العناصر الأساسية لقياس مؤشرات التنمية البشرية

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 09 أكتوبر 2021 , 07:12

ما هي مؤشرات التنمية البشرية

مؤشر التنمية البشرية هو مقياس إحصائي ومن المؤشرات المركبة التي طورتها الأمم المتحدة لتقييم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للعديد من البلدان الموجودة في جميع أنحاء العالم وهناك عناصر أساسية لقياس مؤشرات التنمية البشرية كمتوسط ​​العمر المتوقع والتعليم ودخل الفرد وتعادل القوة الشرائية. [1]

أبعاد مؤشرات التنمية البشرية

لدى أي مؤشر للتنمية البشرية ثلاثة أبعاد رئيسية لكي يقوم من خلالها تقييم تطور أي دولة:

  • يقيس بُعد الحياة الطويل والصحي بمتوسط ​​العمر المتوقع عند الولادةوالعمر المتوقع عند الولادة هو مقياس إحصائي يُتوقع أن يعيشه الفرد العادي بناءً على عوامل ديموغرافية معينة مثل سنة الميلاد والعمر الحالي.
  • التعليم هو البعد الثاني في مؤشرات التنمية البشرية ومن خلاله يتم دراسة سنوات الدراسة المتوقعة ومتوسط ​​سنوات الدراسة، ويبلغ الحد الأقصى لمتوسط ​​سنوات الدراسة 18 عامًا، ويبلغ متوسط ​​سنوات الدراسة القصوى 15 عامًا.
  • يُقاس مستوى المعيشة عادة بالدخل القومي الإجماليللفرد ويُشير الدخل القومي الإجمالي إلى إجمالي الناتج المحلي والأجنبي الذي أنشأه المقيمون في بلد معين.

ويمكن إضافة أبعاد أخرى مثل فرص العمل والشعور بالأمان إلى حساب مؤشرات التنمية البشرية للحصول على تحليل أكثر دقة. [1]

مكونات مؤشرات التنمية البشرية

هناك أربع مكونات رئيسية للتنمية البشرية وهما يعتبروا الركائز الأربع للتنمية البشرية وهم:

  • مفاهيم الإنصاف
  • والاستدامة
  • والإنتاجية
  • والتمكين.

العناصر الأساسية لقياس مؤشرات التنمية البشرية

مؤشرات التنمية البشرية تعكس الواقع الاجتماعي والاقتصادي لبلد ما والاحتياجات الحقيقية للسكان، وتُستخدم لتصنيف البلدان وفقا لدرجة “التنمية البشرية”، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار بعض المتغييرات كمتوسط العمر المتوقع والتعليم ومستوى المعيشة

وهذه المؤشرات تقيس الرفاهية وتستطيع أن تعرف تحديدًا ما إذا كان البلد متطورًا أم ناميًا أم متخلفًا، وتقيس أيضًا تأثير السياسات الاجتماعية والاقتصادية على نوعية الحياة.

ومن أهم العناصر الأساسية التي تقيس مؤشرات التنمية البشرية:

  • التفريق بين النمو الاقتصادي والتنمية البشرية:حيث أن النمو الاقتصادي يشير إلى زيادة في الدخل والثروة في البلد، وهذه الزيادة مرتبطة بعوامل الدخل ورأس المال والعمل، أما في التنمية البشرية فالموضوع مرتبط بتحسين الظروف الإنسانية والاجتماعية التي تركز نحو تلبية الاحتياجات الأساسية.
  • وضع تقرير التنمية البشرية ويتضمن هذا التقرير دليل التنمية البشرية ويُشكل نقطة تحول في فكرة التنمية بصورة عامة.
  • وضع دليل التنمية البشرية كمقياس للتنمية في ثلاثة أبعاد وهما الصحة والتعليم والاقتصاد، وقد تم دمج هذه الأبعاد الثلاثة سنة بعد أخرى، بهدف قياس متوسط ​​”الإنجازات” فيما يتعلق بالتنمية البشرية الأساسية المصنفة حسب الدولة.
  • يصبح البعد الرابع وهو الرفاهية أكثر أهمية في قياس مؤشرات التنمية البشرية ويكتسب هذا العنصر أهمية مع مرور الوقت.
  • قد لا يتماشى عنصر الثروة ومؤشر التنمية البشرية دائمًا مع بعضهما البعض، على الرغم من أن هناك علاقة بين الثروة المادية ورفاهية الأشخاص دومًا، ولكن الثروة مقياس غير كامل للتنمية البشرية. [2]

أهمية مؤشر التنمية البشرية

تعمل مؤشرات التنمية البشرية على إجراءات توسيعية كما أنها تعمل على توفير المزيد من التفضيلات للأشخاص، وتوفر المزيد من الفرص للتمكين والرعاية الصحية والتعليم مع تغطية جميع التفضيلات من البيئة المادية إلى الحرية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، ومؤشرات التنمية البشرية ضرورية للأسباب التالية:

  • تؤكد مؤشرات التنمية البشرية على تحسين حياة الناس بدلاً من افتراض أن النمو الاقتصادي سيؤدي تلقائيًا إلى فرص أكبر للجميع.
  • تتعلق مؤشرات التنمية البشرية بتزويد الناس بمزيد من الفرص وكذلك الحرية في عيش الحياة التي يقدرونها، فعلى سبيل المثال نجد ذلك ظاهرًا في تعليم الأفراد وخاصة الفتيات.
  • تخلق مؤشرات التنمية البشرية الظروف الصحيحة للجميعفعلى سبيل المثال، تشكل الاستدامة البيئية للمساواة بين المرأة والرجل على حد سواء.
  • بمجرد تحقيق أساسيات التنمية البشرية، فإن هذا يفتح فرصًا للتطور أو التقدم في مجالات أخرى من الحياة.
  • تساعد مؤشرات التنمية البشرية في خلق الوعي بين الأفراد تجاه مسؤولياتهم كمواطن وإنسان لتكوين رأي حول العديد من القضايا. [3]

نقاط القوة في مؤشرات التنمية البشرية

إن نقاط القوة في مؤشرات التنمية البشرية تتمثل في شفافيتها وبساطتها وصدى شعبيتها حول العالم كما أنها حققت نجاحًا كبيرًا، وفي الواقع قد أجتذب مؤشر التنمية البشرية وسائل الإعلام بشكل أكبر من استجابة السياسة، كما أن مؤشرات التنمية البشرية ساعدت في إبراز القضايا المهمة.

وبجانب نقاط القوة قد لاقت مؤشرات التنمية البشرية العديد من الانتقادات حيث اقترح البعض توسيعها لكي تشمل المزيد من الأبعاد، وتبقى التنمية البشرية هي عملية توسيع خيارات الاشخاص والأكثر أهمية هو أن تحيا الأفراد حياة طويلة وصحية، ويتعلموا ويتمتعون بمستوى معيشي لائق وقد تشمل الخيارات الإضافية الأخرى الحرية السياسية وحقوق الإنسان المضمونة واحترام الذات. [6]

كيف تؤثر الطبيعة والتنشئة على مؤشر التنمية البشرية

قد تكون شخصياتنا وصفاتنا هي نتاج تكويننا الجيني والعوامل البيولوجية، ومؤشرات التنمية البشرية هي التي تحدد كيف تتشكل هذه الشخصيات من خلال البيئة، فعلى سبيل المثال قد يتصرف معظم الأطفال في بعض الأحيان مثل والديهم، وما لا نعرفه أنه هناك تفاعل عميق بين الجينات الخاصة بنا وبين البيئة، وقد تؤثر التجارب الفريدة في البيئة على هذه المؤشرات. [4]

وفي النهاية، قد تكون الأشخاص هم الثروة الحقيقية للأمة والهدف الأساسي للتنمية هو خلق بيئة مواتية للناس ليعيشوا حياة طويلة وصحية وخلاقة وتعتبر مؤشرات التنمية البشرية هي أداة إحصائية تُستخدم لقياس الإنجاز الإجمالي لدولة ما في أبعادها الاجتماعية والاقتصادية، وتم إنشاء دليل التنمية البشرية من الأساس للتأكيد على أن الأفراد وقدراتهم يجب أن تكون معايير نهائية لتقييم تطور البلد. [5]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق