قصة تتضمن السرد و الوصف و الحوار

كتابة: نورهان ناصر آخر تحديث: 18 أغسطس 2021 , 05:23

تعريف السرد

السرد يعني فن إلقاء القصص ويشمل الوصف المجمل مع الحوار الواضح، والغرض من الكتابة السرد ية هو سرد القصص، في أي وقت تحكي فيه قصة لصديق أو أحد أفراد الأسرة عن حدث أو حادثة في يومك، فإنك تنخرط في شكل من أشكال السرد، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون السرد واقعيًا أو خياليًا؛ القصة الواقعية هي قصة تستند إلى الأحداث الفعلية وتحاول أن تكون مخلصًا لها كما تتكشف في الحياة الواقعية، أما القصة الخيالية هي قصة مختلقة أو متخيلة، حيث يستطيع كاتب القصة الخيالية إنشاء شخصيات وأحداث على النحو الذي يراه مناسبًا.

السرد هو مفارقة، لأنه يسعى إلى نقل الحقيقة بإخفائها، حيث يقوم الراوي بترتيب عناصر المعرفة بطريقة يتم الكشف عنها تدريجيًا، مما يعني في البداية التعتيم على الحقيقة وراء ما يقال، كي يخلق هذا التعتيم المؤلف المتعمد إحساسًا بالغموض أو التوتر، ويخلق رغبة لدى الجمهور لمعرفة ما يحدث في القصة ولماذا، بهذا المعنى، فإن السرد هو فعليًا عكس الحساب أو التقرير، وهذا يوضح الفرق بين السرد والحوار.

يعتمد التمييز الكبير بين القصص والروايات الواقعية والخيالية على هدف الكاتب، حيث يحاول مؤلفو القصص الواقعية إعادة سرد الأحداث كما حدثت بالفعل، لكن كتاب القصص الخيالية يمكن أن يبتعدوا عن الأشخاص الواقعيين والأحداث لأن نوايا الكتاب ليست إعادة سرد حدث واقعي، وتعتبر السير الذاتية والمذكرات هي أمثلة على القصص الواقعية، في حين أن الروايات والقصص القصيرة هي أمثلة على القصص الخيالية.

في النهاية، يحول السرد القصة إلى معلومات، أو بالأحرى، إلى معرفة للمتلقي (الجمهور أو القارئ)، وكل حدث في أي قصة هو وحدة المعرفة التي يتطلبها الجمهور، وسواء كانت القصة حقيقة أم خيال، تحاول الكتابة السردية نقل سلسلة من الأحداث بطريقة جذابة عاطفياً، حيث تريد أن يتأثر جمهورك بقصتك، مما قد يعني الضحك والتعاطف والخوف والغضب وما إلى ذلك، وكلما أخبرت قصتك بوضوح ، زاد تفاعل جمهورك عاطفيًا على الأرجح.[1]

عناصر السرد

على الرغم من أن السرد يمكن أن يتنوع على نطاق واسع، إلا أن معظمه يشترك في العديد من السمات المشتركة، فبشكل عام، يؤسس رواة القصص:

  • الشخصيات، (أحيانًا يكونون حيوانات) القصة تدور حولها، والتي قد تشمل راوي القصص.
  • الصراع، أو الحدث الأساسي في القصة، مما يزيد من اهتمام الجمهور.
  • التفاصيل أو الأوصاف التي تروق لحواس البصر والصوت والشم واللمس والذوق.
  • تسلسل الأحداث في الحبكة، أو ترتيب ما يحدث في القصة، حتى تحافظ على تفاعل الجمهور مع تطور القصة.
  • انعكاس الأحداث حول موضوع أو فكرة موحدة لرواية القصة.

قيمة الوصف

يستخدم الكتاب الوصف في الكتابة للتأكد من أن جمهورهم منغمس تمامًا في الكلمات الموجودة في قصصهم وكتاباتهم، ويتطلب هذا جهدًا متضافرًا من قبل الكاتب لوصف عالمه من خلال استخدام التفاصيل الحسية.

تعتبر التفاصيل الحسية هي أوصاف تروق لحاسة البصر والصوت والشم والذوق واللمس، لذا يعمل الوصف على التركيز على الحواس الخمس لأننا جميعًا نعتمد على هذه الحواس لتجربة العالم، كما يوفر استخدام التفاصيل الحسية أكبر إمكانية للتواصل مع الجمهورك وبالتالي إشراكهم في كتاباتك، مما يجعل الكتابة الوصفية مهمة ليس فقط أثناء الكتابة ولكن أيضًا أثناء المواقف اليومية.

أهمية الحوار الجيد داخل القصة

تعتبر وظيفة الحوار في السرد القصصي مهمة جدا فالحوار هو وسيلة رائعة للشخصيات للكشف عن أنفسهم في الكلمات التي يستخدمونها والطريقة التي يتم بها إيصال هذه الكلمات، ويتم الحفاظ على الاتساق داخل كل حرف باستخدام أنماط الكلام الفريدة واللغة العامية ولغة المهنة أو الخلفية الخاصة بكل شخصية.[2]

قصة تتضمن السرد و الوصف و الحوار عن الكذب

فيما يلي قصة قصيرة عن النمط السردي مع الوصف والحوار تتحدث عن الكذب :

كان يعمل أحد الشباب في مطعم مع ابن عمه وذلك في أحد المدن الكبيرة، وكان هذا الشاب يدعى محمد، وهو ملتزم دينيا ومحافظ على الصلوات الخمس في أوقاتها، كما انه كان يتقي الله في كل كبيرة وصغيرة، ولم يكن يكذب أبدا، وفي يوم ما، جاء إليه ابن عمه طالبا منه أن يكذب كذبة صغيرة من أجله، فهو كان يرغب في أن يتم منحه إجازة لبعض الأيام حتى يتمكن من الذهاب في رحلة مع أصدقائه، وكان دائما مسؤل المطعم ما يرفض إعطائه أي إجازات، نظرا لكثرة الزبائن وحاجة المطعم إليه، لذا لجأ للكذب وطلب من ابن عمه محمد أن يخبر صاحب المطعم انه أصيب في حادث سير على طريق الوادي بعد أن انجرفت السيارة التي كان يستقلها، حتى يتمكن من الذهاب مع أصدقائه دون أن أي مشاكل مع مديره.

من هنا بدأ الصراع في نفس محمد فهو لم يكن يكذب أبدا وليس معتادا على هذا الشئ، ولكن تغلب عليه الشيطان في النهاية وقال في نفسه إنها مجرد كذبة صغيرة لن تضر، ولن يعلم بها أحد غيري أنا وابن عمي، وذهب في اليوم التالي إلى مديره وأخبره بما اتفق عليه مع ابن عمه، أي أخبره بكذبتهما، ومن هنا استطاع أن يسافر ويأخذ الإجازة كما يرغب.

بعد مرور أيام من السفر عاد الشاب إلى عمله دون أن يعلم أحد بكذبته، وفي أثناء عودتهما سويا في هذا اليوم من العمل بعد إنقضاء دوامهما، قام الإثنين بعمل حادث بسبب إنجراف السيارة، في موقف مماثل لكذبتهما، لكن لم يصيبهما مكروه، ومن هنا تعهد محمد وابن عمه على عدم الكذب مطلقا مهما كانت الأسباب، بعد تعرضهما لهذا الموقف.

قصة تتضمن السرد و الوصف و الحوار عن الأمانة

يقال أنه في يوم من الأيام كان هناك بائع متجول يبيع البرتقال على جانب الطريق مع مجموعة من الفاكهة الأخرى، فمرت بها امرأة عجوز وسألت إذا كانت ثمار البرتقال حامضة أم لا، فظن البائع أنها لا ترغب في شراء البرتقال المر ، فأجاب: لا سيدتي، حلوة جدا كما تريدي مع أن النوع الذي يبيعه هو النوع المر، فجاءت إجابة السيدة العجوز: لا أريدها، بل أنل أريد شراء النوع الحامض لزوجة ابني الحامل، فهي التي ترغب به، وبالتالي خسر البائع بسبب عدم أمانته.

بعد يومين اقتربت منه امرأة حامل وسألت: هل هذا البرتقال حامض؟ تذكر البائع على الفور ما قالته العجوز، معتقدًا أن المرأة الحامل ستأكل حامضًا مع العلم أن النوع الذي معه هذه المرة هو الحلو وليس الحامض، فأجاب: “نعم ، كم تريدي؟” قالت المرأة: لا أريد، لأن حماتي أرسلتني لأشتري لها برتقال حلو، فهي أخبرتني أنك تبيعه، وخسر البائع للمرة الثانية بسبب عدم أمانته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق