تعبير عن المشروعات الصغيرة بالعناصر

كتابة: علا علي آخر تحديث: 09 أغسطس 2021 , 05:45

مقدمة تعبير عن المشاريع الصغيرة

إن المشروع ات الصغيرة هي مشروعات أو أعمال تجارية أو صناعية تتميز بقلة العمالة وأيضًا رأس المال المنخفض، ومع ذلك فإن فوائدها سواء على مستوى الفرد أو على مستوى الدولة كبير ولا يمكن تجاهله.

تعريف المشاريع الصغيرة

يتم تعريف الأعمال الصغيرة على أنها شركة مملوكة للقطاع الخاص أو شراكة أو مملوكة ملكية فردية بها عدد أقل من الموظفين وإيرادات سنوية أقل من الشركات أو الأعمال العادية، وتعريف “صغير” يكون من حيث القدرة على التقدم للحصول على الدعم الحكومي والتأهل للحصول على سياسة ضريبية تفضيلية، وقد يختلف حجم المشاريع الصغيرة باختلاف الدولة والصناعة.

على سبيل المثال يمكن تعريف المشاريع الصغيرة في المملكة العربية السعودية هي التي لا يتعدى عدد العاملين بها 5 موظفين، وفي الولايات المتحدة الأمريكية يتم تعريف الشركات الصغيرة في مجال تجارة الجملة بأنها الشركات التي تمتلك أقل من 100 موظف.

وبالرغم من أن الشركات الصغيرة أو المشاريع الصغيرة تمتلك رأس مال وموارد بشرية أقل بكثير من الأعمال الكبيرة، إلا أنها تحتاج أيضًا لدراسة وتخطيط قبل تنفيذها، كما أن المشاريع والأعمال الصغيرة الناجحة يجب أن تطبيق معايير الجودة الموجودة في الشركات الكبيرة، وفي النهاية قد تنمو لتصبح شركة كبرى.

من أكبر الأمثلة على المشاريع الصغيرة التي تحولت لسلسلة عالمية، سلسلة المطاعم الجاهزة الأمريكية كنتاكي والتي تملك عدد من الفروع الذي لا حصر له داخل الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم، والذي بدأ صاحبها باستئجار محطة وقود ليبيع فيها الدجاج المقلي المبهر بخلطته الخاصة، وكان حينها في الخامسة والأربعين من عمره، وهو عمر قد يراه البعض متأخرًا على بدء مشروع.

والمفاجأة أن هارلند ساندرز صاحب خلطة كنتاكي السرية قد تعرض للفشل بعد أن قامت الولاية بتغييرات في الطرق فلم يعد مطعمه ذو قيمه، لكنه لم ييأس واستمر في محاولة بيع خلطته السرية للمطاعم، ثم أسس مطعم كنتاكي وهو بالخامسة والستين من عمره.

أهمية المشاريع الصغيرة

إن المشاريع الصغيرة هامة وحيوية لاقتصاد أي دولة بنفس درجة أهمية المشروعات الكبرى أو المتوسطة، ومن بين فوائدها:

 توفر الشركات الصغيرة فرصًا لأصحاب المشاريع والوظائف للجيران وأبناء المناطق والأحياء الصغيرة، حيث يكون اختيار العمال والموظفين في تلك المشاريع عادة من الحيز أو المنطقة التي يتم إقامة المشروع بها .

كما أن المشاريع الصغيرة تستوعب جزء كبير من القوى العاملة في أي دولة وتساهم في حل جزء كبير من مشكلة البطالة، فالتقديرات العالمية تشير إلى أن وظيفتين من أصل كل ثلاثة وظائف في القطاع الخاص تكون في الشركات الصغيرة.

إذا تم تخطيط المشروع الصغير بشكل جيد من البداية، قد ينمو ليتحول مشروع كبير يستوعب مئات العمال ويدر ملايين الأموال.

من أهم مميزات المشاريع الصغيرة أنه يمكنك التخطيط لإنشاء أحدها في أي عمر، فكثيرًا ما يبدأ بعض الأشخاص مشاريعهم الخاصة بعد التقاعد من وظائف حكومية، ويساعدهم على ذلك وجود مشاريع لا تحتاج لرأس مال كبير.[1]

طرق دعم وتمويل المشاريع الصغيرة

تعتمد المشاريع الصغيرة عادة على مجهود الأفراد حيث يكون صاحب المشروع هو المخطط والممول والمنفذ للمشروع عادة، لكن يمكن أيضًا أن يدخل صاحب الفكرة في شراكة مع بعض الأفراد الآخرين إذا لم يتوفر لديه الدعم المالي الكافي لتنفيذ فكرته.

وقد تجد معظم المشاريع الصغيرة موارد محدودة في بدايتها، ويجب أن يكافح أصحاب تلك الأعمال من أجل زيادة الموارد ورأس المال، وتطوير العمل.

وبسبب أهميتها للاقتصاد عادة ما تشارك الدول في دعم المشاريع الصغيرة، من خلال عدة طرق منها على سبيل المثال تسهيل منح القروض البنكية لأصحاب المشاريع الصغيرة، أو إنشاء صناديق خاصة لدعم تلك المشاريع ومنح القروض والأفكار ودراسات جدوى أو تقديم الدعم للمشاريع الصغيرة في شكل معدات أو غير ذلك.

على سبيل المثال تدعم المملكة العربية السعودية أصحاب المشاريع الصغيرة من خلال عدة صناديق لمنح قروض ميسرة لمن لديه فكرة لإقامة مشروع صغير، مثل صندوق المئوية الذي يمول أصحاب المشاريع الصغيرة من الشباب بالمملكة بمبالغ مالية تصل حتى مائتي ألف ريال سعودي.[2]

أيضًا يمكن أن يدعم صندوق التنمية الزراعية السعودي الأفراد لإنشاء مشاريع صغيرة في المجال الزراعي مثل مشاريع تربية النحل أو إنشاء منشآت بيطرية أو حتى مساعدة ودعم أصحاب المشاريع الصغيرة المتعثرة.[3]

وأيضًا تقدم البنوك السعودية والدولية دعم وتمويل لأصحاب المشاريع الصغيرة للجادين في أعمالهم.

أمثلة على المشاريع الصغيرة

هناك عدد لا حصر له من أفكار المشاريع الصغيرة يمكن تنفيذها ابتداء من المطاعم والكافيهات وحتى خدمات التوصيل والنقل سواء للمنتجات الغذائية او طلبات الصيدليات أو غيرها، ويفضل أن تختار فكرة مشروعك الصغير اعتمادًا على المنطقة التي تعيش بها، حيث تفرض بعض المناطق الجغرافية على سكانها أشكال محددة من الأنشطة الاقتصادية، على سبيل المثال إذا كنت تعيش في منطقة ذات طبيعة زراعية، يمكنك أن تفكر في مشاريع مثل:

  • تربية الدواجن .
  • تربية النحل.
  • تصنيع أو تغليف المنتجات الزراعية (مثل عصر الزيتون أو صناعة المربى أو غيرها من الأفكار).
  • متجر لبيع أعلاف الدواجن أو الماشية.
  • أما إذا كنت تعيش في منطقة ذات طبيعة صناعية، فيمكنك التفكير في إنشاء مشاريع أخرى، مثل:
  • مصنع ملابس صغير أو ورشة لتعديل الملابس الجاهزة.
  • مشغل لتطريز الأقمشة.
  • مصنع صغير للأثاث.
  • مصنع صغير للسجاد اليدوي.
  • معمل لتصنيع الصابون ومنتجات التنظيف.

وإذا كنت تعيش في منطقة ذات طابع سياحي، يمكنك أن تفكر في مشاريع مثل: بازارات لبيع الهدايا المحلية للسائحين أو أماكن للفنون الجميلة والحرف اليدوية الخاصة بالبلدة.

أما إذا كنت تعيش في مناطق ساحلية، فقد تركز أفكار المشاريع على الصيد وبيع منتجات وتصنيع منتجات الأسماك أو معدات الصيد أو غير ذلك.

وقد لا تكون المشاريع الصغيرة صناعية بالضرورة، فمن الممكن العمل كمصمم جرافيكي محترف وتأسيس شركة صغيرة لتقديم خدمات التصميم الجرافيكي، أو العمل في بناء وتصميم المواقع الإلكترونية.

 وقد يكون مشروعك الصغير عبارة عن تطبيق إلكتروني تقوم بطرحه في متجل جوجل للتطبيقات، وهناك أمثلة على مئات التطبيقات التي ساهمت في تغيير حياة أصحابها بالرغم من أنهم بدأوا كأفكار طلابية ثم سعوا للحصول على دعم لأفكارهم حتى تحولت لشركات عالمية كبرى مثل فيس بوك.

خاتمة عن المشاريع الصغيرة

إن المشاريع الصغيرة عادة ما يقوم أصحابها بإنشائها بهدف كسب لقمة العيش أو توفير وظيفة شخصية لنفسه، لكن هذا لا يمنع أن أي مشروع صغير عند تخطيطه بشكل جيد ومراعاة معايير الجودة يمكن أن تنمو حتى تصبح من المشاريع الكبرى وحتى العالمية، وقد تكون الشركات الكبرى هي التي تتحكم وتدير اقتصاد العالم، إلا أن المشروعات الصغيرة هي الأساس للاقتصاد المحلي.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق