جدول رموز القبائل العربية

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 06 سبتمبر 2021 , 11:52

ما هي رموز القبائل

انتشرت مؤخراً رموز لكل قبيلة وأصبح الشباب مهتمين جداً بهذه الرموز إلى درجة الجنون حيث أصبحوا يكتبون هذه الرمز على أسطح المنازل والسيارات وحتى الطاولات المدرسية وكذلك تمت تسمية أغلب المحالّ على رمز قبيلة صاحب المحل حيث تعتبر فخر واعتزاز بقبيلته

على سبيل المثال يرمز إلى قبيلة القحطان برمز “511” ويقال إنها ترجع إلى سورة الفتح وتعود فكرة هذه الرموز إلى مهرجان مازن الإبل ولكن البعض يعتقد أن هذه الفكرة ظهرت لأول مرة في منطقة الشرقية ثم بعدها انتقلت إلى المناطق الأخرى، وفي الاوانة الأخيرة خرج أغلب الأشخاص ينتقدون هذه الفكرة على أنها سوف تسبب عنصرية كبيرة بين القبائل.

جدول رموز القبائل العربية

اسم القبيلة رمز القبيلة اسم القبيلة رمز القبيلة
قبيلة القريني 504 قبيلة المحراث 514
قبيلة البارق 523 قبيلة الجحدلة 516
قبيلة الجهني 518 قبيلة العنوز 601
قبيلة بني شهر 507 قبيلة الحمرا 909
قبيلة بلقرن 509 قبيلة بني عمرو 517
قبيلة زهران 702 قبيلة تميم 812
سبط أهل الجنوب 07 قبيلة الغاميد 513
قبيلة مرة 405 قبيلة عجمان 101
قبيلة قحطان 505 قبيلة العزوم 906
قبيلة السهول 707 سبعة قبائل 503
قبيلة الماعز 501 قبيلة الحواجر 411
قبيلة العتيبة 511 قبيلة مطير 305
قبيلة الرشايدة 404 قبيلة شمر 555
قبيلة الحرب 111 قبيلة فضول 901
قبيلة ظافر 205 قبيلة يام 711

ماذا تعني الرموز القبلية وما هي استخداماتها

المقصود بهذه الرموز هو أسماء القبائل في المملكة العربية السعودية، حيث يتم التعبير عنها من خلال الأرقام ويطلق عليها اسم الرموز القبلية، ويتكون الرمز التابع لأحد القبائل من مجموعة من الأرقام، يتعلق كل رقم بتاريخ فرد من أفراد القبلية أو العائلة الذي تتبعه، كما تشير هذه الأرقام أو الرموز إلى الفخذ والحمل

ومن الجدير بالذكر بأن هذه الرموز كانت تستخدم في السابق في مسابقات الإبل السنوية في المملكة العربية السعودية، يقال بأنها كانت تستخدم خلال المراعي، حيث كان يتم كتابتها على كل إبل، لإرشاد الإبل في حال ضيع طريقه، ليستطيع كل من يراه أن يعيده إلى صاحبه

تعتبر هذه الظاهرة جديدة من نوعها ولا تحمل أي صلة لتاريخ المملكة العربية السعودية، حيث ظهرت هذه الظاهرة مؤخراً من قبل مجموعة من الشباب في منطقة الخفجي، وبعد ذلك انتشرت في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، حيث أهتم الشباب والمراهقين بهذه الظاهرة بشكل واسع

وأصبحت تستخدم في عدة أماكن مثل زجاج السيارات وأبواب المنازل والمحال التجارية، وفي الحقيقة أن هذه الظاهرة لا يوجد لها أي مستند تاريخي يدل على استخدامها أو وجودها في السابق.

معاني الرموز القبلية في المملكة العربية السعودية

في الآونة الأخيرة حدث انتشار واسع للرموز القبلية في المملكة العربية السعودية، حيث تتداول هذه الأرقام على أغلبية الشباب في المملكة، وأيضاً يقومون بوضعها على سيارتهم، أو يقومون بتصميم لوحات لأرقام تحمل رموز تابعه لقبائلهم، وبالإضافة إلى ذلك يقوم بعض المراهقين والشباب بتعريف نفسهم من خلال الرمز

الذي يتبع قبيلتهم على معظم مواقع التواصل الاجتماعي وذلك دفع الكثير من الأدباء وعلماء التاريخ والمؤرخين البحث على أصل هذه الرموز ومعانيها، ولكن لم يستطع العلماء والمؤرخين الوصول إلى أصل هذه الرموز، وأكدوا أن استخدام هذه الظاهرة سوف يؤدي إلى نزاعات فيما بين العشائر، وتسبب في شعل الفتن

حيث قال الدكتور والمؤرخ عبد الله التنومي (من الخطأ تَارِيخِيًّا تعريف العائلات بالأرقام، فهي في طبيعتها ليست أكثر من نتاج عصر جديد، وفكر بعض الشباب الذين يخترعون مفردات خاصة يرون أنها ضرورية لتحديد انتماءاتهم

مؤكدين على ذلك الرموز العربية الدينية والثقافية والاجتماعية قديمة ومعروفة، بينما ثقافة التميز والترقيم التي يروجها الشباب حَالِيًّا جديدة وعاجلة، وتعني شيئًا ما).

كيف انتقد الحكماء ظاهرة رموز القبائل

انتقد الكثير من الحكماء ظاهرة رموز القبائل خاصة في المملكة العربية السعودية بسبب استخدامها شيئاً للتفاخر وقد وصفها أحد الحكماء أنها حقبه من العنصرية ظهرت لتكفيك وحدة القبائل وقد تكون سبب الفتنة في القبائل فيما بعد، وبشأن رموز القبائل صرح الدكتور والمؤرخ عبدالله التنومي ما يلي:

تحديد أعداد القبائل ورسم رموز لها حقبة جديدة من العنصرية وتفكيك رباط الوحدة الوطن ية، والتي بدأت في تفكير بعض الشباب المنتمين للقبائل العربية، من خلال وضع أرقام تدل على قبائلهم كافة، لا يوجد أصل أو أصل في التاريخ لاستخدام الأرقام لتعريف القبائل وتعريفها، لكن انتشار هذه الثقافة التي تشبه انتشار حرائق الغابات

والتفاعل مع ترقيم القبائل وتصنيفها وكتابتها على المركبات يؤدي إلى ثقافة عرقية غير مرغوب فيها. وعند إضافة الرقم القبلي إلى لوحة الترخيص، تزدهر هذه الظاهرة في مناطق الصراع، ولها أغاني خاصة مثل شيلا التي تزرع العنف في نفوس الشباب والمراهقين

وهذه مشكلة تؤرخ المفكرين منذ عدة سنوات، ولا يوجد إطار تربوي أو ديني أو اجتماعي موضوع أو يتعامل مع هذه الظاهرة لمحاولة قمع انتشارها، ولو وجدنا أسلوباً للتوعية مدروساً بعناية ويتناسب مع أفكار الشباب ويلامس مشاعرهم فقد نلمس نتائجه، وقد يجدي نفعاً في الحد من هذه الظاهرة ويقمع انتشارها

وأضاف على ذلك “التوعية، والعقوبات القانونية من جهة ثانية مطلوبين للتعامل مع هذه الظاهرة، وعلى مستشاري جميع الجهات المختصة دراسة هذه الظاهرة ورفع توصيات بها ووضع الحلول، ومسح الأرقام المخصصة للقبائل»، لافتا إلى أن مراكز الأبحاث هي المعنية في دراسة هذه الظاهرة اجتماعياً

ورفع التوصيات بشأن التعامل معها، واتخاذ إجراءات نظامية وصارمة حيالها، وفرض عقوبات على من يستخدمها حتى نجنّب المجتمع التفكك، وحتى نعزز الوحدة الوطنية التي أسسها الآباء والأجداد دون رموز وأرقام”

وكذلك قال التنومي حول التوعية: هناك أساليب موجودة لدى المركز الثقافي للوعي الفكري تنص على مثل هذه الأمور، ونحن في بداية المشكلة، وعلى الرغم من أن تداول أرقام تعريفة للقبائل بدأ منذ عدة سنوات، إلا أن الوقت ما يزال متاحاُ للتعامل مع هذه الظاهرة، وقمع تفشيها، ومنع آثارها السلبية، وتجنب استغلالها من قبل المغرضين

وقال الدكتور فواز الدهاسي لجريدة الوطن بشأن هذه الظاهرة:

– أعداد القبائل المنتشرة في الشوارع والأحياء لا علاقة لها بالحقائق، وليس لها أي اعتبار على الأرض. إنها مجرد محاولات من قبل الشباب والمراهقين لاختراع الأرقام ونسبها إلى قبائل معينة، وأن قبائلنا معروفة بدون هذه الأرقام.

وأضاف إلى ذلك: الوسم كان معروفاً لدى العرب، وهو مرتبط بتاريخهم، وله جذوره، ويعد من قبيل الإشارات والخطوط التي تضعها القبائل على الماشية حتى تعرفها القبائل الأخرى، فترد الماشية المفقودة لأصحابها في القبيلة

وهكذا جرت العادة، أما أن الأرقام والرموز تدل على القبائل فليس لها أي مصدر تاريخي إطلاقاً، ويجب أن نمنعها لأنها غير صحيحة، وهي شكل من أشكال العنصرية والمنافسات الجاهلية في التفضيل والتمييز.

أشهر القبائل في السعودية

أكثر القبائل شهرة في المملكة العربية السعودية هي قبيلة عتيبة التي تمتد فيما بين الحجاز ونجد، بالإضافة إلى قبيلة القحطان التي تنتشر نفوذها في المملكة العربية السعودية وقطر والكويت

وأيضاً قبيلة عنزة التي تنتشر في عدة دول وهي المملكة العربية السعودية والعراق وقطر والكويت والأمارات، ومن القبائل الأخرى المشهورة هي قبيلة زهران التي تنتشر في سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية ولبنان والعراق وفلسطين والإمارات ومن الجدير بالذكر إن أكبر قبائل العرب هي قبيلة عدنان.[1]

تعليق واحد

  1. صحح معلوماتك واتمني ماتنشر الا انت متأكد رمز اللي ذكرت
    503 هاذا رمز قبيله ( سبيع ) وليس كما قلت
    ( سبعه قبائل ) صحح معلوماتك مسؤول عنها وملزوم تتأكد من معلوماتك لانك تشير بها لقبيله عريقه منذ القدم ؟
    قبيله سبيع من اكبر قبائل العرب
    لها مجدها وتاريخها قبيله غنيه عن التعريف وشكرًا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق