أكثر الأشياء الجنونية في دولة بيرو

كتابة: Judy mohamed آخر تحديث: 24 أغسطس 2021 , 16:47

أين تقع بيرو

تقع دولة بيرو في غرب أمريكا الجنوبية حيثُ يحدها من جهة الشمال كولومبيا والإكوادور أمّا من جهة الجنوب الشرقي يحدها دولة بوليفيا ويحدها من الجنوب دولة تشيلي ومن جهة الغرب تطل على المحيط الهادي ويحدها من الشرق دولة البرازيل، أمّا عن عاصمة دولة بيرو هي مدينة ليما، كما تضمّ 12 موقعًا من مواقع التراث العالم ي لليونسكو و 84 منطقة من أصل 117 منطقة حياة على كوكب الأرض.

ويبلغ التعداد السكاني لدولة بيرو هو 28.220.764 نسمة وهذه هي الإحصائية لعام 2017 ميلادي ، واللغة الرسمية لدولة بيرو هي اللغة الإسبانية ويطلق على السكان الأصليين اسم البيروفيين.

من أكثر الأشياء  غرابة في بيرو هي أنّها استغنت عن العملة التي تعمل بها وذلك بسبب التضخم الذي حدث بها، وأنّ الرئيس بيدرو كاستيلو وهو أول رئيس يتمّ تعيينه لدولة برغبة من أصوات الفلاحين الذين يعيشون في قريته حيثُ كان يعمل مدرس لمدة خمسة وعشرون عامًا.

تُعدّ دولة بيرو من أكثر الدول التي يعيش بها العديد من الجنسيات المختلفة من حول العالم حيثّ أنّ العرق الأصلي لها كان مزيج ما بين الاسيويين والأفارقة والهنود الأمريكيين والأوروبيين، كما حققت دولة بيرو أعلى نسبة أمية للسكان بها التي تصل نسبتها إلى 93% وذلك في عام 2007 ميلادي.

كما تعتبر دولة بيرو من أكثر الدول التي تحقق أعلى نسبة وفيات في الأميركتين، وعلى الرغم من وجود حرية طائفية من أجل ممارسة الأديان إلاّ أنذ الدين الكاثوليكي هو الدين الأساسي الذي يتمّ تعليمه في المدارس ولا يدرس أي دين غيره وهو مادة اخبارية على الجميع.[1]

عملة بيرو

دولة بيرو كانت مثل أي دولة أخرى لها العملة الخاصة بها ولكن في عام 1991 ميلادي واجهت بيرو حالة تضخم مفرط في العملة مما أدى ذلك إلى تخلي الحكومة عن العملة ولكن بعد ذلك أصبحت تستخدم سول الجديد والذي بدوره حقق نسبة تضخم بسيطة تعادل 1.5%.

أشياء غريبة ومضحكة شوهدت في بيرو

توجد في بيرو العديد من الأمور الغريبة والقديمة التي اختفت من كل دول العالم تقريبًا ولكنها ما زالت تمارس في بيرو ومنها ما يلي:

– وجود شرطي لتنظيم المرور عند الإشارات حتّى الأنّ، وذلك لأنّ إشارات المرور من الأمور الحديثة في شوارع بيرو حيثُ كان يُعتمد على رجل الشرطة في تنظيم المرور لمنع الحوادث واستمر هذا الأمور بعد وجود إشارات المرور أيضًا، حيثُ يوجد بعض الأماكن التي مازالت الكهرباء تنقطع بها لذا يتوجب الأمر دائمًا وجود شرطي للمرور لمنع الحوادث.

– عدم رمي ورق التواليت في المرحاض، من الأشياء التي مازالت تحافظ عليها بيرو وتشدد عليها في كل مكان في البلاد، كما تقوم بوضع العلامات والإشارات التي تنصح جميع القادمين إليها من الدول الأخرى الحرص على عدم إلقاء ورق التوالت في المرحاض، من أجل الحفاظ على شبكة الصرف الخاص بها محذره أنّها غير قادرة على تحمل أعباء تصليح هذه الشبكات.

– ومن الأشياء الغريبة في بيرو أنّ السوائل في الأكياس بدلاً من الزجاجات، فجميع السوائل والمشروبات التي يتمّ بيعها في محال وشواع بيرو تقدم في أكياس، وذلك لعدم وجود مصانع كافية في بيرو لتدوير النفايات بالإضافة إلي كونها صديقة للبيئة.

– صابون أطباق في شكل معجون AMAUTA Spanish School Peru، من أكثر الأشياء التي يجدها القادمين إلي بيرو أنّ سائل تنظيف الأطباق مُصنع على شكل معجون، وذلك لعدم وتوافر الماء الساخن بشكل دائم في أثناء غسل الأطباق لذا فهذا النوع من صابون الأطباق مُصنع بهذة الطريقة للقضاء على الدهون بكل سهولة دون الحاجة إلي استخدام المياه الساخنه.

– المباني غير المكتملة، بسبب الأحوال الأقتصادية والتضخم التي تعانيه دولة بيرو يتمّ وضع الأساس للعديد من المباني دون أكتمال إلي أنّ يتمّ تموليها من جديد ليكتمل البناء، مما تسبب في ظهور مظهر غير لائق للدولة تمامًا.

– تسمية الشوارع بأرقام تواريخ تاريخية محددة، من الأشياء الغريبة والمثيرة للاهتمام في بيرو هي تسمية الشوارع بتواريخ مؤثرة في دولة بيرو، لذا يكون من الصعب على القادمين للبلاد تذكرها ولكنها تعطي فرصة لمعرفة تاريخ بيرو في كوسكو ، على سبيل المثال ، أحد الشوارع الرئيسية هو 28 دي خوليو أو عيد استقلال بيرو.

– لا يسمح بدخول أي شخص في أي مباراة لكرة القدم أو غيرها وهو يرتدي الحزام وذلك خوفًا من حدوث أي اشتباك بعد المباراة ويقوم المتفرجون باستخدام الأحزمة في الضرب، كما يمنع الدخول بأي نوع من المشروبات كذلك.

الحياة في بيرو

اللغة

تأتي في المرتبة الأولى اللغة الإسبانية حيثٌ يتحدث بها نسبة 83.9% من السكان ثمّ يليها لغة كيشوا التي يتحدث بها نسبة 13.2% من السكان ثمّ اللغات المحلية التي تقدر بنسبة 2.7% من السكان الأصليين نسبة 0.1% من اللغات الأجنبية في دولة بيرو.

الصحة والتعليم

في عام 2007 ميلادي كان يقدر نسبة الأمية 93% ثم أصبح التعليم الابتدائي والثانوي إجباري والزامي وذلك من خلال المدارس الحكومية، ويرتبط في بيرو مستوى التعليم بالصحة وذلك يرجع إلى وجود مشاكل صحية حيثُ حققت بيرو أعلى معدل وفيات في الأمهات ثم يليها الرضع.

الدين

في عام 2007 ميلادي كانت الديانة الأساسية في دولة بيرو هي الكاثوليك وكانت النسبة تمثل 81.3% ثمّ يليها الإنجيليين الذين يمثلون نسبة 12.5% ونسبة 3.3% وهي تمثل طوائف أخرى منتشرة في دولة بيرو وان دولة بيرو تتمتع بحرية العقيدة ولكن بعد الدين الكاثوليكي هو الدين الأساسي سواء في التعليم أو في الحياة بوجه عام ولا يوجد دين غيره وتنتشر الرموز الدينية في جميع أنحاء الدولة.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق