معلومات عن حيوان التواتارا .. وبماذا تتميز عن غيرها من الزواحف

كتابة: Rahma Ahmed آخر تحديث: 21 سبتمبر 2021 , 11:29

معلومات عن حيوان التواتارا

هناك الكثير من المعلومات اللي لا نعرفها عن حيوان التواتارا ومن خلالنا سوف نتعرف علي هذا الحيوان وأهم المعلومات عنه ومنها:

حيوان التواتارا هو من الزواحف النادرة الموجودة فقط في نيوزيلندا فهو موطنها الأصلي ويُعتبرحيوان التواتارا آخر الناجين من هذه الفصيلة من الزواحف والتي ازدهرت في عصر الديناصورات تحديد ًا، يكون طولها حوالي 0.5 متر في الطول يصل وزنها إلى 1.5 كجم عند نموها بالكامل.

يمتلك كل من ذكور وإناث التواتارا قمة من الحراشف الشائكة ، تسمى العمود الفقري ، أسفل منتصف الظهر والذيل وتكون الذكور أكبر من الإناث.في الحجم اسم “tuatara” هو كلمة الماوري التي تعني “القمم على الظهر” أو “ظهر شائك”، التواتارا ليس لها آذان خارجية ويفضلون العيش في الطقس أكثر برودة فإن التواتارا هي كائنات ليلية.

أغلب ألوان حيوان التواتارا تكون اخضر زيتوني أو بني أو أحمر برتقالي ويمكنهم أيضًا تغيير اللون على مدار حياتهم وأيضًا يتخلصون من جلدهم مرة واحدة في السنة.

تبدأ معدلات النمو لها في الانخفاض يستمرون في النمو حتى يبلغوا من العمر 35 عامًا ويبلغ متوسط ​​العمر الافتراضي لحيوان تواتارا حوالي 60 عامًا لكن من المحتمل أن يعيشوا ما يصل إلى 100 عام.

حيوان التواتارا هم النوع الوحيد الباقي على قيد الحياة من فصيلة Sphenodontia، وقد تم ترتيب أنواع فصيلة حيوان التواتارا من قبل العديد من الأنواع خلال عصر الديناصورات منذ حوالي 200 مليون سنة وقد انخفضت جميع الأنواع تدريجياً باستثناء التواتارا ثم انقرضت في النهاية منذ حوالي 60 مليون سنة.

التواتارا هو نوع واحد من فصيلة Sphenodon punctatus وقد تم التعرف على النوع الثاني Sphenodon guntheri في عام 1989 ولكن تم إيقاف تكاثره في عام 2009 عندما وجدت الأبحاث إلى أنه من الأفضل وصف لـ حيوان التواتارا كنوع واحد فقط.

ماذا يأكل حيوان التواتارا

تنشط التواتارا البالغة في الليل لأن هذا هو الوقت الذي يكون فيه طعامهم متاحًا في أغلب الأحيان على الرغم من أنهم يخرجون من جحورهم للاستمتاع بأشعة الشمس ولكن لا يفضلون الأكل في الصباح،  يأكلون الحشرات في الغالب وخاصة الخنافس ولكن من المعروف أنهم يأكلون السحالي والطيور وبيض الطيور ، عادة ما تبحث صغار التواتارا عن الطعام خلال النهار لتفادي أكلها من قبل التواتارا البالغة في الليل:

  • الخنافس.
  • الديدان.
  • الديدان الألفية.
  • العناكب.

أين يعيش حيوان التواتارا

حيوان التواتارا في فترة من الزمن عاش  في جميع أنحاء البر الرئيسي لنيوزيلندا ولكن لا توجد الآن مجموعات برية بشكل طبيعي إلا في الجزر الواقعة في الساحل الشرقي الشمالي للجزيرة الشمالية، وعادة ما تحتل الجزر مستعمرات تكاثر الطيور البحرية تساهم هذه الطيور البحرية في خصوبة التربة وبالتالي ثراء الحيوانات اللافقارية والسحلية وكلاهما فريسة لحيوان تواتارا فيفضل العيش فيها.

بماذا تتميز حيوان تواتارا عن غيرها من الزواحف

لا يمكن للكثير من الكائنات الادعاء بأنها فريدة من نوعها ولكن حيوان  التواتارا هو من أكثر الحيوانات البرية تميزًا في العالم على الرغم من أنها تشبه السحالي إلا أنها مختلفة تمامًا عنهم  ويتميزون بأنهم هم المجموعة الوحيدة الغير منقرضة من الزواحف الموجودة في وقت الديناصورات لذلك العلماء يشيرون إلى حيوان التواتارا على أنها “أحافير حية”.

تتميز حيوانات التواتارا بأنها تملك  عين ثالثة في الجزء العلوي من الرأس هذه العين لها شبكية وعدسة ونهايات عصبية ومع ذلك فهي لا تستخدم للرؤية يمكن رؤيتها تحت جلد التواتارا الصغير ولكنها تغطى بالقشور والصبغة في غضون بضعة أشهر بعد الولادة مما يجعل من الصعب رؤيته العين هذه تكون حساسة للضوء ولكنها تساعد حيوان التواتارا في تحديد الوقت من اليوم أو الموسم.

تكاثر حيوان التواتارا

يمكن لذكور حيوان التواتارا التكاثر كل عام لكن الإناث تتكاثر عمومًا كل سنتين إلى خمس سنوات وتحديداً في شهر مارس يبدأ ذكر التواتارا في الجلوس خارج الجحور في انتظار فرصة للتزاوج، يقومون بنشر القمة الأكبر للأشواك حول الرقبة على أمل إثارة إعجاب الإناث ثم يحدث التكاثر ليس لدى الذكور عضو تناسلي لذلك يحدث التكاثر عن طريق فرك الزوجين معاطفهم معًا يمكن للأنثى تخزين الحيوانات المنوية لمدة 10 إلى 12 شهرًا قبل وضع من 1 إلى 19 بيضة بيضاء ذات قشرة ناعمة في جحور التعشيش.

يبقي البيض في الجحر المغطى لمدة 12 إلى 15 شهرًا قبل الفقس وربما تكون أطول فترة حضانة لأي زواحف، هذا الوقت الطويل للغاية يمنح الحيوانات المفترسة الكثير من الفرص لتناول بيض حيوان التواتارا وتكون صغار حيوان تواتارا الصغيرة بمفردها بمجرد خروجها من بيضتها ولا تبقى الأم لحماية البيض أو أطفالها، تعتبر الصغار أكثر نشاطًا من البالغين ويجب أن تجد الطعام بسرعة وتحفر جحورًا صغيرة للحماية.

حيوان التواتارا مثل الزواحف الأخرى تحدد درجة حرارة العش جنس حيوان التواتارا لقد وجد أن اختلاف درجة واحدة فقط يمكن أن تُغير الصغار في مجموعة البيض من أن يكونوا جميعهم إناث إلى أن يكونوا جميعهم ذكور وذلك لأن درجات الحرارة المرتفعة تخلق المزيد من الذكور.

طرق الحفاظ على حيوان التواتارا من الانقراض

كانت حيوانات التواتارا تسكن الجزيرتين الرئيسيتين في نيوزيلندا ويبلغ عددهم الملايين ثم وصل البشر من بولينيزيا إلي نيوزيلندا وأحضروا الفئران والكلاب التي أكلت بيض حيوان التواتارا والصغار عندما وصل الأوروبيون إلى نيوزيلندا جلبوا أيضًا المزيد من الكلاب وكذلك القطط وبعض القوارض هذه الحيوانات التي تم إدخالها قضت على معظم تجمعات التواتارا، كان التهديد الذي يتهدد التواتارا خطيرًا للغاية لدرجة أن حكومة نيوزيلندا في عام 1895 قامت بحماية التواتارا وبيضها بالكامل.

ولكن حتى مع هذه الحماية استمرت مجموعات التواتارا في الاختفاء حيث وصلت الفئران إلي أغلب الجزر حدث آخر انقراض لحيوان التواتارا في عام 1984 عندما قتلت الفئران جميع حيوانات التواتارا في جزيرة مساحتها 25 فدانًا في 6 أشهر فقط، أكدت الدراسات الحديثة أن تجمعات التواتارا في الجزر التي لا تحتوي على فئران أكبر بكثير من أعدادها في الجزر التي بها فئران، ولكن اليوم تعيش حيوانات التواتارا على 37 جزيرة صغيرة فقط من البر والبحر في نيوزيلندا.

أطلقت وزارة الحماية النيوزيلندية برنامج استعادة حيوان التواتارا في عام 1988 ويهدف البرنامج إلى وقف الانقراض المستمر ومساعدة التواتارا التي تهددها الفئران يربى علماء الأحياء صغار حيوان التواتارا إلى أن تكبر بما يكفي للبقاء على قيد الحياة في البرية وهي عملية تسمى “بداية الرأس” ثم يتم إعادتهم إلى الجزر الخالية من الفئران.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق