هل الرائحة الكريهة في المنزل من علامات السحر او العين 

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 12 ديسمبر 2021 , 20:46

الرائحة الكريهة في البيت هل هي من علامات السحر أو العين

يعد السحر والحسد من الأشياء التي ذكرت في القرآن الكريم وقال تعالى: «وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ» (الفلق: 5)، وقال تعالى: «أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا» (النساء: 54)، وقال تعالى: «وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ» (البقرة: 109).

ويمكن أن تكون الرائحة الكريهة سبب من أسباب وجود سحر أو عين في البيت فعلي الرغم من تنظيف البيت بصورة مستمرة الا أنك تشعر برائحة كريهة تفوح من البيت، فقد تكون دليلا واضحا على أنك مسحور أو محسود.

دلائل وجود الحسد في المنزل

ذكر بعض علامات السحر في البيت علامات السحر في البيت، ومنها:

  •  خلق مشاكل بين أفراد الأسرة والشجار لأسباب تافهة بدلاً من اختلاق الأعذار لبعضهم البعض.
  •  بالإضافة إلى معارضتهم لكل شيء، هيمنت الأصوات العالية على حديث أفراد الأسرة.
  • يسيطر الحزن والاكتئاب دائمًا على الأسرة، ومهما حدث فلن تشعر الأسرة بالسعادة.
  • الرغبة في العزلة دون مغادرة المنزل.
  • انتبه للهموم والأخبار المحزنة.
  • التوتر والإصابة بالأمراض.
  • دائما تشعر بالنعاس.
  • الشعور باليأس والإحباط.
  • على الرغم من تنظيف المنزل بانتظام، لا تزال هناك روائح كريهة.
  • حدوث تلف في الأجهزة دون سابق إنذار.
  • ظهرت شقوق في جدران المنزل.
  • فجأة تجد الحشرات الزاحفة موجودة في كل مكان في المنزل.
  • إشعال جميع المصابيح بشكل متتابع أو متكرر أو في نفس الوقت.
  • الاستهلاك المفرط والاستخدام المفرط للمال في أشياء غير مجدية.

أدعية التحصين من السحر والعين

-اللهم أبطل أثر عين أصابت عقلًا فبلدته، وأصابت علمًا فضيعته، وأصابت ذكاءً فسحقته، وأصابت جسدًا فأمرضته، وأصابت عضوًا فأبطلته، وأصابت جمالًا فشوهته، وأصابت شعرًا فأسقطته، وأصابت أعين فأمرضتها، وأصابت رحمًا فعقمته.

-أعوذ بالله العلى العظيم من شر الحاقدين، ومن شر الحاسدين، ومن شر العائنين، ومن شر الناظرين، ومن العاشقين، ومن شر الساحرين، والشياطين.

-نعوذ بالله من أهل الكفر والشرك والسحر والضلال.

-بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك.

-اللهم أخرج كل عين وحسد اللهم أصرف كل داء عن الروح والجسد.

-«أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّةِ، مِن كُلِّ شيطانٍ وهامَّةٍ، ومِن كُلِّ عَيْنٍ لامَّةٍ ومن همزات الشياطين وأن يحضرون» (3 مَرَّاتٍ صباحًا ومساء)، «أعوذُ بكلماتِ اللهِ التامَّاتِ مِن شرِّ ما خَلق» (3 مَرَّاتٍ في الصباح والمساء)، «بسْمِ اللَّهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ» (3 مَرَّاتٍ في الصباح و المساء).

أعراض تظهر على الشخص المحسود

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر تبين لنا أن هذا الشخص مصاب بالسحر والعين منها:

  • يبتعد الشخص المحسود عن الأهل والأصدقاء و يحب العزلة على غير العادة.
  • دائماً البكاء والاختناق بلا سبب.
  • الأشخاص المصابون بالحسد لا يلتفتون إلى ظهورهم أمام أقرانهم.
  •  يعاني المحسود دومًا من عدم الاستقرار في وضعه، لأن وضعه الحياتي عمومًا مدمر ومستمر القلق.
  • تجده دائماً عدواني في التعامل مع الأقران.
  • الاضطراب والغضب المستمر.
  •  بالإضافة إلى الشعور ببعض الألم، هناك المزيد والمزيد من الشكاوى والقلق بشأن بعض الأشياء.
  •  قد يصل الشعور بعدم التوازن إلى الإغماء.
  • الشعور بتأثر الجسم بالتخدير.
  •  فقدان الشهية يؤدي إلى فقدان الوزن الشديد.
  •  زيادة التثاؤب عند سماع أو قراءة القرآن.
  • الشعور ببعض التعب مثل صداع الرأس، وفرط التعرق والتبول و الإسهال الشديد والمستمر والشعور بآلام شديدة في البطن.
  • دائماً مكتئبا وغير قادر على الكلام.
  • المعاناة من بعض الأمراض النفسية على سبيل المثال الجنون والأوهام.

هل الحسد مميت

بالطبع يمكن أن يؤدي الحسد إلى الموت وقد ورد ذلك في حديث صحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الْعَيْنُ حَقٌّ، وَلَوْ كَانَ شَيْءٌ سَابَقَ الْقَدَرَ سَبَقَتْهُ الْعَيْنُ، وَإِذَا اسْتُغْسِلْتُمْ فَاغْسِلُوا» رواه مسلم ( 2188).

وقد كان الصحابي الجليل سهل بن حنيف يغتسل، وكانت بشرتة بيضاء اللون، فقال له عامر بن ربيعة أن بشرتة كالبن، فوقع الصحابي سهل بن حنيف مغميا عليه، فعندما ذهب الصحابة إلى الرسول وقالوا له فقال صلى الله عليه وسلّم: «عَلامَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ هَلا إِذَا رَأَيْتَ مَا يُعْجِبُكَ بَرّاَكْتَ».

وعَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ، أَنَّ أَبَاهُ حَدَّثَهُ: «أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ وَسَارُوا مَعَهُ نَحْوَ مَكَّةَ، حَتَّى إِذَا كَانُوا بِشِعْبِ الْخَرَّارِ مِنَ الْجُحْفَةِ، اغْتَسَلَ سَهْلُ بْنُ حُنَيْفٍ، وَكَانَ رَجُلًا أَبْيَضَ، حَسَنَ الْجِسْمِ وَالْجِلْدِ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ أَخُو بَنِي عَدِيِّ بْنِ كَعْبٍ وَهُوَ يَغْتَسِلُ، فَقَالَ: مَا رَأَيْتُ كَالْيَوْمِ، وَلَا جِلْدَ مُخَبَّأَةٍ!! فَلُبِطَ بِسَهْل، فَأُتِيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقِيلَ لَهُ: يَا رَسُولَ اللهِ، هَلْ لَكَ فِي سَهْلٍ؟ وَاللهِ مَا يَرْفَعُ رَأْسَهُ، وَمَا يُفِيقُ، قَالَ: «هَلْ تَتَّهِمُونَ فِيهِ مِنْ أَحَدٍ؟»، قَالُوا: نَظَرَ إِلَيْهِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ، فَدَعَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامِرًا، فَتَغَيَّظَ عَلَيْهِ، وَقَالَ: «عَلَامَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ ؟ هَلَّا إِذَا رَأَيْتَ مَا يُعْجِبُكَ بَرَّكْتَ؟»، ثُمَّ قَالَ لَهُ: «اغْتَسِلْ لَهُ»، فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ، وَمِرْفَقَيْهِ وَرُكْبَتَيْهِ، وَأَطْرَافَ رِجْلَيْهِ، وَدَاخِلَةَ إِزَارِهِ فِي قَدَحٍ، ثُمَّ صُبَّ ذَلِكَ الْمَاءُ عَلَيْهِ، يَصُبُّهُ رَجُلٌ عَلَى رَأْسِهِ وَظَهْرِهِ مِنْ خَلْفِهِ، يُكْفِئُ الْقَدَحَ وَرَاءَهُ، فَفَعَلَ بِهِ ذَلِكَ، فَرَاحَ سَهْلٌ مَعَ النَّاسِ، لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ» رواه أحمد في “المسند” ( 25 / 355 – 356).

نصائح للبعد عن الحسد والعين

هناك بعض النصائح التي يمكن أن تبعد عنك العين والحسد ومنها:-

  • الاستعانة بقضاء حوائجنا بالكتمان كما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعدم الإذاعة عن كل شئ.
  • قراءة المعوذتين (قل أعوذ برب الناس ، قل أعوذ برب الفلق) وقراءة آية الكرسي يومياً صباحاً ومساء.
  • أن تطعم وتسقي الشخص الحاسد قدر المستطاع حتى نتقي شر نفسه كما ذكر في قول الله تعالي «أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ * وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ ۚ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ».الآيات 29 – 30 من سورة محمد.
  • إن تردد هذا الدعاء كل يوم «بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولَا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ، باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ للهم إني أسألُك العافيةَ في الدنيا والآخرةِ، اللهم إني أسألُك العفوَّ والعافيةَ في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استرْ عوراتي وآمنْ روعاتي، اللهم احفظْني مِن بين يديَّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذُ بعظمتِك أن أُغتالَ مِن تحتي».[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى