شكل خط البطن أثناء الحمل بولد

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 22 سبتمبر 2021 , 14:53

هل يمكن معرفة نوع الجنين من خط البطن

مع بداية معرفة الأم بحملها ترغب في معرفة نوع الجنين ، وتوجد العديد من المعتقدات المتوارثة حول تحديد نوع الجنين من التغييرات التي تحدث في جسم المرأة خلال الحمل ومنها هذه المعتقدات هو خط البطن الذي يعتقد العديد من الأشخاص على أنّ شكله ومكانه يحدد نوع الجنين، ويبدأ خط البطن في الظهور في الثلث الثالث من الحمل، ويظهر لمعظم السيدات الحوامل. 

ولمعرفة نوع الجنين يجب على الحامل أتباع الطرق العلمية لذلك من خلال عمل الفحوصات المخبرية التي يطلبها منها الطبيب أو من خلال الخضوع لفحص الموجات فوق الصوتية، ويكون ذلك مع بداية الثلث الثاني من الحمل حتَّى تكون الأعضاء التناسلية للجنين بدأت في الظهور بشكل واضح. 

أمّا خط البطن الذي يُطلق عليه Linea Nigra، وترجمتها الحرفية هي “الخط الأسود”  وهو الخط الداكن الذي يظهر في منتصف بطن الحامل يبدأ من السرّة ويتجه إلى أسفل عظام العانة، وأحيانًا يبدأ الخط من السرّة ويتجه أعلى الصدر، ويظهر هذا الخط نتيجة لفرط التصبغ في الجسم بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لجسم الحامل مع الحمل بسبب ارتفاع هرمون الإستروجين. 

ويوجد العديد من المعتقدات القديمة المنتشرة بين النساء بشكل خاص حول علاقة جسم المرأة وحجم البطن وخط البطن في تحديد نوع الجنين ولكن جميعها معتقدات ليس لها أساس من الصحة ولكن الطرق العلمية فقط هي التي يتمّ من خلالها تحديد نوع الجنين.[1][2] 

شكل بطن الحامل بولد

من إحدى الخرافات التي تنتشر في أثناء الحمل هو تحديد جنس الجنين من خلال شكل البطن ولكن هذا الأمر بعيد تمامًا عن الحقائق العلمية، حيثُ يعتقد أنّ الحمل في جنين ذكر يكون في أسفل البطن وأنَ الحمل بجنين أنثى يكون أعلى الرحم ، وهذا الأمر مجرد اعتقاد خاطئ لأنّ ذلك لا يُشير إلى جنس المولود. 

مع بداية الحمل تكون عضلات وجميع أربطة الجسم قوية الأمر الذي يجعل شكل البطن في الحمل مرتفعة وتبقي كذلك مع السيدات التي لديها عضلات بطن قوية، أمّا في بعض الحالات مع ضعف عضلات البطن عند بعض السيدات تبدأ شكل البطن في النزول للأسفل بسبب كبر حجم الجنين وزيادة وزنه وكذلك حجم السائل الأمينوسي المحيط بالجنين. 

هل يؤثر حجم الطفل ووضعه على شكل البطن؟ مع قرب مٌوعد الولادة يتحرك الجنين باتجاه فتحة المهبل وينزل لأسفل منطقة الحوض مما تظهر البطن بشكل منخفض عن المعتاد.

تشعر العديد من السيدات بالقلق حيال حجم البطن خلال الحمل حيثُ يختلف شكل البطن من سيدة إلى أخرى بعض السيدات تكون حجم بطنها كبير والبعض يكون صغير، وتبدأ في الشعور بالقلق أكثر عندما تبدأ في المقارنة بين شكل بطنها وبطن السيدات الحوامل  من حولها.[3]

وأهمّ أشكال البطن خلال الحمل

البطن المنخفض

تحدث هذه الوضعية خلال الحمل نتيجة ضعف عضلات و أربطة الرحم لدى بعض السيدات وعدم قدرتها على تحمل ثقل حجم البطن نتيجة نمو الجنين والماء المحيط به، لذلك يأخذ الجنين وضعيه أسفل البطن من بداية الثلث الثاني من الحمل حتَّى انتهاء فترة الحمل، كما يبدأ الجنين بالنزول إلى أسفل الرحم في آخر الشهر التاسع من الحمل استعدًاد لعملية المخاض مما يعمل على زيادة الضغط على أربطة وعضلات البطن وتظهر البطن منخفضة.  

البطن المرتفع

لا يعتبر تمركز الأجنة في منطقة أعلى البطن دليل على تحديد نوع الجنين، بل يدل على أنّ عضلات البطن لدى السيدة الحامل قوية، وتوجد نسبة كبيرة من السيدات يكون شكل البطن اثناء الحمل مرتفع منذ بداية الحمل حتَّى موعد الولادة، بالرغم من معتقدات المجتمع في شكل البطن أثناء الحمل لأعلى يحدد جنس الجنين بذكر ليس له أي أساس علمي.[4] 

علامات الحمل بولد

تظهر على السيدة الحامل العديد من أعراض الحمل المختلفة بالإضافة إلي حدوث تغييرات في البشرة ولون الجلد وظهور العديد من العلامات التي يعتقد البعض أنّها تحدد جنس الجنين ولكن جميعها لا تخرج كونها مجرد اعتقادات ليس لها أي أساس علمي، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • غثيان الحمل: إذا كانت المرأة الحامل لا تعاني غثيان الصباح دل ذلك على أنّ حملها بجنين ذكر.
  • ضربات قلب الجنين: عدد نبضات قلب الجنين الذكر لا يقل عن 140 نبضة في الدقيقة، لذلك إذا كان عدد نبضات القلب أقل يكون الجنين أنثى. 
  • ظهور حب الشباب : ينتج عن الحمل حدوث العديد من التغيرات الهرمونية، حيثُ ترتفع نسبة هرمون التستوستيرون مما يتسبب في ظهور حب الشباب في وجه الحامل في الأسبوع الأول من الحمل. 
  • الوحم على الموالح: يُعتقد أنّ المرأة التي تميل لأكل الموالح والحمضيات يكون الجنين ذكر، حيثُ تميل معظم السيدات خلال الحمل إلى طعام معين وهذا ما يُعرف بالوحم. 
  • شكل البطن: يعتبر وضع الجنين داخل الرحم من أكثر الأشياء الشائعة التي يُعتقد أنّها تحدد نوع الجنين، فإذا كان الجنين في منطقة أسفل الرحم فهذا يُشير أنّ الجنين ذكر.
  • تغيرات المزاج: أحد أعراض الحمل هي التقلبات المزاجية، فإذا كانت المرأة الحامل تميل للعزلة والانطوائية وأصبحت أكثر عصبية فمن المرجح أنّها تكون حامل بمولود ذكر. 
  • زيادة الوزن : زيادة الوزن من الأمور الطبيعية التي تحدث للمرأة أثناء الحمل، فإذا كانت هذه الزيادة متمركزة بصورة ملحوظة في منطقة البطن دل ذلك على أنَّ الحمل ذكر. 

موعد ظهور خط الحمل في البطن

ينتج عن الحمل العديد من التغييرات في شكل جسم المرأة ولون البشرة والجلد أيضًا، حيثٌ تظهر البقع الداكنة في مناطق مختلفة من الوجه، مع ظهور الكلف في أماكن متفرقة من الجسم، كما يحدث تغير في لون حلمة الثدي والأعضاء التناسلية يصبح لونّها أغمق، ويبدأ خط البطن في الظهور في الثلث الثاني من الحمل، وهو عبارة عن خط يظهر بشكل عمودي يبدأ من السرّة حتى أسفل البطن بشكل عمودي بلون داكن.

لماذا يظهر خط الحمل

يرجع هذا الأمر إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث للحامل في أثناء الحمل، التي تدركها الحامل حتَّى لو كان أول حمل لها ومن هذه التغييرات، التقلبات المزاجية والعاطفية، ظهور حبوب الشباب بصورة ملحوظة عند بعض السيدات، ويعود سبب ظهور خط البطن في أثناء الحمل نتيجة ارتفاع هرمون تحفيز الخلايا الصبغية الناتج عن ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين  الذي يتركُ الجلد داكناً.  

خط السرّة وجنس الجنين

يوجد العديد من المعتقدات حول تحديد نوع الجنين ولكنها ليس لها أساس علمي ولا تخرج عن كونها مجرد خرافات ومن هذه المعتقدات ظهور خط الحمل في منتصف بطن الحامل، حيثُ يفسر البعض إذا كان الخط من السرّة إلى الأسفل باتجاه عظم العانة يدل ذلك على أنّ الجنين أنثى، أمّا إذا امتدّ الخط من بداية السيرّة إلى أعلى في اتجاه الصدر يدل ذلك على أنّ الجنين ذكر.[5][6]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق