كم مدة استخدام أوميغا 3

كتابة: samah osman آخر تحديث: 08 سبتمبر 2021 , 05:37

الوجبات الغذائية الموجود بها أوميغا 3

توجد أوميغا 3 في مستويات عالية من الدهون تسمى الدهون الثلاثية في الدم (فرط شحوم الدم) كما أن تناول بعض الأدوية الموصوفة من زيت السمك عن طريق الفم بما في ذلك Lovaza و Omtryg و Epanova يقلل من مستويات الدهون الثلاثية المرتفعة جدًا، ولمعرفة كم حبة أوميغا 3 في اليوم غالبًا ما يتم تناول هذه المنتجات بجرعة 4 جرام يوميًا.

في حين أن بعض مكملات زيت السمك التي لا تتطلب وصفة طبية وقد تساعد أيضًا فإن هذه المنتجات تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية أقل من منتجات زيت السمك الموصوفة، كما سيحتاج الناس إلى تناول ما يصل إلى 12 كبسولة من مكملات زيت السمك يوميًا للحصول على نفس تأثير زيت السمك الموصوف.

معلومات تهمك عن أوميغا 3

يأتي زيت السمك من أنواع عديدة من الأسماك وهو غني بأثنين من أحماض أوميغا 3 الدهنية المهمة وتسمى حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)

ويبدو أن فوائد زيت السمك تأتي من محتواه من الأحماض الدهنية أوميغا 3 وتشمل الأسماك الغنية بهذه الزيوت بشكل خاص وهم أسماك الماكريل والرنجة والتونة والسلمون، ولا ينتج الجسم الكثير من أحماض أوميغا 3 الدهنية الخاصة به حيث تعمل أحماض أوميغا 3 الدهنية على تقليل الألم والتورم كما تمنع الدم من التجلط بسهولة

وتمت الموافقة على بعض منتجات زيت السمك من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كأدوية موصوفة لخفض مستويات الدهون الثلاثية، حيث أن زيت السمك متوفر أيضًا كمكمل ولا تحتوي مكملات زيت السمك على نفس الكمية من زيت السمك مثل المنتجات الموصوفة لذلك لا يمكن استخدامها بدلاً من المنتجات الطبية وتستخدم مكملات زيت السمك أحيانًا لصحة القلب والصحة العقلية ولكن لا يوجد دليل قوي يدعم معظم هذه الاستخدامات

ويجب أن لا تخلط بين زيت السمك و EPA أو DHA أو زيت كبد سمك القد أو زيت بذور الكتان أو زيت الكريل أو زيت كبد سمك القرش.

فوائد أوميغا 3

  • تساعد في فتح وعاء دموي مسدود أو متضيق، حيث يؤدي تناول زيت السمك عن طريق الفم إلى تقليل معدل انسداد الأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 45٪ عند تناوله لمدة 3 أسابيع
  • فقدان الوزن اللاإرادي لدى الأشخاص المصابين بمرض شديد (دنف أو متلازمة الهزال)حيث يبدو أن تناول جرعة عالية من زيت السمك عن طريق الفم يؤدي إلى إبطاء فقدان الوزن لدى بعض مرضى السرطان ولا يبدو أن الجرعات المنخفضة من زيت السمك لها هذا التأثير.
  • تلف الكلى الناجم عن عقار السيكلوسبورين حيث يبدو أن تناول زيت السمك يمنع تلف الكلى لدى الأشخاص الذين يتناولون السيكلوسبورين، كما يبدو أيضًا أن زيت السمك يحسن وظائف الكلى لدى الأشخاص الذين رفضوا مؤخرًا زرع الكلى ويتناولون السيكلوسبورين.
  • تقلصات الدورة الشهرية (عسر الطمث) يمكن أن يؤدي تناول زيت السمك بمفرده أو مع فيتامين ب 12 أو فيتامين هـ إلى تحسين فترات الألم وتقليل الحاجة إلى مسكنات الألم لتقلصات الدورة الشهرية.
  • عند السكتة القلبية ارتبط استهلاك كميات أكبر من زيت السمك من الأطعمة بانخفاض خطر الإصابة بقصور القلب، حيث يوصى بتناول من 1 إلى 2 حصص من الأسماك غير المقلية في الأسبوع، ولكن من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان تناول مكملات زيت السمك يساعد في منع فشل القلب لكن تناول مكملات زيت السمك عن طريق الفم قد يقلل من خطر الوفاة لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من قصور القلب.
  • عند المستويات غير طبيعية من الدهون في الدم لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) يقلل عند تناول مكملات زيت السمك عن طريق الفم من مستويات الدهون الثلاثية لدى الأشخاص الذين يعانون من مستويات الكوليسترول غير الطبيعية الناتجة عن علاج فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)
  • عند ضغط الدم المرتفع يبدو أن تناول زيت السمك عن طريق الفم يؤدي إلى انخفاض طفيف في ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بضغط الدم المعتدل إلى المرتفع جدًا، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان يساعد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع طفيف في ضغط الدم أو أولئك الذين يتناولون بالفعل أدوية خفض ضغط الدم.
  • هناك حالة تؤدي إلى الإصابة بأمراض الكلى (اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي أ) حيث يمكن أن يؤدي تناول زيت السمك عن طريق الفم لمدة من 2 إلى 4 سنوات إلى إبطاء فقدان وظائف الكلى لدى المرضى المعرضين لمخاطر عالية والذين يعانون من اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان مفيدًا عند تناوله على المدى القصير أو عند المرضى منخفضي الخطورة.
  • تراكم الدهون في الكبد لدى الأشخاص الذين يشربون القليل من الكحول أو لا يشربون الكحول (مرض الكبد الدهني غير الكحولي أو NAFLD) قد يؤدي تناول زيت السمك عن طريق الفم إلى تقليل نسبة الدهون في الكبد وتحسين صحة الكبد لدى الأشخاص المصابين بـ NAFLD
  • عند التهاب المفاصل الروماتويدي يبدو أن تناول زيت السمك عن طريق الفم بمفرده أو مع عقار نابروكسين يساعد في تحسين أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي حيث يقلل تناول زيت السمك عن طريق الوريد من المفاصل المتورمة واللينة لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي ولكن لا يمكن إعطاء هذا إلا من قبل مقدم الرعاية الصحية.

أضرار أوميغا 3

عندما يؤخذ عن طريق الفم من المحتمل أن يكون زيت السمك آمنًا لمعظم الناس بجرعات 3 جرام أو أقل يوميًا وقد يؤدي تناول أكثر من 3 جرامات يوميًا إلى زيادة فرصة حدوث نزيف، وتشمل الآثار الجانبية لزيت السمك

كما يمكن أن يؤدي تناول مكملات زيت السمك مع الوجبات أو تجميدها إلى تقليل هذه المشكلات، وقد يكون استهلاك كميات كبيرة من زيت السمك من المصادر الغذائية غير آمن، وبعض الأسماك ملوثة بالزئبق ومواد كيميائية أخرى وعادة لا تحتوي مكملات زيت السمك على هذه المواد الكيميائية، وعند وضعه على الجلد لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان زيت السمك آمنًا أو ما هي الآثار الجانبية المحتملة.

الاحتياطات والتحذيرات لتناول أوميغا 3

عند الحمل والرضاعة

من المحتمل أن تكون مكملات زيت السمك آمنة عند تناولها عن طريق الفم ولا يبدو أن تناول زيت السمك يؤثر على الجنين أثناء الحمل أو على الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية ولكن يجب تجنب أسماك القرش وسمك أبو سيف وسمك الإسقمري وسمك القرميد أثناء الحمل ومن قد يصبحن حوامل وأثناء الرضاعة الطبيعية

وقد تحتوي هذه الأسماك على مستويات عالية من الزئبق وقد تحتوي على سموم أخرى لذلك قلل من استهلاك الأسماك الأخرى إلى 12 أونصة في الأسبوع أي حوالي من 3 إلى 4 حصص في الأسبوع وقد يكون تناول الأسماك الدهنية بكميات كبيرة غير آمن.

عند الأطفال

قد تكون مكملات زيت السمك آمنة عند تناولها عن طريق الفم لدى المراهقين حيث تم استخدام زيت السمك بأمان بجرعات تصل إلى حوالي 2.2 جرام يوميًا لمدة 12 أسبوعًا لكن يجب ألا يأكل الأطفال الصغار أكثر من أوقية من السمك أسبوعيًا، وقد يكون استهلاك زيت السمك من المصادر الغذائية بكميات كبيرة غير آمن حيث تحتوي الأسماك الدهنية على سموم مثل الزئبق ويمكن أن يتسبب تناول الأسماك الملوثة في كثير من الأحيان في آثار ضارة خطيرة على الأطفال.

عند اضطراب ثنائي القطب

قد يؤدي تناول زيت السمك إلى زيادة بعض أعراض هذه الحالة.

عند أمراض الكبد

قد يزيد زيت السمك من خطر النزيف لدى الأشخاص المصابين بتندب الكبد بسبب أمراض الكبد.

عند الإصابة بداء السكر ي

قد يؤدي تناول جرعات عالية من زيت السمك إلى زيادة صعوبة التحكم في مستويات السكر في الدم.[1]

المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق