران وألواح القاعدة وداخل الخزانات.
  • لا تكدس الصحف أو المجلات أو الصناديق الكرتونية في أي مكان بالمنزل.
  • حافظ على صناديق السماد معزولة وبعيدًا عن المنزل.
  • استخدم المبيدات الحشرية المناسبة واتبع تعليمات الشركة المصنعة.
  • يحتوي طُعم الصراصير على سم يحمله الصرصور إلى العش، مما قد يساعد في قتل بقية العش.
  • استخدم الفخاخ الجسدية، مثل أحواض المارجرين المدهونة التي تحتوي على مسحة من العسل كإغراء، سوف تتسلق الصراصير للحصول على الطعام، ولكنها لن تتمكن من الخروج بسبب الشحوم (أو الزيت) الموجود في الحوض.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق