أجمل القلاع الموجودة في إنجلترا

قلاع إنجلترا الرائعة التي بنيت كحصون للحماية من الأعداء واعتقلت تلك القلاع مخيلة المسافرين لمدة طويلة من جميع أنحاء العالم , وظهرت أول القلاع في بريطانيا خلال القرن 11 خلال الغزو النورماندي واستمر بناؤها في القرن 18 .

وتعرضت الكثير من مئات القلاع في إنجلترا إلى حالات التسوس والبعض منها تحول ليصبح من الوجهات السياحية الشعبية , وتقدم للزوار فرصة لتجربة الحياة في القلاع الحقيقية .

1_ قلعة كروف توجد على تلة بالقرب من قرية غريبة تحمل نفس الإسم في مقاطعة في دورست في جنوب البلاد , بنيت في القرن 11 و 12 وصممت لتخويف المهاجمين وبنيت باستخدام الحجر الجيري ويبلغ طولها 20 متراً , وتم الدفاع عن القلعة الشهيرة لمدة ثلاث سنوات من قبل السيدة بانكس , وخلال الهجوم النهائي أمطرت السيدة بانكس الجمر على جنود البرلمانية , ولكن مثلها مثل العديد من القلاع الحصينة في إنجلترا ثم أهين على إبقاء الداخلية للقلعة كروف أو تفكيكها من قبل الخاطفين لها بحيث لا يمكن استخدامها من قبل القوات الملكيين , ولا تزال الثقوب والشقوق وآثار القتل مرئية في أنقاض القلعة اليوم .

2_ قلعة ألنويك وهي مقر دوق نورثمبرلاند وهي ثاني أكبر قلعة مأهولة في إنجلترا بعد قلعة وندسور , وبنيت خلال القرن 11 وكانت موطناً لعائلة بيرسي على مدى السنوات الـ 700 الماضية على الرغم من أن الدوق والدوقة الآن يعيشان في جزء من القلعة , والباقي مفتوح لمدة سبعة أشهر من العام للعامة .

وتم تجديد القلعة وترميمها مرات عديدة على مدى سبعة قرون الماضية , وتخدم غرف القلعة خلفية غنية كواحدة تضم أروع اللوحات في إنجلترا , بما في ذلك أعمال تيتيان , رينولدز , غينزبورو , وقد برز على السطح الخارجي للقلعة في العديد من الأفلام وعمل اللقطات الخارجية لمدرسة هوجورتس في أفلام هاري بوتر .

3_ قلعة فراملينغهام وتقع في الجزء الشرقي من إنجلترا في سوفولك وهي مثال ممتاز للـ مونبيلييه و بيلي , والتحصينات الكلاسيكية من القرن 11 , 12 وهي عبارة عن جدار خارجي واقي للقلعة وتم تشييدها على تلة ترابية , وتشمل حظيرة و 13 برج وتجذب الزوار الذين يأتون سيراً على طول الجزء العلوي لجدار القلعة .

وقد لعبت القلعة دوراً تاريخياً هاماً خلال فترة تيودور عندما تملكتها عائلة هاوارد , ثم استولى هنري الثالث على الحوزة , وعادت الملكة ماري وإليزابيث وأخذتها مرة أخرى , وبعد وفاتها عادت القلعة مرة أخرى لـ هاوارد وتم التبرع بالقلعة لكلية بيمبروك عام 1636 و وكانت مزق المباني الداخلية وصولاً إلى بناء ملجأ , ويمكن للزوار استكشاف تاريخ القلعة من النفوذ إلى الملجأ , كما يتم عرض مقابر الأسرة هاوارد في كنيسة القديس مايكل .

4_ قلعة ليدز وهي قلعة كبيرة وسليمة وواسعة يحيط بها خندق واسع وتقع في كينت في الزاوية الشرقية من إنجلترا , وشيدت في عهد هنري الأول وكان بمثابة الإقامة لأفراد الأسرة الحاكمة لكثير من تاريخها الطويل لأكثر من 900 عام و وتمت دعوة ستة ملكات للقلعة واكتسبت القلعة لقب قلعة السيدات وكان آخر مالك خاص للقلعة امرأة أيضاً , وورثت القلعة السيدة أوليف ويلسون فيلمر والسيدة بيلي الحوزة في وقت مبكر من عام 1900 , وأنشأت المؤسسة التي تدير القلعة كوجهة سياحية منذ وفاتها في عام 1974 .

وبنيت القلعة على 500 فدان ولديها أكثر مناطق الجذب مما يمكن ذوي الخبرة في زيارة واحدة , ويحيط بالقلعة خندق هو في الواقع بحيرة تغذيها نهر يون والتسيير على الماء هو النشاط المفضل , أساس القلعة تباهي متاهة الطقسوس فضلاً عن متاهة العشب مصممة للأطفال الصغار .

5_ قلعة أروندل وهي مقر دوق نورفولك في غرب ساسكس جنوب إنجلترا وهي واحدة من أفضل القلاع المأهولة باستمرار في إنجلترا , وهي مليئة باللوحات النادرة والمفروشات والأثاث وترتفع القلعة على تلة ترابية بارتفاع 30 متراً عالياً ويقع خندق أدناها .

وظلت تلك القلعة مقر إقامة دوقات نورفولك وأجدادهم منذ أكثر من 850 عاماً ودمرت تقريباً خلال الحرب الأهلية الإنجليزية في القرن 17 وخضع هيكل القلعة لعديد من التجديدات على مر القرون , وفي القرن 19 أكمل 15 دوق نورفولك مشروع ترميم للقلعة , وتتميز بوجود الحدائق الرائعة والعديد من غرف القلعة مفتوحة للجمهور .

6_ قلعة بامبور تقع على شاطيء إنجلترا شمال شرق مقاطعة نورثمبرلاند , وتقف على نتوء من الحجر البركاني على طول الساحل مع أصول تعود للقرن الثالث أو الرابع , ومن المحتمل أنها كانت عاصمة مملكة يحكمها البريطانيين الأصليين المعروفة باسم دين جواري .

وقد تم بناء القلعة من قبل النورمان في القرن 11 ويعتقد أن هنري الثاني هو من أمر ببنائها , وتم شراء القلعة في عام 1894 من قبل رائد الصناعة الفيكتوري وليام أرمسترونغ وقام بترميمها ولا تزال منزل عائلة ارمسترونغ , ولكن توجد بها 16 غرفة مفتوحة للزوار , وتك تحويل بعض الغرف في قاعات المعرض لدروع القرون الوسطى مثل التحف بما في ذلك القرن السابع , وبها السيف الشهير المستخرج من الموقع اثناء الحفر الأثرية .

7_ قلعة برج لندن بدأ بناؤها عام 1066 على الضفة الشمالية لنهر التايمز , وهي مثل قلعة محصنة ومقر ملكي إلا أنها استخدمت في الغالب كسجن من عام 1100 إلى عام 1952 , وتم سجن العديد من الشخصيات الشهيرة فيها بما فيها العائلة المالكة مثل ريتشارد الثاني , هنري السادس , إدوارد الخامس , والملكة إليزابيث الأولى , وتم قطع رؤس اثنين من أزواج هنري الثامن الستة في برج الخضراء .

على الرغم من أن الاسم الرسمي للقلعة هو القصر الملكي وحصن صاحبة الجلالة غلا أن العائلة المالكة لم تستخدمها كسكن منذ فترة تيودور , وأصبحت القلعة مقصد سياحي شهير منذ ذلك الوقت , كما تعمل كعامل جذب للزوار لمشاهدة حديقة الحيوان الموجودة في القلعة , كما تعرض ترسانة مذهلة من جواهر التاج في البلاد .

8_ قلعة واريك بنيت من قبل ويليام الفاتح في 1068 على منحنى نهر أفون في القرن 11 , وشهدت القلعة تغيرات هيكلية مع لإضافة من الأبراج والمباني السكنسة المعاد تصميمها , ويوجد هيكل خشبي تم بناؤه في القرن 12 أثناء حرب المائة عام , وكانت تحصين لواجهة البلد , مما جعلها واحدة من الأمثلة الأكثر تميزاً في العمارة العسكرية في القرن 14 .

وكانت تستخدم كمعقل حتى أوائل القرن 17 عندما ممنحت للسير فولك جريفيل , الذي حولها إلى منزل ريفي , وكانت مملوكة من قبل عائلة جريفيل حتى عام 1978 عندما تم شراؤها من قبل إحدى الشركات .

9_ قلعة بوديم تقع إلى الجنوب الشرقي من لندن في شرق ساسكس وتعتبر واحدة من أفضل الأمثلة للقلاع من القرون الوسطى , وبنيت كمركز للقوة في القرن 14 , حيث منح الجندي ريتشارد الثاني والسير المخضرم إدوارد دالينجيج مالك الأرض ترخيص لتحصين بيته كمقياس للحماية ضد الغزو الفرنسي .

وتبدو القلعة وكأنها شيء من قصص الخيال حيث أن لديها كل الصفات التي يتوقعها الناس عند زيارتها , من ارتفاع الأبراج والأسوار إلى المشبك الحديدي والخندق , ويكمن الخراب في المناطق الداخلية من القلعة , وتم تفكيكها خلال الحرب الأهلية الإنجليزية عام 1600 لمنع القلعة من أن تستخدم من قبل العدو , وفي عام 1829 اشترى جون فولر القلعة لانقاذها من الهدم .

10_ قلعة وندسور تقع على بعد ساعة من غرب لندن وتعتبر أقدم وأكبر قلعة مأهولة في العالم وهي واحدة من المقار الرسمية للملكة إليزابيث الثانية , ويستخدم للدولة والقطاع الخاص , واقرب المباني التي مازالت قائمة هي من عهد هنري الثاني الذي جلس على العرش عام 1154 .

وصممت القلعة في الأصل للحماية من هيمنة النورمان في جميع انحاء ضواحي لندن , وبنيت مع ثلاث عنابر محيطة تشكل كومة مركزية واستبدلت تدريجياً بالتحصينات الحجرية , وصمدت القلعة في الحصار الطويل خلال حرب البارونات الأولى في بداية القرن 13 خلال فترة تيودور , واستخدمت باعتبارها الديوان الملكي من قبل هنري الثامن والملكة غليزابيث الأولى , وتوجد بها كنيسة القديس جاورجيوس .

يمكنك الإطلاع على مقالات أخرى من خلال :
اجمل و اشهر قلاع اسبانيا

قلعة كارديف … قلعة من القرون الوسطى
قلعة اسبيج .. أكبر القلاع الأوروبية فى سلوفاكيا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

شيماء الخطيب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *