متى يبدأ مفعول حبوب الزنك

كتابة: menna samir آخر تحديث: 10 أغسطس 2021 , 08:23

ما هو الزنك

الزنك عنصر غذائي يحتاجه الناس للبقاء بصحة جيدة حيث يوجد الزنك في الخلايا في جميع أنحاء الجسم ويساعد الجهاز المناعي على محاربة البكتيريا والفيروسات الغازية ويحتاج الجسم أيضاً إلى الزنك لصنع البروتينات والحمض النووي المادة الوراثية في جميع الخلايا وأثناء الحمل والرضاعة والطفولة يحتاج الجسم إلى الزنك لينمو ويتطور بشكل صحيح حيث يساعد الزنك أيضاً على التئام الجروح وهو مهم لحاسة التذوق والشم.

متى يبدأ مفعول الزنك

غالباً ما يستغرق الأمر من شهر إلى 12 أسبوع قبل ملاحظة أي تحسن حيث تتطلب مكملات الزنك طويلة الأمد 1-2 مجم من النحاس يومياً لمنع نقص النحاس ومن الضروري استشارة الطبيب المختص قبل تناول مكملات الزنك لأنه من الممكن أن تكون طبيعة جسمك ليس بحاجة إلى تناوله كل جسم يختلف عن الآخر.

  • في الحالة العادية سوف يظهر مفعوله بعد 30 يوماً.
  • في الحالات الأكثر خطورة سوف يظهر مفعوله بعد 60 يوماً أو أكثر.
  • في حال كنت تعاني من مشاكل في الجلد والبشرة سوف يستغرق الأمر 12 أسبوع.

متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس

آثار الزنك على الكفاءة الجنسية للذكور غير مفهومة بشكل جيد وتم دراسة تأثير الجرعات المختلفة من الزنك على الكفاءة الجنسية للذكور باستخدام نموذج الفئران حيث تم استكمال ثلاث مجموعات فرعية (ثمانية في كل مجموعة فرعية) من ذكور

الجرذان البالغة من ذوي الخبرة جنسياً بثلاث جرعات فموية مختلفة من كبريتات الزنك (جرعة الزنك اليومية من 1 مجم  و5 مجم و 10 مجم على التوالي) لمدة أسبوعين تم استخدام مجموعة فرعية من ثمانية حيوانات بدون مكملات الزنك كمجموعة ضابطة لوحظ السلوك الجنسي بوضعها بشكل فردي في أقفاص مع إناث متقبلة.

وقد ظهرت النتائج على إن الزنك يحسن الكفاءة الجنسية لذكور الجرذان والتأثير يعتمد على الجرعة والزيادة في مستويات هرمونات الجنس والمفيدة في هذا الصدد ومع ذلك فإن الزيادة في PRL هي المسؤولة عن انخفاض مؤشر الرغبة الجنسية وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات على الخنازير والقردة لتقييم الاستخدام العلاجي للزنك في العجز الجنسي.[3][6]

 أفضل وقت لتناول حبوب الزنك

يعد الزنك أحد عجائب الجهاز المناعي ولكن كما هو الحال مع أي فيتامين أو معدن يساعد في تعزيز جهاز المناعة لا ينبغي تناوله في الصباح الباكر ولا ينبغي أبداً تناوله على معدة فارغة لأنه قد يسبب الغثيان لذلك من الأفضل تناول الزنك قبل ساعة واحدة أو ساعتين بعد الوجبات

ولكن قد يؤدي ذلك إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي إذا تم تناوله على معدة فارغة (على الأرجح إذا كانت الوجبات صغيرة) وإذا حدث اضطراب في المعدة تناول الزنك مع الوجبة حيث يتفاعل الزنك أيضاً بشكل سلبي مع العديد من المعادن الشائعة مثل الكالسيوم والحديد

حيث يتنافس الزنك والكالسيوم على مواقع الامتصاص الشائعة وقد يؤثران سلباً على امتصاص بعضهما البعض إذا تم تناولهما معاً بمعنى حاول تجنب تناول مكملات الزنك إما أثناء أو قبل / بعد تناول الألبان بفترة قصيرة كما ثبت أن الحديد يقلل من قدرة الزنك على الامتصاص على الرغم من أن تأثيره أقل حدة من تأثير الكالسيوم.[2]

هل يمكن تناول الزنك مع الحديد

أظهرت الدراسات أن تناول الحديد بكميات كبيرة يمكن أن يؤثر سلباً على امتصاص الزنك ولكن غالباً ما يتم تخفيف هذا التأثير عن طريق استهلاك كلا المعدنين مع الوجبة لتحقيق أقصى قدر من الفعالية حاول تقليل تناول الزنك والحديد بشكل متزامن.

قد يكون الحديد مكملاً ضرورياً للعديد من الأفراد النشطين وخاصةً النساء من الأفضل امتصاص الحديد إذا تم تناوله على معدة فارغة ولا ينبغي تناوله مع مركبات مثل الكالسيوم والزنك وفيتامين هـ والتي قد تتداخل مع الامتصاص السليم ومع ذلك فقد تم ربط تناول الحديد بدون طعام بمشاكل الجهاز الهضمي لدى الأفراد الحساسين وفي هذه الحالة يمكن أيضاً تناول المعدن

مع وجبة خفيفة وتجدر الإشارة إلى أن الحديد يمكن أن يستكمل بأشكال متنوعة حيث توفر بعض الأشكال امتصاصاً أفضل من غيرها وفي حالة تناول مكمل غذائي تم اقتراح الحديد في شكل بيسجليسينات (بيسجليسينات حديدية) للسماح بزيادة الامتصاص في العديد من الدراسات السريرية.

من الأفضل تناول الكالسيوم والمغنيسيوم في المساء مع الطعام أو قبل النوم ليلاً نظراً لأنه لا ينبغي تناول الزنك مع الكالسيوم وبصرف النظر عن الحديد فإنه يكون مفيداً للغاية إذا تم تناوله في وقت مبكر من اليوم إما بقليل قبل / بعد الطعام ويجب أن يؤخذ الحديد بشكل مثالي على معدة فارغة ومنفصل عن تركيبات الفيتامينات المتعددة والمعادن الأخرى.

حبوب الزنك مع فيتامين سي

يلعب فيتامين ج والزنك أدواراً مهمة في توفير التغذية الكافية والدفاع المناعي يمكن إعطاء هذا المكمل لمنع أو علاج بعض النواقص الناتجة عن سوء التغذية أو الأمراض المختلفة أو الأدوية أو الحمل وبعض الناس يأخذونها أيضاً لتقليل شدة الأعراض المصاحبة لنزلات البرد أو لتعزيز الصحة العامة كما انتشر تناول فيتامين ج وزنك بكثرة في الأعوام الأخيرة نظراً لظهور فيروس كورونا حيث تعمل المكملات على تقوية جهاز المناعة.

مصادر الزنك

هناك عدد من الأطعمة من الممكن أن نجد بها الزنك وهي كالآتي:

  • اللحوم.
  • البقوليات.
  • المكسرات.
  • البيض.
  • الشوكولاتة الداكنة.
  • منتجات الألبان.[1]

فوائد حبوب الزنك

يدرس العلماء الزنك لمعرفة المزيد عن آثاره على جهاز المناعة (نظام دفاع الجسم ضد البكتيريا والفيروسات) كما يبحث العلماء أيضاً عن الروابط المحتملة بين الزنك والمشاكل الصحية التي من الممكن أن يسببها.

جهاز المناعة والتئام الجروح

يحتاج جهاز المناعة في الجسم إلى الزنك للقيام بعمله وقد يكون كبار السن والأطفال في البلدان النامية الذين لديهم مستويات منخفضة من الزنك أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي والالتهابات الأخرى حيث يساعد الزنك أيضاً في الحفاظ على صحة الجلد وقد يستفيد بعض الأشخاص الذين يعانون من تقرحات الجلد من مكملات الزنك الغذائية ولكن فقط إذا كانت لديهم مستويات منخفضة من الزنك.

إسهال

غالباً ما يموت الأطفال في البلدان النامية بسبب الإسهال حيث تشير الدراسات إلى أن مكملات الزنك الغذائية تساعد في تقليل أعراض ومدة الإسهال لدى هؤلاء الأطفال وكثير منهم يعانون من نقص الزنك أو يعانون من سوء التغذية

وتوصي منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بأن يتناول الأطفال المصابون بالإسهال الزنك لمدة 10-14 يوماً (20 ملغ / يوم أو 10 ملغ / يوم للرضع دون سن 6 أشهر) وليس من الواضح ما إذا كانت مكملات الزنك الغذائية يمكن أن تساعد في علاج الإسهال لدى الأطفال الذين يحصلون على ما يكفي من الزنك ، مثل معظم الأطفال في الولايات المتحدة.

نزلات البرد

تشير بعض الدراسات إلى أن مستحلبات الزنك أو شرابها (ولكن ليس مكملات الزنك الغذائية في شكل حبوب) تساعد في تسريع الشفاء من نزلات البرد وتقليل أعراضها إذا تم تناولها في غضون 24 ساعة من الإصابة بنزلة برد ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لتحديد أفضل جرعة وشكل من الزنك بالإضافة إلى المدة التي يجب تناولها قبل التوصية بالزنك كعلاج لنزلات البرد.

التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD)

التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD) هو مرض يصيب العين يتسبب تدريجياً في فقدان البصر حيث تشير الأبحاث إلى أن الزنك قد يساعد في إبطاء تقدم AMD وفي دراسة كبيرة أجريت على كبار السن الذين يعانون من AMD والذين كانوا معرضين لخطر الإصابة بـ AMD المتقدم أولئك الذين تناولوا مكملاً غذائياً يومياً

يحتوي على 80 مجم من الزنك و 500 مجم من فيتامين C و 400 وحدة دولية من فيتامين E و 15 مجم بيتا كاروتين و 2 مجم فكان الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالمرض والذين تناولوا مكملات غذائية تحتوي على الزنك فقط أقل عرضة للإصابة بـ AMD مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوا مكملات الزنك الغذائية.[5]

هل حبوب الزنك آمنة

الزنك هو آمن على الأرجح لمعظم البالغين عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات لا تزيد عن 40 ملغ يومياً ولكن إذا حصلت على الكثير قد تظهر أضرار تشمل علامات وجود الكثير من الزنك الغثيان والقيء وفقدان الشهية وتشنجات المعدة والإسهال والصداع فعندما يتناول الناس الكثير من الزنك لفترة طويلة فإنهم يواجهون أحياناً مشاكل مثل انخفاض مستويات النحاس وانخفاض المناعة وانخفاض مستويات الكوليسترول الجيد للجسم.

في حال كنت تريد تناول جرعة الزنك اليومية 50 mg يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناولها لأن طبيعة كل جسم تختلف عن الآخر في استقبال الزنك.[4]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق