أسوأ الأباء والأمهات في عالم الحيوان

كتابة: Rahma Ahmed آخر تحديث: 18 سبتمبر 2021 , 02:41

عالم الحيوان هو عالم ملئ بالمغامرات والعجائب وهناك كثير من الحيوانات تقوم بفعل أشياء غريبة لا يمكن توقعها أبداً مثل إلقاء أبنهائهم أو أكل الصغار خوفاً عليهم من الخطر ولكن الأباء والأمهات في عالم الحيوان مثل العالم البشري تماماً فهناك الأفضل و هناك الأسوء دعونا نتعرف على أسوء الأباء والأمهات في عالم الحيوان.

أسوأ الأمهات والأباء في عالم الحيوان

عالم الحيوان مليء بالحنان وبغريزة الأمومة والتضحية ولكن هناك بعض الفصائل التي لا تمتلك القدرة علي أن تكون أم حنونة أو أب جيد ومنها:

فقمة جرينلاند

تسكن فقمة جرينلاند شمال المحيط الأطلسي فإن أمهات هؤلاء الصغار تقوم برعاية الصغار بطريقة مبالغ فيها لمدة أثني عشر يوماً حتي أنها لا تصطاد وتفقد الكثير من وزنها ويكون الصغار لا يأكلون على الإطلاق خلال تلك الفترة وتقوم الأم بالرضاعة لصغارها بمجرد انتهاء الرضاعة تترك الأم الصغار وتمشي وتكون مستعدة للتزاوج مرة أخرى.

تبقى الصغار على الجليد وحدها وتحاول الأختباء وتظل دون حركة لمدة أسبوع كامل على أمل عودة الأم وتكون في خطر كبير لأن معظمها يتم اصطياده وأكله من الدبب القطبية ولكن المتبقي من  الصغار تعتمد على أنفسها وتحاول الصيد من أجل الطعام وتحاول البقاء.

طائر الوقواق

طائر الوقواق واحدة من أسوأ الأمهات في مملكة الحيوان يقوم هذا الطائر بوضع بيضة في أعشاش الطيور الأخرى مما يجبر الطيور الأخري على القيام بالعمل الشاق وتربية الصغار بل إنهم لا يعودون حتى لرؤية الصغار وتقوم الطيور الأخري بتربية الفراخ الصغار حتى يكبروا ويطيرون وحدهم.

الدببة السوداء

أحيانًا تقوم إناث الدببة السوداء أو الأباء بالتخلص من أحد أشبالها إذا توصلت إلى استنتاج أن الشبل أضعف من أن يعيش أو إذا كانت تكافح لتربية اثنين أو في بعض الأحيان ثلاثة أشبال بمجرد اختيار الشبل المفضل فإن أمهات الدب الأسود تقوم بأكل الشبل الصغير أو إلقاءة في الخلاء وحده حتى يتم افتراسه.

الأسود 

إن الأسود ليست الأسوأ في عالم الحيوان ولكن لديهم عادات غريبة مع الأشبال الصغار فإن مجموعات الأسود تُسمي (الفخر) يقوم الأسد الكبير بتربية الأشبال مع الأم وعند بلوغهم يقوم الأسد الأب بالمشاجرة مع الأسود البالغين ويتم طردهم خارج القطيع تماماً وإذا لم يخرج يتم قتله

ولكن إذا تم خلع زعيم الكبرياء القبلية من قبل أسد أصغر وأقوى فإن أول ما سيفعله هو قتل أطفال سلفه والمثير للدهشة أن أمهاتهم ستقف إلى الوراء وتترك ذلك يحدث هذا لأن اللبوات مبرمجة على الرغبة في نقل أفضل الجينات إلى الأجيال القادمة وإذا تعرض والد أطفالهم للضرب فإن جيناته لم تعد مرغوبة لدى الصغار الجدد ولم يتم التزاوج من هذا الأسد مرة أخري.

الباندا

الجميع يحب الباندا وخاصًة صغارها المحبوبين عند الجميع ولكن الباندا الأم لا تحب صغارها مطلقاً عادة تلد الباندا التي تشتهر بصعوبات في التكاثر شبلين صغيرين  لكن الأم تربي واحدًا فقط مما يترك الشبل الآخر الأضعف ليموت فهي تعطي الشبل الأقوى أفضل فرصة ممكنة للبقاء على قيد الحياة وتدعمه بالموارد والغذاء والحنان ولكن حالياً تتأكد مراكز تربية الباندا من بقاء جميع أشبالها بغض النظر عما إذا كانت الأم تهتم أم لا لكن الأمور تكون مختلفة تمامًا بالنسبة لعائلات الباندا في البرية.

الهامستر

فئران الهامستر هي حيوانات أليفة رائعة ولكن  إذا كان الهامستر الأليف الخاص بك حاملاً يجب الاحتراس منه لأنه غالبًا ما ينتهي المطاف بالهامستر الأم بأكل بعض صغارها تعتقد الهامستر الأم أنها تفرط في التكاثرلذلك تقوم بالتخلي أو التخلص من الصغار الضعفاء والتي لا يكون لها طاقة لتربيتهم بدلاً من تركهم يضيعون تقرر إناث الهامستر أطعام أطفالها لباقي الصغار أو أكلهم مما يوفر لهم التغذية.

ضفادع داروين

ضفادع داروين هي فصيلة مهددة بالانقراض من الضفادع الصغيرة الموجودة في أمريكا الجنوبية  فإن أمهات هذه الضفادع تتصرف بطريقة غريبة بعد التكاثر تضع الإناث حوالي 40 بيضة وتتركهم وتنصرف يقوم برعايتهم الذكر والبقاء مع البيض وحراسة البيض لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع حتى يبدأ البيض في الحركة بعد ذلك يقوم الذكر بابتلاع حوالي 15 بيضة حتى تفقس باقي الضفادع الصغيرة ثم تتطور لتصبح ضفادع كبيرة عند هذه النقطة ،يترك الأب أطفاله ببساطة ويذهب.

سحالي سكينكس

لا يُشار إلى السحالي عمومًا بأنها أم حنون ولكن هذا النوع من السحالي يُسمي  ذات الدم البارد تقوم الأمهات ذات الذيل الطويل بوضع البيض  في الأماكن التي يكون هناك الكثير من الحيوانات المفترسة في المنطقة فإنها ببساطة ستأكل صغارها قبل أن يفقس البيض حتى يقول الخبراء إن هذا بسبب محاولتها إنقاذ صغارها من المصير الأسوأ المتمثل في أن تأكلهم الحيوانات المفترسة  وهم كبار وهي تفضل عدم التكاثر وتهرب على الفور بعد وضع البيض وتقوم بالهجرة لمكان أخر.

النسور السوداء

غالبًا ما تُظهر والدة النسر الأسود أقصى درجات القصوة والتخلي عن صغارها فهي تسمح للصغار بعد مايفقس البيض ويتم فطام الصغار تسمح لهم بقتل بعضهم البعض دون التدخل وتعد المشاحنات القائمة على العش أمرًا شائعًا بين النسور السوداء وسوف تجلس الأم بسعادة وتسمح لهم بمواصلة الشجار حتى يتم قتل الضعيف فمن الطبيعي أن تتدخل الأم  لوقف القتال لكنها إذا فعلت ذلك سوف تنقذ الطائر الأضعف وآباء وأمهات النسور السوداء لا يريدون ذلك.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق