بحث عن اللاسعات والاسفنجيات

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 23 أغسطس 2021 , 09:34

بحث عن اللاسعات والاسفنجيات

تعتبر واللاسعات الاسفنجيات كائنات حية بحرية، ولكل منها خصائصها وخواصها وأشكالها وتركيبها وأنواعها التي تندرج تحت كل فئة، ويتبيّن ذلك من خلال عدة نقاط تشمل بحث عن اللاسعات الاسفنجيات، ويتمثل ذلك فيما يلي:

اللاسعات

تُعد اللاسعات نوع من الكائنات البحر ية، والتي تضم ما يقرب من 9000 نوع، لأنّها تعيش في جميع البيئات البحرية بما في ذلك الشعاب المرجانية وقنديل البحر، كما تتشابه جميعها في العديد من الخصائص، وتتميز بجمال الشكل واتساق اللون، كما أنّها من آكلة للحوم لأنّها تتغذى على العوالق والأسماك الصغيرة، وتتميز أيضًا بالقدرة على تعويض الجزء المفقود من الجسم من خلال عملية تسمى التجديد، بينما تتم عملية التكاثر بعدة طرق بما في ذلك التكاثر الجنسي، والتكاثر اللاجنسي، ولسعات ثنائية الجنس.

خصائص اللاسعات

تُعرف اللاسعات بأنّها من اللافقاريات ولها خصائص عديدة ومن أبرزها ما يلي:

  • تتميز أجسامها بأنّها متناظرة وتتمحور حول نقطة مركزية واحدة.
  • يكون الجهاز الهضمي للدغة على شكل تجويف يحتوي على المريء والمعدة والأمعاء ولديه فتحة واحدة فقط لدخول الطعام وإخراج الفضلات.
  • تُستخدم خلايا اللاسعه في الغذاء والدفاع عن النفس، ولهذا يطلق عليها cnidaria.

تركيب اللاسعات

تتكون اللاسعات من طبقتين إحاهما خارجية والأخرى داخلية، كما يسمى التركيب الخارجي الأديم الظاهر، والتركيب الداخلي يسمى الأديم الباطن، ويتم فصل هاتين الطبقتين عن طريق مادة هلامية، كما تحتوي أجسامهم أيضًا على تجويف رأسي يسمى تجويف الأمعاء.

كيف يتم التكاثر في اللاسعات

كما تتم عملية التكاثر في اللاسعات من خلال ما يلي:

  • التكاثر اللاجنسي: ويتم التكاثر اللاجنسي بالتبرعم.
  • التكاثر الجنسي: حيث يقوم الذكر والأنثى باطلاق البويضات والحيوانات المنوية ويلتقيان ويشكلان اليرقات.

ما هي أهمية اللاسعات

  • مكنت اللاسعات الجيولوجيين من اكتشاف آبار النفط باستخدام أحافير الشعاب المرجانية.
  • كما أنّ بعض السموم التي تفرزها بعض اللاسعات استخدمها العلماء في علاج بعض الأمراض العصبية.
  • كما تعتبر اللاسعات مصدر للأمن والحماية للعديد من الكائنات البحرية.
  • تقوم اللاسعات بتنظيف قاع البحار والمحيطات.

تُعد البحار عالم مليء بالجمال والأسرار، وبغض النظر عن مقدار المعلومات التي يجدها العلماء حولها، فلن يتمكنوا من اكتشاف أسرارها الأخرى التي تصر اللاسعات على الاحتفاظ بها لأنفسهم.

تصنيف اللاسعات

يتم تصنيف اللاسعات إلى أربع فئات رئيسية، وتتبيّن أقسامها فيما يلي:

  • فئة المائيات: حيث تنقسم فئة المائيات إلى ستة رتب وأشهرها: رتبه Hydrides، كما تعيش تلك الفئة بشكل فردي في المياه العذبة، وتحيط بها 6 إلى 10 مجسات، وتتكاثر بواسطة البراعم (التكاثر اللاجنسي).
  • صف مغطى بالبراعم Caliptoblastea: كما يعيش هذا النوع في مستعمرات مترابطة ببعضها.
  • رتبه عاريه البراعم Gimnoblastea: كما تعيش هذه الفئة في مستعمرات ذات ريش محاطة بنوعين من المجسات، الفموية وغير الفموية.
  •  المستعمرات ذات الشكل الزئبقي، والمستعمرات ذات الشكل الزئبقي على سطح الماء .
  • رتبه السيفونيات Sciphozoa: حيث تشتمل فئة Sciphozoa على عدة أوامر، بما في ذلك رتبة Semaeostomeae ، والتي تتميز بوجود 8 إلى 16 عضوًا حسيًا.
  • فئة Anthozoa: تعيش جميع الكائنات الحية التي تندرج تحت فئة Anthozoa في البحار، وتشمل هذه الفئة رتبتين فقط وهما: Alcionaria أو Octocorallia، وتعيش في المستعمرات.
  • كما يعيش ترتيب Zoantharia أو Hekacorallia كأفراد أو مستعمرات.
  • فئة Cubozoa: جميع الكائنات الحية في فئة Cubozoa لها أجسام مربعة وعيون معقدة.

الإسفنجيّات

يُعتبر الإسفنج من الحيوانات المائية البدائية متعددة الخلايا، والتي ينتمي إلى نوع بوريفير أو شعبة المساميات أو الإسفنجيات، كما يوجد حوالي خمسة آلاف نوع، ويعيش 98٪ من الأنواع في البحر، بينما يعيش أفراد إحدى عائلاتهم

وهي عائلة Spongillidae ، في المياه العذبة، كما تصل لعمق  8500م تحت سطح البحر أو أكثر، كما تتواجد قرب مناطق المد والجزر، وتفتقر أيضًا إلى الجهاز العصبي، والعضلي، ولا تُظهر أية حركات واضحة لأجزاء الجسم المختلفة.

تركيب الاسفنجيات

  • الإسفنج كائنات حية من نوعها د، ويطلق عليها اسم المساميات.
  • يتميز شكل الإسفنج بعدم انتظام بنيته.
  • كما تعتبر من أبسط أشكال الحياة الحيوانية، لأنه لا يحتوي على عضلات أو أعصاب أو جهاز هضمي أو دوران دموي أو أعضاء داخلية.
  • كما يحتوي الإسفنج على هيكل فيزيائي بسيط يتكون من أنبوب يتصل أحد طرفيه بأي جسم آخر أو صخرة أسفل سطح الماء، والطرف الآخر به فوهة، ويحتوي الجزء الداخلي من الأنبوب على العديد من الثقوب التي تسمح الماء المراد تصفيته من الداخل، كما أنّ الجزء الخارجي للإسفنج يتكون من الكالسيوم وعنصر السيليكا والألياف الإسفنجية.

كيف تتغذى الاسفنجيات

تعد الإسفنج هي كائنات حية تتغذى على مرشح، أي أنها تتغذى عن طريق ضخ الماء في خلاياها من خلال مصفوفة خاصة بها من أجل استخراج جزيئات الطعام والملح والأكسجين من الماء.

تكاثر الاسفنجيات

يوجد نوعان من التكاثر في الإسفنجيات، ويتبيّن ذلك من خلال ما يلي:

  • التكاثر الجنسي: حيث يتم من خلال إطلاق البويضات والحيوانات المنوية في الماء للتخصيب بعد التقارب ثم تكوين اليرقات التي تسبح في الماء.
  • التكاثر اللاجنسي: يمكن أن يكون التكاثر في مهده أو التجدد.

حقائق عامة عن الإسفنجيات

  • تم العثور على الإسفنجيات الأكثر قيمة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط​​، ويتم حصادها أيضًا من الساحل الغربي لفلوريدا، وفلوريدا كيز، وجزر الهند الغربية، وبالقرب من المكسيك، وبليز، وبالقرب من الفلبين بكميات محدودة.
  • للإسفنج القدرة على تجديد الأعضاء المفقودة.
    اعتبر علماء الطبيعة الإسفنج نباتات قديمة، وذلك نظرًا لشكلها المتفرّع ونقص حركات الجسم الواضحة، وتم تأكيد أنها حيوانات في عام 1765.
  • تعيش الإسفنجيات البالغة عن طريق الالتصاق بسطح الصخور الصلبة أو الأصداف أو الأشياء المغمورة، بينما اليرقات كائنات حية يمكنها السباحة بحرية، ولا يوجد للإسفنجيات أعضاء وخلاياها غير مرتبة في أنسجة نظيفة.
  • كما لا يمكن أن يعيش الإسفنج خارج الماء، حيث أنّهم حساسون للغاية للهواء الذي يملأ الثقوب في أجسادهم مما يتسبب في موتهم.[1]
المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق