ماهو السبب وراء اختفاء بحر آرال وتحوله لصحراء

كتابة: Wessam Mohamed آخر تحديث: 24 أغسطس 2021 , 06:14

اختفاء بحر آرال وتحوله لصحراء .. بحر آرال أو كما يُطلق عليه “مقبرة السفن” ربما لم يُصادفك اسمه من قبل أو أنه قد صادفك لكن لم تعلم ما هي قصته ولماذا وكيف اختفى وتحول إلى صحراء!؟

بحر آرال

يقع بحر آرال في أوزبكستان وبالتحديد على الحدود بين كازاخستان وأوزبكستان حيث تنبع إليه المياه من نهر أمو داريا أو كما يشتهر بـ نهر جيحون وهو أكبر أنهار آسيا الوسطى، ويُحيط ببحر آرال الداخلي عدداً من الخلجان الكبيرة.

ماهو السبب وراء اختفاء بحر آرال وتحوله لصحراء

تحول بحر آرال لم يتحدث عنه أحداً من قبل بالرغم من أن تحوله مثّل كارثة مناخية أثرت بشكل كبير على ملايين الناس وتعود قصة هذه الكارثة إلى آسيا الوسطي بالتحديد في أوزبكستان وهي بلد غير ساحلي حيث يتمركز فيها بحر آرال والذي كان يُمثل رابع أكبر بحيرة في العالم فقد كان ضخم للغاية يعيش بداخله الكثير من الأسماك النهرية ويجمع حوله الكثير من الناس المتعايشين مع بيئتهم المحيطة.

لنرجع إلى الوراء حتى نصل إلى الحقبة السوفيتية ومن هنا بدأت قصة تحول بحر آرال تدريجيًا إلى صحراء قاحلة على يد شخصًا ما حيث قرر بقطع النهر من بحر آرال واستخدام المياه في التصنيع والزراعة ونتجع عن هذا التدخل البشري كارثة حقيقية وإليك كيف حدث ذلك.

لم يعد هناك تدفق للمياه إلى بحر آرال من ثم بدأت مياه البحر في التبخر تدريجيًا وببطء تبخرت ملايين اللترات من المياه مؤدية إلى اختفاء بحر آرال، قد يكون ما حدث شيئاً جنونيًا !! لكنه حدث بالفعل فقد أصبحت الموانئ عديمة الفائدة وتوقفت السفن وتحول البحر إلى صحراء فما كان في السابق 7000 كيلومتر مكعب أصبح الآن 70 كيلومتر مكعب فقط.

أما ما تبقى منه “لا شئ” فكل سمكة في هذا البحر أصبحت ميتة الآن لأنه بات مالحاً للغاية فبعدما كان يضم حوالى 35 نوعاً من الأسماك أصبح العدد صفر وبالطبع عندما تختفي الأسماك ستختفي الحيوانات أيضًا “نمور بحر قزوين حول هذه المنطقة والطيور والخيول” لم يعد لتلك الكائنات مكاناً للشرب أو الأكل إلا فقط جزء ضئيل جداً تعتمد عليه عدد بسيط من الحيوانات للتعايش والتكيف مع المكان.

أما عن الجانب البشري فقد أدت تلك الكارثة إلى فقد الكثير من السكان المحليين لوظائفهم في الصيد والزراعة ولم يعد بإمكانهم التأقلم والعيش في هذا المكان وبالتالي غير السكان أماكن معيشتهم.

اختفاء بحر آرال ومخاطر تحوله لصحراء

إذا كنت تعتقد أن القصة إنتهت إلى هنا فأنت مخطئ بل تزداد القصة سوءاً، فعندما اختفت وتبخرت المياه تبقى فقط الملح في القاع والذي حملته الرياح لمئات ومئات الكيلومترات مُسببة عواصف رملية في باقي أنحاء البلاد وأتلفت مئات المحاصيل للمزارعين على بُعد 500 كم.

كما تسببت في إصابة الناس بالأمراض فإذا نظرنا إلى معطيات الحالات المرضية خاصةً حالات أمراض المسالك البولية وغيرها من المشكلات الصحية سنجدها متجهة نحو الزيادة يوماً بعد يوم كما أن هناك حالات موثقة من السرطانات، فإذا فكرنا في تلك الكارثة سنجد أن هناك الكثير من الأرواح التي تعتمد على بحرِ واحد فقط والآن في أوزبكستان الحديثة بعد الاتحاد السوفيتي يجب أن تدفع الثمن ولهذا السبب تم الإعلان أن تلك المنطقة كارثة وطنية. [1]

الخلاصة

مشكلة بحر آرال وتحوله لصحراء ليست مشكلة إقليمية بل مشكلة عالمية وهذا هو السبب في أن هناك العديد من البلدان مثل الإمارات العربية المُتحدة تتقدم للمساعدة فتغير المناخ أمر خطير لأن كل شئ متصل “الماء، الأسماك، الحيوانات، البشر” فبحر آرال قد يكون بعيداً عنك لكن بطريقةٍ ما ستجده متصلاً بك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى